لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ما هي أعراض نوبة الربو؟

0

يمكن أن تسبب نوبة الربو الأزيز والسعال وصعوبة التنفس وضيق الصدر وقد يتمكن الأشخاص من علاج نوبات الربو الخفيفة بأدوية الربو مثل أجهزة الاستنشاق ومع ذلك فإن أي شخص يعاني من أعراض حادة لنوبة الربو سيحتاج إلى مساعدة طبية على الفور.

تحدث نوبة الربو عندما تنقبض العضلات حول الشعب الهوائية مما يضيق الشعب الهوائية ويسبب هذا أعراضًا مثل ضيق التنفس وضيق الصدر والصفير وصعوبة عامة في التنفس.

قد تسبب بعض المحفزات مثل المواد المسببة للحساسية أو المهيجات في الهواء أو الدخان نوبة الربو.

في هذه المقالة نشرح كيفية التعرف على أعراض نوبة الربو وماذا تفعل أثناء نوبة الربو ومتى تطلب المساعدة الطبية.

أعراض نوبة الربو

يمكن أن تختلف أعراض نوبة الربو تبعًا لشدة النوبة وقد تستمر نوبة الربو الخفيفة لبضع دقائق بينما قد تستمر نوبة الربو الشديدة لساعات أو حتى أيام.

يمكن أن تشمل أعراض نوبة الربو المبكرة ما يلي:

  • الحاجة المتزايدة لاستخدام أدوية الربو الإنقاذية
  • سعال متفاقم
  • الشعور بضيق في التنفس خاصة إذا كان يتسبب في استيقاظ الشخص من النوم

يمكن أن تشمل العلامات التي تشير إلى إصابة شخص ما بالفعل بنوبة ربو ما يلي :

  • أزيز
  • صوت قعقعة في الصدر
  • ضيق في الصدر أو الشعور بأن شخصًا ما جالس على صدره
  • تسريع التنفس
  • صعوبة في التقاط نفس كامل
  • السعال
  • صعوبة الكلام

يمكن أن تشمل علامات نوبة الربو الشديدة ما يلي :

  • التنفس السريع مما يؤدي إلى “امتصاص” الجلد حول الصدر أو بين القفص الصدري عند الاستنشاق
  • تغيرات في لون الجلد حول العينين أو الشفتين أو أطراف الأصابع أو فراش الأظافر والتي قد تظهر باللون الرمادي أو الأبيض على البشرة الداكنة والمزرق أو الأرجواني على البشرة الفاتحة
  • الحركة السريعة للخياشيم
  • حركة عميقة وسريعة للداخل والخارج في الضلوع أو المعدة
  • توسيع الصدر والذي لا ينكمش عند الزفير

ماذا تفعل إذا كنت تعاني من نوبة ربو

إذا كان شخص ما يعاني من نوبة ربو خفيفة فقد يكون قادرًا على معالجتها بأدوية الربو مثل جهاز الاستنشاق سريع المفعول وقد تختفي بعض نوبات الربو الخفيفة من تلقاء نفسها.

من المهم أن يتحدث الأشخاص المصابون بالربو مع الطبيب حول خطة العمل الخاصة بالربو اعتمادًا على الأعراض التي يعانون منها وما يجب فعله في حالة حدوث نوبة ربو.

سيحتاج الشخص إلى حمل جهاز الاستنشاق معه والذي قد يحتوي على دواء الربو لإرخاء العضلات حول الشعب الهوائية وتشمل هذه الأدوية ناهضات بيتا 2 قصيرة المفعول وسريعة البدء وموسعات الشعب الهوائية المضادة للكولين.

يمكن لأي شخص أن يحاول أولاً التعامل مع نوبة الربو من خلال:

  • التزام الهدوء
  • الجلوس بشكل مستقيم
  • استخدام الأدوية سريعة المفعول عادةً من خلال جهاز استنشاق أزرق واتباع خطة عمل الربو التي أوصى بها الطبيب

بعد نوبة الربو بغض النظر عما إذا كانت المساعدة الطبية ضرورية فإن الخطوات التالية مهمة:

  • حجز موعد متابعة مع الطبيب على الفور حيث سيحتاج إلى إجراء فحص طبي ومراجعة خطة عمل الشخص الدوائي والربو
  • الاستمرار في تناول أي دواء من أدوية الربو تمامًا كما هو موصوف
  • أخذ بقية اليوم للراحة والتعافي لأن نوبة الربو يمكن أن تكون مرهقة جسديًا وعاطفيًا لكثير من الناس

متى تطلب المساعدة؟

وفقًا لجمعية الرئة الأمريكية سيحتاج الأشخاص إلى زيارة الطبيب مرة واحدة على الأقل سنويًا إذا كانوا يعانون من الربو وبشكل أكثر تكرارًا إذا ظهرت عليهم الأعراض.

يجب على الشخص الاتصال بطبيبه على الفور إذا كنت:

  • تشعر بالدوار أو الإغماء أو الضعف
  • تكافح من أجل القيام بمهمة يومية مثل الطهي أو التنظيف أو إخراج القمامة
  • لديك سعال مستمر
  • الصفير عند الشهيق والزفير أو ملاحظة تغيرات في نمط التنفس الطبيعي
  • لديك أزيز يزداد سوءًا بعد أن يستغرق دواء الربو وقتًا للعمل – عادةً حوالي 15 دقيقة للحصول على دواء مسكن سريع

يحتاج أي شخص يعاني من أي مما يلي إلى مساعدة طبية طارئة:

  • تحول الشفاه أو الأظافر إلى اللون الأزرق أو الرمادي أو الأبيض
  • يمتد الجلد بين الضلوع أو عند قاعدة الحلق عند الشهيق
  • يصل معدل التنفس إلى 30 نفسًا أو أكثر في الدقيقة
  • صعوبة في الكلام أو المشي بالوتيرة المعتادة

الختام

تحدث نوبة الربو عندما تنقبض العضلات المحيطة بالمسالك الهوائية مما يجعل التنفس أكثر صعوبة وقد يعاني الأشخاص من أعراض مثل الأزيز والسعال وضيق الصدر وتغيرات في أنماط التنفس.

سيحتاج أي شخص يعاني من نوبة ربو حادة إلى عناية طبية فورية حتى يتمكن من تلقي العلاج في أسرع وقت ممكن

يمكن أن تساعد السيطرة الجيدة على الربو في منع معظم حالات نوبات الربو الحادة.

قد تختفي نوبات الربو الخفيفة من تلقاء نفسها أو باستخدام جهاز الاستنشاق السريع ويمكن أن يساعد العلاج الفوري في منع نوبة الربو من أن تصبح حالة طارئة ويساعد في تقصير النوبة ووقفها.

قد يستفيد بعض الأشخاص المصابين بالربو من استخدام مقياس ذروة الجريان وهو جهاز تنفس يراقب مدى كفاءة عمل الرئتين ويمكن للمعلومات التي يوفرها جهاز القياس أن تساعد الطبيب في معرفة متى وكيف يعدل دواء الشخص.

Leave A Reply

Your email address will not be published.