لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ما هي أنواع واستخدامات الأدوية المضادة للتخثر؟

0

تساعد الأدوية المضادة للتخثر أو مميعات الدم في منع الدم من التجلط  حيث يمكن أن تؤدي جلطات الدم إلى مضاعفات قاتلة مثل السكتة الدماغية أو النوبة القلبية.

كيف تعمل الأدوية المضادة للتخثر ؟

تتمثل الوظيفة الأساسية لمضادات التخثر في منع تكون جلطات الدم حيث تتداخل بعض مضادات التخثر مع البروتينات في الدم المسؤولة عن عملية التخثر أو السماكة.

كيف تختلف الأدوية المضادة للتخثر عن الأدوية المضادة للصفيحات؟

الأدوية المضادة للصفيحات هي نوع آخر من مميعات الدم وقد يصف الطبيب هذه الأدوية لأسباب مماثلة للأدوية المضادة للتخثر ومع ذلك فإنها تعمل بشكل مختلف قليلاً.

بدلاً من منع الدم من التكتل تساعد هذه الأدوية في منع الصفائح الدموية من الارتباط ببعضها البعض لتكوين جلطة، وأكثر الأدوية المضادة للصفيحات شيوعًا هي الأسبرين.

ما هي استخدامات الأدوية المضادة للتخثر ؟

أنه يجوز للطبيب أن يصف مضادات التخثر إذا كان الشخص معرضًا لخطر الحالات التالية:

  • السكتة الدماغية والتي تحدث عندما تقيد الجلطة الدموية تدفق الدم إلى الدماغ
  • نوبات إقفارية عابرة أو سكتات دماغية صغيرة لها أعراض مشابهة للسكتة الدماغية لكن آثارها عادة ما تستمر أقل من 24 ساعة
  • النوبات القلبية حيث تؤدي الجلطة الدموية إلى انسداد الأوعية الدموية التي تمد القلب بالدم
  • تجلط الأوردة العميقة ويحدث عندما تتشكل جلطة دموية في وريد عميق عادة في الساقين
  • الانسداد الرئوي ويحدث عندما تسد جلطة دموية وعاء دموي حول الرئتين

أنواع الأدوية المضادة للتخثر

هناك عدة أنواع من الأدوية المضادة للتخثر والتي تختلف باختلاف طريقة عملها والعوامل التي تستهدفها وتشمل الأنواع المتاحة:

الهيبارين غير المجزأ: هذا النوع سريع المفعول ويرتبط بمضاد الثرومبين.

الهيبارين الجزيئي المنخفض: تعمل مضادات التخثر هذه لفترة أطول من الهيبارين غير المجزأ والامثله تشمل: إينوكسابارين ودالتيبارين وتينزابارين ونادروبارين

مضادات التخثر المعتمدة على فيتامين K: تعمل مضادات التخثر هذه على منع اختزال فيتامين K-epoxide  وهو نوع من الإنزيمات وهذا يمنع عوامل التخثر التي تتطلب فيتامين K

مثبطات الثرومبين المباشرة: تقوم الكلى بتفكيك مضادات التخثر التي تثبط الثرومبين والامثله تشمل: بيفاليرودين وأرجاتروبان ودابيغاتران

كيف تأخذ مضادات التخثر

يجب على الأشخاص تناول كبسولات وأقراص مضادة للتخثر مرة أو مرتين يوميًا اعتمادًا على الدواء في نفس الوقت كل يوم.

يجب على الناس تناول الوارفارين ، ودابيجاتران ، وأبيكسابان بالماء ويمكن لأي شخص أن يأخذ edoxaban مع الطعام أو بدونه لكن يجب أن يأخذ rivaoxaban جنبًا إلى جنب مع الطعام.

إذا كان الشخص يتناول الوارفارين warfarin ويفتقد جرعة فعليه تناولها بمجرد أن يتذكر ذلك ومع ذلك إذا فاتته الجرعة ولم يتذكر حتى اليوم التالي فيجب عليه تخطي الجرعة الفائتة وتناول الجرعة التالية كالمعتاد ويجب على الناس تجنب تناول جرعة مضاعفة.

بالنسبة لمضادات التخثر الأحدث يجب على الأشخاص القيام بما يلي:

أبيكسابان أو دابيجاتران مرتين في اليوم: يجب على الناس تناول الجرعة حالما يتذكرونها طالما أنها أكثر من 6 ساعات قبل الجرعة التالية وإذا كانت الجرعة التالية أقل من 6 ساعات فيجب عليهم تخطي الجرعة الفائتة.

Rivaroxaban مرة واحدة في اليوم: يمكن لأي شخص أن يأخذ الجرعة الفائتة بمجرد أن يتذكرها طالما أنها أكثر من 12 ساعة قبل الجرعة التالية المقررة وخلاف ذلك يجب تخطي الجرعة الفائتة وتناول الجرعة التالية كالمعتاد.

Edoxaban مرة واحدة في اليوم: يمكن لأي شخص تناول الجرعة الفائتة بمجرد أن يتذكرها ومع ذلك إذا لم يتذكروا حتى اليوم التالي فيجب عليهم تخطي الجرعة الفائتة ومن المهم ألا يأخذ الشخص أكثر من جرعة واحدة من edoxaban في اليوم.

آثار الأدوية المضادة للتخثر الجانبية

الخطر الأكثر شيوعًا هو النزيف المفرط وجدت دراسة أجريت عام 2018 أنه في المجموعة التي تم اختبارها عانى حوالي 75 ٪ من مستخدمي الوارفارين من هذا التأثير في حين أن 48 ٪ من أولئك الذين يتناولون مضادات التخثر الفموية ذات المفعول المباشر قد عانوا من هذا التأثير وتشمل الآثار الجانبية الأخرى:

  • إسهال
  • إمساك
  • دوخة
  • غثيان
  • التقيؤ
  • عسر الهضم
  • حكة في الجلد
  • تساقط الشعر
  • اليرقان

هل الأدوية المضادة للتخثر تتفاعل مع أدوية أخرى؟

يمكن أن تتفاعل الأدوية المضادة للتخثر مع الأدوية الأخرى التي قد يتناولها الشخص ويمكن أن يكون للتفاعلات أحد تأثيرين: أنها تجعل الدواء أكثر فعالية مما يزيد من خطر النزيف أو تجعل الدواء أقل فعالية مما يزيد من خطر التجلط.

يجب على الشخص التحدث مع الطبيب حول الأدوية التي يتناولها بما في ذلك الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية ويمكن أن تتفاعل الأدوية الشائعة مثل الأسبرين مع الأدوية المضادة للتخثر.

يمكن أن تؤثر المكملات الغذائية والتغييرات الغذائية أيضًا على الوارفارين ويجب على الشخص الذي يتناول الوارفارين استشارة الطبيب قبل إجراء تغييرات على نظامه الغذائي أو تناول مكمل جديد.

يجب تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين ك، ويمكن أن يزيد الكحول وعصير الجريب فروت من تأثيرات الوارفارين مما يؤدي إلى زيادة فرصة حدوث مضاعفات النزيف.

Leave A Reply

Your email address will not be published.