لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ماذا تعرف عن الملاريا؟

0

الملاريا مرض دم ينقله البعوض ويهدد الحياة

تنتمي الطفيليات الموجودة في البعوض التي تنشر مرض الملاريا إلى جنس الطفيليات المتصورة ويمكن أن تصيب أنواع طفيليات المتصورة مجموعة متنوعة من الأنوا و تتكاثر الأنواع المختلفة بمعدلات مختلفة وتغير سرعة تفاقم الأعراض  وشدة المرض.

خمسة أنواع من طفيليات المتصورة يمكن أن تصيب البشر وتحدث هذه في أجزاء مختلفة من العالم ويتسبب البعض في نوع أكثر حدة من الملاريا من البعض الآخر.

بمجرد أن تلدغ البعوضة المصابة الإنسان تتكاثر الطفيليات في كبد الشخص المُضيف قبل إصابة خلايا الدم الحمراء وتدميرها.

في بعض الأماكن يمكن أن يساعد التشخيص المبكر في علاج الملاريا (malaria) ومكافحتها ولكن تفتقر بعض البلدان إلى الموارد اللازمة لإجراء فحص فعال.

أعراض الملاريا Malaria symptoms

الملاريا مرض دم ينقله البعوض ويهدد الحياة

يقسم الأطباء أعراض الملاريا إلى فئتين: ملاريا غير معقدة وشديدة.

الملاريا غير المعقدة

قد يعطي الطبيب هذا التشخيص عند ظهور الأعراض ولكن لا تظهر أي أعراض تشير إلى عدوى شديدة أو خلل وظيفي في الأعضاء الحيوية.

يمكن أن يصبح هذا الشكل من الملاريا الشديدة دون علاج

تستمر أعراض الملاريا غير المعقدة عادةً من 6 إلى 10 ساعات وتتكرر كل يومين.

يمكن أن يكون لبعض سلالات الطفيلي دورة أطول أو تسبب أعراضًا مختلطة.

نظرًا لأن الأعراض تشبه أعراض الأنفلونزا فقد تظل غير مشخصة أو يتم تشخيصها بشكل خاطئ في المناطق التي تكون فيها الملاريا أقل شيوعًا.

في الملاريا غير المعقدة ، تتطور الأعراض على النحو التالي :

  • إحساس بالبرد مع رجفة
  • الحمى ، الصداع ، والقيء
  • تحدث النوبات أحيانًا لدى الأشخاص الأصغر سنًا المصابين بالمرض
  • التعرق يليه العودة إلى درجة الحرارة العادية مع التعب

في المناطق التي تنتشر فيها الملاريا يتعرف العديد من الأشخاص على الأعراض على أنها ملاريا ويعالجون أنفسهم دون زيارة الطبيب.

الملاريا الحادة

في حالات الملاريا الحادة تظهر الأدلة السريرية أو المختبرية علامات خلل وظيفي حيوي في الأعضاء.

تشمل أعراض الملاريا الشديدة ما يلي:

  • حمى وقشعريرة
  • قلة وعي
  • تشنجات متعددة
  • التنفس العميق وضيق التنفس
  • نزيف غير طبيعي وعلامات فقر الدم
  • اليرقان السريري ودليل على ضعف حيوي في الأعضاء

علاج الملاريا

يهدف العلاج إلى القضاء على طفيلي البلازموديوم من مجرى الدم.

يمكن علاج أولئك الذين ليس لديهم أعراض للعدوى لتقليل خطر انتقال المرض في السكان المحيطين.

توصي منظمة الصحة العالمية (WHO) بالعلاج المركب القائم على مادة الأرتيميسينين (ACT) لعلاج الملاريا غير المعقدة.

يُشتق مادة الأرتيميسينين من نبات Artemisia annua ، والمعروف باسم الشيح الحلو والذي  يقلل بسرعة من تركيز طفيليات المتصورة في مجرى الدم.

يهدف عقار ACT إلى تقليل عدد الطفيليات خلال الأيام الثلاثة الأولى من الإصابة بينما تقضي الأدوية الشريكة على الباقي حيث غالبًا ما يجمع الأطباء بين عقار ACT ودواء شريك آخر

ساعد توسيع الوصول إلى علاج ACT في جميع أنحاء العالم على تقليل تأثير الملاريا لكن المرض أصبح مقاومًا بشكل متزايد لتأثيرات عقار ACT.

في الأماكن التي تكون فيها الملاريا مقاومة لـ ACT ، يجب أن يحتوي العلاج على دواء شريك فعال.

الوقاية من الملاريا

هناك عدة طرق للوقاية من الملاريا.

لقاح الملاريا

تتواصل الأبحاث لتطوير لقاحات عالمية آمنة وفعالة للملاريا حيث تم بالفعل ترخيص لقاح واحد في أوروبا

اطلب العناية الطبية لأعراض الملاريا المشتبه بها في أقرب وقت ممكن.

نصائح للمسافرين

السفر إلى العديد من البلدان حول العالم ينطوي على مخاطر وتنصح مراكز السيطرة على الأمراض المسافرين بأخذ الاحتياطات التالية:

  • تعرف على مخاطر الإصابة بالملاريا في البلد والمدينة أو المنطقة التي تزورها
  • اسأل الطبيب عن الأدوية التي يجب عليهم استخدامها لمنع العدوى في تلك المنطقة
  • الحصول على الأدوية المضادة للملاريا قبل مغادرة المنزل لتجنب مخاطر شراء الأدوية المزيفة أثناء السفر
  • يجب على المسافرين إلى الأماكن التي تنتشر فيها الملاريا اتخاذ الاحتياطات مثل استخدام الناموسيات ومبيدات الحشرات والملابس المناسبة

يجب على المسافرين حيثما أمكن ذلك تجنب المواقف التي تزيد من خطر التعرض للسعات البعوض وتشمل الاحتياطات أخذ غرفة مكيفة وليس التخييم بالمياه الراكدة وارتداء الملابس التي تغطي الجسم في الأوقات التي يكون فيها البعوض أكثر انتشارًا

أسباب الملاريا

تحدث الملاريا عندما تصيب لدغة من أنثى بعوضة الأنوفيلة الجسم

يعتمد التطور الناجح للطفيلي داخل البعوضة على عدة عوامل أهمها الرطوبة ودرجات الحرارة المحيطة.

عندما تلدغ البعوضة المصابة مضيفًا بشريًا يدخل الطفيل إلى مجرى الدم ويبقى نائمًا داخل الكبد.

لن يكون لدى المضيف أي أعراض لمتوسط 5 – 10 أيام لكن طفيلي الملاريا سيبدأ في التكاثر خلال هذا الوقت

يقوم الكبد بعد ذلك بإطلاق طفيليات الملاريا الجديدة هذه إلى مجرى الدم حيث تصيب خلايا الدم الحمراء وتتكاثر أكثر وتبقى بعض طفيليات الملاريا في الكبد ولا تنتشر حتى وقت لاحق مما يؤدي إلى تكرارها.

تكتسب البعوضة غير المصابة الطفيليات بمجرد أن تتغذى على الإنسان المصاب بالملاريا وهذا يعيد تشغيل الدورة.

تشخيص الملاريا

التشخيص المبكر أمر بالغ الأهمية للشفاء من الملاريا.

يجب على أي شخص تظهر عليه علامات الملاريا أن يسعى للفحص والعلاج على الفور.

تنصح منظمة الصحة العالمية بشدة بتأكيد الطفيلي من خلال الاختبارات المعملية المجهرية أو عن طريق اختبار التشخيص السريع (RDT)

لا يمكن لأي مجموعة من الأعراض أن تميز الملاريا بشكل موثوق به عن الأسباب الأخرى لذا فإن اختبار الطفيليات أمر حيوي لتحديد المرض وإدارته.

في بعض المناطق الموبوءة بالملاريا يمكن أن تسبب شدة المرض مناعة معتدلة لنسبة كبيرة من السكان المحليين.

Leave A Reply

Your email address will not be published.