لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

أول أكسيد الكربون (CO) القاتل الصامت

0

أول أكسيد الكربون قاتل صامت ليس له رائحة ولا طعم ولا صوت ولا يمكن للناس ولا الحيوانات معرفة متى يتنفسونه لكنه قد يكون قاتلًا

أول أكسيد الكربون (CO) ينتج عن طريق حرائق الغاز والأفران التي تحرق الزيت والمولدات المحمولة وشوايات الفحم وكذلك يتصاعد عند حرق البنزين أو الخشب

تأثيرات أول أكسيد الكربون

الهيموجلوبين هو الجزيء الموجود في خلايا الدم الحمراء الذي يحمل الأكسجين من الرئتين إلى الأنسجة في جميع أنحاء الجسم ويعيد ثاني أكسيد الكربون (CO2) من الأنسجة.

يرتبط ثاني أكسيد الكربون بالهيموجلوبين بسهولة أكبر 200 مرة من الأكسجين لذلك إذا كان ثاني أكسيد الكربون موجودًا فلن يتمكن الأكسجين من إيجاد مساحة للوصول إلى الهيموجلوبين ونتيجة لذلك ستحرم أجزاء من الجسم من الأكسجين وتموت الأجزاء المصابة.

يحتاج جسم الإنسان إلى الأكسجين ولكن لا فائدة له من ثاني أكسيد الكربون فإذا استنشقنا ثاني أكسيد الكربون فلن يقدم أي فائدة ولكنه يحرم الدم من الأكسجين.

أعراض تسمم أول أكسيد الكربون

قد يشعر الشخص كما لو أنه مصاب بالأنفلونزا ولكن بدون حرارة وإذا كان العديد من الأشخاص في نفس المبنى يعانون من نفس الأعراض فقد يكونون مصابين بالتسمم بأول أكسيد الكربون.

في حالة حدوث ذلك يجب إغلاق جميع أجهزة الطهي والتدفئة وفتح جميع النوافذ.

كلما زاد تعرض الفرد لثاني أكسيد الكربون زادت حدة الأعراض وفي غضون ساعات قليلة من التعرض لأول مرة قد يعاني الشخص من:

  • فقدان التوازن
  • مشاكل في الرؤية
  • مشاكل في الذاكرة
  • فقدان الوعي

إذا كانت الأعراض خفيفة فهناك فرصة كبيرة للشفاء التام.

قد تحدث أعراض أخرى لاحقًا حتى بعد شهور من استنشاق غاز ثاني أكسيد الكربون وتشمل هذه:

  • ارتباك
  • مشاكل في الذاكرة

يمكن أن يسبب التسمم الخطير بغاز ثاني أكسيد الكربون مشاكل طويلة الأمد بما في ذلك تلف القلب.

يميل الأشخاص الذين يعانون من مشاكل متعلقة بالقلب أو التنفس إلى التأثر بسرعة أكبر بالتسمم بغاز ثاني أكسيد الكربون كما أن النساء الحوامل والرضع والأطفال الصغار أكثر عرضة للإصابة به.

الحيوانات الأليفة أيضًا سوف تتفاعل بسرعة مع التسمم بأول أكسيد الكربون

أسباب التسمم بأول أكسيد الكربون

قد يحدث التسمم لعدة أسباب مثل حرائق الغاز والغلايات وأنظمة التدفئة المركزية وسخانات المياه والمواقد والنفط والفحم والخشب

يمكن أن يؤدي تشغيل محرك السيارة في مكان مغلق إلى تسمم أول أكسيد الكربون.

إذا تم صيانة الأجهزة المنزلية واستخدامها بشكل آمن فيجب أن تنتج كميات ضئيلة من غاز ثاني أكسيد الكربون. ويؤدي استخدام الأجهزة القديمة وعدم صيانتها بشكل متكرر إلى زيادة مخاطر انبعاث ثاني أكسيد الكربون.

فيما يلي بعض الأسباب الأخرى لانبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون وتراكمه:

  • يتسبب تدخين السجائر في ارتفاع مستويات ثاني أكسيد الكربون في الدم.
  • يمكن أن يؤدي ترك السيارة في مرآب مغلق مع تشغيل محركها إلى إنتاج كميات مميتة من ثاني أكسيد الكربون في غضون 10 دقائق.
  • حرق الفحم ينتج غاز ثاني أكسيد الكربون.
  • قد تتسبب الأدخنة الناتجة عن بعض مزيلات الطلاء وسوائل التنظيف في حدوث تسمم بأول أكسيد الكربون.

يجب التعامل مع المنتجات التي تحتوي على كلوريد الميثيلين (ثنائي كلورو ميثان) بحذر لأن كلوريد الميثيلين يتحول إلى ثاني أكسيد الكربون عند استنشاقه.

تشخيص حالة التسمم بأول أكسيد الكربون

من المهم أن تكون على دراية بالعلامات المحتملة للتسمم بأول أكسيد الكربون.

وتشمل هذه:

  • تظهر الأعراض نفسها على نسبة كبيرة من الأشخاص في نفس البيئة
  • تتحسن الأعراض عندما يكون الشخص بعيدًا عن تلك البيئة وتعاود الظهور عند عودته
  • الأعراض الموسمية والتي قد تكون ناجمة عن نظام تدفئة مركزي يستخدم فقط في أوقات معينة من العام

قد يطلب الطبيب إجراء فحص دم للكشف عن مستويات غير عادية من الكربوكسي هيموغلوبين وربما مخطط كهربية القلب (ECG) لتقييم مدى جودة ضخ القلب للدم في جميع أنحاء الجسم.

علاج حالات التسمم بأول أكسيد الكربون

تتمثل الخطوة الأولى في الابتعاد عن المصدر المحتمل لغاز ثاني أكسيد الكربون وتقييم الأعراض.

إذا كانت الأعراض شديدة فقد يتم نقل الشخص إلى المستشفى ويشمل العلاج في المستشفى نسبة 100 في المائة من الأكسجين الذي يتم توصيله من خلال قناع لتسريع إنتاج أوكسي هيموغلوبين حيث سيحل هذا محل الكربوكسي هيموغلوبين.

إذا اشتبه الطبيب في تلف الأعصاب أو إذا كان التعرض لثاني أكسيد الكربون واسع النطاق فقد يتم تقديم العلاج بالأكسجين عالي الضغط (HBOT). حيث يغمر هذا العلاج الدم بالأكسجين النقي للتعويض عن نقص الأكسجين الناتج عن التسمم بغاز ثاني أكسيد الكربون.

مضاعفات التسمم بأول أكسيد الكربون

يمكن أن تكون مضاعفات التسمم بأول أكسيد الكربون خطيرة وطويلة الأمد.

يمكن أن يحدث تلف في الدماغ وقد يؤدي إلى تدهور تدريجي في الذاكرة والتركيز وفي حالات نادرة جدًا تم ربط التسمم بأول أكسيد الكربون بأعراض مرض باركنسون وتشمل هذه التصلب والحركات البطيئة والاهتزاز.

يمكن أن يحدث تلف القلب بما في ذلك أمراض القلب التاجية

يمكن أن يحدث سلس البول عند النساء المصابات بالتسمم الشديد بغاز ثاني أكسيد الكربون.

الوقاية من التسمم بأول أكسيد الكربون

من المهم أن تكون على دراية بمخاطر التسمم بأول أكسيد الكربون.

لمنع تسرب غاز ثاني أكسيد الكربون يمكن أن يساعد ما يلي:

  • لا تستخدم الغاز للتدفئة.
  • تأكد من أن جميع الغرف جيدة التهوية وأن الفتحات ليست مسدودة وكن حذرًا بشكل خاص في البيئات المعزولة جيدًا.
  • كن حذرًا عند استخدام الأدوات والمعدات التي تعمل بالغاز داخل الغرف.
  • ارتدِ قناعًا عند استخدام المنتجات التي تحتوي على كلوريد الميثيلين.
  • لا تترك محركًا يعمل بالبنزين يعمل في مرآب على سبيل المثال الدراجات النارية أو السيارات
  • لا تستخدم الفحم في الشواء الداخلي.
  • لا تستخدم أبدًا مولدًا كهربائيًا في نطاق 20 قدمًا من نافذة أو باب أو فتحة تهوية.
Leave A Reply

Your email address will not be published.