لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ما هي فوائد الثوم المعمر للصحة؟

0

الثوم المعمر هو خضار أخضر مع نكهة خفيفة تشبه البصل ويحتوي على عناصر غذائية مهمة للنوم وصحة العظام وربطت بعض الأبحاث أيضًا المواد الكيميائية الموجودة في الثوم المعمر وخضروات الأليوم الأخرى بتأثيرات مضادة للسرطان.

القيمة الغذائية للثوم المعمر

الثوم المعمر غذاء كثيف المغذيات منخفض السعرات الحرارية ولكنه غني بالعناصر الغذائية المفيدة بما في ذلك الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة.

1 ملعقة كبيرة من الثوم المعمر المفروم يوفر العناصر الغذائية التالية:

  • الطاقة: 0.9 كالوري
  • فيتامين ك: 6.38 ميكروجرام أو 5٪ من القيمة اليومية
  • فيتامين ج: 1.74 ملليغرام أو 2٪ من القيمة اليومية
  • الفولات: 3.15 ميكروغرام أو 1٪ من القيمة اليومية
  • فيتامين أ: 6.43 ميكروجرام أو 1٪ من القيمة اليومية
  • الكالسيوم: 2.76 مجم أو أقل من 1٪ من القيمة اليومية المطلوبة
  • البوتاسيوم: 8.88 مجم أو أقل من 1٪ من القيمة اليومية المطلوبة

فوائد الثوم المعمر الصحية

تعتبر الخضروات من المصادر الممتازة للعناصر الغذائية الصحية ويحتوي الثوم المعمر على مجموعة من العناصر الغذائية المفيدة التي قد تقدم بعض الفوائد الصحية بما في ذلك الآثار المضادة للسرطان.

ستناقش الأقسام التالية الفوائد الصحية المحتملة للثوم المعمر بمزيد من التفصيل.

1.      الوقاية من السرطان

ربطت الأبحاث بين الأنظمة الغذائية الغنية بالخضروات وانخفاض مخاطر الإصابة بأنواع عديدة من السرطان واقترحت بعض الأبحاث على وجه التحديد أن خضروات الأليوم بما في ذلك الثوم المعمر يمكن أن يكون لها تأثيرات مضادة للسرطان.

تشير مراجعة عام 2015 للدراسات إلى أن تناول خضروات الأليوم قد يقلل من خطر الإصابة بالسرطان وخاصة سرطان الجهاز الهضمي ويرجع ذلك إلى مركباتها المحتوية على الكبريت وتأثيراتها المضادة للميكروبات وقد يكون لخضروات Allium ومكوناتها تأثيرات في مراحل مختلفة من السرطان ويمكن أن تؤثر على العمليات البيولوجية التي تعدل من مخاطر الشخص.

2.      تحسين النوم والمزاج

يحتوي الثوم المعمر على كمية صغيرة من الكولين وهو عنصر غذائي مهم يساعد في الحفاظ على بنية الأغشية الخلوية ويساعد الكولين أيضًا في الحالة المزاجية والذاكرة والتحكم في العضلات ووظائف الدماغ والجهاز العصبي الأخرى.

3.      الفوائد الصحية الأخرى

ربطت الأبحاث أيضًا الثوم المعمر وخضروات الأليوم الأخرى بالفوائد التالية للصحة:

  • مصدر لفيتامين ك: يحتوي الثوم المعمر على فيتامين K المهم لصحة العظام وتخثر الدم وتشمل المصادر الأخرى لفيتامين K الخضار الورقية والزيوت النباتية والفواكه بما في ذلك العنب البري والتين.
  • مصدر حمض الفوليك: يحتوي الثوم المعمر أيضًا على حمض الفوليك
  • صحة العين: يحتوي الثوم المعمر أيضًا على لوتين وزياكسانثين وهما كاروتينات ووفقًا لبعض الأبحاث يتراكم اللوتين والزياكسانثين في شبكية العين للمساعدة في منع التنكس البقعي المرتبط بالعمر وهذا يعني أن تناول الأطعمة الغنية بهذه المواد الغذائية الفرعية يمكن أن تفيد البصر.
  • حالات طبيه: تشير بعض الدراسات التي أجريت على خضروات الأليوم ومركباتها العضوية مثل الأليسين إلى وجود علاقة إيجابية مع بعض الحالات الصحية.

على سبيل المثال أشارت إحدى الدراسات إلى وجود علاقة إيجابية محتملة بين الثوم والحالات الصحية مثل أمراض القلب وارتفاع نسبة السكر في الدم وقد يكون للثوم أيضًا تأثيرات مضادة للأورام ومضادة للميكروبات.

  • الالتهابات: على الرغم من عدم وجود أي بحث يربط الثوم المعمر بالالتهاب إلا أن إحدى الدراسات التي أجريت عام 2015 ذكرت أن الثوم قد يقلل من الالتهاب في الجسم ويرتبط الالتهاب بالعديد من الحالات الصحية بما في ذلك أمراض القلب والعديد من أنواع السرطان.
Leave A Reply

Your email address will not be published.