لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ما هي فوائد حمض الفوليك؟

0

يوجد حمض الفوليك في مجموعة واسعة من الأطعمة بما في ذلك الخضروات والبقوليات والبيض والفواكه ويُعرف أيضًا باسم فيتامين ب 9.

حمض الفوليك هو فيتامين من مجموعة فيتامينات ب ويعد حمض الفوليك مهمًا لتصنيع خلايا الدم الحمراء وبناء الحمض النووي DNA

بصرف النظر عن كبد البقر فإن اللحوم بشكل عام منخفضة في حمض الفوليك يتم أيضًا تزويد العديد من الأطعمة بالفولات الاصطناعية أو حمض الفوليك .

حمض الفوليك هو أحد فيتامينات ب وهو ضروري لصنع خلايا الدم الحمراء والبيضاء في نخاع العظام وتحويل الكربوهيدرات إلى طاقة وإنتاج الحمض النووي والحمض النووي الريبي.

يعتبر تناول الفولات الكافي أمرًا مهمًا للغاية خلال فترات النمو السريع مثل الحمل والرضاعة والمراهقة.

تقدم هذه المقالة نظرة متعمقة على المدخول الموصى به لحمض الفوليك (Folic acid)وفوائده الصحية المحتملة والأطعمة الغنية بحمض الفوليك وأي مخاطر صحية محتملة لاستهلاك الفولات.

الكمية الموصى بها من حمض الفوليك

تناول حمض الفوليك أثناء الحمل يمنع تشوهات الجنين والإصابة بعيوب الأنبوب العصبي  أو الحبل الشوكي

يختلف البدل اليومي الموصى به (RDA) من حمض الفوليك بالنسبة للأشخاص من مختلف الأعمار على النحو التالي:

  • من 0 إلى 6 أشهر: 65 ميكروغرام
  • من 7 إلى 12 شهرًا: 80 ميكروغرام
  • من 1 إلى 3 سنوات: 150 ميكروغرام
  • من 4 إلى 8 سنوات: 200 ميكروغرام
  • من 9 إلى 13 سنة: 300 ميكروغرام
  • أكبر من 14 سنة: 400 ميكروغرام
  • أثناء الحمل: 600 ميكروغرام
  • خلال فترة الرضاعة: 500 ميكروجرام

يزيد تناول حمض الفوليك الموصى به أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية لتغذية النمو السريع والمساعدة في منع عيوب الأنبوب العصبي لدى الجنين.

تشمل الأسباب الأكثر شيوعًا لنقص حمض الفوليك عدم كفاية النظام الغذائي وتناول الكحول وصعوبة امتصاص الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك نفسه.

بالإضافة إلى ذلك يحتاج الجسم إلى تحويل حمض الفوليك إلى شكله النشط ميثيل فولات ويمكن للوراثة أحيانًا أن تقف في طريق هذا التحويل ، مما قد يؤدي إلى نقص حمض الفوليك.

تلعب مكملات حمض الفوليك دورًا مهمًا في ضمان حصول الأفراد المعرضين للخطر والذين هم في أمس الحاجة إلى حمض الفوليك على ما يكفي، إن زيادة تناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك أمر مهم أيضًا لأن هذه الأطعمة توفر أيضًا الكثير من العناصر الغذائية الأخرى التي تعمل جميعها معًا لدعم الصحة الجيدة.

تُنصح المرأة الحامل بالحصول على 400 ميكروغرام (ميكروغرام) يوميًا من حمض الفوليك من المكملات الغذائية بالإضافة إلى حمض الفوليك الموجود في نظام غذائي متنوع حيث يساعد تناول حمض الفوليك قبل الحمل في منع تشوهات الجنين والإصابة بعيوب الأنبوب العصبي  أو الحبل الشوكي

فوائد حمض الفوليك

تقليل مخاطر التشوهات الخلقية

من الضروري تناول ما يكفي من حمض الفوليك أثناء الحمل للمساعدة في الحماية من الإجهاض وعيوب الأنبوب العصبي لدى الجنين.

أظهرت الأبحاث الحديثة أيضًا أن حالة حمض الفوليك لدى الأب قبل الحمل قد تكون بنفس الأهمية.

في دراسة من جامعة ماكجيل في مونرتيال ارتبط نقص حمض الفوليك في الفئران بزيادة بنسبة 30 في المائة في التشوهات الخلقية المختلفة مقارنة بالنسل الذي لا يعاني من نقص حمض الفوليك.

انخفاض خطر الإصابة بالاكتئاب وحمض الفوليك

تم ربط حالة انخفاض حمض الفوليك بزيادة خطر الإصابة بالاكتئاب وضعف الاستجابة للعلاج بمضادات الاكتئاب .

نقص حمض الفوليك مرتبطة بالاكتئاب في الأشخاص المصابين بالصرع واقترحت إحدى الدراسات أن مكملات المغذيات يمكن أن تساعد في علاج الحالة المزاجية السيئة.

لم يتم اقتراح مكملات حمض الفوليك كعلاج في حد ذاته للاكتئاب ولكنها قد تكون مفيدة في تحسين الاستجابة لمضادات الاكتئاب مثل فلوكستين وخاصة عند النساء.

فوائد حمض الفوليك في المحافظة على صحة القلب

تم العثور على مكملات حمض الفوليك لتقليل مستويات الهوموسيستين.

نظرًا لأن المستويات المرتفعة من الهوموسيستين مرتبطة بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية فقد اقترح بعض الباحثين أن حمض الفوليك و B12 قد يقللان من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

قد تترافق مكملات فيتامين ب بما في ذلك حمض الفوليك مع انخفاض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

حمض الفوليك والسرطان

يرتبط تناول مستويات منخفضة من حمض الفوليك مع زيادة خطر الاصابة بسرطان الثدي في النساء والعديد من الدراسات الوبائية تقول بجود علاقة عكسية بين الوضع حمض الفوليك وخطر القولون والرئة والبنكرياس، المريء، المعدة، سرطان عنق الرحم والمبيض وغيرها من السرطانات فعلى سبيل المثال حمض الفوليك يمكن أن يكون له تأثيرات وقائية ضد سرطان المريء.

تشير بعض الدراسات إلى أن حالة الفولات المرتفعة قد تعزز تطور السرطان الموجود بالفعل مثل دراسة أجريت على الفئران وأكدت هذه المعلومة

يرتبط تناول كميات كبيرة من حمض الفوليك بانخفاض خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

تناول حمض الفوليك يساهم في الوقاية من الآفات السرطانية ولكنه لا يقلل المخاطر بنسبة كبيرة عند ظهور السرطان

الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من حمض الفوليك

تختلف قدرة الجسم على امتصاص حمض الفوليك واستخدامه والاحتفاظ به بين الأطعمة ويصعب قياسها.

يوجد 150 نوعًا مختلفًا من حمض الفوليك ويمكن أن تحدث خسائر في كمية الفوليك تتراوح بين 50 و 90 في المائة أثناء الطهي أو التخزين أو المعالجة وأفضل مصادر حمض الفوليك هي الخضار والبقوليات والكبد.

كوب واحد من بعض أفضل مصادر الغذاء الطبيعي من حمض الفوليك يحتوي على الكميات التالية:

  • الهليون: 268 ميكروغرام فوليك
  • كبد البقر: 290 ميكروغرام فوليك
  • العدس: 920 ميكروجرام فوليك
  • الفول: 784 مكجم فوليك
  • السبانخ: 58 ميكروجرام فوليك
  • الخس: 14 ميكروجرام فوليك
  • الأفوكادو: 118 ميكروجرام فوليك
  • صفار البيض: 355 ميكروغرام فوليك
  • موز: 45 ميكروغرام فوليك
  • الفطر: 16 ميكروغرام فوليك
  • البروكلي: 28 ميكروجرام فوليك

في عام 1998 ، بدأت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) والحكومة الكندية في مطالبة الشركات المصنعة إضافة حمض الفوليك لبعض الأطعمة بما في ذلك الخبز المخصب والحبوب والدقيق ودقيق الذرة والمعكرونة والأرز ومنتجات الحبوب الأخرى.

مخاطر المستويات العالية من الفولات

قد تسبب المستويات العالية من تناول حمض الفوليك في الوريد نوبات صرع وقد ارتبطت الجرعات العالية من حمض الفوليك التكميلي بزيادة خطر تطور بعض أنواع السرطان ولكن لم ترتبط المستويات الغذائية من حمض الفوليك بأي آثار ضارة.

إن تناول الفولات فوق 1000 ميكروغرام للبالغين أو 800 ميكروغرام لمن هم بعمر 18 عامًا أو أقل يمكن أن يسبب نقص فيتامين ب 12  ويمكن أن يسبب نقص فيتامين ب 12 تلفًا دائمًا في الأعصاب وشللًا.

حمض الفوليك مفيد فقط كجزء من نظام غذائي واسع النطاق ومتنوع ومغذي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.