لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

كيفية الوقاية من نزلات البرد عندما تشعر بظهورها

0

نزلات البرد لا يوجد لها علاج ولكن يمكن للناس اتخاذ خطوات لتقليل أعراض البرد وقد تساعد بعض الاستراتيجيات أيضًا على التخلص من البرد عاجلاً.

أسباب وأعراض نزلات البرد

تحدث نزلات البرد بسبب عدوى فيروسية يمكن أن تسببها العديد من الفيروسات المختلفة لكن فيروسات الأنف هي السبب الأكثر شيوعًا ويمكن لأي شخص أن يصاب بفيروس البرد عن طريق:

  • استنشاق قطرات تحتوي على جزيئات فيروسية من سعال أو عطس شخص آخر
  • ملامسة القطرات التي تحتوي على جزيئات الفيروس على الأسطح ثم لمس الفم أو الأنف أو العينين

قد تشمل أعراض البرد ما يلي:

  • سيلان أو انسداد الأنف
  • احتقان
  • العطس
  • ألم الجيوب الأنفية
  • إلتهاب الحلق
  • سعال
  • انزعاج في الصدر

هل من الممكن إيقاف نزلات البرد بمجرد ظهور الأعراض؟

على الرغم من عدم وجود علاج لنزلات البرد إلا أن المرض يختفي من تلقاء نفسه في غضون 7-10 أيام وفي غضون ذلك هناك بعض الطرق لتخفيف أعراض البرد والتي نوضحها أدناه.

1.      اشرب الكثير من السوائل

يحتاج الجسم إلى الماء لأداء جميع وظائفه الأساسية بما في ذلك مكافحة العدوى وبدون كمية كافية من الماء ستبدأ ظهور أعراض الجفاف والتي يمكن أن تجعل الشعور بالبرد أسوأ وتشمل بعض أعراض الجفاف ما يلي:

  • زيادة العطش أو جفاف الفم
  • الدوخة أو الدوار
  • التعب والإرهاق

2.      الحصول على قسط وافر من الراحة

إذا شعر شخص ما بنزلة برد قادمة يجب أن يحاول الحصول على قسط وافر من النوم والراحة سيعطي هذا الجهاز المناعي أفضل فرصة لمحاربة العدوى.

أقيمت دراسة أجريت عام 2015 العلاقة بين النوم وقابلية الإصابة بنزلات البرد باستخدام 164 مشاركًا يتمتعون بصحة جيدة خضع كل منهم لتقييم نوم لمدة أسبوع قبل تلقي جرعة من فيروس الأنف عن طريق قطارة أنف.

أولئك الذين ينامون أقل من 5 ساعات في الليلة لديهم خطر أكبر 4.5 مرة للإصابة بنزلات البرد من أولئك الذين ناموا لأكثر من 7 ساعات في الليلة وتوصل الباحثون إلى أن هناك صلة بين قصر مدة النوم وزيادة التعرض لنزلات البرد.

3.      تقليل التوتر

قد يكون الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات مرتبطة بالتوتر أكثر عرضة للإصابة بالعدوى حيث يمكن أن يضر الإجهاد بجهاز المناعة وقد تكون إدارة الإجهاد إحدى الطرق لتقليل خطر الإصابة بالزكام.

يمكن أن يساعد العثور على طرق لإدارة الإجهاد في تعزيز دفاعات الجسم ضد فيروسات البرد ومسببات الأمراض الأخرى وتتضمن بعض النصائح لإدارة التوتر ما يلي:

  • تمارين التنفس العميق
  • اليقظة والتأمل
  • أخذ حمام دافئ قبل النوم

4.      تناول نظام غذائي متوازن

سيوفر النظام الغذائي المتوازن والمتنوع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم للحفاظ على قوة جهاز المناعة، إن نظام المناعة القوي أكثر قدرة على محاربة العدوى.

التوصيات الغذائية للنظام الغذائي المتوازن تشمل:

  • مجموعة متنوعة من الخضروات من جميع المجموعات الفرعية ومنها:الخضار الورقية ذات اللون الأخضر الداكن، والخضار الحمراء والبرتقالية، والخضروات النشوية
  • البقوليات
  • الفاكهة
  • الحبوب التي تحتوي على 50٪ على الأقل من الحبوب الكاملة
  • منتجات الألبان الخالية من الدهون أو قليلة الدسم أو مشروبات الصويا المدعمة
  • مجموعة متنوعة من الأطعمة الغنية بالبروتين مثل: المأكولات البحرية، واللحوم الخالية من الدهن والدواجن والبيض والمكسرات والبذور ومنتجات الصويا

5.      أكل العسل

للعسل تأثيرات مضادة للأكسدة ومضادة للميكروبات قد تساعد في مكافحة الالتهابات وجدت دراسة أجريت عام 2021 أن العسل كان أكثر فعالية من العلاجات الشائعة الأخرى في تحسين أعراض التهابات الجهاز التنفسي العلوي

للمساعدة في تخفيف التهاب الحلق أو السعال يمكن لأي شخص أن يحاول تقليب ملعقة كبيرة من العسل في كوب من الماء الساخن أو الشاي.

ومع ذلك فإن العسل غير مناسب للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 شهرًا نظرًا لخطر الإصابة بعدوى نادرة ولكنها خطيرة تسمى تسمم الرضع.

6.      زيادة مستويات فيتامين د

هناك بعض الأدلة التي تشير إلى أن الأشخاص الذين لديهم مستويات كافية من فيتامين (د) هم أقل عرضة للإصابة بعدوى الجهاز التنفسي من أولئك الذين لديهم مستويات أقل.

تساعد أشعة الشمس الطبيعية الجسم على تكوين فيتامين د ومع ذلك قد يكون ضوء الشمس نادرًا في بعض أجزاء العالم خاصةً خلال فصل الشتاء لذلك قد يكون من المفيد تناول مكمل فيتامين د.

7.      تناول الزنك

حققت مراجعة أجريت عام 2012 لـ 14 دراسة علمية في فعالية الزنك كعلاج لنزلات البرد ووجد البحث أن الأشخاص الذين تناولوا مكملات الزنك عانوا من أعراض البرد لفترة أقصر من أولئك الذين تناولوا دواءً بديلاً وعلى وجه التحديد استمرت أعراض البرد لديهم بمعدل يوم إلى يومين أقصر.

8.      تناول فيتامين سي

فحصت مراجعة عام 2013 ما إذا كان تناول فيتامين سي يقلل من حدوث نزلات البرد أو شدتها أو مدتها ووجدت الدراسة أن تناول ما لا يقل عن 200 ملغ يوميًا من فيتامين سي لا يقلل من خطر الإصابة بالزكام ومع ذلك يبدو أنه قلل من مدة أعراض البرد بمعدل 8٪ لدى البالغين و 14٪ عند الأطفال

9.      جرب الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية

الأدوية التالية التي لا تستلزم وصفة طبية لن تعالج نزلات البرد لكنها قد تساعد في تخفيف الأعراض:

  • مسكنات الآلام مثل اسيتامينوفين وايبوبروفين
  • مستحلبات الحلق للتخفيف من احتقان الحلق
  • رذاذ أو قطرات الأنف المالحة
  • أدوية السعال والبرد لمن هم في سن 5 سنوات وما فوق

متى تتحدث مع الطبيب؟

نظرًا لأن أعراض البرد يمكن أن تشبه COVID-19 يجب على الأشخاص الاتصال بالطبيب للتحقق مما إذا كانوا بحاجة إلى الاختبار وبالإضافة إلى أعراض البرد قد يؤدي فيروس كورونا أيضًا إلى:

  • حُمى
  • ضيق في التنفس
  • فقدان حاسة التذوق والشم
  • مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الإسهال أو القيء

يعاني معظم الأشخاص الذين يعانون من فيروس كورونا COVID-19 من أعراض خفيفة ويميلون إلى التعافي في المنزل دون علاج طبي ومع ذلك يجب على الشخص الاتصال بخدمات الطوارئ إذا واجه أيًا مما يلي:

  • صعوبة في التنفس أو ضيق في التنفس أثناء المشي أو نشاط خفيف
  • ألم أو ضغط مستمر في الصدر
  • تلون مزرق للشفاه أو الوجه عند الأشخاص الفاتحين أو تلون رمادي وبياض في الأشخاص ذوي البشرة الداكنة

يوصَي بالتماس المساعدة الطبية إذا:

  • استمرت أعراض البرد لأكثر من 10 أيام
  • كانت أعراض البرد شديدة أو غير عادية
  • يمرض طفل يقل عمره عن 3 أشهر ويعاني من الحمى أو الخمول

الختام

لا يوجد علاج لنزلات البرد ومع ذلك يمكن للأشخاص اتخاذ خطوات لتخفيف الأعراض وتقصير مدة المرض ويتضمن ذلك الحصول على الكثير من الماء والراحة واتباع نظام غذائي صحي وتناول الأدوية والمكملات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية.

عادة ما تختفي نزلة البرد من تلقاء نفسها وإذا استمر شعور شخص ما بالمرض بعد 10 أيام أو ظهرت عليه أعراض شديدة ، فيجب عليه التحدث إلى الطبيب.

Leave A Reply

Your email address will not be published.