لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ماذا تعرف عن بدائل الحليب المبخر؟

0

الحليب المبخر هو حليب مكثف غير محلى وينتج المصنعون الحليب المبخر عن طريق تسخين حليب البقر لإزالة أكثر من 60٪ من محتواه المائي وتعمل عملية التسخين أيضًا على تعقيم الحليب مما يمنحه مدة صلاحية أطول.

غالبًا ما يستخدم الناس الحليب المبخر في المشروبات والصلصات والحساء وقد يفكر الشخص في استبدال الحليب المبخر لأسباب غذائية أو تفضيل شخصي.

تتناول هذه المقالة سبب إمكانية استبدال الأفراد بالحليب المبخر وتسرد بعض بدائل الألبان وغير الألبان المتاحة. كما تحدد بعض العوامل الإضافية التي يجب مراعاتها عند اختيار بدائل الحليب المبخر المناسبة

لماذا قد ينظر الشخص إلى بدائل الحليب المبخر؟

فيما يلي بعض الأسباب للنظر في استبدال الحليب المبخر بالبدائل.

  • عدم تحمل اللاكتوز: يحتوي الحليب المبخر على سكر اللاكتوز ويعاني بعض الأشخاص من عدم تحمل اللاكتوز مما يعني أنهم غير قادرين على هضم المادة وبالنسبة لهؤلاء الأفراد قد يتسبب تناول اللاكتوز في ظهور أعراض غير سارة مثل: الانتفاخ والتجشؤ والإسهال
  • الحساسية: يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه البروتينات الموجودة في حليب البقر.
  • التحكم في السعرات الحرارية: يحتوي الحليب المبخر على حوالي 134 سعرة حرارية لكل 100 جرام وقد يفضل الأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا أو يحاولون إنقاص الوزن بديلاً ذا سعرات حرارية أقل
  • التغذية: يحتوي الحليب المبخر على حوالي 6.8 جرام للبروتين و 7.5 جرام من إجمالي الدهون لكل 100 جرام لذلك قد يرغب الشخص في تناول بدائل ذات ملف غذائي مختلف.
  • النزعة النباتية: يمارس بعض الناس نظامًا غذائيًا نباتيًا مما يعني أنهم يتجنبون استهلاك المنتجات الحيوانية وقد يفضل الشخص الذي يتبع نظامًا غذائيًا نباتيًا استبدال الحليب المبخر بمصدر نباتي بديل.

بدائل الحليب المبخر من الألبان

فيما يلي بعض البدائل المعتمدة على منتجات الألبان للحليب المبخر.

  • لبن: قد يفكر الأشخاص الذين يبحثون عن بديل قليل الدسم ومنخفض السعرات الحرارية للحليب المبخر في استخدام الحليب كامل الدسم.

يحتوي الحليب المبخر على 134 سعرًا حراريًا و 7.6 جرام من إجمالي الدهون لكل 100 جرام بينما يحتوي الحليب كامل الدسم على حوالي 60 سعرًا حراريًا و 3.2 جرامًا من إجمالي الدهون لكل 100 جرام.

  • كريم: غالبًا ما يستخدم الناس الكريم كبديل للحليب المبخر حيث يحتوي على قوام أكثر سمكًا وأعلى في كل من السعرات الحرارية والدهون حيث يحتوي على 195 سعرة حرارية و 19.1 جرام من إجمالي الدهون لكل 100 جرام، قد يكون الكريم بديلاً مناسبًا للشخص الذي يرغب في زيادة السعرات الحرارية التي يتناولها.
  • النصف والنصف: نصف ونصف عبارة عن مزيج من أجزاء متساوية من الحليب كامل الدسم والقشدة ويحتوي على نسبة منخفضة من الدهون في الحليب مقارنة بالكريمة وله قوام مختلف.
  • حليب مجفف: ينتج المصنعون مسحوق الحليب عن طريق تبخير الماء من الحليب تاركًا وراءه بقايا الحليب المجفف، إن إضافة الماء إلى المسحوق يعيده إلى سائل ويمكن لأي شخص تعديل كمية الماء التي يضيفها إلى المسحوق لتحقيق الاتساق المطلوب، ويحتوي مسحوق الحليب على حلاوة خفيفة بسبب محتواه من اللاكتوز.

نظرًا لعملية التصنيع يعد مسحوق الحليب بديلاً مناسبًا للأشخاص الذين يرغبون في الحصول على منتجات ألبان ذات عمر تخزين أطول.

بدائل الحليب المبخر من غير الألبان

فيما يلي بعض البدائل غير الألبان للحليب المجفف وفي معظم الحالات ينتج المصنعون هذه البدائل النباتية عن طريق نقع أو مزج النبات في الماء وتصفيته وترشيحه لاستخراج “الحليب”.

حليب الصويا

حليب الصويا هو بديل شعبي لمنتجات الألبان والحليب العادي.

يحتوي حليب الصويا على حوالي 43 سعرة حرارية لكل 100 جرام وفي حين أن محتوى السعرات الحرارية في حليب الصويا أقل بكثير من محتوى الحليب المبخر فإن المحتوى الغذائي أقل أيضًا والاستثناء من ذلك هو محتوى البروتين والذي يشبه محتوى حليب البقر.

ومع ذلك قد يكون لدى بعض الأشخاص حساسية من فول الصويا إذا تناولوها فقد يعانون من أعراض مثل:

حليب الشوفان

يحتوي حليب الشوفان على سكريات تسمى بيتا جلوكان والتي قد تحسن من عملية الهضم ويعتبر حليب الشوفان أيضًا مصدرًا جيدًا لمضادات الأكسدة والتي تساعد في حماية الجسم من الجزيئات الضارة بالخلايا التي تسمى الجذور الحرة كما أنه بديل مناسب للشخص المصاب بمتلازمة القولون العصبي الذي يتبع حمية فودماب.

ومع ذلك فإن حليب الشوفان يفتقر إلى الكالسيوم لذلك يجب على الناس البحث عن منتجات حليب الشوفان المدعمة بالكالسيوم المضاف.

البندق

قد تستخدم الشركات المصنعة الأنواع التالية من المكسرات لإنتاج حليب الجوز:

  • لوز
  • الكاجو
  • بندق

مقارنةً بالحليب النباتي الآخر يعتبر حليب الجوز مصدرًا جيدًا لفيتامين هـ وهذا الفيتامين هو أحد مضادات الأكسدة القوية التي تساعد على الحماية من أضرار الجذور الحرة.

حليب الأرز

عند إنتاج حليب الأرز يستخدم المصنعون عادةً الأرز البني بدلاً من الأبيض حيث يوفر مقدار 100 جرام من حليب الأرز غير المحلى العناصر الغذائية التالية:

  • 47 سعر حراري
  • 1 غرام من الدهون الكلية
  • 2 جرام كربوهيدرات

يحتوي حليب الأرز أيضًا على جزيئات تسمى فيتوستيرول والتي تساعد في ما يلي:

  • خفض مستويات الكوليسترول
  • خفض ضغط الدم
  • تقليل الالتهاب
  • الحماية من أضرار الأكسدة من الجذور الحرة

حليب الكتان

ينتج المصنعون حليب الكتان عن طريق الجمع بين زيت بذور الكتان والماء.

لا يحتوي حليب الكتان على الكوليسترول مما يجعله بديلًا مناسبًا للأشخاص الذين يحاولون خفض مستويات الكوليسترول لديهم.

تعتبر بذور الكتان أيضًا مصدرًا جيدًا لأحماض أوميغا 3 الدهنية “حمض ألفا لينولينيك”  والتي لها خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة.

جوزة الهند

حليب جوز الهند غني بالفيتامينات والمعادن بما في ذلك:

  • الحديد
  • الكالسيوم
  • البوتاسيوم
  • فيتامين سي
  • فيتامين هـ

يحتوي حليب جوز الهند أيضًا على حمض اللوريك ويساعد في ما يلي:

  • تعزيز نمو الدماغ
  • تقوية جهاز المناعة
  • الحفاظ على مرونة الأوعية الدموية

الكينوا

يحتوي الكينوا على نسبة عالية من البروتين ويحتوي على العديد من الأحماض الأمينية الأساسية ويتشابه ملف الأحماض الأمينية في حليب الكينوا مع الحليب كامل الدسم المجفف.

حليب الكينوا مناسب للأشخاص الذين يعانون من الحساسية أو عدم تحمل أي مما يلي:

  • الصويا
  • المكسرات
  • ألبان
  • الغولتين

بعض العوامل التي يجب مراعاتها عند اختيار بدائل الحليب المبخر

تتضمن بعض العوامل التي يجب مراعاتها عند اختيار بديل للحليب المبخر ما يلي:

  • محتوى السكر: العديد من بدائل الحليب النباتية غير محلاة وقد لا تكون حلوة مثل الحليب المبخر.
  • القوام: سيكون للحليب النباتي قوام أرق مقارنة بالقشدة أو الحليب المبخر.
  • طرق الطهي: قد لا يتم طهي بعض الحليب البديل بنفس طريقة طهي الحليب المبخر.
  • التغذية: ستحتوي البدائل النباتية غير المدعمة على عدد أقل من الفيتامينات والمعادن مما يعني أنها قد تكون أقل ملاءمة لمن يعانون من نقص في الفيتامينات أو المعادن
  • الحساسية: إذا كان الشخص يعاني من حساسية معينة تجاه الطعام فلن تكون بعض البدائل مناسبة.
  • البروتين: يختلف محتوى البروتين في كل حليب وسيحتاج الفرد الذي يتطلع إلى زيادة تناوله للبروتين إلى التفكير في حليب عالي البروتين مثل الحليب كامل الدسم أو الكينوا.
  • السعرات الحرارية: يختلف محتوى السعرات الحرارية لكل حليب وقد يرغب الأشخاص الذين يتطلعون إلى إنقاص الوزن في اختيار بديل منخفض السعرات الحرارية مثل حليب الصويا.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.