لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

أهم أسباب نتوءات اللسان وطرق الوقاية الشائعة

0

نتوءات اللسان شائعة وهناك العديد من الأسباب المحتملة لظهور حبوب اللسان بما في ذلك الإصابات والحساسية والالتهابات وعلى الرغم من أن نتوءات اللسان قد تبدو غريبة وقد تسبب القلق إلا أنها عادة ما تكون غير ضارة.

قد يشعر بعض الأشخاص الذين يعانون من نتوءات على ألسنتهم بالقلق من الإصابة بالسرطان لكن سرطانات الفم نادرة نسبيًا

يعتبر سرطان اللسان أقل شيوعًا ولكن يجب على أي شخص يشعر بالقلق بشأن نتوءات اللسان أن يتحدث إلى طبيب متخصص في صحة الفم

في هذه المقالة نلقي نظرة على أسباب وأعراض نتوءات اللسان ونوضح أيضًا متى يجب زيارة الطبيب وخيارات العلاج والتوقعات.

أسباب نتوءات اللسان

نتوءات اللسان لها أسباب عديدة محتملة ونادرًا ما يكون مجرد وجود نتوء على اللسان معلومات كافية يمكن على أساسها التشخيص وتتضمن بعض الأسباب الأكثر شيوعًا لنتوءات اللسان ما يلي:

إصابات اللسان

قد ينتفخ اللسان استجابةً لإصابة.

يلاحظ الأشخاص الذين يعضون ألسنتهم عن طريق الخطأ أحيانًا نتوءًا منتفخًا لبضعة أيام بعد الإصابة وكذلك من السوائل الساخنة أو الأطعمة

الهربس الفموي

الهربس هو عدوى فيروسية شائعة ولا يعاني بعض الأشخاص المصابين بالهربس الفموي من أي أعراض ومع ذلك يصاب معظم الناس ببثور القرحة الباردة حول الأنف أو الفم من وقت لآخر.

يصاب بعض الأشخاص أيضًا ببثور على اللسان أو اللثة ويمكن أن تكون هذه البثور مؤلمة جدًا وقد تستمر لمدة أسبوع أو أكثر.

الهربس الفموي معدي ويمكن أن ينتشر من خلال اللعاب أو الاتصال المباشر بالمنطقة المصابة أو الاتصال ببطانة الفم واللسان.

قروح كانكر

تعد القروح القشرية من أكثر أسباب تقرحات الفم شيوعًا وغالبًا ما تنمو داخل الشفاه ولكنها قد تظهر أيضًا على اللسان وتميل القروح إلى أن تكون حمراء أو بيضاء أو صفراء المظهر ويمكن أن تكون قاسية ومؤلمة للغاية.

يلاحظ بعض الناس أن بعض الأطعمة يبدو أنها تؤدي إلى ظهور تقرحات تقرحات على اللسان

تزول معظم قرح الفم من تلقاء نفسها لكن بعضها قد يصبح مؤلمًا للغاية ويتطلب زيارة الطبيب.

الحساسية

قد يسبب عدم تحمل الطعام وردود الفعل التحسسية نتوءات على اللسان أو تجعله ينتفخ ويمكن أن يكون التورم المفاجئ والفوري في اللسان كله علامة على رد فعل خطير يعرف باسم الحساسية المفرطة .

يجب على الشخص طلب المساعدة الطبية الفورية إذا كان:

  • تعاني من تورم في الشفاه أو الفم أو اللسان
  • ظهور طفح جلدي مفاجئ
  • أزيز أو وجود أي صعوبات أخرى في التنفس

سرطان اللسان

على الرغم من ندرته إلا أن نتوء اللسان يمكن أن يكون سرطانيًا ومن المرجح أن يكون نتوء اللسان سرطانيًا إذا نما على جانب اللسان وخاصةً إذا كان قاسيًا وغير مؤلم

الالتهابات

قد تسبب العدوى في الفم أو اللسان تورمًا وألمًا في مكان الإصابة وإذا انتفخ اللسان بعد تعرضه للعض أو نتيجة لإصابة كبيرة فمن المهم مراجعة الطبيب.

حتى الفم الصحي مليء بالبكتيريا ويمكن لأي إصابة أن تسهل دخول البكتيريا إلى أنسجة اللسان.

إذا كان النتوء مؤلمًا جدًا أو مصحوبًا بحمى فمن الضروري مراجعة الطبيب في غضون 24 ساعة لأن هذا قد يكون علامة على وجود عدوى خطيرة.

مرض الزهري

مرض الزهري هو عدوى بكتيرية يمكن علاجها ولكنها قد تهدد الحياة ويمكن للناس أن يصابوا بالعدوى من خلال الاتصال المباشر بقرح الزهري أثناء ممارسة الجنس المهبلي أو الشرجي أو الفموي.

يصاب بعض الأشخاص المصابين بمرض الزهري أحيانًا بتقرحات على اللسان كعرض مبكر للمرض ويكون هذا أكثر شيوعًا إذا كان اللسان هو مكان الإصابة كما هو الحال عندما ينتشر مرض الزهري عن طريق الجنس الفموي.

مرض الدرن

مرض الدرن يسبب نتوءات اللسان

السل مرض معد يصيب الرئتين عادة ويصاب بعض الأشخاص المصابين بالسل بآفات وتقرحات على أجسامهم ويمكن أن تكون القروح في أي مكان بما في ذلك اللسان.

القلاع الفموي

فطريات الفم هي عدوى فطرية تصيب الفم، والخميرة هي نوع من الفطريات التي تنمو عادة في الأماكن الرطبة والمظلمة. وغالبًا ما يصاب الأطفال وخاصة الأطفال حديثي الولادة بمرض القلاع الفموي.

تشمل عوامل الخطر الأخرى للإصابة بمرض القلاع الفموي ما يلي:

  • داء السكري
  • الستيرويدات القشرية بما في ذلك أجهزة الاستنشاق للربو
  • الحالات التي تضعف جهاز المناعة مثل فيروس نقص المناعة البشرية وزرع الأعضاء وأمراض المناعة الذاتية والسرطان
  • الأدوية أو الحالات التي تسبب جفاف الفم

عادة ما يلاحظ معظم المصابين بمرض القلاع الفموي ظهور بقع بيضاء خشنة على اللسان أو الشفاه وغالبًا ما يكون هناك احمرار وألم في الفم أيضًا.

التهاب الحليمي اللغوي العابر (نتوءات الكذب)

التهاب حليمة اللسان العابر المعروف أيضًا باسم نتوءات الكذب هو التهاب مؤقت لحليمات اللسان وهي عبارة عن النتوءات الصغيرة الموجودة على السطح العلوي للسان.

يمكن أن تكون نتوءات الكذب مؤلمة وقد تسبب حكة أو حساسية شديدة أو إحساسًا حارقًا في اللسان وعادة ما تظهر فجأة وسبب ظهور نتوءات الكذب غير مفهوم جيدًا لكن الأعراض تختفي من تلقاء نفسها بعد بضعة أيام.

تهيج اللسان

بعض الأطعمة مثل الحلوى الحامضة أو الأطعمة الحمضية للغاية يمكن أن تهيج اللسان واللثة والشفاه ويمكن أن يؤدي هذا إلى ظهور بقع صلبة أو وعرة تستمر لبضعة أيام.

التشخيص الطبي لنتوءات اللسان

السبب الوحيد لنتوءات اللسان التي تعتبر حالة طبية طارئة هو الحساسية المفرطة ويجب على الأشخاص الذين لديهم ألسنة منتفخة جدًا أو الذين يعانون من مشاكل في التنفس جنبًا إلى جنب مع نتوءات اللسان طلب المساعدة الطبية الفورية.

ما لم تكن نتوءات اللسان تسبب ألمًا شديدًا أو كان الشخص مصابًا بالحمى أيضًا فعادةً ما يكون من الآمن الانتظار بضعة أيام قبل زيارة الطبيب ولكن إذا استمرت الأعراض لفترة أطول من أسبوع فمن الأفضل التحدث إلى الطبيب

يُنصح أيضًا بمراجعة الطبيب عند ظهور نتوءات مؤلمة في اللسان بشكل متكرر.

في بعض الحالات قد يطلب الطبيب فحص الدم لاستبعاد العدوى مثل الزهري والسل وفي حالة الاشتباه في الإصابة بالسرطان أو إذا كان سبب النتوء غير معروف فقد يوصي الطبيب بأخذ خزعة أو إزالة الكتلة للتشخيص.

علاج نتوءات اللسان

العلاج يعتمد على سبب النتوء وتعد الأدوية المضادة للفطريات خيارًا علاجيًا لمرض القلاع الفموي بينما تتطلب معظم الالتهابات البكتيرية مضادات حيوية .

بعض الحالات مثل نتوءات الكذب ستختفي من تلقاء نفسها، أما الهربس فهو غير قابل للشفاء لكن الأدوية المضادة للفيروسات يمكن أن تساعد في منع المزيد من تفشي المرض.

يمكن للعديد من الحالات الطبية أن تضعف جهاز المناعة وتزيد من احتمالية ظهور نتوءات اللسان مثل مرض السكري.

بغض النظر عن سبب النتوءات قد تساعد بعض العلاجات المنزلي وتشمل تلك:

  • تجنب الأطعمة الحمضية والتوابل حتى تختفي النتوءات
  • شرب الكثير من الماء
  • الغرغرة بالماء الدافئ والملح وغسول الفم بصودا الخبز بشكل منتظم
  • تجنب غسول الفم المحتوي على الكحول حتى تختفي النتوءات

يمكن لصحة الفم الجيدة أن تقلل من مخاطر نتوءات اللسان والسرطان ويمكن أن تساعد في منع الإصابة بالنتوءات أو أن تصبح مؤلمة يجب الاعتناء بنظافة الفم من خلال:

  • تنظيف الأسنان بالفرشاة مرتين يوميًا والخيط مرة واحدة على الأقل يوميًا
  • مراجعة طبيب الأسنان مرتين في السنة
  • شطف الفم جيداً بعد استخدام أجهزة الاستنشاق بالستيرويد
  • تجنب الأطعمة التي تهيج اللثة
  • الحد من تناول الوجبات الخفيفة السكرية والأطعمة التي يمكن أن تسبب تسوس الأسنان
  • الإقلاع عن التدخين وتجنب تعاطي مضغ التبغ أو أي منتجات مماثلة
  • التوقف عن تناول الكحول
  • علاج أي مشاكل صحية كامنة مثل مرض السكري

الختام

يمكن أن تكون نتوءات اللسان مصدر قلق أو إحراج ومع ذلك فهي تحدث بشكل شائع ومن المرجح أن تكون ناجمة عن إصابة طفيفة أو حالة غير مؤذية إلى حد ما.

تظهر معظم نتوءات اللسان دون سبب واضح وتختفي من تلقاء نفسها وقد تعود بعد شهور أو سنوات أو لا تحدث مرة أخرى وفي كلتا الحالتين نادراً ما تكون نتوءات اللسان مدعاة للقلق.

حتى عندما تكون نتوءات اللسان نتيجة لحالة طبية أكثر خطورة مثل العدوى يمكن أن تكون علامة تحذير مبكر مفيدة تشجع على العلاج الفوري ومن خلال رؤية الطبيب عاجلاً وليس آجلاً من الممكن تحسين التوقعات المرتبطة بالحالات الطبية المستمرة بما في ذلك السرطان.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.