لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

كيسات المبيض – الأسباب والأعراض والوقاية

0

تحدث كيسات المبيض عندما يتراكم السائل داخل غشاء رقيق داخل المبيض ويمكن أن يتراوح الحجم من صغير مثل حبة البازلاء إلى أكبر من البرتقال.

وكيسات المبيض هي مثل كيس بنية مغلقة وهي مقسمة من الأنسجة المحيطة بواسطة غشاء وهو جيب غير طبيعي من السوائل يشبه البثور يحتوي على مادة سائلة أو غازية أو شبه صلبة يسمى الجزء الخارجي أو المحفظي للكيس بجدار الكيس.

وهو يختلف عن الخراج لأنه لا يمتلئ بالصديد لأن الكيس المليء بالصديد هو خراج.

تكون معظم تكيسات المبيض صغيرة وغير ضارة وتحدث بشكل متكرر خلال سنوات الإنجاب ولكنها يمكن أن تظهر في أي عمر.

غالبًا لا توجد علامات أو أعراض لكن تكيسات المبيض يمكن أن تسبب ألمًا ونزيفًا في بعض الأحيان وإذا كان قطر الكيس يزيد عن 5 سم  فقد يحتاج إلى إزالته جراحيًا.

هناك نوعان رئيسيان من أكياس المبيض: أكياس المبيض الوظيفية والخراجات المرضية.

في معظم الحالات لا تسبب تكيسات المبيض أي علامات أو أعراض.

أسباب كيسات المبيض

هناك نوعان رئيسيان من كيسات المبيض:

  • أكياس المبيض الوظيفية وهي النوع الأكثر شيوعًا وتشكل هذه الأكياس غير الضارة جزءًا من الدورة الشهرية الطبيعية للإناث وهي قصيرة العمر.
  • الخراجات المرضية: هي الخراجات التي تنمو في المبايض وقد تكون غير ضارة أو سرطانية

أسباب كيسات المبيض الوظيفية

هناك نوعان من أكياس المبيض الوظيفية:

1 – كيسات جرابية

الأكياس الجرابية هي النوع الأكثر شيوعًا، المرأة لها مبيضان تنتقل البويضة من المبيض إلى الرحم حيث يمكن تخصيبها بالحيوانات المنوية وتتكون البويضة في الجريب الذي يحتوي على سائل لحماية البويضة النامية

في بعض الحالات لا يفرز الجريب سائله ويتقلص بعد إطلاق البويضة أو لا يفرز بويضة وينتفخ الجريب بالسوائل ويتحول إلى كيس مبيض جرابي.

2 – كيسات المبيض الأصفري

هذه أقل شيوعًا، بعد إطلاق البويضة تترك وراءها نسيجًا يعرف باسم الجسم الأصفر ويمكن أن تتطور الأكياس الأصفرية عندما يمتلئ الجسم الأصفر بالدم وعادة ما يزول هذا النوع من الكيس في غضون بضعة أشهر ومع ذلك قد ينقسم أحيانًا أو تتمزق مما يسبب ألمًا مفاجئًا ونزيفًا داخليًا.

أسباب الخراجات المرضية

هناك نوعان من الخراجات المرضية:

1 – الأكياس الجلدية (الورم المسخي الكيسي)

عادة ما يكون الكيس الجلداني حميدًا وتتشكل من الخلايا التي تصنع البيض، هذه الأكياس تحتاج إلى إزالتها جراحيا والأكياس الجلدانية هي النوع الأكثر شيوعًا من الأكياس المرضية لدى النساء دون سن 30 عامًا.

2 – أورام كيسية

الأورام الغدية الكيسية عبارة عن أكياس مبيض تتطور من الخلايا التي تغطي الجزء الخارجي من المبيض ويمتلئ بعضها بمادة سميكة تشبه المخاط بينما يحتوي البعض الآخر على سائل مائي.

بدلاً من النمو داخل المبيض عادةً ما يتم ربط الأورام الغدية الكيسية بالمبيض بواسطة ساق من خلال وجودها خارج المبيض ويمكن أن تنمو بشكل كبير ونادرًا ما تكون سرطانية لكن يجب إزالتها جراحيًا.

تكون الأورام الغدية الكيسية أكثر شيوعًا بين النساء فوق سن 40 عامًا.

أعراض تكيسات المبيض

معظم الخراجات ليس لها أعراض وإذا كانت الأعراض موجودة فهي ليست مفيدة دائمًا في تشخيص كيس المبيض لأن الحالات الأخرى مثل الانتباذ البطاني الرحمي لها أعراض مشابهة.

قد تشمل أعراض كيس المبيض ما يلي:

  • الحيض غير المنتظم والمؤلم
  • ألم في الحوض: قد يكون هذا ألمًا مستمرًا أو وجعًا خفيفًا متقطعًا ينتشر إلى أسفل الظهر والفخذين وقد يظهر قبل بدء الدورة الشهرية أو نهايتها.
  • عسر الجماع: ألم في الحوض يحدث أثناء الجماع حيث قد تعاني بعض النساء من الألم وعدم الراحة في البطن بعد ممارسة الجنس.
  • مشاكل الأمعاء: تشمل الألم عند إخراج البراز أو الضغط على الأمعاء أو الحاجة المتكررة إلى التبرز.
  • مشاكل في البطن: قد يكون هناك انتفاخ أو تورم أو ثقل في البطن.
  • مشاكل في المسالك البولية: قد تواجه المرأة مشاكل في إفراغ المثانة بالكامل أو قد تشعر بالحاجة إلى التبول بشكل متكرر
  • التشوهات الهرمونية: نادرًا ما ينتج الجسم كميات غير طبيعية من الهرمونات مما يؤدي إلى تغيرات في طريقة نمو شعر الثدي.

قد تشبه بعض الأعراض أعراض الحمل مثل ألم الثدي والغثيان.

مضاعفات كيسات المبيض

غالبًا لا يسبب كيس المبيض أي مشاكل لكنه قد يؤدي في بعض الأحيان إلى مضاعفات.

  • الالتواء : يمكن أن يلتوي جذع المبيض إذا كان الكيس ينمو عليه مما يمكن أن يمنع وصول الدم إلى الكيس ويسبب ألمًا شديدًا في أسفل البطن.
  • الكيس المتفجر : إذا انفجر الكيس فسوف تعاني المريضة من ألم شديد في أسفل البطن وقد تشبه الأعراض أعراض التهاب الزائدة الدودية أو التهاب الرتج
  • السرطان: في حالات نادرة قد يكون الكيس نوعًا مبكرًا من سرطان المبيض .

علاج كيسات المبيض

يعتمد العلاج على:

  • عمر المرأة
  • حجم ومظهر الكيس

حبوب منع الحمل

لتقليل خطر ظهور أكياس جديدة في الدورات الشهرية المستقبلية قد يوصي الطبيب بحبوب منع الحمل حيث قد تقلل موانع الحمل الفموية أيضًا من خطر الإصابة بسرطان المبيض.

جراحة كيسات المبيض

يوجد نوعان من الجراحة هما:

  • تنظير البطن أو جراحة ثقب المفتاح : يستخدم الجراح أدوات صغيرة جدًا لإزالة الكيس من خلال شق صغير وفي معظم الحالات يمكن للمريض العودة إلى المنزل في نفس اليوم وهذا النوع من الجراحة لا يؤثر عادة على الخصوبة وأوقات التعافي سريعة.
  • جراحة شق البطن : قد يوصى بذلك إذا كان الكيس سرطانيًا حيث يتم إجراء قص أطول عبر الجزء العلوي من خط شعر العانة وتتم إزالة الكيس وإرساله إلى المختبر للاختبار وعادة ما تبقى المريضة في المستشفى لمدة يومين على الأقل.

تشخيص كيسات المبيض

لا تظهر معظم تكيسات المبيض أي علامات أو أعراض لذلك غالبًا ما تظل غير مشخصة.

في بعض الأحيان قد يتم تشخيص الكيس الذي لا ينتج عنه أعراض أثناء فحص الحوض أو الفحص بالموجات فوق الصوتية.

يهدف التشخيص إلى تقييم شكل وحجم وتكوين الكيس سواء كان مليئًا بالصلب أو السائل.

وقد تشمل الاختبارات التشخيصية:

  • فحص بالموجات فوق الصوتية
  • اختبار الدم
  • اختبار الحمل
  • منظار البطن

الوقاية من تكيسات المبيض

لا توجد طريقة لمنع نمو كيس المبيض.

ومع ذلك فإن فحوصات الحوض المنتظمة ستسمح بالعلاج المبكر إذا لزم الأمر ويمكن أن يمنع هذا غالبًا حدوث مضاعفات.

Leave A Reply

Your email address will not be published.