لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

تشخيص وعلاج التهاب العصب البصري

0

التهاب العصب البصري هو حالة مرتبطة بمرض التصلب المتعدد (MS) وهو مرض يسبب تلف الأعصاب في الدماغ والحبل الشوكي وغالبًا ما يكون أحد الأعراض الأولى لمرض التصلب العصبي المتعدد.

يمكن أن يحدث التهاب العصب البصري أيضًا مع حالات العدوى أو الاضطرابات المناعية الأخرى مثل مرض الذئبة.

تشخيص التهاب العصب البصري

يمكن لطبيب العيون تشخيص التهاب العصب البصري عن طريق إجراء اختبارات للتحقق من رؤية الألوان وكيفية استجابة العينين للضوء ومدى جودة رؤية العين للتفاصيل مثل الأحرف في مخطط العين.

من المرجح أن يخضع الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض التهاب العصب البصري لأول مرة لاختبارات تصوير العصب البصري والدماغ.

يمكن أن يساعد الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب (CT) أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) الأطباء في تحديد ما إذا كان الشخص مصابًا بمرض التصلب العصبي المتعدد، ويعتبر وجود آفات في الدماغ هو علامة على مرض التصلب العصبي المتعدد.

قد يوصي طبيب العيون أيضًا بفحص التصوير المقطعي البصري (OCT) وهو اختبار غير جراحي يستخدم موجات الضوء لالتقاط صور مقطعية لشبكية العين وتسمح هذه الطريقة لطبيب العيون برؤية كل طبقة من طبقات الشبكية مما يساعد في إجراء التشخيص.

علاج التهاب العصب البصري

عادة ما يكون فقدان البصر مؤقتًا ويتحسن عادةً من تلقاء نفسه على مدار عدة أسابيع أو أشهر لذلك قد لا تكون هناك حاجة إلى علاج ومع ذلك قد يكون فقدان البصر دائمًا في بعض الحالات.

إذا كانت الأعراض شديدة مثل إصابة كلتا العينين فقد يصف الأطباء المنشطات، ومع ذلك فإن تناول المنشطات على المدى الطويل يمكن أن يؤدي إلى آثار جانبية مثل ارتفاع نسبة السكر في الدم وزيادة الوزن ومشاكل العظام.

تشمل الخطوات الأخرى التي يمكن اتخاذها في المنزل للمساعدة في علاج التهاب العصب البصري ما يلي:

  • تناول وجبات صحية
  • شرب الكثير من الماء
  • تجنب التدخين
  • الامتناع عن الاستحمام بالماء الساخن وممارسة التمارين الرياضية العنيفة

مدة التعافي من التهاب العصب البصري

قد يستغرق التعافي الكامل وقتًا أطول وفي بعض الحالات قد يستغرق الأمر ما يصل إلى عام بعد ظهور الأعراض الأولى.

على الرغم من أن البصر قد يعود إلى طبيعته إلا أنه يمكن أن تظل بعض التغييرات الطفيفة في الرؤية وتتضمن هذه التغييرات صعوبة في التمييز بين ألوان معينة أو صعوبة في إدراك العمق.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.