لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

سرطان القنوات الموضعي (DCIS) – الأسباب والأعراض والعلاج

0

يحدث سرطان القنوات الموضعي (DCIS) في قنوات الثدي وهو نوع من سرطان الثدي في المرحلة 0 وفي حين أن الحالة حميدة لكن يمكن أن تتطور إلى سرطان الثدي الغازي إذا لم يتلق الشخص العلاج.

أين يتطور سرطان القنوات الموضعي DCIS في الثدي؟

يبدأ سرطان القنوات الموضعي DCIS في بطانة قنوات الحليب وهو سرطان ثدي غير جائر مما يعني أن السرطان موجود فقط في الثدي ولم ينتشر في جميع أنحاء الجسم.

ما الذي يسبب سرطان القنوات الموضعي؟

يحدث سرطان القنوات الموضعي (DCIS) في قنوات الثدي

الباحثون غير متأكدين من السبب الدقيق لسرطان القنوات الموضعي DCIS

يشخص الأطباء 60.000 حالة من سرطان القنوات الموضعي DCIS سنويًا وهو يمثل حالة واحدة من كل خمس حالات سرطان ثدي جديدة

أعراض وتشخيص سرطان القنوات الموضعي

لا يظهر سرطان القنوات الموضعي مع العديد من الأعراض وعادة ما يكتشفه الأطباء أولاً من خلال تصوير الثدي بالأشعة السينية

طرق أخرى يشخص بها الطبيب سرطان القنوات الموضعي يشمل الفحص البدني للثدي وخزعة وسوف تساعد الخزعة أخصائي الرعاية الصحية على تحديد المرحلة التي وصل إليها سرطان القنوات الموضعي.

حالة مستقبلات الهرمونات

قد يقوم أخصائي علم الأمراض أيضًا بفحص الخزعة بحثًا عن مستقبلات الهرمونات وسيساعد الاختبار في تحديد ما إذا كانت الخلايا السرطانية بها مستقبلات للإستروجين والبروجسترون وهما نوعان من الهرمونات.

إذا كانت نتيجة الاختبار إيجابية فهذا يعني أن الهرمونات تساعد الخلايا السرطانية على النمو وفي هذه الحالة قد يصف الطبيب علاجات تساعد على منع تأثيرات هرمون الاستروجين أو خفض مستويات هرمون الاستروجين في الجسم.

درجات سرطان القنوات الموضعي

يوجد ثلاث درجات من سرطان القنوات الموضعي DCIS. وهم:

  • الدرجة الأولى أو الدرجة المنخفضة: يحدث هذا عندما تظهر خلايا سرطان القنوات الموضعي DCIS مشابهة للخلايا الطبيعية وتنمو ببطء والمرأة التي تصاب بسرطان القنوات الموضعي منخفض الدرجة لديها فرصة متزايدة للإصابة بسرطان الثدي الغازي بعد 5 سنوات.
  • الدرجة الثانية أو الدرجة المتوسطة: تنمو خلايا الدرجة المتوسطة بشكل أسرع وتظهر أقل تشابهًا مع الخلايا الطبيعية.
  • الدرجة الثالثة أو الدرجة العالية: في هذه المرحلة تنمو الخلايا بسرعة وتبدو مختلفة عن الخلايا السليمة والمرأة المصابة بسرطان القنوات الموضعي عالي الدرجة لديها فرصة أكبر للإصابة بالسرطان الغازي وزيادة فرصة تكرار الإصابة بالسرطان خلال السنوات الخمس الأولى.

علاج سرطان القنوات الموضعي

لا يستخدم اختصاصيو الرعاية الصحية عادةً العلاج الكيميائي لعلاج سرطان القنوات الموضعي.

ويختلف علاج سرطان القنوات الموضعي DCIS تبعًا لمقدار السرطان في الثدي وما إذا كان السرطان عدوانيًا.

خيارات العلاج تشمل:

استئصال الكتلة الورمية (جراحة المحافظة على الثدي) مع العلاج الإشعاعي

في هذا الإجراء يقوم الجراح بإزالة الورم وبعض أنسجة الثدي السليمة كإجراء احترازي.

وفي بعض الأحيان قد يقوم أيضًا بإزالة العقد الليمفاوية وطلب خزعة للتأكد من أن السرطان لم ينتشر ويطلق أخصائيو الرعاية الصحية على هذا خزعة العقدة الليمفاوية الخافرة (SLNB).

بعد الجراحة سيتلقى الشخص العلاج الإشعاعي لتدمير أي خلايا متبقية.

استئصال الكتلة الورمية

في بعض الأحيان سوف يتم  استئصال الكتلة الورمية فقط ومع ذلك ، هذا ليس علاجًا لكل الحالات ويت استخدام هذا الاجراء للمرأة التي تعاني من سرطان القنوات الموضعي DCIS منخفض الدرجة للغاية.

استئصال الثدي

إذا كان سرطان القنوات الموضعي في العديد من مناطق الثدي أو كان الورم كبيرًا فقد يزيل الجراح الثدي بالكامل.

عادة يقوم الجراح أيضًا بإجراء خزعة العقدة الليمفاوية الخارفة SLNB لتأكيد وجود أي خلايا سرطانية في العقد الليمفاوية وفي بعض الأحيان يتم الخضوعلعملية جراحية ترميمية مباشرة بعد استئصال الثدي

العلاج الهرموني بعد الجراحة

إذا علم الأطباء أن السرطان يستخدم الإستروجين والبروجسترون للنمو فمن المحتمل أن يقترحوا العلاج الهرموني.

يمنع هذا العلاج مستقبلات الورم التي ترتبط بهذه الهرمونات أو يقلل من كمية الإستروجين والبروجسترون في الجسم وقد يستمر العلاج الهرموني لـ5 سنوات بعد الجراحه.

ماهي فرصة تكرار عودة الإصابة بسرطان القنوات الموضعي مرة أخرى؟

وفقًا لأبحاث السرطان في المملكة المتحدة ، من النادر عودة سرطان القنوات الموضعي DCIS بعد استئصال الثدي.

إذا عاد سرطان الثدي بعد علاج سرطان القنوات الموضعي DCIS ، فهناك احتمال بنسبة 50٪ أنه لن يكون سرطان الثدي الغازي.

يتم زيادة فرصة الإصابة بسرطان الثدي في الحالات التالية:

  • المرأة في مرحلة ما قبل انقطاع الطمث
  • في حال كان هناك خلايا ورمية متبقية بعد العلاج
  • في حالة إذا كان سرطان القنوات الموضعي DCIS سابقًا من الدرجة العالية أو الدرجة الثالثة

فحص سرطان القنوات الموضعي

يعد فحص سرطان القنوات الموضعي (DCIS) أمرًا مهمًا للغاية حيث أنه كلما تلقت المرأة تشخيصه مبكرًا يمكن أن يبدأ العلاج في وقت مبكر.

الختام

سرطان القنوات الموضعي DCIS هو نوع من سرطان الثدي يبدأ في قنوات الثدي.

في الحالات التي لا تتلقى فيها المرأة علاجًا لسرطان القنوات الموضعي DCIS يمكن أن يتطور السرطان إلى نوع غزوي وينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.

بعد التعافي من سرطان القنوات الموضعي يجب استمرار المرأة في الفحص الذاتي لثدييها والتحدث مع الطبيب إذا لاحظت أي تغييرات.

Leave A Reply

Your email address will not be published.