لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

التهاب السحايا عند الأطفال – الأعراض والأسباب وطرق الوقاية

0

التهاب السحايا هو حالة تسبب التهاب السحايا التي تحمي الدماغ والنخاع الشوكي وغالبًا ما يحدث التهاب السحايا بسبب فيروس أو بكتيريا.

التهاب السحايا عند الأطفال عدوى غير شائعة ولكنها قد تكون خطيرة والأطفال الذين تقل أعمارهم عن شهرين أكثر عرضة للإصابة بالتهاب السحايا وفقًا للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) .

الخبراء ليسوا متأكدين من سبب إصابة بعض الأطفال بالتهاب السحايا لكنهم يعتقدون أنه قد يكون مرتبطًا بأجهزة المناعة غير الناضجة لديهم.

يمكن أن يكون لالتهاب السحايا عند الأطفال آثار دائمة ويمكن أن يكون قاتلاً في بعض الحالات ومع ذلك فإن العلاج الطبي الفوري يمكن أن يقلل بشكل كبير من خطر حدوث مضاعفات خطيرة.

أعراض التهاب السحايا عند الأطفال

يمكن أن تشمل أعراض التهاب السحايا عند الأطفال النعاس الشديد ورفض الرضاعة والحمى أو القشعريرة.

قد لا تكون أعراض التهاب السحايا عند الأطفال مقلقة في البداية حيث قد يبدو بعض الأطفال ببساطة عصبيين أو متعبين.

يمكن أن يصبح التهاب السحايا خطيرًا بسرعة لذلك من الضروري أن تكون على دراية بأعراضه وأن تطلب الرعاية الطبية فورًا إذا اشتبه في التهاب السحايا.

تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا لالتهاب السحايا عند الأطفال ما يلي:

  • اليافوخ المنتفخ (البقعة اللينة أعلى الرأس) بسبب زيادة الضغط أو السوائل في الدماغ.
  • الحمى
  • برودة اليدين
  • قشعريرة: قد يشمل ذلك ارتعاشًا أو قشعريرة مع أو بدون حمى.
  • تيبس الرقبة
  • التهيج والبكاء وخاصة عند الطفل والذي قد يكون بسبب وجود ألم أو تيبس في الرقبة أو آلام في العضلات والجسم.
  • سرعة التنفس .
  • استمرار التقيؤ .
  • رفض الإطعام .
  • النعاس الشديد
  • طفح جلدي أحمر أو غامق أو علامات على الجسم

يجب أن يحصل الأطفال الذين يعانون من أي أعراض يمكن أن تكون التهاب السحايا على رعاية طبية طارئة

أسباب التهاب السحايا عند الأطفال

أكثر أسباب التهاب السحايا عند الأطفال شيوعًا هي البكتيريا والفيروسات وعادةً ما يكون التهاب السحايا الجرثومي أكثر خطورة من التهاب السحايا الفيروسي على الرغم من أن كلاهما يتطلب رعاية طبية فورية.

يمكن أن تسبب عدة فيروسات مختلفة التهاب السحايا الفيروسي وتشمل:

  • الفيروسات المعوية غير شلل الأطفال:غالبًا ما تنتشر من خلال ملامسة براز الشخص المصاب أو لعابه أو إفرازات من العين والأنف وتعد الإصابة بهذه الفيروسات أمرًا شائعًا
  • الانفلونزا: يمكن أن تكون الإنفلونزا خطيرة بشكل خاص عند الأطفال لأنها قد تؤدي إلى التهاب السحايا
  • فيروسات الهربس البسيط (HSV) . تسبب هذه الفيروسات تقرحات البرد والهربس التناسلي ووفقا لمنظمة الصحة العالمية أكثر من 65 في المائة من سكان العالم مصابون بفيروس الهربس البسيط والكثير منهم لا يعرفون ذلك ويمكن لأي شخص أن ينقل فيروس الهربس البسيط إلى الطفل من خلال التقبيل حتى عندما لا تظهر عليه أعراض وكذلك يمكن أن يصاب الأطفال حديثي الولادة بفيروس الهربس البسيط من أمهاتهم أثناء الولادة.
  • فيروس الحماق النطاقي: يسبب هذا الفيروس جدري الماء و القوباء المنطقية وهو شديد العدوى وينتشر عادةً عن طريق التنفس أو التحدث أو الاتصال ببثور الشخص المصاب.
  • الحصبة والنكاف: هذه الأمراض شديدة العدوى وتنتشر من خلال الكلام والسعال والعطس ومشاركة الأشياء مثل الأكواب وتعد الحصبة والنكاف أقل شيوعًا منذ إدخال اللقاحات ولكنها لا تزال خطيرة جدًا عند الأطفال.
  • فيروس غرب النيل أو فيروسات أخرى تنتشر عن طريق البعوض.

أسباب التهاب السحايا الجرثومي

يمكن أن يحدث التهاب السحايا الجرثومي بسبب عدة أنواع مختلفة من البكتيريا وتشمل الأنواع الأكثر شيوعًا التي تصيب الأطفال ما يلي:

  • المكورات العقدية من المجموعة ب والتي تنتقل من الأم إلى الوليد أثناء المخاض والولادة إذا أصيبت الأم ولم تعالج.
  • الإشريكية القولونية ( E. coli ) والتي تنتقل أيضًا من الأم إلى الطفل أثناء المخاض والولادة وتناول الطعام الملوث.
  • العقدية الرئوية و المستدمية النزلية والتي تنتشر عادة عن طريق السعال والعطس.
  • الليسترية المستوحدة والتي تنتشر من خلال الطعام الملوث ويمكن أن يصاب الجنين بالليستيريا أثناء الحمل إذا تناولت الأم طعامًا ملوثًا بالبكتيريا.
  • النيسرية السحائية والتي تنتشر عن طريق اللعاب.

علاج التهاب السحايا عند الأطفال

يُعالج التهاب السحايا الجرثومي بالمضادات الحيوية التي تُعطى عادةً عن طريق الوريد في المستشفى

معظم الأطفال الذين يتلقون علاجًا سريعًا بالمضادات الحيوية سيتعافون تمامًا ومع ذلك قد يعاني حوالي 20 في المائة من تأثيرات تستمر مدى الحياة بما في ذلك مشاكل السمع وصعوبات التعلم والنوبات والشلل.

التهاب السحايا الفيروسي لا يستجيب للمضادات الحيوية وعادة لا تكون خطيرة مثل التهاب السحايا الجرثومي (باستثناء فيروس الهربس البسيط عند الأطفال حديثي الولادة) وسوف يتعافى العديد من الأطفال تمامًا دون حدوث مضاعفات.

حماية الأطفال حديثي الولادة

لم يتلق الأطفال حديثي الولادة جميع لقاحاتهم بعد ولم تتطور أجهزتهم المناعية بشكل كامل ولذلك يُنصح في كثير من الأحيان بتجنب الأشخاص والأماكن التي قد تعرض الطفل لكميات أكبر من الجراثيم ويجب أن تساعد في حماية الأطفال من التهاب السحايا والأمراض الأخرى باتباع هذه النصائح:

  • يجب على الأشخاص المصابين بقروح الزكام أو المعرضين للإصابة بقرح البرد تجنب تقبيل الأطفال.
  • إبعاد الأطفال عن المرضى أو الذين يسعلون أو يعطسون أو لا يشعرون بصحة جيدة.
  • ابقِ الطفل بعيدًا عن الحشود الكبيرة من الناس كلما أمكن ذلك.
  • اغسل يديك قبل تحضير الطعام أو الزجاجات للطفل.
  • اطلب من الآخرين غسل أيديهم قبل حمل الطفل وتجنب لمس وجه الطفل.

يجب على النساء الحوامل إجراء اختبار البكتيريا العقدية من المجموعة ب بين الأسبوعين 35 و 37 من الحمل ويجب أن تتلقى الأمهات اللائي ثبتت إصابتهن بالبكتيريا العقدية من المجموعة ب المضادات الحيوية أثناء المخاض لمنع انتشار العدوى إلى الطفل.

لا تعرّض الأطفال لدخان السجائر الذي قد يزيد من خطر الإصابة بأمراض فيروسية أو بكتيرية مثل التهاب السحايا.

متى ترى الطبيب؟

يمكن أن تظهر أعراض التهاب السحايا عند الأطفال بسرعة وسرعان ما تصبح خطيرة ولهذا السبب يجب إعطاء الأطفال رعاية طبية طارئة إذا ظهرت أي أعراض لالتهاب السحايا أو إذا كان سلوك الطفل غير عادي.

الانزعاج الشديد دون سبب واضح أو الحمى أو النعاس المفرط أو الطفح الجلدي يجب أن يفحصه الطبيب على الفور.

على الرغم من أن التهاب السحايا يمكن أن يكون خطيرًا إلا أن معظم الأطفال يتعافون من التهاب السحايا الفيروسي أو البكتيري بالرعاية الطبية المناسبة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.