لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

كيفية التعرف على أبرز علامات و أعراض النوبة القلبية …طرق الوقاية والعلاج

0

من المهم التعرف على أعراض النوبة القلبية ، والتي يمكن أن تختلف من شخص لآخر، في بعض الأحيان قد يصاب الشخص بالنوبة القلبية دون أن يدرك ذلك ولا يسعى للحصول على الرعاية الطبية الطارئة التي يحتاجها. يمكن أن يؤدي حدوث النوبة القلبية إلى تلف دائم في القلب.
الاسم الطبي للنوبة القلبية هو احتشاء عضلة القلب (MI). وأيضاً تعرف باسم الجلطة القلبية
تحدث النوبة القلبية عادةً بسبب انسداد الشريان التاجي ، مما يقلل أو يوقف إمداد الدم المغذي لعضلة القلب مما يؤدي إلي حدوث ضرر جزئي أو موت كامل لجزء من عضلة القلب
ألم الصدر هو أكثر علامات النوبة القلبية شيوعًا والذي يمكن أن ينتقل أيضاً إلي الذراع أو الظهر أو العنق أو الفك ، لكن الأعراض التي يعاني منها الشخص يمكن أن تعتمد على جنسه وعمره.
من الضروري تحديد النوبة القلبية في أسرع وقت ممكن والتماس العناية الطبية العاجلة، يمكن أن يقلل العلاج من الضرر ويزيد من فرص الشفاء التام لأن أسرع إجراء مطلوب هو إعادة تدفق الدم إلي القلب فالتشخيص السريع ونقل المصاب إلي المستشفي يساعد في نسبة نجاح العلاج لمريض النوبة القلبية
تبحث هذه المقالة في الأعراض المختلفة للنوبات القلبية ، وكيف يمكن أن تختلف عند الإناث وكبار السن ،كما يبحث في عوامل الخطر والعلاج والوقاية.

ما هي أعراض النوبة القلبية؟

العَرَض الأكثر شيوعا لمرض النوبة القلبية هو الشعو بألم في الصدر ومع ذلك ، يمكن أن تؤثر النوبة القلبية على الجسم كله ، وليس القلب فقط.
قد يعاني الأفراد من مختلف الأعمار والأجناس من أعراض النوبات القلبية بشكل مختلف.

شاهد أيضاً أعراض مرض القلب الأكثر شيوعاً
تشمل الأعراض المختلفة للنوبة القلبية ما يلي :

صعوبة في التنفس
قد يشعر الشخص بألم أو انزعاج في أحد الذراعين أو كليهما ، والذي يمكن أن ينتشر إلى الكتفين. قد يكون هناك أيضًا ألم في الرقبة أو الفك أو الظهر.
الشعور بعدم الراحة أو ضغط أو احتقان في الصدر
الغثيان
الشعور بالدوار

أعراض النوبة القلبية لدى النساء

قد تظهر أعراض النوبة القلبية المفاجئة بشكل مختلف عند النساء

فيما يلي أعراض النوبة القلبية الشائعة عند النساء والتي يمكن أن تحدث مع أو بدون ألم في الصدر:

اضطرابات النوم
ضعف وإرهاق عام يحدث فجأة
ضيق شديد في التنفس
الغثيان وعسر الهضم أو اضطرابات الجهاز الهضمي الأخرى
آلام في جميع أنحاء الجسم
عدم الراحة في الظهر أو الجزء العلوي من الجسم

ألم في الحلق

ألم في الفك

ولأن النوبات القلبية ترتبط بشكل شائع بألم الصدر ، غالبًا ما تخطئ النساء في قراءة أعراضها وتتأخر في استشارة الطبيب.
من الأهمية بمكان أن يتعرف الجميع ، وخاصة الإناث ، على أعراض النوبة القلبية التي قد تكون غير نمطية وأن يطلبوا المساعدة الطبية الفورية عند الضرورة.

علامات النوبة القلبية لدى كبار السن

قد يعاني كبار السن الذين يعانون من النوبات القلبية من أعراض غير معتادة.
قد يعاني كبار السن من نوبة قلبية صامتة بدون أعراض شائعة وقد لا يكون ألم الصدر من ضمن هذه الأعراض
أثناء النوبة القلبية الصامتة ، قد لا يعاني الشخص من أي أعراض ويشعر بصحة جيدة نسبيًا بعيدًا عن الشعور بالتعب غير المعتاد أو ضيق التنفس. قد تظهر أيضًا علامة أو أكثر من العلامات الشائعة للنوبة القلبية مثل التعرق الشديد أو الشعور بالدوار
متى تطلب العناية الطبية الطارئة
إن التدخل الطبي السريع حتى إذا لم يكن الفرد متأكدًا تمامًا من إصابته بنوبة قلبية يساعد في الحد من أي ضرر محتمل للقلب لأن الوقت يلعب دوراً هاما لاتخاذ الاجراءات الطبية السريعة لإعادة تدفق الدم إلي القلب وبالتالي إنقاذ حياة المريض

كم من الوقت تستمر النوبة القلبية إذا تركت دون علاج؟

قد تكون عواقب النوبة القلبية غير المعالجة وخيمة.
يجب على الناس دائمًا التماس العناية الطبية إذا اشتبهوا في حدوث نوبة قلبية.
إذا تعرض شخص ما لأعراض النوبة القلبية لأكثر من 15 دقيقة ، فإن خلايا عضلات القلب تكون في خطر كبير للتلف.
منذ ظهور أعراض النوبة القلبية ، يكون لدى الفرد أقل من 90 دقيقة قبل الوصول إلي مستويات الضرر الحرجة.

أسباب النوبة القلبية

غالباً تحدث النوبة القلبية بسبب انسداد في الشريان التاجي
إذا لم يتلق القلب الدم المؤكسج ، فلن يتمكن من العمل بشكل طبيعي ، مما قد يؤدي إلى نوبة قلبية. يمكن أن يحدث هذا عند انسداد الشريان التاجي جزئيًا أو كليًا.
السبب الأكثر شيوعًا لانسداد الشرايين التاجية هو مرض القلب التاجي .
عندما يحدث مرض القلب التاجي ، يمكن أن تشكل الدهون والكوليسترول رواسب أو لويحات على جدران الشرايين ، تسمى تصلب الشرايين

عوامل خطر اللإصابة بالنوبة القلبية

هناك عدة عوامل تزيد من خطر إصابة الفرد بنوبة قلبية، يشمل ذلك أن يكون عمرك 65 عامًا أو أكثر أو لديك تاريخ عائلي للإصابة بأمراض القلب.

يلعب العِرق أيضًا دورًا ، حيث إن الأشخاص المنحدرين من أصول أفريقية ومكسيكية وهندية أمريكية معرضون لخطر أكبر للإصابة بالنوبة القلبية

هناك أيضًا عوامل أخري تزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية، وتشمل :

التدخين
شرب الكحول
السمنة
قلة ممارسة الرياضة
ارتفاع نسبة الكوليسترول وضغط الدم
داء السكري
الضغط العصبى

التشخيص والاختبارات

يجب على أي شخص يعتقد أنه يعاني من نوبة قلبية أن يلتمس العناية الطبية على الفور.
سيشخص الطبيب النوبة القلبية بناءً على الأعراض والعمر والصحة العامة والتاريخ العائلي، سيقوم الطبيب أيضًا بإجراء اختبارات بما في ذلك:
تخطيط القلب الكهربائي (ECG) لقياس النشاط الكهربائي للقلب
اختبارات الدم لقياس علامات القلب التي تشير إلى تلف القلب
اختبارات التصوير ، مثل تصوير الصدر بالأشعة السينية وتخطيط صدى القلب
تصوير الأوعية التاجية لتحديد الانسداد في الشرايين

علاج النوبة القلبية

إذا أظهرت الاختبارات إصابة شخص ما بنوبة قلبية ، فقد يوصي الأطباء بالإجراءات التالية :
رأب الأوعية التاجية لفتح الشرايين المسدودة
إجراء الدعامة لدعم الشريان بأنبوب شبكي
جراحة المجازة لإنشاء طرق جديدة لتدفق الدم حول الانسداد
أجهزة قابلة للزرع مثل جهاز تنظيم ضربات القلب لمساعدة القلب على الخفقان بشكل طبيعي
جراحة صمامات القلب الاصطناعية لاستبدال صمامات القلب غير الطبيعية أو المتسربة
قد يعالج الطبيب أيضًا النوبة القلبية بأدوية لتسييل الدم وتفتيت الجلطات وإرخاء الأوعية الدموية والمساعدة في تخفيف الآلام.

مضاعفات النوبة القلبية

يمكن أن تتلف النوبات القلبية عضلة القلب ، مما يؤدي إلى مضاعفات منها:
عدم انتظام ضربات القلب
فشل القلب بسبب الضرر الكبير
توقف القلب المفاجئ بسبب الاضطرابات الكهربائية
غالبًا ما تعتمد شدة ومدة أي مضاعفات على مقدار الضرر الذي تسببه النوبة القلبية لعضلة القلب.

الوقاية من النوبة القلبية

على الرغم من أن الأشخاص لا يستطيعون التحكم في جميع عوامل خطر الإصابة بالنوبات القلبية ، مثل الجنس والعمر والوراثة ، فإن تغيير العادات يمكن أن يساعد في الوقاية. وتشمل هذه:
التوقف عن التدخين
اختيار نظام غذائي صحي منخفض الصوديوم والدهون المشبعة والسكر
التوقف عن تناول الكحول
ممارسة الرياضة بانتظام
السيطرة على نسبة السكر في الدم
الحفاظ على الكوليسترول وضغط الدم الصحي

الختام

لحسن الحظ ، بالنسبة لمعظم الناس ، فإن الإصابة بنوبة قلبية لا تعني نهاية حياة طبيعية وصحية لهذا السبب ، من المهم التركيز على العيش بأسلوب حياة يمكن أن يساعد في منع مشاكل القلب في المستقبل.
على الرغم من أن معظم الناس على دراية بعلامات النوبة القلبية الشائعة ، مثل ألم الصدر وضيق التنفس ، فقد لا يدركون أن الإناث وكبار السن يمكن أن يصابوا بالنوبات القلبية بشكل مختلف.
وفي حالة إذا كان شخص ما يعاني من أي أعراض قد تكون مرتبطة بمشاكل في القلب ، فعليه التماس العناية الطبية الفورية.
يمكن أن ينقذ العلاج الفوري حياة شخص ما ويمنع حدوث تلف دائم في القلب.

Leave A Reply

Your email address will not be published.