لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ما هي أعراض وأنواع خلل النطق؟

0

خلل النطق Dysautonomia هو عندما لا يعمل الجهاز العصبي اللاإرادي (ANS) كما ينبغي وتتباين أعراض خلل النطق بشكل كبير لكنها يمكن أن تشمل الإغماء وانخفاض ضغط الدم ومشاكل التنفس.

الجهاز العصبي المحيطي (ANS) مسؤول عن الحفاظ على درجة حرارة داخلية ثابتة  وتنظيم أنماط التنفس ، والحفاظ على ثبات ضغط الدم وتعديل معدل ضربات القلب كما أنه يلعب دورًا في اتساع حدقة العين والإثارة الجنسية والإفراز

يؤثر خلل النطق على أكثر من 70 مليون شخص في جميع أنحاء العالم وتأتي في أشكال عديدة ويمكن أن تكون أساسية أو

تتناول هذه المقالة بعض الأنواع المختلفة من خلل النطق بما في ذلك الأعراض والعلاجات.

أعراض خلل النطق

هناك أنواع مختلفة من خلل النطق ولكل منها أعراض مختلفة ويمكن أن تظهر الأعراض وتختفي مما يجعل من الصعب التنبؤ بها.

تشمل الأمثلة على الأعراض التي قد يعاني منها الشخص ما يلي:

  • عدم القدرة على البقاء منتصبا
  • الدوخة والدوار والإغماء
  • ضربات قلب سريعة أو بطيئة أو غير منتظمة
  • ألم صدر
  • ضغط دم منخفض
  • مشاكل في الجهاز الهضمي
  • غثيان
  • اضطرابات في المجال البصري
  • صعوبات في التنفس
  • تقلب المزاج
  • القلق
  • التعب وعدم تحمل التمارين
  • صداع نصفي
  • نمط النوم المضطرب
  • كثرة التبول
  • مشاكل التركيز والذاكرة
  • الشهية المنخفضة
  • الحساسية الحسية خاصة عند التعرض للضوضاء والضوء

أنواع خلل النطق

يوجد ما لا يقل عن 15 نوعًا من خلل النطق والأكثر شيوعًا هي الإغماء العصبي القلبي (NCS) ومتلازمة تسرع القلب الانتصابي الوضعي (POTS).

الإغماء العصبي القلبي NCS

يُعد الإغماء العصبي القلبي NCS أكثر  أنواع خلل النطق شيوعًا ويؤثر على عشرات الملايين من الأشخاص في جميع أنحاء العالم والعَرَض الرئيسي هو والذي يمكن أن يتفاوت بشكل كبير في وتيرته

تسحب الجاذبية الدم بشكل طبيعي إلى الأسفل لكن جهاز المناعة الذاتية الصحي يعدل ضربات القلب وضيق العضلات لمنع الدم من التجمع في الساقين والقدمين ولضمان تدفق الدم إلى الدماغ.

قد يوصي الأطباء بالأدوية مثل حاصرات مستقبلات بيتا أو زرع جهاز تنظيم ضربات القلب لعلاج الحالات المستمرة أو الشديدة من متلازمة انحلال الدم النخاعي.

متلازمة تسرع القلب الانتصابي الوضعي

غالبًا ما تصيب متلازمة تسرع القلب الانتصابي الوضعي الأشخاص الذين يعانون من أمراض المناعة الذاتية وتشمل الأعراض:

  • الدوار والإغماء
  • عدم انتظام دقات القلب وهو معدل ضربات القلب السريع بشكل غير طبيعي
  • ألم صدر
  • ضيق في التنفس
  • اضطراب المعدة
  • فرط الحساسية لدرجات الحرارة

ضمور جهازي متعدد

يعد الضمور الجهازي المتعدد (MSA) نادر الحدوث ويقدر الخبراء أنه يؤثر على 2-5 أشخاص من كل 100000 ويحدث عادة بعد سن الأربعين وقد يخلط الأطباء بينه وبين مرض باركنسون لأن الأعراض المبكرة للحالتين متشابهة.

في أدمغة الأشخاص المصابين بـ MSA تتفكك مناطق معينة ببطء على وجه الخصوص المخيخ والعقد القاعدية وجذع الدماغ وهذا يؤدي إلى صعوبات حركية ومشاكل في الكلام ومشاكل في التوازن وضعف ضغط الدم ومشاكل في التحكم في المثانة.

عسر المنعكسات اللاإرادي

يمكن أن يؤثر عسر القراءة اللاإرادي (AD) على الأشخاص الذين يعانون من إصابات في النخاع الشوكي  نتيجة لذلك يصنفه الأطباء على أنه خلل النطق الثانوي وكلما ارتفع مستوى اصابات النخاع الشوكي زاد خطر الاصابة بمرض الزهايمر

في عسر المنعكسات اللاإرادي AD  يمنع العمود الفقري التالف رسائل الألم من الوصول إلى الدماغ مما يؤدي إلى ارتفاع حاد في ضغط الدم وتشمل الأعراض:

  • الصداع
  • بقع الجلد
  • أنف مسدود
  • نبض بطيء
  • غثيان
  • قشعريرة وجلد رطب بالقرب من موقع الإصابة

الاعتلال العصبي اللاإرادي السكري

يعد الاعتلال العصبي اللاإرادي السكري من المضاعفات المحتملة لمرض السكري وتؤثر الحالة على الأعصاب التي تتحكم في المثانة والجهاز الهضمي والقلب والأعضاء التناسلية والأعضاء الأخرى.

والأعراض تشمل:

  • عدم انتظام دقات القلب أثناء الراحة
  • انخفاض ضغط الدم الانتصابي أو انخفاض ضغط الدم عند الوقوف
  • إمساك
  • مشاكل في التنفس
  • خزل المعدة الذي يشير إلى عدم مرور الطعام بشكل صحيح عبر المعدة
  • الضعف الجنسي لدى الرجال
  • ضعف عضلي
  • ضعف وظيفة الأوعية الدموية العصبية

يركز علاج الاعتلال العصبي اللاإرادي السكري على الإدارة الدقيقة لمرض السكري

خلل النطق العائلي

خلل النطق العائلي (FD) هو نوع نادر جدًا من خلل النطق وتشمل الأعراض التي تظهر عادةً في مرحلة الرضاعة أو الطفولة ما يلي:

  • صعوبات التغذية
  • النمو البطيء
  • عدم القدرة على إنتاج الدموع
  • التهابات الرئة المتكررة
  • صعوبة في الحفاظ على درجة حرارة الجسم
  • حبس النفس لفترات طويلة
  • تأخر النمو بما في ذلك المشي والكلام
  • التبول اللاإرادي
  • ضعف التوازن
  • مشاكل في الكلى والقلب

يمكن أن تؤدي الحالة إلى أزمة خلل في الحركة والتي تنطوي على تقلبات سريعة في ضغط الدم ومعدل ضربات القلب وتغيرات جذرية في الشخصية وإغلاق كامل للجهاز الهضمي.

علاج خلل النطق

لا يوجد علاج لخلل النطق ومع ذلك قد تتحسن أعراض خلل النطق الثانوي عندما يعالج الأطباء الحالة الأساسية.

يهدف العلاج إلى تقليل الأعراض بدرجة كافية بحيث يمكن للفرد أن يبدأ برنامجًا لتقوية جسمه وتكييفه جسديًا

تعتمد خطة العلاج على النوع والتفاصيل المحددة لمجموعة الأعراض التي يعاني منها كل شخص ويجب على الطبيب تخصيص العلاج ولكنه غالبًا ما يتضمن العلاج الطبيعي والعلاج بالتمرينات والاستشارة لمساعدة الشخص المصاب بخلل الحركة على التكيف مع تغييرات نمط الحياة المصاحبة للحالة.

قد يساعد العديد من الأطباء بما في ذلك أطباء القلب وأطباء الأعصاب في وضع خطة العلاج.

قد يحتاج الفرد إلى دواء لتقليل بعض أعراضه وقد يتغير المسار الموصوف بمرور الوقت لاستيعاب أي تغييرات جسدية تحدث.

قد ينصح الأطباء أيضًا الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة بشرب 2-4 لترات من الماء يوميًا وزيادة مدخولهم اليومي من الملح إلى 4-5 جرام ويجب على الناس وخاصة الشباب منهم تجنب الكافيين والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكر.

العلاج البديل لخلل النطق

لا توجد علاجات بديلة يمكن أن تعالج خلل النطق ولكن العلاجات التكميلية قد تساعد الأشخاص في إدارة أعراضهم والتكيف معها مثل:

  • تقنيات اليقظة: قد تساعد إضافة ممارسات اليقظة المهدئة إلى الروتين اليومي ويمكن أن تشمل تمارين اليوجا والتأمل والتنفس.
  • العلاج السلوكي المعرفي (CBT) : يستخدم المعالجون هذه التقنية لمساعدة الأشخاص على التغلب على أنماط التفكير التي يمكن أن تسهم في القلق والقلق والتوتر.

ما الذي يسبب خلل النطق؟

يحدث خلل النطق الأولي بسبب الأمراض الوراثية أو التنكسية التي تصيب الدماغ والجهاز العصبي ويحدث خلل النطق الثانوي نتيجة إصابة أو نوع آخر من الحالات.

تشمل الحالات التي يمكن أن تؤدي إلى خلل النطق الثانوي ما يلي:

  • داء السكري
  • الذئبة
  • التهاب المفاصل الروماتويدي
  • مرض الشلل الرعاش
  • مرض الاضطرابات الهضمية
Leave A Reply

Your email address will not be published.