لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ما هي أعراض التصلب العصبي المتعدد المبكرة؟

0

التصلب المتعدد هو مرض تدريجي للجهاز العصبي المركزي ويحدث عندما يهاجم جهاز المناعة في الجسم عن طريق الخطأ الأعصاب السليمة للدماغ والحبل الشوكي.

تختلف أعراض التصلب العصبي المتعدد (MS) بشكل كبير ويمكن أن تتراوح من خفيفة إلى منهكة ويمكن أن يسبب التعب والخدر والوخز ومشاكل في الرؤية وفقدان الحركة والشلل.

على الرغم من عدم وجود علاج شافٍ لمرض التصلب العصبي المتعدد إلا أن العلاج يمكن أن يساعد في إدارة المرض وإبطاء تقدمه.

يوفر التدخل المبكر أفضل فرصة للوقاية من الإعاقة طويلة الأمد. لذلك ، من الضروري التعرف على أعراض التصلب العصبي المتعدد وطلب العناية الطبية العاجلة.

أعراض التصلب العصبي المتعدد المبكرة

تتضمن بعض المؤشرات المبكرة لمرض التصلب المتعدد الأكثر شيوعًا ما يلي:

أولًا: تغييرات الرؤية

مشاكل الرؤية غالبًا ما تكون أول أعراض مرض التصلب العصبي المتعدد ويؤدي الالتهاب إلى اضطراب الرؤية عندما يصيب العصب البصري.

وتشمل التغييرات المحتملة في الرؤية ما يلي:

  • عدم وضوح الرؤية
  • رؤية مزدوجة
  • فقدان البصر
  • ألم عند النظر للأعلى أو الجانب

ثانيًا: التعب والضعف

التعب والضعف من أعراض التصلب العصبي المتعدد حيث يؤدي تلف الأعصاب في العمود الفقري والدماغ إلى إرهاق طويل الأمد أو مزمن.

يؤثر الضعف في الغالب على الساقين قبل أن يمتد إلى أجزاء أخرى من الجسم وقد يأتي العرض ويختفي أو يستمر لعدة أسابيع في كل مرة.

ثالثًا: وخز وخدر

الوخز والخدر من علامات الإنذار المبكر الشائعة الأخرى لمرض التصلب العصبي المتعدد وغالبًا ما تحدث هذه الأعراض في:

  • الوجه
  • الأصابع
  • الأرجل

رابعًا: ألم وتشنجات

ما يصل إلى ثلثي الأشخاص المصابين بالتصلب المتعدد في جميع أنحاء العالم يبلغون عن آلام ذات صلة وقد يعاني الشخص من ألم قصير أو طويل الأمد.

تتضمن أمثلة الألم قصير المدى ما يلي:

  • ألم شديد في الوجه
  • إحساس قصير يشبه الصدمة الكهربائية من مؤخرة الرأس إلى أسفل العمود الفقري (علامة ليرميت)
  • الإحساس بالحرق أو الطعن حول الجسم (ألم الأعصاب)

خامسًا: الدوخة وفقدان التوازن

الدوخة وفقدان التوازن من أعراض التصلب العصبي المتعدد المبكرة حيث تؤثر على العديد من الأشخاص المصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد

سادسًا: مشاكل المثانة والأمعاء

مشاكل المثانة والأمعاء من أعراض التصلب العصبي المتعدد المبكرة حيث يعاني غالبية الأشخاص المصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد من درجة معينة من ضعف المثانة وتحدث مشاكل المثانة عندما تؤثر الآفات على الإشارات العصبية التي تتحكم في المثانة ووظيفة المسالك البولية.

تشمل الأعراض عادة:

  • زيادة تكرار التبول
  • الإلحاح البولي
  • صعوبة في بدء التبول
  • التبول الليلي
  • سلس البول
  • صعوبة إفراغ المثانة تمامًا

تعتبر مشاكل الأمعاء أقل شيوعًا من مشاكل المثانة لدى الأشخاص المصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد

سابعًا: مشاكل جنسية

تبدأ الإثارة الجنسية في الجهاز العصبي المركزي عندما يرسل الدماغ رسائل إلى الأعضاء التناسلية.

تظهر بعض المشاكل الجنسية والتي هي من أعراض التصلب العصبي المتعدد المبكرة حيث يتسبب تلف هذه الأعصاب في أن يلاحظ بعض الأشخاص المصابين بالتصلب المتعدد تغيرات في مستويات الرغبة الجنسية والنشاط الجنسي والقدرة على الوصول إلى النشوة الجنسية.

قد تؤدي الأعراض الأخرى لمرض التصلب العصبي المتعدد مثل التعب والألم إلى تقليل الرغبة الجنسية أيضًا.

ثامنًا: التغيرات المعرفية والعاطفية

ما يقرب من نصف المصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد سيلاحظون تغيرات معرفية تؤثر على:

  • القدرة على التركيز
  • مدى الاهتمام
  • الذاكرة
  • مهارات حل المشاكل
  • سرعة معالجة المعلومات

تاسعًا: أعراض التصلب العصبي المتعدد الأخري

تشمل الأعراض الأخرى التي تؤثر على الأشخاص المصابين بالتصلب المتعدد ما يلي:

  • صعوبات في التنفس
  • الصداع
  • فقدان السمع
  • مشاكل الكلام
  • الارتعاش
  • صعوبة في البلع
  • صعوبات في المشي

عوامل الخطر للإصابة بمرض التصلب المتعدد

مرض التصلب العصبي المتعدد هو أحد أمراض المناعة الذاتية الذي يضر بالجهاز العصبي المركزي والسبب الدقيق غير واضح ولكن من المحتمل أن تلعب العوامل الوراثية والبيئية دورًا في ظهوره.

تشمل العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بمرض التصلب العصبي المتعدد:

  • العمر: يظهر مرض التصلب العصبي المتعدد بشكل شائع بين الأشخاص الذين لديهم 20 و 40
  • الجنس: تؤثر الحالة على ضعف عدد النساء مثل الرجال.
  • تاريخ العائلة: قد يكون لدى الشخص الذي لديه أحد أفراد أسرته مصاب بمرض التصلب العصبي المتعدد فرصة أكبر لتطويره.
  • العدوى: قد تزيد العديد من الفيروسات من خطر الإصابة بمرض التصلب العصبي المتعدد بما في ذلك فيروس إبشتاين بار

متى ترى الطبيب؟

يجب على أي شخص يعاني من أعراض التصلب العصبي المتعدد المبكرة استشارة الطبيب دون تأخير ويمكن أن يحدث تلف للجهاز العصبي المركزي حتى قبل أن يعاني الشخص من الأعراض.

يمكن أن يوفر التشخيص والعلاج المبكران أفضل فرصة للوقاية من الإعاقة.

يمكن أن تساعد العديد من العلاجات في إبطاء تقدم مرض التصلب العصبي المتعدد وتخفيف الأعراض مثل الألم والتعب ومشاكل المثانة.

الختام

يمكن أن تختلف علامات مرض التصلب العصبي المتعدد بشكل كبير ويبدأ معظم الأشخاص الذين يصابون بمرض التصلب العصبي المتعدد في ظهور الأعراض عندما يكون لديهم ما بين 20 و 30 سنة

تشمل العلامات المبكرة تغيرات في الرؤية وخدر ووخز وضعف وإرهاق.

يجب على أي شخص لديه مخاوف بشأن الأعراض التي قد تشير إلى مرض التصلب العصبي المتعدد أن يطلب المشورة الطبية وكلما بدأ الشخص العلاج مبكرًا زادت فعاليته على الأرجح.

Leave A Reply

Your email address will not be published.