لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ما هو الفرق بين الجرب والصدفية؟

0

بدون تشخيص طبي قد لا يعرف الفرد الفرق بين الجرب والصدفية حيث يمكن أن تبدو كلتا الحالتين متشابهتين على الرغم من وجود اختلافات واضحة عند الفحص الدقيق.

تستكشف هذه المقالة الفرق بين الجرب والصدفية من حيث الأعراض والعلاجات والوقاية.

الفرق بين الجرب والصدفية من حيث المظهر الخارجي

على الرغم من أن الجرب والصدفية يمكن أن يبدوان متشابهين إلا أن هناك طرقًا لمعرفة الفرق من خلال النظر إلى مظهر الجلد:

ظهور الجرب

العث المجهري الذي يظهر في الجلد يسبب حالة الجلد المعدية التي تسمى الجرب حيث تحفر أنثى العث في البشرة أو طبقة الجلد الخارجية وتضع البيض.

يتسبب الجرب في ظهور طفح جلدي على الجلد تحت العدسة المكبرة قد يلاحظ الشخص أيضًا خطوطًا مجعدة على الجلد حيث تحفر العث.

يمكن أن تظهر هذه الجحور في الأماكن التالية:

  • الأصابع
  • الرسغين
  • المرفقين
  • الإبطين
  • الأعضاء التناسلية
  • الصدر

عند كبار السن أو الرضع يمكن أن تظهر أيضًا على الرأس والرقبة.

ظهور الصدفية

الصدفية هي حالة الجلد المناعي الذاتي غير المعدية.و يمكن أن تحدث في أي جزء من الجسم بما في ذلك:

  • الوجه
  • اليدين
  • أخمص القدمين
  • الإبطين
  • المفاصل

الصدفية حالة لها أنواع فرعية مختلفة وأكثرها شيوعًا هي الصدفية اللويحية وتسبب الصدفية بقعًا من الجلد السميك مع قشور بيضاء فضية تعرف باسم اللويحات.

الفرق بين الجرب والصدفية من حيث أعراض كل منهما

يمكن لأي شخص أيضًا استخدام الأعراض لمعرفة الفرق بين الجرب والصدفية:

أعراض الجرب

أهم أعراض الجرب تشمل:

  • ظهور البقع والطفح الجلدي: يتسبب الجرب في ظهور بقع بارزة أو طفح جلدي يتشكل في خطوط على طول الجلد حيث تحفر العث.
  • الجرب مثير للحكة وقد تكون الحكة أكثر تواترًا أثناء الليل ويمكن أن تعطل النوم.

أعراض الصدفية

تختلف الأعراض بين أنواع الصدفية ولكن يمكن أن تشمل :

  • شقوق الجلد أو التشققات
  • ألم
  • نزيف
  • مناطق سميكة من الجلد المرتفع
  • حكة أو حرقان
  • جفاف أو احمرار
  • أظافر متشققة

الفرق بين الجرب والصدفية من حيث تشخيص كلًا منهما

هناك اختلافات في كيفية اختبار الأطباء لأمراض الجلد.

تشخيص الجرب

يمكن للأطباء عادة تشخيص الجرب من مظهره المميز.

تشخيص الصدفية

يقوم طبيب عام أو طبيب أمراض جلدية بإجراء فحص جسدي للجلد لتشخيص الصدفية.

الفرق بين الجرب والصدفية من حيث علاج كلًا منهما

سيعطي الأطباء الشخص علاجًا مختلفًا اعتمادًا على ما إذا كان مصابًا بالجرب أو الصدفية.

علاج الجرب

لعلاج الجرب الأطباء يصف الأطباء مبيدات الجرب التي تقتل كل من العث وأي بيض تحت الجلد

إذا أصيبت أي تقرحات بالعدوى بسبب الخدش فقد ينصح الطبيب أيضًا باستخدام المضادات الحيوية.

علاج الصدفية

تعتمد خيارات علاج الصدفية على شدة الحالة ويستخدم معظم المصابين بالصدفية الكريمات الموضعية مثل المرطبات أو المنشطات أو مستحضرات قطران الفحم مباشرة على الجلد لتخفيف بعض الأعراض.

قد يعالج بعض الأطباء الصدفية المتوسطة إلى الشديدة باستخدام أدوية جهازية مثل الأدوية البيولوجية

إذا كانت العلاجات غير فعالة أو كانت الصدفية شديدة فقد يوصي طبيب الأمراض الجلدية بالعلاج بالأشعة فوق البنفسجية أو الأدوية المضادة للالتهابات عن طريق الفم.

الوقاية من الجرب والصدفية

يمكن لأي شخص اتخاذ تدابير مختلفة لمحاولة تجنب الإصابة بالجرب أو ظهور أعراض الصدفية.

الوقاية من الجرب

يمكن لأي شخص أن يمنع الجرب عن طريق تجنب ملامسة الجلد للجلد مع الأفراد المصابين حيث أن الحالة شديدة العدوى.

ينتشر الجرب بشكل أكبر في الأماكن التي يكون فيها العديد من الأشخاص على اتصال وثيق حيث يمكن أن ينتشر بسهولة أكبر.

يمكن أن يكون منع الجرب أمرًا صعبًا لأن الشخص المصاب قد لا تظهر عليه أعراض خارجية مثل الحكة أو الطفح الجلدي خلال 4-8 من الإصابة بالمرض

الوقاية من الصدفية

من طرق الوقاية من الصدفية تجنب العوامل التالية:

  • ضغط ذهني
  • العدوى
  • تعاطي المخدرات
  • شرب الكحول
  • التدخين
  • التعرض للأشعة فوق البنفسجية

التعافي من الجرب والصدفية

يمكن أن يختفي الجرب بالأدوية بينما الصدفية حالة مزمنة.

توقعات التعافي من الجرب

في علاج الجرب يجب استخدام دواء مثل كريم مبيد الجرب الذي يحتوي على البيرميثرين وعادةً ما تكون جولة واحدة من هذا العلاج ضرورية لقتل العث.

قد يعاني الفرد من الحكة أو الانزعاج بعد العلاج وإذا استمر الشخص في الشعور بالحكة بعد 4 أسابيع فعليه الاتصال بطبيبه.

بمجرد انتهاء العلاج لن يعود الجرب ما لم يتلامس الشخص مع العث مرة أخرى.

توقعات التعافي من الصدفية

يحتاج الأفراد المصابون بالصدفية إلى طرق مناسبة لإدارة المرض وتخفيف الأعراض وذلك لأنه مرض مزمن لا علاج له.

الأشخاص المصابون بالصدفية معرضون لنوبات التهابية مع عودة ظهور الأعراض أو تفاقمها.

يمكن أن يساعد ارتداء الملابس الفضفاضة والترطيب بانتظام الأفراد على التحكم في الصدفية والبقاء مرتاحين بما يكفي لممارسة الأنشطة اليومية المنتظمة

الختام

الجرب هو عدوى طفيلية للجلد في حين أن الصدفية هي حالة جلدية التهابية مزمنة.

يمكن أن يكون للحالتين مظاهر وأعراض متشابهة ولكن من المهم معرفة الفرق بين الجرب والصدفية

قد لا يعرف الأفراد أنهم مصابون بالجرب ويمكن أن ينقلوه إلى الآخرين على اتصال وثيق ويمكن أن يؤدي تجنب ملامسة الجلد للجلد مع الأفراد المصابين إلى تقليل احتمالية الإصابة ويمكن لمبيد الجرب الموصوف من الطبيب أن يعالج الجرب بنجاح.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.