لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

إليك كل ما تحتاج لمعرفته حول بثور حروق الشمس

0

حروق الشمس هي إصابة جلدية ناتجة عن الحرارة والإشعاع وتؤثر حروق الدرجة الأولى على الطبقة العليا من الجلد وتسبب احمرارًا وألمًا طفيفًا وقد يتسبب في تقشير خفيف للجلد في غضون 24 إلى 48 ساعة بعد الإصابة.

تتسبب حروق الشمس الأكثر خطورة والمعروفة باسم حروق الدرجة الثانية في تلف أعمق في الجلد وقد يتسبب هذا النوع من الحروق في تكوين البثور ويستغرق وقتًا أطول للشفاء، وتظهر البثور عادة بعد بضع ساعات من حدوث حروق الشمس ولكن في بعض الأحيان قد يستغرق ظهورها ما يصل إلى 24 ساعة.

يمكن أن تكون بثور حروق الشمس مؤلمة للغاية وتستغرق حوالي أسبوع للشفاء وهذا النوع من الحروق يزيد أيضا من خطر الإصابة بسرطان الجلد

بعد أن تلتئم بثور حروق الشمس يمكن أن تظل ندوب البثور التي تظهر على شكل بقع داكنة أو فاتحة على سطح الجلد مرئية لمدة 6 إلى 12 شهرًا.

في هذا المقال نلقي نظرة على أسباب تكون بثور حروق الشمس وكيفية الاعتناء بها وما الذي يمكن فعله لحماية البشرة من أشعة الشمس.

تتشابه بثور حروق الشمس في المظهر مع البثور العادية وتميل إلى الشفاء بشكل طبيعي بعد حوالي أسبوع.

قد تترافق بثور حروق الشمس مع أعراض أكثر شدة يجب أن يراها الطبيب ويمكن للناس تجنب بثور حروق الشمس باتباع إرشادات الحماية من أشعة الشمس.

أعراض بثور حروق الشمس

تتشكل بثور حروق الشمس على شكل نتوءات صغيرة على الجلد.

عادة ما تكون بثور حروق الشمس بيضاء أو شفافة في المظهر ومليئة بالسوائل

سيجد معظم الأشخاص الذين يصابون بحروق الشمس البثور مؤلمة جدًا خاصةً إذا تم لمسها أو إذا احتكتها قطعة من الملابس ومع ذلك سيقل كل من الألم والحكة عندما تبدأ البثور في الشفاء.

مضاعفات بثور حروق الشمس المحتملة

عادة ما تحدث بثور حروق الشمس فقط عندما يكون الشخص مصابًا بحروق الشمس الشديدة لهذا السبب يمكن أن تظهر العديد من المضاعفات لدى الشخص الذي يصاب بالبثور بسبب التعرض المفرط للشمس.

تشمل هذه المضاعفات:

  • استفراغ و غثيان
  • الجفاف
  • قشعريرة وحمى
  • دوخة
  • حروق الشمس الشديدة

يجب على أي شخص يعاني من هذه الأعراض بعد التعرض للشمس أن يطلب المشورة من طبيبه بغض النظر عما إذا كانت بثور حروق الشمس تظهر أم لا.

بثور حروق الشمس وحدها لها مضاعفات قليلة وقد تتطلب العدوى علاجًا طبيًا ومن المحتمل أن تؤدي إلى حدوث ندبات.

نظرًا لأن بثور حروق الشمس عادة ما تحدث فقط عند الأشخاص الذين يعانون من حروق الشمس السيئة فهناك أيضًا خطر متزايد للإصابة بسرطان الجلد.

تشخيص بثور حروق الشمس

يجد الكثير من المصابين بثور حروق الشمس أنهم يشفون بشكل طبيعي وتختفي الأعراض بعد حوالي أسبوع.

ومع ذلك إذا كان الشخص غير متأكد مما إذا كانت الكتل الموجودة على جلده هي بثور حروق الشمس فيجب عليه زيارة الطبيب أو طبيب الأمراض الجلدية الذي سيفحصها ويقوم بالتشخيص بناءً على مظهر الكتل ويمكن للطبيب أو طبيب الأمراض الجلدية بعد ذلك تقديم خيارات العلاج الممكنة والمشورة.

يجب على الشخص المصاب ببثور حروق الشمس زيارة الطبيب فورًا إذا كان يعاني أيضًا من أي من الأعراض التالية:

  • تورم في الجلد
  • قشعريرة أو ارتفاع في درجة الحرارة (100 درجة فهرنهايت أو أعلى)
  • دوار أو صداع شديد أو غثيان أو قيء

سيسأل الطبيب أسئلة مثل المدة التي قضاها الشخص في الشمس وما إذا كان يستخدم أي واقي من الشمس وذلك لتقديم المشورة للفرد بشأن أفضل مسار للعمل.

العلاج والرعاية المنزلية

قد تتطلب حروق الشمس السيئة بما يكفي للتسبب في ظهور تقرحات علاجًا طبيًا متخصصًا.

قد يصف الطبيب كريمًا خاصًا للحروق لتهدئة الجلد والمساعدة في عملية الشفاء وقد يقوم أيضًا بوضع ضمادة لحماية المنطقة.

إذا أظهر الشخص أيًا من أعراض التسمم الشمسي المصاحبة فقد يحتاج إلى البقاء في المستشفى لتمكين الأطباء من مراقبتها عن كثب.

من الممكن علاج الحالات الخفيفة من حروق الشمس في المنزل ومن الضروري الدخول إلى المنزل والخروج من الشمس بمجرد حدوث حروق الشمس.

تشمل خيارات الرعاية المنزلية الأخرى:

  • يمكن أن يساعد تبريد الجلد بالاستحمام أو الدش البارد أو استخدام إسفنجة مبللة على تهدئة الجلد وتسكين الألم والحكة.
  • يمكن أن يكون تطبيق المستحضرات المصممة لتخفيف حروق الشمس مثل تلك التي تحتوي على الصبار مفيدًا أيضًا من خلال تلطيف البشرة والحفاظ عليها رطبة
  • شرب الكثير من السوائل المرطبة مثل الماء سوف يبرد الجسم ويمنع الجفاف.
  • تناول المسكنات المتاحة للشراء بدون وصفة طبية مثل ايبوبروفين
  • البقاء في غرفة مظللة وباردة بعيدًا عن أشعة الشمس المباشرة.

تغطية جميع المناطق المصابة والتأكد من عدم تعرضها لأشعة الشمس حتى يلتئم الجلد بالكامل.

نصائح للوقاية من بثور حروق الشمس

أسهل طريقة لتجنب بثور حروق الشمس هي البقاء بعيدًا عن الشمس ومع ذلك هذا ليس دائمًا عمليًا أو ممكنًا.

ولذلك أكثر الطرق شيوعًا للوقاية من بثور حروق الشمس هي:

  • تجنب الخروج في الأوقات التي تكون فيها الشمس في أقوى حالاتها.
  • تساعد حماية البشرة من الشمس حتى في الأيام الملبدة بالغيوم على ضمان عدم احتراقها.
  • استخدام واقي من الشمس كل ساعتين عند الخروج في الشمس.
  • ارتداء الملابس الواقية مثل القمصان ذات الأكمام الطويلة والنظارات الشمسية والقبعات واسعة الحواف سيوفر أيضًا حماية إضافية.
  • وضع الكريم الواقي من الشمس مع التأكد من تغطية كل جزء من الجسم.
  • شراء واقي من الشمس يحجب كلاً من الأشعة فوق البنفسجية A (UVA) والأشعة فوق البنفسجية B (UVB)

يجب على الشخص أيضًا أن يكون على دراية بحساسية بشرته للشمس وتختلف هذه الحساسية من شخص لآخر ولكن عادةً ما يحترق الأشخاص ذوو البشرة الفاتحة بسرعة أكبر.

يمكن لبعض الأدوية أن تزيد من حساسية الشخص للشمس وبالتالي من فرص احتراقها ويجب أن يتأكد الأشخاص من قراءة ملصقات أي أدوية قبل التعرض للشمس لفترات طويلة من الوقت وطلب المشورة من الطبيب إذا لم تكن متأكدًا.

يمكن أن تحدث بثور حروق الشمس حتى في الأجواء الأكثر برودة

الختام

يمكن أن تؤدي مخاطر التعرض للأشعة فوق البنفسجية الضارة من الشمس إلى تأثيرات أكثر خطورة على المدى الطويل

يمكن أن تشمل هذه الآثار طويلة المدى ما يلي:

  • يمكن أن تظهر البقع السرطانية المعروفة باسم التقرن الشمسي على الجلد وعادة ما تكون داكنة وخشنة ومتقشرة في المظهر.
  • يمكن أن تحدث الشيخوخة المبكرة للجلد عند تعرض الجلد للكثير من أشعة الشمس إلى جانب البقع الشمسية الداكنة.

بالنسبة للعديد من الأشخاص الذين يعانون من بثور حروق الشمس فإن خيارات العلاج في المنزل كافية لضمان تعافيهم بشكل جيد.

طالما أن بثور حروق الشمس تلتئم ولا يتم التقاطها أو تفرقعها ولا تصاب بالعدوى يجب أن تختفي وتتلاشى مع مرور الوقت.

Leave A Reply

Your email address will not be published.