لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ما هي أسباب القيء المقذوف؟

0

يتسبب القيء المقذوف في إخراج القيء بقوة من الجسم وغالبًا ما تختلف أسباب القيء المقذوف عند البالغين والرضع ويختلف العلاج اعتمادًا على سبب حدوثه.

غالبًا ما يرتبط هذا النوع من القيء بمحاولة الجسم للتخلص من شيء ضار ويمكن أن يتراوح ذلك من مادة سامة مثل الكحول إلى البكتيريا مثل السالمونيلا.

أسباب هذا النوع من القيء غير مفهومة تمامًا ويمكن أن يؤدي القيء المقذوف إلى الجفاف أو سوء التغذية.

ما هو القيء المقذوف؟

يختلف القيء المقذوف عن القيء المنتظم بعدة طرق:

  • القيء أكثر شدة
  • يحدث دون سابق إنذار أو الشعور بالغثيان

يمكن أن تشمل الأعراض الصداع وآلام في الجسم أو قلة الجوع ونتيجة لذلك يمكن أن تكون الأمراض التي تسبب القيء المقذوف شديدة العدوى.

القيء المقذوف عند الرضع

غالبًا ما يرجع القيء المقذوف عند الرضع إلى حالة تسمى تضيق البواب وتؤثر هذه الحالة على أنبوب في جسم الطفل يصل الأمعاء الدقيقة بالمعدة.

يجعل تضيق البواب من الصعب على الرضيع الحصول على ما يكفي من التغذية والسوائل ويمكن أن يصابوا بالجفاف بسرعة لذلك من المهم التماس العناية الطبية على وجه السرعة.

أعراض تضيق البواب لدى الرضيع

تبدأ الأعراض عادة بتقيؤ كمية صغيرة من الحليب بعد الرضاعة وسوف يتفاقم هذا تدريجيًا على مدار أيام قليلة حتى يبدأ الرضيع في القيء.

لن يتبول الرضيع المصاب بتضيق البواب أو يتغوط كالمعتاد لأنه لا يهضم الطعام بشكل طبيعي وقد يجعلهم الجفاف يبدون أكثر خمولاً وميلاً للنعاس من المعتاد أو يفتقرون إلى الطاقة.

علاج تضيق البواب

غالبًا ما يكون علاج تضيق البواب عملية جراحية وسيؤدي ذلك إلى توسيع الممر بين المعدة والأمعاء الدقيقة حتى يتمكن الطعام من المرور وهضمه.

تجرى العملية تحت تأثير التخدير العام وبمجرد الانتهاء من العملية سيتم إعطاء الرضيع مسكنًا للألم وإطعامه بكميات متزايدة ببطء من الحليب وعندما يتغذون بشكل طبيعي يمكنهم العودة إلى المنزل.

تعتبر جراحة تضيق البواب منخفضة المخاطر ويجب ألا يكون هناك آثار جانبية طويلة المدى.

القيء المقذوف عند البالغين

تضيق البواب نادر الحدوث عند البالغين ومن المرجح أن يكون سبب القيء المقذوف عند البالغين مرضًا أو سمًا أو تسممًا غذائيًا.

كيف يختلف القيء المقذوف عن القيء العادي؟

من المرجح أن يكون للقيء المقذوف نفس المظهر والملمس اللذين ينتج عن القيء العادي ومع ذلك غالبًا ما يحدث القيء المقذوف دون سابق إنذار ويترك الجسم بقوة.

عادةً ما يكون للقيء العادي والقيء المقذوف نفس الأسباب عند البالغين على الرغم من أن القيء المقذوف يمكن أن يكون علامة على أن المرض أكثر شدة.

أسباب القيء المقذوف

هناك ثلاثة أسباب رئيسية للقيء المقذوف:

  • تسمم غذائي
  • الإسهال المعدي والقيء أو التهاب المعدة والأمعاء
  • السموم

ما هي علاجات القيء المقذوف ؟

لا يوجد علاج طبي محدد لالتهاب المعدة والأمعاء أو التسمم الغذائي ويجب أن يبقى الشخص في المنزل حتى يشعر بالتحسن وتشمل العلاجات في المنزل ما يلي:

  • راحة
  • شرب الكثير من السوائل
  • تناول المسكنات للمساعدة في علاج الأوجاع والحمى
  • تناول الأدوية المضادة للقيء التي لا تستلزم وصفة طبية
  • تناول الأدوية المضادة للإسهال التي لا تستلزم وصفة طبية
  • تناول كميات قليلة من الطعام العادي مثل الأرز
  • استخدام مشروب معالجة الجفاف إذا كان الشخص مصابًا بالجفاف

مضاعفات القيء المقذوف

يمكن أن يحدث الجفاف وسوء التغذية عندما لا يكون لدى الجسم ما يكفي من السوائل أو الطعام لمواصلة العمل كالمعتاد.

في عدد قليل من الحالات قد يتسبب القيء المقذوف في تمزق أنبوب الطعام، وأحد الأعراض الرئيسية لتمزق المريء هو وجود دم في القيء وفي معظم الحالات يكون النزيف مؤقتاً ويتوقف بدون علاج.

إذا استمر النزيف أو كان شديدًا فقد يحتاج الطبيب إلى إجراء بعض الاختبارات وعادةً ما يكون العلاج بالأدوية أو بإجراء جراحة بسيطة لإغلاق الأوعية الدموية.

قد يؤدي استنشاق القيء إلى الاختناق ويمكن أن يؤدي الحمض الموجود في القيء أيضًا إلى تلف الرئتين إذا تم استنشاقه ويجب على الشخص الذي يتقيأ أثناء الاستلقاء أن يتحرك على جانبه لتجنب ذلك ويجب تنظيف القيء بسرعة وشطف الفم.

Leave A Reply

Your email address will not be published.