لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ما هو الغلوتين ولماذا هو مضر لبعض الناس؟

0

الغلوتين مثير للجدل هذه الأيام وتدعي معظم المصادر أنه آمن للجميع باستثناء المصابين بمرض الاضطرابات الهضمية ومن ناحية أخرى يعتقد بعض خبراء الصحة أن الغلوتين ضار لمعظم الناس.

تشرح هذه المقالة ماهية الغلوتين وكيف يمكن أن تؤثر على صحة الناس.

ما هو الغلوتين؟

الغلوتين هو عائلة من البروتينات الموجودة في الحبوب بما في ذلك القمح والجاودار والحنطة والشعير.

من بين الحبوب التي تحتوي على الغلوتين يعتبر القمح هو الأكثر شيوعًا.

البروتينان الرئيسيان في الغلوتين هما الغلوتينين والجليدين

عندما يمتزج الطحين بالماء تشكل بروتينات الغلوتين شبكة لزجة لها قوام يشبه الغراء.

هذه الخاصية الشبيهة بالغراء تجعل العجين مرنًا وتمنح الخبز القدرة على الارتفاع أثناء الخبز كما أنه يوفر ملمسًا مطاطيًا ومرضيًا.

مشاكل الغلوتين

يمكن لمعظم الناس تحمل الغلوتين دون آثار ضارة ومع ذلك يمكن أن يسبب مشاكل للأشخاص الذين يعانون من ظروف صحية معينة.

وهذا يشمل مرض الاضطرابات الهضمية وحساسية الغلوتين وحساسية القمح وبعض الأمراض الأخرى

مرض الاضطرابات الهضمية

يعتبر مرض الاضطرابات الهضمية من أشد أشكال عدم تحمل الغلوتين

وهو اضطراب في المناعة الذاتية حيث يتعامل الجسم مع الغلوتين على أنه غاز غريب ويهاجم جهاز المناعة الغلوتين وكذلك بطانة القناة الهضمية

الأعراض الأكثر شيوعًا لمرض الاضطرابات الهضمية هي:

  • عدم الراحة في الجهاز الهضمي
  • تلف الأنسجة في الأمعاء الدقيقة
  • إسهال
  • إمساك
  • صداع الراس
  • تعب
  • طفح جلدي
  • اكتئاب
  • فقدان الوزن غير المبرر
  • براز كريه الرائحة

ومع ذلك فإن بعض الأشخاص المصابين بمرض الاضطرابات الهضمية لا يعانون من أعراض في الجهاز الهضمي ولكن قد تظهر عليهم أعراض أخرى مثل التعب أو فقر الدم

لهذا السبب غالبًا ما يجد الأطباء صعوبة في تشخيص الداء البطني

الفرق بين حساسية الغلوتين والاضطرابات الهضمية

كثير من الناس لا تكون نتيجة اختبارهم ايجابية لمرض الاضطرابات الهضمية ولكنهم ما زالوا يتفاعلون سلبًا مع الغلوتين.

تسمى هذه الحالة بحساسية الغلوتين غير الاضطرابات الهضمية.

تشمل أعراض حساسية الغلوتين ما يلي:

  • إسهال
  • آلام في المعدة
  • تعب
  • اكتئاب

متلازمة القولون العصبي

متلازمة القولون العصبي (IBS) هي اضطراب هضمي شائع يسبب أعراضًا بما في ذلك:

  • وجع بطن
  • تشنج
  • غازات البطن
  • الإسهال أو الإمساك أو كليهما

إنها حالة مزمنة ولكن يمكن للعديد من الأشخاص إدارة أعراضهم من خلال النظام الغذائي وتغيير نمط الحياة وتقنيات إدارة الإجهاد

حساسية القمح

يعد الانزعاج الهضمي أكثر المؤشرات شيوعًا لعدم تحمل الغلوتين قد يعاني الشخص أيضًا من فقر الدم أو صعوبة في زيادة الوزن.

لمعرفة سبب الانزعاج الذي تشعر به يمكن للناس أن يطلبوا من طبيبهم التحقق من مرض الاضطرابات الهضمية أولاً.

هناك طريقتان رئيسيتان لمعرفة ما إذا كان الشخص يعاني من مرض الاضطرابات الهضمية :

  • تحاليل الدم
  • خزعة من الأمعاء الدقيقة: يأخذ الطبيب عينة صغيرة من الأنسجة من الأمعاء الدقيقة والتي يقوم المختبر بتحليلها بحثًا عن التلف.

إذا كان الشخص يعتقد أنه قد يكون مصابًا بمرض الاضطرابات الهضمية فيجب عليه استشارة الطبيب قبل تجربة نظام غذائي خالٍ من الغلوتين.

إذا لم يكن الشخص مصابًا بمرض الاضطرابات الهضمية فإن أفضل طريقة لمعرفة ما إذا كان يعاني من حساسية تجاه الغلوتين هي اتباع نظام غذائي صارم خالٍ من الغلوتين لبضعة أسابيع لمعرفة ما إذا كانت الأعراض تتحسن.

إذا لم تتحسن الأعراض عند اتباع نظام غذائي خالٍ من الغلوتين ولم تزداد سوءًا عند إعادة إدخال الغلوتين فمن المحتمل أن يكون الجاني شيء آخر غير الغلوتين.

لا يُعد اختبار النظام الغذائي الخالي من الغلوتين طريقة مؤكدة لتشخيص المشكلة ولا ينبغي للناس تجربة ذلك بمفردهم وإذا اشتبه شخص في أنه قد يكون لديه مشكلة فعليه طلب التوجيه من الطبيب واختبار مرض الاضطرابات الهضمية أو الحساسية.

الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الغلوتين

أكثر مصادر الغلوتين شيوعًا في النظام الغذائي هي:

  • قمح
  • الذرة
  • شعير
  • خبز
  • معكرونة
  • الحبوب
  • الكعك والبسكويت والمعجنات

نظام حمية خال من الغلوتين

قد يجد بعض الناس صعوبة في بدء نظام غذائي خالٍ من الغلوتين في البداية وأول شيء يحتاجه الشخص هو قراءة الملصقات الموجودة على كل شيء يأكله.

الغلوتين وخاصة القمح هو عنصر في عدد مذهل من الأطعمة.

في هذا النظام الغذائي يجب أن يأكل الناس أطعمة كاملة صحية لأن معظم الأطعمة الكاملة خالية من الغلوتين بشكل طبيعي وتجنب الأطعمة المصنعة والحبوب والحبوب التي تحتوي على الغلوتين.

الحبوب الخالية من الغلوتين

هناك عدد قليل من الحبوب والبذور الخالية من الغلوتين بشكل طبيعي وتشمل هذه:

  • أرز
  • الشوفان
  • الكينوا
  • الذرة الرفيعة
  • الحنطة السوداء

الأطعمة الخالية من الغلوتين

هناك الكثير من الأطعمة الصحية الكاملة الخالية من الغلوتين بشكل طبيعي  بما في ذلك:

  • لحم
  • سمك و مأكولات بحرية
  • بيض
  • منتجات الألبان
  • الفاكهة
  • خضروات
  • المكسرات
  • الدهون مثل الزيوت والزبدة

كقاعدة عامة من الأفضل اختيار الأطعمة الخالية من الغلوتين بشكل طبيعي بدلاً من المنتجات الخالية من الغلوتين وتميل هذه إلى أن تكون منخفضة في العناصر الغذائية ومرتفعة في السكر المضاف أو الحبوب المكررة.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.