لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ما هي أفضل طرق علاج الجرب في المنزل؟

0

الجرب هو غزو العث الصغير الذي يخترق الجلد ويسبب طفح جلدي وحكة ويحتاج الأشخاص المصابون بالجرب إلى علاج طبي للتخلص من العث وفي بعض الأحيان يمكن أن يصبح جسم الفرد مقاومًا للعلاج لذلك قد يرغب الشخص في تجربة علاج الجرب في المنزل

يجب على الناس دائمًا مراجعة الطبيب قبل تجربة علاج الجرب في المنزل كما أن بعض العلاجات المقترحة ليس لها دليل علمي أو طبي يدعمها.

تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا للجرب ما يلي:

  • جلد أحمر ومتهيج
  • حكة شديدة خاصة في الليل

من الممكن أيضًا أن يلاحظ الشخص:

  • لدغات أو نتوءات صغيرة
  • مسارات حيث تحفر العث في الجلد
  • قروح بسبب الخدش

أكثر طرق علاج الجرب في المنزل شيوعًا

يجب على أي شخص يحاول علاج الجرب في المنزل استشارة الطبيب إذا لم تزيل الإصابة أو تظهر عليها علامات التحسن وأكثر الطرق شيوعًا هي ما يلي:

1 – زيت شجرة الشاي

زيت شجرة الشاي زيت أساسي معروف وقد أظهرت بعض الدراسات نتائج واعدة لكونها فعالة في علاج الجرب

يمكن أن يساعد زيت شجرة الشاي في تخفيف بعض الحكة المصاحبة للجرب.

2 –  الصبار

يشتهر الصبار بتأثيره المهدئ على حروق الشمس وأمراض الجلد الأخرى وعادة ما يعتبر الصبار آمنًا للاستخدام مع الحد الأدنى من الآثار الجانبية المبلغ عنها

3 –  زيت القرنفل

أثبتت بعض الدراسات أن زيت القرنفل فعال في علاج الجرب في مجموعة من الأرانب والخنازير والزيوت الأخرى التي تم اختبارها لم تحقق أداءً جيدًا مثل زيت القرنفل.

4 –  فلفل حريف

لم يثبت الفلفل الحريف فعاليته في علاج الجرب. ومع ذلك ، يعتقد بعض الناس أنه علاج فعال ضد العث.

يحتوي الفلفل الحار على بعض الفوائد المفيدة في علاج بالجرب

الكابسيسين مركب موجود في الفلفل الحريف يزيل حساسية الجلد عندما يوضع عليه مباشرة ويمكن أن يساعد ذلك في تخفيف بعض الألم والحكة المصاحبة للجرب.

5 –  الكركم

هناك القليل من الأدلة التي تدعم فعالية الكركم في علاج الجرب ومع ذلك يؤكد بعض الناس أنه فعال في تخفيف الأعراض.

6 – الزنك

الزنك ليس علاجًا مباشرًا للجرب ولكن بدلاً من ذلك يوصي الناس باستخدام الزنك للمساعدة في محاربة الالتهابات الثانوية التي قد تنجم عن جروح الجلد المفتوحة التي يمكن أن تنتج عن حك الشخص.

7 – اغسل الملابس بالماء الساخن

على الرغم من أنه ليس علاجًا مباشرًا للعدوى لكن يجب على الفرد غسل أي ملابس أو فراش أو أي قماش آخر لامس  الجلد إذا كان  الشحص مصابًا بالجرب وسيؤدي ذلك إلى إزالة العث المختبئ في القماش ويساعد على منع انتشاره إلى مناطق أخرى من الجسم أو الأفراد الآخرين.

8 –  مُبيض

على الرغم من أن المُبيض قد يقتل العث إلا أنه مادة كيميائية قاسية ويجب دائمًا تخفيفه ومعالجته بحذر شديد.

يمكن أن يضر أيضًا جلد الشخص وعينيه ورئتيه لذلك يجب استخدامه فقط كمنتج تنظيف ويجب ألا يتلامس مع الجلد نفسه.

9 – كنس المنزل

مثل غسل الملابس فإن كنس المنزل لن يعالج المرض الذي يصيب الفرد ومع ذلك فإن تنظيف أي عث يمكن أن يكون في أغطية الأرضيات سيساعد في منع انتشار الجرب إلى أشخاص آخرين.

عوامل الخطر للإصابة بالجرب

الجرب شديد العدوى ويمكن أن ينتشر من خلال:

  • الاتصال الجنسي
  • فترات طويلة من ملامسة الجلد للجلد
  • تقاسم الملابس والشراشف والمناشف

أي شخص على اتصال مباشر مع شخص مصاب بالجرب معرض لخطر الإصابة

الأماكن المزدحمة هي عامل خطر آخر للإصابة بالجرب وتشمل بعض الأماكن التي يمكن أن ينتشر فيها الجرب بسرعة ما يلي:

  • المدارس
  • السجون
  • غرف خلع الملابس
  • مرافق إعادة التأهيل
  • دور رعاية المسنين

متى ترى الطبيب؟

يجب على الشخص مراجعة طبيبه عندما:

  • يتطور طفح جلدي من أصل غير معروف
  • وجود أعراض خاصة بالجرب
  • يحدث اتصال مع شخص مصاب بالجرب
  • طفح جلدي مجهول السبب يستمر لأكثر من أسبوع

الختام

الجرب حالة خطيرة ومعدية لن تتحسن من تلقاء نفسها ويحتاج الناس إلى البحث عن العلاج بطريقة أو بأخرى.

ستعمل العلاجات الطبية بدون مشاكل لمعظم الناس وقد تقدم العلاجات المنزلية بدائل ممكنة للتدخل الطبي للآخرين.

من الضروري لأي شخص مصاب بالجرب أن يكون على اتصال بطبيب للمساعدة في تحديد العلاج المناسب

يجب على الناس إعادة النظر في استخدام التدخلات الطبية إذا لم تتحسن حالتهم مع طرق علاج الجرب في المنزل

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.