لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

تشخيص وعلاج الرأرأة (رأرأة العين)

0

الرأرأة هي حالة تتحرك فيها العين دون حسيب ولا رقيب والشكل الأكثر شيوعًا هو الرأرأة الخلقية ولكن يمكن أن يصاب الأشخاص بهذه الحالة في أي عمر بسبب مشاكل الأذن الداخلية والتصلب المتعدد وردود الفعل على الأدوية

لا يوجد علاج للرأرأة نفسها ومع ذلك يمكن للأطباء علاج الأسباب الكامنة وراء الرأرأة بإجراءات غير جراحية مثل النظارات والعدسات والبوتوكس وبعض الأدوية لتقليل آثار الحالة وقد تكون الخيارات الجراحية والعلاجات البديلة مثل اليوجا مفيدة أيضًا لبعض الأشخاص.

تشخيص الرأرأة

يمكن للطبيب تشخيص الرأرأة باتباع الخطوات التالية:

  • إجراء فحص شامل للعين
  • أخذ تاريخ طبي كامل
  • التحقق من حدة البصر من خلال تقييم القدرة على رؤية الأشكال
  • إجراء قياسات لمعرفة العدسات التي يحتاجها الشخص لتصحيح قصر النظر أو طول النظر
  • تحليل مدى جودة حركة عيون الشخص والتركيز والعمل معًا
  • إحالة شخص لفحص الأذن أو الفحص العصبي
  • طلب فحص التصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ

علاج الرأرأة

لا يوجد علاج حاليًا للرأرأة ولكن يمكن للأطباء علاج بعض الحالات الأساسية مثل إعتام عدسة العين في مرحلة الطفولة والحول.

غالبًا ما تكون النظارات أو العدسات اللاصقة أفضل علاج لشخص مصاب بالرأرأة الخلقية ولا يمكن لهذه المنتجات التخلص من الرأرأة لكنها يمكن أن تساعد في الرؤية وبالإضافة إلى ذلك تظهر بعض أشكال الرأرأة الخلقية علامات التحسن مع نضوج الطفل.

في الحالات التي تسبب فيها الأدوية رأرأة فإنها تميل إلى الزوال بعد التوقف عن تناول الدواء ويمكن أن تساعد معالجة الأسباب القابلة للعلاج مثل الحالات الطبية الأساسية أو التوقف عن تعاطي الكحول أو المخدرات أيضًا في حل الرأرأة لدى بعض الأشخاص.

كانت حقن توكسين البوتولينوم (البوتوكس) فعالة إلى حد ما للأشخاص الذين يعانون من رأرأة مكتسبة ولكن ليس لأولئك الذين يعانون من رأرأة خلقيّة وأظهرت الأبحاث أيضًا أن الأدوية مثل الجابابنتين والباكلوفين والميمانتين يمكن أن تقلل من آثار الرأرأة المكتسبة.

الجراحة على عضلات العين متاحة لمساعدة الشخص على إمساك رأسه بشكل طبيعي مع استمرار الرؤية بشكل أكثر وضوحًا ويمكن أن يؤدي هذا الإجراء أيضًا إلى تلطيف الرأرأة وتقليل ظهور العيون المتقاطعة.

نصائح للتعايش مع رأرأة العين

يختلف تأثير الرأرأة على الرؤية ونوعية الحياة بين الأفراد ومع ذلك فإنه لا يؤدي إلى فقدان كامل للبصر.

قد تساعد ممارسة الرعاية الذاتية الشخص على تقليل تأثير الرأرأة على رؤيته وعلى الرغم من نقص البيانات العلمية لتأكيد نجاح هذه الممارسات تشير الأدلة القصصية إلى أنها يمكن أن تؤدي إلى تحسين الرؤية لذلك قد يرغب الأشخاص المصابون بالرأرأة في تجربة:

  • ممارسة اليوجا
  • الاسترخاء
  • ممارسة تمارين التأمل
Leave A Reply

Your email address will not be published.