لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ماذا تعرف عن بذور الريحان؟

0

تستخدم العديد من المطابخ الريحان كعشب لتذوق الأطباق، الريحان ليس فقط له نكهة فريدة ولكنه أيضًا مصدر رائع للتغذية.

بذور نبات الريحان صالحة للأكل أيضًا وغالبًا ما يخلطها الناس في الهند وجنوب شرق آسيا في الحلويات والمشروبات كما أصبحت بذور الريحان أكثر شيوعًا في أجزاء أخرى من العالم أيضًا.

تشير الأبحاث الأولية إلى أن بذور الريحان قد يكون لها فوائد صحية مثل دعم صحة الأمعاء والمساعدة في إدارة الوزن والمساعدة في الوقاية من الأمراض مثل أمراض القلب والأوعية الدموية وبعض أنواع السرطان.

في هذه المقالة ، سنناقش بذور الريحان ، بما في ذلك المعلومات الغذائية والفوائد المحتملة والمخاطر المحتملة.

تعريف بذور الريحان

بذور الريحان

تأتي بذور الريحان من نوع مختلف من الريحان يُعرف باسم الريحان الحلو ( Ocimum bascilicum ) ، وهو موطنه الأصلي في المناطق الاستوائية في إفريقيا وآسيا وتُعرف هذه البذور بعدة أسماء مثل بذور الريحان الحلو وبذور الصابجة وبذور التوكماريا وهي بيضاوية الشكل سوداء اللون وتنتفخ عند نقعها في الماء وتنتج كتلة هلامية.

معلومات غذائية عن بذور الريحان

تظهر الأبحاث أن التركيب الغذائي لبذور الريحان يختلف باختلاف المكان الذي يزرعه الناس فيه وتشير الدلائل إلى أن 100 جرام من بذور الريحان الهندية تحتوي على:

  • 8 جرام من البروتين
  • 8 جرام من الدهون
  • 8 جرام كربوهيدرات
  • 6 جم من الألياف

المعادن الرئيسية الموجودة في 100 جرام من بذور الريحان هي:

  • 27 ملليغرام من الحديد
  • 55 مجم مغنيسيوم
  • 58 مجم زنك

تشير الأبحاث أيضًا إلى أن 100 جرام من بذور الريحان من الهند تحتوي على 442 سعرة حرارية تقريبًا – أو حوالي 57.5 سعرًا حراريًا لكل ملعقة طعام (13 جم)

فوائد بذور الريحان

بذور الريحان غنية بالألياف الغذائية وتتمثل إحدى الفوائد الصحية العديدة للألياف في أنها تساعد في تخفيف أو منع الإمساك وهو أكثر مشاكل المعدة شيوعًا لدى كثير من الناس فهي تقوم بذلك عن طريق المساعدة في انتقال الفضلات عبر الجسم وتساهم أيضًا في تكوين ميكروبات الأمعاء الصحية.

قد تكون الألياف مفيدة أيضًا للأشخاص الذين يهدفون إلى إدارة وزنهم ويمكن لنظام غذائي يحتوي على كميات كافية من الألياف أن يطيل الشعور بالامتلاء والشبع بعد تناول الطعام حيث أن زيادة تناول الألياف يمكن أن يرتبط بتعزيز فقدان الوزن وتحقيق نجاح أكبر عند الالتزام بنظام غذائي.

تبين أيضًا أن الألياف قد تقلل من خطر الإصابة بأمراض مثل أمراض القلب والأوعية الدموية سرطان القولون والمستقيم وداء السكري من النوع 2

هذه الخصائص المضادة لمرض السكر المحتملة قد تكون موجودة في بذور الريحان أيضا

تحتوي بذور الريحان على مركبات مثل محتويات الفينول والفلافونويد والتي لها خصائص مضادة للأكسدة .

الجذور الحرة في الجسم التي قد تؤدي إلى تلف الخلايا وارتبط الإجهاد التأكسدي الناجم عن الجذور الحرة بأمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض التنكس العصبي وأنواع معينة من السرطان وتشير الدلائل إلى أن بذور الريحان قد تحتوي على مضادات أكسدة أفضل من البذور الأخرى وبالتالي قد تكون مفيدة لصحة الإنسان.

لبذور الريحان تأثيرات مضادة للالتهابات على حالات مثل التهاب المفاصل ، وخصائص محتملة مضادة للقرحة

مخاطر بذور الريحان

عندما ينقع الناس بذور الريحان في الماء تنتفخ البذور وتكون كتلة هلامية وقد يمثل هذا خطر الاختناق للأطفال أو الأشخاص الذين يعانون من صعوبات في البلع.

نظرًا لأن بذور الريحان تحتوي على مستويات عالية من الألياف فإن تناول الكثير منها قد يسبب أعراضًا مثل الانتفاخ وتشنجات البطن والإسهال

يمكن للناس تجنب هذه الأعراض عن طريق إدخال مصادر الألياف في نظامهم الغذائي تدريجيًا وزيادة كمية المياه التي يشربونها وزيادة مستويات التمارين الرياضية.

كيف تدرج بذور الريحان في النظام الغذائي؟

تتميز بذور الريحان بنكهة خفيفة وقوام هلامي عند نقعها مما يسهل إضافتها إلى المشروبات والحلويات وفي أجزاء كثيرة من آسيا يستخدم الناس بذور الريحان بهذه الطريقة

هناك العديد من الوصفات على الإنترنت لأطباق بذور الريحان المختلفة وقد يشير إليها الناس في العديد من هذه الوصفات ببذور السابجا أو بذور الفلودة

لإضافة بذور الريحان إلى طبق يمكن للناس البدء بنقعها في الماء وتختلف الوصفات في مدة نقعها لكن ينصح معظمها بنقعها ما بين 30 دقيقة وساعتين قبل تصفية الماء ويمكن للناس خلط البذور أو إضافتها كإضافة إلى:

  • الحلويات الباردة
  • العصائر والميلك شيك
  • عصير الليمون أو غيرها من المشروبات
  • زبادي
  • دقيق الشوفان

يمكن للناس أيضًا طحن بذور الريحان وإضافتها إلى وصفات الخبز بدلاً من نقعها في الماء.

الختام

تتمتع بذور الريحان بقيمة غذائية مفيدة ويمكن للناس دمجها بسهولة في العديد من الأطباق.

على الرغم من أن البحث في الفوائد الصحية المحتملة الأخرى لبذور الريحان لا يزال في مراحل مبكرة إلا أن الاستهلاك بكميات معتدلة قد يساهم في اتباع نظام غذائي صحي

Leave A Reply

Your email address will not be published.