لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ما هي الأعراض المبكرة لسرطان الثدي؟

0

قد تكون بعض التغييرات في الثدي من الأعراض المبكرة لسرطان الثدي ويمكن أن تساعد معرفة شكل ومظهر هذه التغييرات في الوصول إلى العلاج المناسب في أسرع وقت ممكن.

يمكن أن يساعد فهم أجزاء الثدي المختلفة ووظائفها للمرأة على أن تكون أكثر وعيًا بأي تغييرات أو تشوهات.

تبحث هذه المقالة عن الأعراض المبكرة لسرطان الثدي وما يجب فعله إذا في حالة اكتشاف واحدة أو أكثر من هذه العلامات التحذيرية.

الأعراض المبكرة لسرطان الثدي

عندما يفكر معظم الناس في اكتشاف سرطان الثدي فإنهم يفكرون في وجود كتلة في الثدي وهذه علامة تحذير محتملة لكنها ليست الوحيدة..

تشمل بعض الأعراض المبكرة لسرطان الثدي:

  • كتل داخل الثدي أو منطقة الإبط
  • تغيرات في حجم وشكل الثدي
  • ألم في منطقة معينة لا يزول
  • عروق بارزة على سطح الثدي
  • إفرازات من الحلمة تبدأ فجأة
  • قرحة أو طفح جلدي على الحلمة
  • تورم أو احمرار أو سواد الثدي
  • تنقير الجلد على الثدي
  • انقلاب الحلمة أو أجزاء أخرى من الثدي

ومع ذلك فإن نفس التغييرات غالبًا ما تكون نتيجة لأمراض الثدي الحميدة ولا تعني بالضرورة وجود السرطان

هناك أنواع مختلفة من سرطان الثدي ويمكن أن تؤثر على النساء بطرق مختلفة.

الأعراض المبكرة لسرطان الثدي الالتهابي

هذا نوع نادر من أنواع سرطان الثدي ولكنه عدواني ويمكن أن يظهر بشكل مختلف عن الأنواع الأخرى.

وأعراضه المبكرة تشمل:

  • تورم
  • احمرار
  • مظهر وردي أو أرجواني مائل إلى الحمرة أو كدمات
  • جلد ممتلئ أو محفور
  • في بعض الحالات ورم واضح
  • زيادة سريعة في حجم الثدي
  • ثقل في الثدي
  • حرقان في الثدي
  • انقلاب الحلمة
  • تورم الغدد الليمفاوية في منطقة الترقوة أو الإبط

كيفية التعرف على الأعراض المبكرة لسرطان الثدي

يمكن أن تشير نفس العلامات التحذيرية التي تحدث مع السرطان أيضًا إلى حالات حميدة أخرى لذلك من المهم معرفة كيفية التعرف على العلامات التي قد تشير إلى وجود السرطان وأيها لا يشير.

الكتل

تكتل الثدي أحد الأعراض المبكرة لسرطان الثدي

ليس من غير المألوف وجود ثدي متكتل لأن نسيج الثدي غالبًا ما يكون متكتلًا في الملمس ويمكن أن يختلف التكتل بشكل كبير ولا يشير دائمًا إلى السرطان ومع ذلك يجب مراجعة الطبيب عند ملاحظة ما يلي:

  • تغيرات في نسيج الثدي لا ترجع إلى الدورة الشهرية
  • كتلة صلبة تبدو مختلفة عن بقية الثدي
  • كتلة غير موجودة في الثدي الآخر

وتتميز الكتل السرطانية بما يلي:

  • عادة ما يكون لها حواف غير مستوية
  • عادة ما تكون غير مؤلمة
  • عادة ما تكون صعبة

إذا أظهر التصوير الشعاعي للثدي وجود كتلة فقد يقترح الطبيب المزيد من الاختبارات مثل الموجات فوق الصوتية أو الخزعة لتأكيد التشخيص.

تشمل الحالات الحميدة التي يمكن أن تنطوي على كتل أو تكتل ما يلي :

  • الخراجات
  • ورم غدي ليفي
  • تكلسات
  • التهاب الضرع

يمكن أن يصل قطر الأورام الغدية الليفية إلى بوصة واحدة ولها ملمس ناعم ومطاطي ويمكنها أيضًا التحرك تحت الجلد.

إفرازات الحلمة

يمكن أن ينتج إفرازات الحلمة عن:

  • الضغط على الحلمتين
  • عدوى

يجب مراجعة الطبيب إذا:

  • إفرازات تحدث دون الضغط على الحلمة
  • إفرازات في ثدي دون الآخر
  • إفرازات تحتوي على دم

سواء كانت الإفرازات مرتبطة بالسرطان أم لا  فقد تحتاج إلى علاج.

تغيرات طبيعية في الثدي

يمكن أن تحدث التغيرات الهرمونية في مراحل مختلفة من الحياة ويمكن أن تؤدي إلى ظهور كتل وتغيرات في الشكل وتغيرات أخرى ليست بسبب السرطان.

مثل سن البلوغ، أو في الحمل، أو فترة انقطاع الطمث، ولك هذه الأسباب قد تسبب تغيرات في الثدي بسبب مستويات متفاوتة من الهرمونات الاستروجين و البروجستيرون في الجسم.

عوامل الخطر للإصابة بسرطان الثدي

العوامل التي تزيد من مخاطر الإصابة بسرطان الثدي تشمل:

  • وجود تاريخ شخصي للإصابة بسرطان الثدي أو آفة شديدة الخطورة
  • العوامل الوراثية ، مثل طفرة الجين BRCA 1 أو BRCA 2
  • التعرض لإشعاع الصدر أثناء الطفولة

ما هي الخطوات المناسبة في حالة ظهور أعراض سرطان الثدي؟

يجب على النساء عند ملاحظة أي تغييرات في الثدي تظهر بدون سبب واضح أن تذهب للطبيب خاصة إذا كانت التغييرات تؤثر على ثدي واحد فقط

يمكن علاج سرطان الثدي بشكل كبير إذا حدث التشخيص في مراحله المبكرة.

تشخيص سرطان الثدي

من المفيد للمرأة أن تكون على دراية بما تشعر به في ثديها حتى تستطيع من التعود على أي تغييرات منتظمة تحدث وإذا لاحظوا أي شيء غير عادي فعليها مراجعة الطبيب.

ويتم تشخيص سرطان الثدي بإحدى الطرق الآتية:

فحص الثدي السريري

يمكن للطبيب إجراء فحص بدني إذا اشتبهت المريضة في حدوث تغيير وقد يقوم الطبيب بعد ذلك بما يلي:

  • الفحص البصري: للتأكد من وجود أو عدم وجود اختلافات بين حجم الثديين وللبحث عن طفح جلدي أو إفرازات من حلمة الثدي
  • الفحص اليدوي: سيستخدم الطبيب وسادات أصابعه لفحص الثدي بالكامل وتحت الإبط وعظمة الترقوة بحثًا عن أي تشوهات أو كتل مشبوهة وفحص أي تضخم في العقد الليمفاوية.

سيلاحظ الطبيب أي تغييرات أو سمات غير عادية وقد يوصي بإجراء مزيد من الاختبارات الاضافبة والتي قد تشمل:

  • الماموجرام: تصوير الثدي بالأشعة السينية.
  • الموجات فوق الصوتية: لا تنطوي على إشعاع وقد تظهر تفاصيل أكثر من تصوير الثدي بالأشعة أو تؤكد نتائج تصوير الثدي بالأشعة.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: يمكن أن يوفر هذا صورة مفصلة للثدي.
  • الخزعة: يستخدم الطبيب إبرة أو أي جهاز آخر لأخذ الأنسجة أو السوائل من المنطقة لإجراء مزيد من الاختبارات.
Leave A Reply

Your email address will not be published.