لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ماهي أعراض وأسباب ارتفاع حرارة الجسم؟

0

يشير مصطلح فرط الحرارة إلى مجموعة من الحالات المرتبطة بالحرارة والتي تتميز بارتفاع حرارة الجسم الغير طبيعي

تحدث حالة ارتفاع حرارة الجسم عندما يغمر نظام تنظيم حرارة الجسم عوامل خارجية مما يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم الداخلية.

يعتبر ارتفاع الحرارة منفصلاً عن الحالات التي تسبب فيها مصادر الجسم الداخلية مثل العدوى ومشاكل تنظيم الحرارة والتفاعلات الدوائية الضارة أو الجرعات الزائدة ارتفاع درجة حرارة الجسم.

في البشر تتراوح درجة حرارة الجسم الأساسية من 95.9 درجة فهرنهايت إلى 99.5 درجة فهرنهايت خلال النهار أو 35.5 درجة مئوية إلى 37.5 درجة مئوية ولكن على النقيض من ذلك فإن الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الحرارة لديهم درجة حرارة الجسم تزيد عن 100.4 درجة فهرنهايت (38 درجة مئوية)

تُعرَّف درجة حرارة الجسم التي تزيد عن 40 درجة مئوية على أنها ارتفاع حرارة شديد

الإرهاق الحراري هو أحد أخطر مراحل ارتفاع الحرارة.

ما هي أعراض ارتفاع حرارة الجسم؟

تعتمد أعراض ارتفاع الحرارة على المرحلة التي وصل إليها أو مقدار ارتفاع درجة حرارة الجسم حيث قد تتطور أعراض ارتفاع درجة الحرارة بسرعة كبيرة أو على مدار ساعات أو أيام.

بينما يحاول الجسم تبريد نفسه عن طريق التعرق يأخذ العرق معه الماء والأملاح الأساسية التي تسمى الإلكتروليتات مما يسبب الجفاف .

يميل الجفاف الخفيف إلى التسبب في أعراض طفيفة مثل الصداع وتشنجات العضلات.

ومع ذلك فإن الجفاف الشديد يمكن أن يجرّد الجسم من قدرته على البرودة وبدون علاج يمكن أن يؤدي هذا إلى ارتفاع خطير في درجات حرارة الجسم

تشمل أنواع ارتفاع حرارة الجسم والأعراض المرتبطة بها ما يلي:

التعب الناتج عن الحرارة والمغص

تسبب هذه المرحلة من ارتفاع الحرارة:

  • التعرق المفرط
  • احمرار الجلد
  • تقلصات عضلية وتشنج وألم
  • صداع خفيف أو دوار خفيف
  • غثيان

الإنهاك الحراري

يمكن أن يؤدي الإرهاق الحراري إذا ترك دون علاج إلى ضربة الشمس وهي حالة تهدد الحياة.

تشمل أعراض الإنهاك الحراري ما يلي:

  • جلد بارد وشاحب
  • التعرق الشديد
  • نبض سريع ولكن ضعيف

الغثيان والقيء والإسهال

  • صداع الراس
  • تشنجات العضلات
  • ضعف عام
  • عطش شديد
  • دوخة
  • تبول أقل تواترا وبول داكن
  • صعوبة في الانتباه أو التركيز
  • انتفاخ خفيف في القدمين والكاحلين أو الأصابع واليدين
  • الإغماء المؤقت أو فقدان الوعي

ضربة شمس

بدون علاج يمكن أن يؤدي ارتفاع حرارة الجسم الناتج عن ضربة الشمس إلى مضاعفات خطيرة خاصة عند الأطفال الصغار وأولئك الذين تعرض جهازهم المناعي للخطر والأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا.

من المرجح أيضًا أن يتسبب ارتفاع حرارة الجسم في حدوث مضاعفات لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراض مرتبطة بالحرارة والقلب وضغط الدم .

مع ضربة الشمس تكون درجة حرارة الجسم أكثر من 103 درجة فهرنهايت إلى 104 درجة فهرنهايت اعتمادًا على متوسط ​​درجة حرارة الجسم العادية.

ارتفاع حرارة الجسم والعديد من العلامات المبكرة الأخرى لضربة الشمس هي نفسها تلك الخاصة بالإجهاد الحراري وتشمل أعراض ضربة الشمس ما يلي:

  • نبض سريع وقوي أو نبض ضعيف جدًا
  • تنفس عميق وسريع
  • انخفاض التعرق
  • بشرة ساخنة أو حمراء أو رطبة أو جافة
  • غثيان
  • صداع الراس
  • دوخة
  • عدم وضوح الرؤية
  • التهيج أو تقلب المزاج
  • الإغماء أو فقدان الوعي

تشمل أعراض ضربة الشمس الشديدة ما يلي:

  • تشنج
  • غيبوبة

هناك حالة أخرى قد تحدث مع ضربة الشمس الشديدة تعرف باسم انحلال الربيدات ويحدث هذا عندما يتسبب البروتين المنطلق من خلايا العضلات الهيكلية التالفة في تلف الكلى.

ما هو علاج ارتفاع حرارة الجسم؟

يجب على الشخص أن يتوقف على الفور عما يفعله وينتقل إلى مكان بارد ومظلل به تدفق هواء جيد إذا اشتبه في ارتفاع حرارة الجسم

يجب على الأشخاص التماس العناية الطبية إذا استمرت التشنجات الحرارية لمدة تزيد عن ساعة بعد الراحة في مكان بارد.

يجب أيضًا طلب العناية الطبية للأعراض العامة التي لا تتحسن خلال 30 دقيقة من الراحة والرعاية.

وتتضمن النصائح الإضافية لعلاج ارتفاع الحرارة الخفيف إلى المتوسط ​​ما يلي:

  • احتساء الماء البارد
  • تخفيف أو إزالة الملابس الزائدة
  • الاستلقاء ومحاولة الاسترخاء
  • أخذ حمام بارد
  • وضع قطعة قماش مبللة باردة على الجبهة
  • وضع الرسغين تحت الماء البارد لمدة 60 ثانية
  • عدم استئناف النشاط حتى تختفي الأعراض
  • وضع كمادات الثلج أو الكمادات تحت الذراعين

في حالة الاشتباه في حدوث ضربة شمس أو استمرار الأعراض يجب على الفور نقل الشخص إلى غرفة الطوارئ.

سيتعين على شخص آخر المساعدة إذا كان الشخص المصاب بضربة شمس فاقدًا للوعي أو مشوشًا جدًا.

ما هي أسباب ارتفاع حرارة الجسم؟

يحدث ارتفاع الحرارة عندما يتعذر على الجسم إطلاق ما يكفي من حرارته للحفاظ على درجة حرارة طبيعية.

يمتلك الجسم آليات تأقلم مختلفة للتخلص من حرارة الجسم الزائدة والتنفس والتعرق وزيادة تدفق الدم إلى سطح الجلد.

ولكن عندما تكون البيئة الخارجية أكثر دفئًا من داخل الجسم حيث يكون الهواء الخارجي دافئًا أو رطبًا جدًا بحيث لا يتقبل الحرارة من الجلد بشكل سلبي ويتبخر العرق مما يجعل من الصعب على الجسم إطلاق حرارته.

مع تقدم ارتفاع حرارة الجسم يفقد الجسم المزيد والمزيد من الرطوبة والإلكتروليتات مما يؤدي إلى خفض ضغط الدم والحد من التعرق.

عوامل الخطر التي تؤدي إلى ارتفاع حرارة الجسم

غالبًا ما يحدث ارتفاع الحرارة أثناء المجهود البدني أو التمرين في بيئة دافئة أو رطبة.

أثناء التمرين يرتفع ضغط الدم لإيصال المزيد من الأكسجين إلى الأنسجة العاملة مما يزيد من درجة حرارة الجسم ومقدار العمل الذي يجب على الجسم القيام به للحفاظ على درجة حرارة ثابتة.

عندما يقترن بعوامل أخرى مثل الطقس الدافئ الذي يرفع أيضًا درجة حرارة الجسم ويقلل من قدرته على إطلاق الحرارة فمن غير المستغرب أن تؤدي التمارين الرياضية إلى زيادة احتمالية ارتفاع حرارة الجسم

على الرغم من أن ارتفاع الحرارة أقل شيوعًا إلا أنه يمكن أن يحدث أيضًا أثناء استراحة الشخص خاصة أثناء موجات الحرارة الشديدة وأولئك الذين يتناولون بعض الأدوية والوجبات الغذائية وبعض الحالات الطبية يمكن أن يتأثروا أيضًا بارتفاع الحرارة حتى عندما يكونون في حالة راحة.

تشمل عوامل الخطر لارتفاع حرارة الجسم ما يلي:

  • أمراض المناعة
  • أمراض القلب
  • ضغط الدم
  • أمراض الرئة والكلى والكبد
  • الجفاف
  • داء السكري
  • السمنة
  • تناول الكحول
  • التدخين
  • النحافة
  • التهاب المعدة والأمعاء
  • أدوية مدرة للبول
  • الأدوية للجهاز العصبي المركزي بما في ذلك مضادات الهيستامين ومضادات الذهان وحاصرات بيتا
  • اتباع نظام غذائي منخفض الصوديوم أو نظام غذائي منخفض الملح
  • تعاطي المخدرات غير المشروع وخاصة الماريجوانا الاصطناعية

الأنشطة التي تنطوي على أكبر مخاطر لارتفاع الحرارة

تشمل الأنشطة الشائعة التي تزيد من خطر ارتفاع الحرارة ما يلي:

  • ممارسة كرة القدم
  • ممارسة كرة القدم الامريكية
  • لعبة الكريكيت
  • الماراثون أو الجري لمسافات طويلة
  • استخدام حمامات البخار وأحواض المياه الساخنة
  • ركوب الدراجات

العديد من الوظائف أو أنواع العمل تزيد أيضًا من خطر ارتفاع الحرارة وتشمل المهن أو الأعمال الشائعة المرتبطة بزيادة مخاطر ارتفاع حرارة الجسم ما يلي:

  • أعمال البناء
  • العمل في المصانع
  • العمل في الزراعة
Leave A Reply

Your email address will not be published.