لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

كيف تخفض معدل ضربات القلب أثناء الراحة؟

0

يشير معدل ضربات القلب إلى عدد ضربات قلب الشخص في الدقيقة كما يطلق عليه أيضًا النبض، عادة ما يكون انخفاض معدل ضربات القلب أثناء الراحة علامة على صحة جيدة.
في هذه المقالة ، تعرف على كيفية قياس معدل ضربات القلب أثناء الراحة. نناقش أيضًا المعدلات المثالية وكيفية خفض معدل ضربات القلب على الفور وعلى المدى الطويل.
أسهل طريقة للتحقق من النبض هي وضع السبابة والإصبع الأوسط جنبًا إلى جنب على الرقبة ، أسفل حافة عظم الفك واحسب عدد ضربات القلب التي تحدث في 60 ثانية ،يمكن لبعض الناس أيضًا أن يشعروا بنبضاتهم في داخل معصمهم.
قد يكون من الأسهل حساب عدد ضربات القلب التي تحدث في 30 ثانية ، ثم ضرب الناتج في 2.
من الأفضل قياس النبض بعد فترات من الراحة الطويلة ومن الناحية المثالية ، يجب على الشخص أن يحسب نبضات قلبه أول شيء في الصباح ، بينما لا يزال مستلقيًا في السرير.

كيفية خفض معدل ضربات القلب

إذا كان معدل ضربات القلب يرتفع فجأة استجابةً لعدة أمور مثل الإجهاد العاطفي أو العوامل البيئية ، فإن معالجة السبب هي أفضل طريقة لخفض معدل ضربات القلب.
تتضمن طرق تقليل التغيرات المفاجئة في معدل ضربات القلب ما يلي:
ممارسة تقنيات التنفس العميق أو الموجّه .
الاسترخاء ومحاولة التزام الهدوء
الاستحمام بماء دافئ ومريح
ممارسة تمارين الإطالة والاسترخاء ، مثل اليوجا
يمكن أن تساهم العديد من عادات نمط الحياة في خفض معدل ضربات القلب أثناء الراحة على المدى الطويل.
قد تساعد النصائح التالية في خفض معدل ضربات القلب على المدى الطويل:


1 – التمرين: الطريقة الأسهل والأكثر فعالية لتحقيق معدل ضربات قلب أقل بشكل دائم هي ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
2 – ابق رطبًا: عندما يصاب الجسم بالجفاف ، يجب على القلب أن يعمل بجهد أكبر لاستمرار تدفق الدم، اشرب طوال اليوم الكثير من المشروبات الخالية من السكر والكافيين ، مثل الماء وشاي الأعشاب.
3 – الحد من تناول المنشطات ، مثل الكافيين والنيكوتين: يمكن أن تسبب المنشطات الجفاف ، مما يزيد من عبء عمل القلب.
4 – التوقف عن تناول الكحول: معظم أنواع الكحول تجفف الجسم والكحول أيضًا مادة سامة ، ويجب على الجسم أن يعمل بجد أكبر لمعالجته وإزالته.
5 – اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن: تناول نظام غذائي متنوع غني بالفواكه والخضروات والبروتينات الخالية من الدهون والمكسرات والبقوليات يمكن أن يساعد في تحسين صحة القلب ، وكذلك الصحة العامة.
يمكن للأطعمة والمكملات الغذائية الغنية بمضادات الأكسدة والدهون الصحية خفض ضغط الدم وتسهيل ضخ القلب.
تشمل العناصر الغذائية الصحية للقلب ما يلي:
أحماض أوميغا 3 الدهنية الموجودة في الأسماك واللحوم الخالية من الدهون والمكسرات والحبوب والبقوليات
فيتامين أ الموجود في معظم الخضروات الورقية
الألياف الغذائية الموجودة في الحبوب الكاملة والمكسرات والبقوليات ومعظم الفواكه والخضروات
فيتامين سي الموجود بشكل خاص في الفواكه الحمضية والخضروات الورقية وبراعم الفاصوليا
6 – الحصول على قسط كافٍ من النوم: يؤدي نقص النوم المزمن إلى الضغط على الجسم كله ، بما في ذلك القلب. يجب أن ينام معظم البالغين ما بين 7 إلى 9 ساعات كل ليلة.
7 – الحفاظ على وزن صحي للجسم: الوزن الزائد يضغط أيضًا على الجسم والقلب.
8 – تقليل أو إيقاف مصادر الإجهاد الكبير على المدى الطويل: مثل الإجهاد الناجم عن العمل أو الأعباء المالية كلها عوامل تدفع القلب وبقية الجسم إلى العمل بجهد أكبر للحفاظ على إيقاع وتدفق طبيعي.
9 – طلب المشورة أو الخدمات النفسية: التجارب المؤلمة والحزن وبعض حالات الصحة العقلية تضغط على الجسم ويمكن أن تؤثر على كيمياء الدماغ ، مما يجعل من الصعب على الناس التعامل مع الأنشطة اليومية والضغوط.
10 – الخروج في الهواء الطلق: تظهر الأبحاث أن الأشخاص الذين يقضون وقتًا أطول في الطبيعة ، حتى من خلال المشي لمسافة قصيرة في الغابة أو الحديقة ، يميلون إلى أن يكونوا أكثر سعادة وأقل توترًا من الأشخاص الذين لا يفعلون ذلك.
11 – ممارسة تقنيات الاسترخاء: يمكن للأنشطة التي تزيد من الوعي الذاتي واليقظة ، مثل التأمل والتخيل المُوجّه ، أن تساعد في تقليل التوتر عند ممارستها بشكل روتيني.

ضبط معدل ضربات القلب

يسمح معدل ضربات القلب المنخفض للقلب بالحفاظ على إيقاع صحي والاستجابة للضغوط الروتينية بكفاءة قد تشمل هذه التمارين والأنشطة اليومية.
يعد معدل ضربات القلب المنخفض نسبيًا مساهما فعالا في الصحة العامة و يمكن أن يؤدي معدل ضربات القلب المرتفع بشكل غير طبيعي إلى مجموعة متنوعة من المخاطر والظروف الصحية.

تشمل المضاعفات المرتبطة بارتفاع معدل ضربات القلب ما يلي:

تدني اللياقة البدنية
ألم أو انزعاج في الصدر
صعوبة أو عدم الراحة في التنفس
انخفاض الدورة الدموية ، وخاصة في اليدين والقدمين
ضغط دم منخفض
ضعف عام
الدوار والدوخة والإغماء
جلطات الدم
فشل القلب ، النوبة القلبية ، أو السكتة الدماغية

كيف تصل للمعدلات المثالية لضربات القلب؟

يختلف معدل ضربات القلب و تساهم العديد من العوامل في تغيير معدل ضربات القلب ، بما في ذلك:
النشاط البدني
السن
الجو والتقلبات المناخية
التغيرات أو التقلبات الهرمونية
الضغط العاطفي
يختلف معدل ضربات القلب الصحي أثناء الراحة من شخص لآخر. ومع ذلك ، بالنسبة لمعظم الناس ، يكون معدل ضربات القلب المستهدف بين 60 و 100 نبضة في الدقيقة

نطاقات متوسط معدل ضربات القلب حسب الأعمار هي كالتالي :
1 – الأشخاص حتي عمر 20 عام معدل ضربات القلب المستهدف 100- 170 نبضة في الدقيقة وألا يتجاوز 200 نبضة كحد أفصي في الدقيقة
2 – الأشخاص حتي عمر 30 عام معدل ضربات القلب المستهدف95- 162 نبضة في الدقيقة وألا يتجاوز 190 نبضة كحد أفصي في الدقيقة
3 – الأشخاص حتي عمر 40 عام معدل ضربات القلب المستهدف 93-157 نبضة في الدقيقة وألا يتجاوز 185 نبضة كحد أفصي في الدقيقة
4 – الأشخاص حتي عمر 45 عام معدل ضربات القلب المستهدف 90-153 نبضة في الدقيقة وألا يتجاوز 175 نبضة كحد أفصي في الدقيقة
5 – الأشخاص حتي عمر 50 عام معدل ضربات القلب المستهدف 88-149 نبضة في الدقيقة وألا يتجاوز 170 نبضة كحد أفصي في الدقيقة
6 – الأشخاص حتي عمر 55 عام معدل ضربات القلب المستهدف 88-145 نبضة في الدقيقة وألا يتجاوز 165 نبضة كحد أفصي في الدقيقة
7 – الأشخاص حتي عمر 60 عام معدل ضربات القلب المستهدف 80-143 نبضة في الدقيقة وألا يتجاوز 160 نبضة كحد أفصي في الدقيقة
8 – الأشخاص حتي عمر 65 عام معدل ضربات القلب المستهدف 80-136 نبضة في الدقيقة وألا يتجاوز 155 نبضة كحد أفصي في الدقيقة
9 – الأشخاص حتي عمر 70 عام معدل ضربات القلب المستهدف 57-128 نبضة في الدقيقة وألا يتجاوز 150 نبضة كحد أفصي في الدقيقة

أسباب عدم انتظام معدل ضربات القلب

تنشأ كل نبضة قلب من خلايا عضلية متخصصة تسمى الخلايا العضلية.
عندما تحتاج هذه الخلايا إلى المزيد من الأكسجين كما هو الحال أثناء التمرين يرسل الدماغ رسائل إلى القلب ، مما يتسبب في جعل الخلايا العضلية نبضات أقوى وأكثر تواتراً.
كل شخص يعاني من تغيرات مفاجئة ومؤقتة في معدل ضربات القلب قد تكون ناجمة عن:


الإجهاد العاطفي: يمكن أن يسبب الشعور بالضيق أو الإرهاق استجابة للتوتر ، مما يرفع معدل ضربات القلب
الطقس: ارتفاع درجة الحرارة أو الرطوبة تعني أن الجسم يجب أن يعمل بجهد أكبر لتهدئة نفسه.
تغيير وضع الجسم بسرعة: يمكن أن يكون هذا بسيطًا مثل الوقوف بسرعة كبيرة.
التمرين: أثناء ممارسة النشاط البدني ، يضخ القلب بشكل متكرر لتوصيل الدم والأكسجين إلى خلايا العضلات بسرعة أكبر وستعتمد الزيادة في معدل ضربات القلب على مدى شدة التمرين.
الخوف أو الرعب: وذلك بسبب أنه يثير استجابة الأدرينالين التي تزيد من معدل ضربات القلب.
التغيرات الهرمونية: قد تؤثر التقلبات في مستويات الهرمونات ، مثل تلك التي تحدث أثناء الحمل أو انقطاع الطمث ، على معدل ضربات القلب مؤقتًا.
غالبًا ما يكون معدل ضربات القلب المرتفع أو غير الطبيعي بشكل مزمن علامة على نمط حياة غير صحي أو حالة طبية أساسية.
تشمل الأسباب الشائعة طويلة المدى لارتفاع معدل ضربات القلب ما يلي:
عدم ممارسة الرياضة
التغذية السيئة
التدخين
شرب الكحول
ارتفاع ضغط الدم
تشمل الأسباب الأقل شيوعًا لارتفاع معدل ضربات القلب ما يلي:
فقر الدم
مرض الصمام التاجي
نشاط غير طبيعي للغدة الدرقية أو الهرمونات
تلف القلب
التعرض لنزيف شديد

الختام

غالبًا ما يكون معدل ضربات القلب المرتفع استجابة جسدية طبيعية بشكل خاص إذا كان الارتفاع مؤقتًا وسببه نشاط بدني أو ضغط عاطفي
يمكن أن تساعد العديد من عادات نمط الحياة في تقليل الارتفاع المؤقت في معدل ضربات القلب وتؤدي إلى انخفاضه على المدى الطويل.

إقرأ أيضاً : كيفية التعرف على أبرز علامات و أعراض النوبة القلبية ...طرق الوقاية والعلاج
Leave A Reply

Your email address will not be published.