لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ماذا تعرف عن التهاب القولون ؟

0

القولون هو مصطلح آخر للأمعاء الغليظة وهو جزء من الجهاز الهضمي الذي يتكون من عدة أعضاء يمر من خلالها الطعام والسوائل والتهاب القولون هو التهاب يصيب الغشاء المخاطي للقولون وفي بعض الحالات قد يلتهب القولون لدى الشخص ويسبب تقرحات في الجهاز الهضمي ويعاني مريض التهاب القولون من أعراض مؤلمة مثل تقلصات البطن والإسهال.
تستكشف هذه المقالة أسباب التهاب القولون وكيفية علاج الالتهاب والوقاية منه.

أسباب التهاب القولون

هناك عدة أسباب مختلفة لمرض التهاب القولون لدى الشخص وبعض هذه الأسباب تشمل:

1 – مرض التهاب الأمعاء (IBD)

مرض التهاب الأمعاء (IBD) هو مصطلح شامل للحالات التي تسبب التهاب الجهاز الهضمي وتشمل بعض الأمثلة التهاب القولون التقرحي ومرض كرون.

التهاب القولون التقرحي

التهاب القولون التقرحي هو حالة مزمنة حيث يلتهب كل من القولون والمستقيم وتتطور القرحة ويذكر المعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى (NIDDK) أن هناك عدة أسباب محتملة لالتهاب القولون التقرحي :
اضطراب المناعة الذاتية: قد تتسبب بكتيريا أو فيروسات معينة في قيام الجهاز المناعي بمهاجمة القولون عن طريق الخطأ ، مما يسبب التهاب القولون.
الجينات: في بعض الأحيان ، قد توجد حالة التهاب القولون في العائلات ، مما يشير إلى أنها قد تكون بسبب جين معيب في العائلة ولكن هذا التفسيريحتاج إلى مزيد من البحث لاستكشاف ما إذا كانت الجينات تلعب دورًا في التسبب في التهاب القولون التقرحي.
البيئة: قد تزيد بعض العوامل ، مثل اتباع نظام غذائي غني بالدهون أو تناول المضادات الحيوية أو موانع الحمل الفموية ، من فرص إصابة الشخص بالتهاب القولون التقرحي.

مرض كرون

مرض كورون هو داء يسبب التهاب الجهاز الهضمي وهو نوع من أمراض التهاب الأمعاء، وعلى غرار التهاب القولون التقرحي يمكن أن يؤثر مرض كرون أيضًا على القولون وقد يؤثر أيضًا على أجزاء أخرى من الجهاز الهضمي.

2 – التهاب القولون المجهري

التهاب القولون المجهري سبب آخر لالتهاب القولون ويستطيع الطبيب تشخيص التهاب القولون المجهري عن طريق فحص أنسجة القولون تحت المجهر.
هناك نوعان من التهاب القولون المجهري: التهاب القولون الليمفاوي والتهاب القولون الكولاجيني ، والأعراض والعلاجات من كلا النوعين هي نفسها ويرجح بعض الأطباء أنها قد تكون مراحل مختلفة من نفس الحالة وليست أمراض منفصلة.
يعتقد الخبراء أن أسباب التهاب القولون المجهري بسبب استجابة المناعة غير الطبيعية للبكتيريا في القولون

3 – العدوى

يمكن أن ينشأ التهاب القولون أيضًا من عدوى بكتيريا معينة مثل داء العطائف أو عدوي السالمونيلا وقد يصاب الشخص بالعدوى في الحالات التالية:
المياه الملوثة: إذا شرب الشخص مياه ملوثة أو سبح في بحيرات أو أنهار ملوثة.
قلة النظافة: إذا لمس الإنسان اللحوم النيئة ثم لمس فمه ، بالإضافة إلى ذلك قد يصاب الناس بعدوى عن طريق تلويث مناطق الطعام إذا كانوا يستخدمون نفس المنطقة أو الإناء للحوم النيئة والسلطة دون غسلها بينهما.
الأمراض المنقولة بالغذاء: قد يصاب الشخص بعدوى إذا تناول أطعمة نيئة أو غير مطبوخة جيدًا.
التهاب القولون الإقفاري

4 – التهاب القولون الإقفاري

هو حالة تؤدي إلى انخفاض تدفق الدم إلى القولون يمكن أن يتطور بمرور الوقت في الحالات المزمنة ، أو يحدث فجأة وتحدث هذه الحالة عندما تضيق الأوعية الدموية أو تنسد.
وبسبب نقص تدفق الدم إلي القولون، لا تتلقى خلايا الجهاز الهضمي ما يكفي من الأكسجين مما قد يؤدي إلى موت الأنسجة.

أعراض التهاب القولون

قد تؤدي الظروف المختلفة التي تسبب الالتهاب إلى ظهور أعراض متباينة ومع ذلك ، قد يعاني الشخص المصاب بالتهاب القولون من الأعراض العامة التالية:
• إسهال
• غثيان
• إعياء
• التقيؤ
• انتفاخ البطن
في الحالات الأكثر شدة قد يعاني الشخص من:
• فقدان الوزن
• الجفاف
• الإسهال مع الدم

علاج التهاب القولون

تعتمد علاجات التهاب القولون الملتهب على سبب المرض.
لا يوجد علاج شافٍ لالتهاب القولون التقرحي ومرض كرون ولكن العلاجات مدى الحياة وتغيير نمط الحياة يمكن أن تقلل من خطر النوبات المرضية.
في الحالات التي يكون فيها سبب التهاب القولون حالة حادة ، قد تتكون العلاجات من واحد أو أكثر مما يلي:
الأدوية المضادة للإسهال
دواء مضاد للغثيان
مضادات حيوية
الأدوية المضادة للالتهابات
إذا كان الشخص يرغب في تجربة العلاجات المنزلية لالتهاب القولون ، فقد يفكر في:
المكملات: وبالتحديد فيتامين د حيث يساعد بشكل قوي في السيطرة على التهاب القولون.
البروميلين: هذا العنصر يوجد في الأناناس تشير الأبحاث إلى أنه قد يكون له تأثيرات مضادة للالتهابات يمكن أن تخفف من أعراض مرض التهاب الأمعاء.

الوقاية من التهاب القولون

تساعد ممارسة الرياضة في تقليل أعراض التهاب القولون

يقترح الخبراء والأطباء بعض النصائح التالية التي تقلل من اللإصابة بالتهاب القولون
• ممارسة الرياضة
• الاقلاع عن التدخين
• تقليل التوتر
• تناول نظام غذائي صحي
لتجنب التهاب القولون من الأطعمة المصابة ، قد يأخذ الشخص في الاعتبار ما يلي:
• في حالة تناول الطعام بالخارج تحقق من تصنيف النظافة للمطعم.
• لا تستخدم أبدًا نفس الأدوات أو الأسطح للحوم والخضروات النيئة دون تنظيفها أولاً.
• غسل اليدين بعد التعامل مع اللحوم النيئة.
• تخزين اللحوم النيئة في الثلاجة.

متى تزور الطبيب ؟

يجب أن يزور الشخص طبيبه إذا ساءت الأعراض أو إذا استمر الإسهال أكثر من يومين أو إذا كان الإسهال مزمنًا أو يحتوي على دم ، فقد يحتاج الطبيب إلى عينة من البراز.
إذا عانى الأشخاص من ألم بطني مفاجئ وشديد فقد يكون ذلك علامة على وجود حالة خطيرة من التهاب القولون وفي هذه الحالة يجب طلب العلاج الطبي الطارئ.

الختام

قد يحدث التهاب القولون أو التهاب القولون لأسباب عديدة قد يكون بسبب عدوى قصيرة الأمد مثل تناول طعام ملوث أو علامة على حالة مزمنة مثل مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي.
قد تشمل أعراض التهاب القولون تقلصات في البطن ، والإسهال ، والغثيان ، والانتفاخ ويجب على الشخص مراجعة الطبيب إذا أصبحت أعراضه شديدة أو إذا استمر الإسهال لأكثر من 48 ساعة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.