لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

كيف تتم عمليات نقل الدم وهل لها مخاطر ومضاعفات؟

0

تعمل عمليات نقل الدم على تعويض الدم المفقود بسبب الإصابة أو الجراحة ويمكن للناس أيضًا إجراء عمليات نقل الدم لعلاج بعض الحالات الطبية.

أنواع عمليات نقل الدم

هناك أربعة أنواع شائعة من عمليات نقل الدم:

  • عمليات نقل خلايا الدم الحمراء: قد يتلقى الشخص نقل خلايا الدم الحمراء إذا كان يعاني من فقدان الدم أو إذا كان مصابًا بفقر الدم (مثل فقر الدم الناجم عن نقص الحديد) أو إذا كان يعاني من اضطراب في الدم.
  • عمليات نقل الصفائح الدموية: يمكن أن يساعد نقل الصفائح الدموية أولئك الذين يعانون من انخفاض عدد الصفائح الدموية مثل العلاج الكيميائي أو اضطراب الصفائح الدموية.
  • عمليات نقل البلازما: تحتوي البلازما على بروتينات مهمة للصحة وقد يتلقى الشخص نقل البلازما إذا كان قد عانى من حروق أو عدوى أو فشل كبدي.
  • نقل الدم الكامل: قد يتلقى الشخص عملية نقل دم كاملة إذا عانى من نزيف رضحي حاد ويتطلب خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية.

قبل نقل الدم يقوم أخصائي الرعاية الصحية بإزالة خلايا الدم البيضاء من الدم هذا لأنها يمكن أن تحمل الفيروسات ومع ذلك قد ينقلون خلايا الدم البيضاء التي تسمى الخلايا الحبيبية لمساعدة الشخص على التعافي من عدوى لم تستجب للمضادات الحيوية

فصائل الدم

من المهم أن يستخدم أخصائي الرعاية الصحية فصيلة الدم الصحيحة أثناء نقل الدم خلاف ذلك قد يرفض الجسم الدم الجديد مما قد يكون له عواقب وخيمة.

هناك أربعة أنواع من الدم:

  • A
  • B
  • AB
  • O

يمكن أن تكون كل فصيلة دم موجبة أو سلبية وفصيلة الدم O متوافقة مع جميع فصائل الدم الأخرى

لماذا عمليات نقل الدم ضرورية؟

يعتبر نقل الدم ضروريًا عندما يفتقر الجسم إلى ما يكفي من الدم ليعمل بشكل صحيح على سبيل المثال قد يحتاج الشخص إلى نقل دم إذا تعرض لإصابة خطيرة أو إذا فقد الدم أثناء الجراحة.

يحتاج بعض الأشخاص إلى عمليات نقل الدم لبعض الحالات والاضطرابات بما في ذلك:

  • فقر الدم: يحدث هذا عندما لا يحتوي دم الشخص على ما يكفي من خلايا الدم الحمراء ويمكن أن يتطور لعدد من الأسباب مثل إذا كان الشخص ليس لديه ما يكفي من الحديد في الجسم وهذا ما يعرف بفقر الدم بسبب نقص الحديد.
  • الهيموفيليا: اضطراب نزفي حيث لا يستطيع الدم التجلط بشكل صحيح.
  • السرطان: يحدث هذا عندما تنقسم الخلايا في الجسم وتنتشر إلى الأنسجة المحيطة.
  • مرض الخلايا المنجلية: هو مجموعة من اضطرابات خلايا الدم الحمراء التي تغير شكل خلايا الدم الحمراء.
  • مرض الكلى: يحدث هذا عندما تتضرر الكلى.
  • مرض الكبد: يحدث هذا عندما يتوقف الكبد عن العمل بشكل صحيح.

المخاطر والمضاعفات لعملية نقل الدم

عمليات نقل الدم آمنة للغاية وتوجد إجراءات صارمة للتأكد من أن اختبار الدم المتبرع به والتعامل معه وتخزينه آمن قدر الإمكان ومع ذلك من الممكن أن يتفاعل جسم الشخص مع الدم الجديد ويمكن أن تكون ردود الفعل هذه خفيفة أو شديدة.

تحدث بعض ردود الفعل على الفور في حين أن البعض الآخر قد يستغرق عدة أيام للظهور والامثله تشمل:

  • الحساسية: ردود الفعل التحسسية شائعة في الواقع وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) تشكل ردود الفعل التحسسية أكثر من 50٪ من ردود الفعل المبلغ عنها لعمليات نقل الدم ولكن يمكن أن تساعد أدوية مضادات الهيستامين في علاج ردود الفعل التحسسية.
  • حُمى: قد يصاب الشخص بالحمى بعد نقل الدم وعلى الرغم من أن هذا ليس خطيرًا لكن يجب عليهم إخبار الطبيب في أقرب وقت ممكن.
  • تفاعل انحلالي: يمكن أن يحدث هذا عندما تكون فصائل الدم غير متوافقة مما يتسبب في مهاجمة الجهاز المناعي لخلايا الدم الجديدة، هذا رد فعل خطير لكنه نادر جدًا وقد تشمل الأعراض:آلام أسفل الظهر، وألم الصدر والغثيان
  • انتقال العدوى: في حالات نادرة جدًا يمكن أن يحتوي الدم المتبرع به على بكتيريا أو فيروسات أو طفيليات قد تسبب عدوى مثل فيروس نقص المناعة البشرية أو التهاب الكبد B أو C

الختام

يعد نقل الدم إجراءً آمنًا يحل محل الدم المفقود بسبب الإصابة أو الجراحة ويمكن أن يساعد أيضًا في علاج بعض الحالات الطبية.

يمكن أن تكون عمليات نقل الدم منقذة للحياة ولكنها قد تسبب بعض الآثار الجانبية الخفيفة.

على الرغم من أن العدوى نادرة جدًا فمن الممكن أن يتفاعل الجسم مع الدم الجديد ومع ذلك في معظم الحالات تكون ردود الفعل هذه خفيفة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.