لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

أسباب وأعراض انخفاض حرارة الجسم

0

انخفاض حرارة الجسم هو حالة خطيرة وتشير الأعراض مثل الارتعاش وشحوب الجلد وسرعة ضربات القلب إلى انخفاض درجة حرارة الجسم الأساسية للشخص إلى ما دون المعدل الطبيعي.

تتراوح مراحل انخفاض حرارة الجسم من خفيفة إلى شديدة وحتى المرحلة المعتدلة هي حالة طارئة ويجب الاتصال بالطوارئ وأثناء انتظار وصول المساعدة يستلزم علاج الإسعافات الأولية نقل الفرد إلى مكان دافئ وجاف وإزالة أي ملابس مبللة.

السبب الكامن وراء انخفاض حرارة الجسم هو التعرض للبرد لفترات طويلة ومع ذلك يمكن أن تؤدي العوامل والظروف الأخرى إلى زيادة المخاطر بما فيها بعض الظروف الصحية مثل سوء التغذية.

ماهو انخفاض حرارة الجسم ؟

انخفاض حرارة الجسم هو انخفاض غير طبيعي في درجة حرارة الجسم إلى أقل من 95 درجة فهرنهايت (35 درجة مئوية) ويحدث هذا عندما يعاني الشخص من درجات حرارة باردة لفترة طويلة.

في حين أن عمليات التمثيل الغذائي الطبيعية في الجسم تولد الحرارة فإن الطقس الشتوي يمكن أن يتسبب في فقدان الجسم للحرارة أكثر مما يولده وعندما يحدث هذا تنخفض درجة الحرارة الأساسية للجسم

ينظم هيكل في الدماغ يسمى الوطاء درجة حرارة الجسم فعندما يتعرض شخص ما للبرد فإن منطقة ما تحت المهاد ترفع درجة حرارة الجسم من خلال تدابير مثل زيادة توتر العضلات والرعشة.

ومع ذلك إذا استمر التعرض للبرد فسوف يرتبك الجسم في النهاية وسيتوقف الارتعاش وفي هذه المرحلة قد تتوقف العديد من الأعضاء عن العمل مما يؤدي في النهاية إلى الموت وهذا هو السبب في أن انخفاض حرارة الجسم حالة خطيرة للغاية.

أعراض انخفاض حرارة الجسم

تختلف أعراض انخفاض حرارة الجسم عند الأطفال عن الأعراض عند البالغين

مع تقدم انخفاض حرارة الجسم خلال المراحل تصبح الأعراض أكثر حدة وخطورة وتظهر أعراض انخفاض حرارة الجسم عند البالغين على النحو التالي:

انخفاض حرارة الجسم المعتدل

تشمل الأعراض في هذه المرحلة:

  • درجة حرارة الجسم 90-95 درجة فهرنهايت (32-35 درجة مئوية)
  • تعب
  • ارتجاف الجسم
  • جوع
  • غثيان
  • أن يكون الجلد جافًا وشاحبًا أكثر من المعتاد
  • معدل ضربات القلب السريع
  • زيادة قوة العضلات
  • زيادة ضغط الدم
  • انخفاض في الذاكرة والحكم والقدرة على التفكير
  • كلام غير واضح
  • فقدان السيطرة على حركات الجسم
  • كثرة التبول

انخفاض حرارة الجسم المعتدل

عادة يتوقف الارتعاش بين 86-90 درجة فهرنهايت (30-32 درجة مئوية) وتشمل الأعراض الأخرى لانخفاض حرارة الجسم المعتدل ما يلي:

  • استمرار الانخفاض في القدرة على التفكير
  • الخمول
  • اتساع حدقة العين
  • ضغط دم منخفض
  • معدل ضربات القلب البطيء
  • معدل التنفس البطيء
  • زيادة التعرض لنظم القلب غير الطبيعي

انخفاض حرارة الجسم الشديد

تشمل أعراض هذه المرحلة:

  • درجة حرارة الجسم أقل من 82 درجة فهرنهايت (28 درجة مئوية)
  • استمرار انخفاض تدفق الدم إلى الدماغ مما يؤدي إلى عدم الاستجابة
  • استمرار انخفاض ضغط الدم ومعدل ضربات القلب وناتج القلب
  • زيادة التعرض لنظم القلب غير الطبيعي
  • احتقان في الرئتين
  • إنتاج كمية قليلة جدًا من البول
  • فقدان المنعكسات
  • في النهاية فشل وظائف القلب والرئة

علاج انخفاض حرارة الجسم

يعتمد العلاج على درجة انخفاض حرارة الجسم ولكن الهدف هو جعل الشخص أكثر دفئًا ويتضمن الإسعافات الأولية والعلاج السريري.

إسعافات أولية

يحتاج أي شخص تظهر عليه أعراض انخفاض حرارة الجسم إلى عناية طبية فورية حتى وصول المساعدة وأهم هذه الاسعافات هي:

  • نقل الشخص إلى مكان دافئ وجاف إن أمكن أو يحميه من العوامل الجوية
  • خلع أي ملابس مبللة
  • تغطية المصاب بطبقات جافة من المناشف أو الملابس أو البطانيات
  • التلامس الجلدي مع شخص آخر
  • أن يشرب الشخص مشروبًا دافئًا
  • تجنب تحريك أو دفع الشخص لأن القيام بذلك يمكن أن يؤدي إلى اضطراب ضربات القلب القاتلة

إذا كان شخص ما يعاني من انخفاض شديد في درجة حرارة الجسم فقد يكون فاقدًا للوعي  وفي حالة حدوث ذلك يجب إجراء الإنعاش القلبي الرئوي ومتابعته حتى وصول المساعدة

العلاج السريري

العلاج السريري قد يشمل الخيارات التالية:

  • إعادة تدفئة خارجية سلبية: يستلزم ذلك إزالة الملابس المبللة للشخص وتغطيتها بطبقات من العزل.
  • إعادة تدفئة خارجية نشطة: تتضمن طرقًا مثل الغمر في الماء واستخدام وحدة تسخين لنقل الحرارة من خلال الحمل الحراري ومع ذلك فإن الغمر في الماء يشكل خطر التسبب في انهيار القلب والأوعية الدموية.
  • إعادة تدفئة القلب النشط: يتضمن ذلك ري تجاويف الجسم بسوائل دافئة عن طريق الوريد وتشمل الخيارات الأخرى استخدام التدفئة التي تنشأ من خارج الجسم مثل غسيل الكلى وهو تصفية الدم بآلة تعمل ككلية اصطناعية.

الوقاية من انخفاض حرارة الجسم

  • تحقق من توقعات الطقس قبل الخروج في الهواء الطلق وارتداء الملابس المناسبة.
  • تجنب شرب المشروبات الكحولية والكافيين لأنها تزيد من فقدان الحرارة.
  • ارتدِ عدة طبقات من الملابس بما في ذلك قبعة ووشاح وقفازات.
  • ألبس الأطفال ملابس دافئة وقلل من تعرضهم لدرجات الحرارة الباردة.

في فصل الشتاء يمكن أن تحدث أحداث غير متوقعة تشكل خطر انخفاض حرارة الجسم مثل انقطاع التيار الكهربائي في  المنزل وللتغلب على مخاطر هذه الأحداث يوصي الخبراء بالاحتفاظ بمجموعات النجاة الشتوية في المنزل وفي السيارة.

بعض الأدوية وعلى وجه التحديد الأدوية النفسية قد تزيد من خطر إصابة الشخص بانخفاض حرارة الجسم وقد يفكر الفرد في سؤال طبيبه أو الصيدلي عما إذا كانت أدويتهم يمكن أن تزيد من خطر انخفاض درجة حرارة الجسم.

تشخيص انخفاض حرارة الجسم

عندما يفحص الأطباء شخصًا ما تشير الأعراض والعلامات الرئيسية أدناه إلى تشخيص انخفاض حرارة الجسم:

  • درجة حرارة الجسم أقل من 95 درجة فهرنهايت (35 درجة مئوية)
  • ارتجاف الجسم
  • ضعف الحالة العقلية

تشمل الأعراض المنبهة الأخرى ما يلي:

  • كثرة التبول
  • سرعة دقات القلب والتنفس السريع وارتفاع ضغط الدم مع انخفاض حرارة الجسم الخفيف
  • معدل ضربات القلب البطيء والتنفس البطيء وانخفاض ضغط الدم مع انخفاض حرارة الجسم المعتدل
  • غيبوبة في حالة انخفاض حرارة الجسم الشديد

عملية التشخيص يجب أن تشمل أيضًا اختبارات الدم لقياس:

  • سكر الدم
  • الشوارد مثل الصوديوم والبوتاسيوم
  • المواد التي تظهر وظائف الكلى

أسباب انخفاض حرارة الجسم

قد يؤدي التعرض لدرجات الحرارة الباردة أو السقوط في الماء البارد إلى انخفاض حرارة الجسم.

يمكن لبعض العوامل أو الظروف أن تجعل الفرد أكثر عرضة لانخفاض درجة حرارة الجسم وتشمل:

  • انخفاض سكر الدم
  • سوء التغذية
  • اضطرابات الجلد مثل الحروق والصدفية
  • السكتة الدماغية
  • اضطرابات الغدد الصماء مثل قصور الغدة الدرقية وقصور الغدة الكظرية وهي حالات تؤثر على أجزاء الجسم التي تنتج الهرمونات
  • اضطراب تعاطي المخدرات
  • الاضطرابات العصبية التنكسية مثل الخرف
  • توسع الأوعية الدموية بسبب حالات مثل إصابات الحبل الشوكي
  • تعفن الدم

الختام

يشخص الأطباء انخفاض حرارة الجسم إذا انخفضت درجة حرارة جسم الشخص إلى ما دونها 95 درجة فهرنهايت (35 درجة مئوية) ويعد الارتعاش وضعف القدرة على التفكير وعضة الصقيع أيضًا من المؤشرات الرئيسية للحالة.

يمكن أن يؤدي استخدام تدابير الوقاية مثل التحقق من توقعات الطقس قبل الخروج إلى تقليل احتمالية انخفاض درجة حرارة الجسم

Leave A Reply

Your email address will not be published.