لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ماذا تعرف عن مكملات الغدة الدرقية؟

0

بدأت العديد من الشركات في تسويق مكملات الغدة الدرقية الغذائية وذلك للحفاظ علي صحة الغدة الدرقية وقد يعاني بعض الأشخاص المصابين باضطرابات الغدة الدرقية من نقص في بعض العناصر الغذائية

قد يكون من المفيد زيادة مستويات العناصر الغذائية عن طريق المكملات ولكن تناول المكملات الغذائية يمكن أن يؤدي أيضًا إلى مخاطر صحية خطيرة لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الغدة الدرقية أو الغدة الدرقية السليمة لذلك يجب على الشخص الاتصال بطبيبه قبل تناول أي مكمل للغدة الدرقية.

وفقًا لمقال نُشر عام 2013 فإن معظم هذه ادعاءات التجار الخاصة بمكملات الغدة الدرقية ليس لها أساس علمي ، ويمكن أن تحتوي بعض المنتجات على مكونات قد تكون ضارة للأشخاص الذين يعانون من بعض أمراض الغدة الدرقية ولدى الأشخاص الذين لديهم الغدة الدرقية سليمة قد يؤدي تناول مغذيات إضافية إلى زيادة خطر الإصابة بمضاعفات الغدة الدرقية.

علاوة على ذلك فإن تناول الكثير من مكملات الغدة الدرقية يمكن أن يتداخل مع نتائج فحص دم الغدة الدرقية للشخص.

تبحث هذه المقالة في إيجابيات وسلبيات تناول مكملات الغدة الدرقية وتأثير عناصر غذائية معينة على صحة الغدة الدرقية وسيوضح أيضًا المكملات الغذائية التي قد تكون مفيدة لبعض اضطرابات الغدة الدرقية.

هل يمكن أن يساعد تناول مكملات الغدة الدرقية في علاج اضطرابات الغدة الدرقية؟

بدأت العديد من الشركات في تسويق مكملات الغدة الدرقية الغذائية وذلك للحفاظ علي صحة الغدة الدرقية وقد يعاني بعض الأشخاص المصابين باضطرابات الغدة الدرقية من نقص في بعض العناصر الغذائية

وفقًا لمؤسسة الغدة الدرقية البريطانية لا توجد مكملات غذائية محددة يمكن أن تساعد في علاج اضطرابات الغدة الدرقية وأفضل طريقة لتعزيز صحة الغدة الدرقية هي اتباع نظام غذائي متوازن يتضمن المستويات الصحيحة من العناصر الغذائية الضرورية.

ومع ذلك فإن تناول عناصر غذائية إضافية في شكل مكملات قد يساعد في تعزيز صحة الغدة الدرقية لدى بعض الأشخاص الذين يجدون صعوبة في اتباع نظام غذائي متوازن بما في ذلك:

  • أولئك الذين يتبعون نظامًا غذائيًا مقيدًا
  • النساء الحوامل أو المرضعات
  • أي شخص يعاني من مرض في الغدة الدرقية
  • الأشخاص الذين يعانون من حالات صحية أساسية أخرى

يجب على الشخص الاتصال بطبيبه قبل تناول مكملات الغدة الدرقية ويمكن للطبيب المساعدة في تحديد الجرعة الصحيحة وتحديد ما إذا كانت المكملات قد تؤثر على نتائج اختبار الدم في الغدة الدرقية.

يمكن أن يؤثر استهلاك كميات كبيرة من بعض العناصر الغذائية سلبًا على صحة الغدة الدرقية أو يسبب آثارًا جانبية أو يكون له مخاطر صحية عامة.

يمكن أن تؤثر العناصر الغذائية التالية على صحة الغدة الدرقية بعدة طرق:

اليود

نقص اليود من الممكن أن يسبب اضطرابات الغدة الدرقية.

يجب أن يكون لدى الأشخاص الذين لديهم غدة درقية صحية مستويات مناسبة من اليود في أجسامهم والمدخول الموصى به من اليود في اليوم صغير نسبيًا وهو 150 ميكروجرام (mcg) للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 19 عامًا ومع ذلك ، فإن المراهقين والنساء الحوامل يحتاجون إلى جرعة أعلى قليلاً عند 220 ميكروغرام. والمرأة التي ترضع طفلها رضاعة طبيعية تحتاج 290 ميكروغرام.

تناول الكثير من مكملات اليود من الممكن أن يسبب قصور الغدة الدرقية أو خمول الغدة الدرقية  أو فرط نشاط الغدة الدرقية

مكملات اليود الغذائية يمكن أن تكون ضارة للأشخاص الذين يعانون من قصور الغدة الدرقية و فرط نشاط الغدة الدرقية

يصف الأطباء عادةً الأدوية التي تحتوي على هرمونات T3 و T4 . حيث تستخدم الغدة الدرقية اليود لصنع هذه الهرمونات.

ومع ذلك تحتوي بعض مكملات الغدة الدرقية المتاحة تجاريًا على جرعة أعلى من T3 و T4 مما يصفه الأطباء وهذا يمكن أن يؤدي إلى تسمم درقي علاجي المنشأ والذي يمكن أن يكون قاتلاً.

مصادر اليود المتوفرة طبيعياً في الغذاء تشمل:

  • الأعشاب البحرية
  • سمك القد
  • زبادي يوناني
  • بيض

عشب البحر

يجب على الشخص تجنب مكملات الغدة الدرقية الغذائية والمعززات الطبيعية التي تحتوي على عشب البحر حيث يمكن أن يكون لها آثار ضارة على وظيفة الغدة الدرقية.

قد لا يحصل الأشخاص المصابون بمرض الغدة الدرقية على أي فوائد صحية من تناول عشب البحر.

السيلينيوم

يحتاج الجسم السيلينيوم المضادة للأكسدة  في وظيفة وعملية التمثيل الغذائي للهرمونات الغدة الدرقية ويمكن أن يؤدي نقص السيلينيوم إلى ضعف الغدة الدرقية.

ومع ذلك وفقا ل المعاهد الوطنية للصحة (NIH) لا توجد أدلة كافية تشير إلى ما إذا كانت مكملات الغدة الدرقية التي تحتوي على السيلينيوم يمكن أن تقلل من خطر إصابة الشخص باضطرابات الغدة الدرقية.

مكملات السيلينيوم قد تكون مفيدة للأشخاص المصابين بمرض هاشيموتو .

ومع ذلك فإن تناول كميات كبيرة من السيلينيوم في الأشخاص الذين لا يعانون من نقص يمكن أن يسبب حالات مختلفة  مثل ارتفاع السكر في الدم أو تصلب الشرايين أو السرطان.

المصادر الغذائية للسيلينيوم تشمل:

  • مأكولات بحرية
  • لحم
  • بيض
  • منتجات الألبان
  • خبز
  • الحبوب

الزنك

يحتاج الجسم إلى الزنك لوظيفة الغدة الدرقية حيث يلعب الزنك دورًا في تخليق واستقلاب هرمونات الغدة الدرقية.

ومع ذلك قد يؤدي تناول الكثير من الزنك لفترات طويلة لظهور أعراض من أمراض الجهاز الهضمي أو تؤدي إلى انخفاض مستويات النحاس أو انخفاض المناعة.

تشمل المصادر الغذائية الجيدة للزنك ما يلي:

  • المحار
  • لحم أحمر
  • دواجن
  • المأكولات البحرية مثل سرطان البحر والكركند
  • حبوب الإفطار المدعمة
  • الحديد

يمكن تناول مكملات الغدة الدرقية التي تحتوي على الحديد  حيث تقلل امتصاص الزنك  والتفاعل مع الأدوية.

على سبيل المثال قد تؤثر أقراص الحديد والفيتامينات المتعددة التي تحتوي على الحديد على قدرة الجسم على امتصاص هرمون الغدة الدرقية وقد يأخذ بعض الأشخاص المصابين بقصور الغدة الدرقية أو تضخم الغدة الدرقية أو سرطان الغدة الدرقية هرمون الغدة الدرقية كدواء لذلك ، يوصي بعض الأطباء بالانتظار لبضع ساعات بعد تناول هرمون الغدة الدرقية قبل تناول مكمل الحديد.

يمكن لأي شخص أن يدخل الحديد في نظامه الغذائي عن طريق استهلاك الأطعمة التالية:

  • مأكولات بحرية
  • دواجن
  • حبوب الإفطار المدعمة
  • فصولياء بيضاء
  • عدس
  • سبانخ
  • بازيلاء

فيتامين د

بعض الدراسات أظهرت روابط محتملة بين مستويات فيتامين د المنخفضة في سرطان الغدة الدرقية وأمراض الغدة الدرقية المناعية الذاتية مثل التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو ومرض جريفز ومع ذلك ، فإن هذه الروابط ليست محددة وقد دعا الباحثون إلى مزيد من الدراسات لتأكيدها.

تناول الكثير من مكملات الغدة الدرقية التي تحتوي على  فيتامين د يمكن ان يكون خطيروذلك  بسبب تناول أن المكملات ويمكن أن يؤدي إلى الفشل الكلوي.

يمكن لأي شخص أن يدمج المزيد من فيتامين د في نظامه الغذائي عن طريق تناول الأطعمة التالية:

  • سمك
  • زيوت كبد السمك
  • الأطعمة المدعمة الحليب وعصير البرتقال

فيتامين أ

ينظم فيتامين أ عملية التمثيل الغذائي لهرمون الغدة الدرقية ويمنع هرمون الغدة الدرقية (TSH).

يمكن أن يؤدي نقص فيتامين أ إلى تفاقم اضطرابات الغدة الدرقية التي حدثت بسبب نقص اليود ويمكن أن تؤثر الريتينويدات وهي نوع من فيتامين أ على استقلاب اليود.

المصادر الغذائية لفيتامين أ تشمل:

  • لحم كبد البقر
  • سمك السالمون
  • الخضار الورقية الخضراء
  • منتجات الألبان

مكملات الغدة الدرقية لمرض هاشيموتو

مرض هاشيموتو هو اضطراب في المناعة الذاتية الاكثر انتشارا بسبب قصور الغدة الدرقية  وفي هذا المرض تهاجم الأجسام المضادة الغدة الدرقية مما يؤدي إلى عدم قدرتها على إنتاج ما يكفي من هرمونات الغدة الدرقية.

قد تعزز مكملات الغدة الدرقية التالية وظيفة الغدة الدرقية الصحية لدى الشخص المصاب بمرض هاشيموتو:

  • السيلينيوم: تناول 200 ميكروغرام من مكملات السيلينيوم يوميًا يمكن أن يقلل من الأجسام المضادة للغدة الدرقية لدى الأشخاص المصابين بهشيموتو
  • ميو-إينوزيتول: يساعد في وظيفة الغدة الدرقية حيث أن تناول 600 ملليجرام من ميو-إينوزيتول و 83 ميكروجرام من السيلينيوم يمكن أن يعزز صحة الغدة الدرقية.
  • الحديد: الأشخاص المصابون بمرض هاشيموتو لديهم خطرالإصابة بنقص الحديد وخاصة عند النساء في فترة الحيض.

مكملات الغدة الدرقية لمرض جريفز

مرض جريفز هو اضطراب في المناعة الذاتية يسبب فرط نشاط الغدة الدرقية وإذا لم يعالج الطبيب مرض جريفز فقد يتسبب في مشاكل صحية خطيرة في القلب والعضلات والعظام ويؤثر على الجنين أثناء الحمل.

  • السيلينيوم : مكملات السيلينيوم قد تحسن وظيفة بعض أدوية الغدة الدرقية وتعزز صحة الغدة الدرقية لدى الأشخاص المصابين بمرض جريفز.
  • فيتامين د: قد يكون الأشخاص المصابون بمرض جريفز معرضون أن يكون لديهم خطر نقص في فيتامين (د) لذا فإن تناول المكملات الغذائية أو تناول الأطعمة الغنية بفيتامين (د) يمكن أن يساعد في مواجهة ذلك
  • فيتامين ب 12: قد يعاني الأشخاص المصابون بمرض جريفز من خطر الإصابة بنقص فيتامين ب 12 وقد يكون من الصعب ملاحظة أعراض نقص فيتامين ب 12 التي يمكن أن تغطيها أعراض ضعف الغدة الدرقي لذلك يجب أن يناقش الشخص مكملات فيتامين ب 12 أو المدخول الغذائي مع الطبيب.

مكملات الغدة الدرقية لسرطان الغدة الدرقية

أكدت الدراسات أن تصحيح نقص اليود يمكن أن يجعل الأنواع الفرعية لسرطان الغدة الدرقية أقل عدوانية دون التأثير على خطر الإصابة بالسرطان بشكل عام.

كيفية اختيار مكملات الغدة الدرقية بأمان

يجب على الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الغدة الدرقية التحدث إلى الطبيب للتأكد من أن المكملات الغذائية آمنة بالنسبة لهم حيث يمكن أن تتفاعل بعض المكملات مع الأدوية الموجودة لدى الشخص أو تكون غير آمنة لتناولها قبل الجراحة أو العلاج الكيميائي .

الختام

تُعد اضطرابات الغدة الدرقية من المشكلات الصحية المعقدة التي تتطلب العلاج من المهنيين الصحيين المؤهلين وقد يفيد تناول مكملات الغدة الدرقية بعض الأشخاص في بعض الظروف ولكنه قد يؤدي أيضًا إلى تفاقم الأعراض أو يؤدي إلى مخاطر صحية أخرى.

قد تكون بعض مكملات  الغدة الدرقية مثل فيتامين د والسيلينيوم مفيدة لاضطرابات الغدة الدرقية

يجب على الشخص الذي يرغب في تناول مكملات لتعزيز صحة الغدة الدرقية الاتصال أولاً بطبيبه لمعرفة ما إذا كان ذلك مناسبًا.

Leave A Reply

Your email address will not be published.