لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

كل ما تحتاج معرفته عن قصور القلب الأيمن

0

قصور الجانب الأيمن من القلب يعني أن الجانب الأيمن من القلب لا يضخ الدم إلى الرئتين بشكل فعال وغالبا يحدث فشل القلب الأيمن نتيجة فشل القلب الأيسر وقد يحدث أيضا فشل القلب الأيمن إذا كان الشخص يعاني من قصور القلب أو أمراض الرئة.
وتفسير حدوث فشل القلب الأيمن أن الدم ينسد في البطين الأيسر والرئتين مما يمثل ضغط علي جانب القلب الأيمن والبطين الأيمن للقلب يتميز بكونه رقيق والضغط عليه عند فشل القلب الأيمن يؤدي في النهاية إلي فشل القلب الأيمن
ستوضح هذه المقالة خصائص قصور الجانب الأيمن من القلب، كما سيناقش أعراضه وأسبابه وخيارات العلاج.

ما هو فشل القلب الأيمن؟

عندما يعاني الشخص من قصور في القلب ، فهذا يعني أن عضلة القلب ليست قوية أو مرنة بما يكفي لضخ الدم في جميع أنحاء الجسم.
يأخذ الجانب الأيمن من القلب الدم غير المؤكسج الموجود بالفعل عبر القلب ويضخه إلى الرئتين ثم تقوم الرئتان بتجديده بالأكسجين.
في قصور الجانب الأيمن للقلب ، لا يستطيع البطين الأيمن للقلب ضخ ما يكفي من الدم إلى الرئتين، وبعد ذلك تمر زيادة السوائل والضغط عبر الجانب الأيمن من عضلة القلب وصولاً إلى الرئتين.

أعراض قصور الجانب الأيمن للقلب

قد يعاني الشخص المصاب بفشل القلب في الجانب الأيمن مما يلي :
الإغماء
ألم أو انزعاج في الصدر
تورم الكاحلين أو القدمين
زيادة الوزن غير المبررة
الشعور بالشبع بعد تناول القليل من الطعام
ألم أو امتلاء في البطن

أسباب قصور الجانب الأيمن للقلب

يمكن أن يكون فشل الجانب الأيمن للقلب نتيجة للحالات التالية:

فشل القلب في الجانب الأيسر

يعد قصور الجانب الأيسر من القلب هو السبب الرئيسي لفشل الجانب الأيمن من القلب.
عندما لا يعمل البطين الأيسر بشكل فعال يزداد ضغط السائل وينتهي الأمر بالعودة عبر الرئتين هذا يمكن أن يسبب الحمل الزائد على الجانب الأيمن من القلب.
وبالتالي ، عندما يكون الجانب الأيمن غير قادر على ضخ الدم يتراكم السائل في الأوردة ، مما يؤدي إلى التورم.

ارتفاع ضغط الشريان الرئوي

يعتبر قصور الجانب الأيمن من القلب هو النتيجة الرئيسية لارتفاع ضغط الدم الرئوي ، والذي يحدث عندما يكون هناك ارتفاع في ضغط الدم في الأوعية الدموية التي تنقل الدم الغني بالأكسجين إلى الرئتين.
إذا كانت هناك تغييرات في الأوعية الدموية الصغيرة داخل الرئتين يمكن أن يحدث ارتفاع ضغط الدم في الجانب الأيمن من القلب نتيجة الإجهاد الإضافي حيث يواجه القلب صعوبة في ضخ الدم إلى الرئتين.
والحالات المزمنة مثل الانسداد الرئوي و مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD) والأمراض التي تسبب صعوبة في التنفس، بما في ذلك التهاب الشعب الهوائية المزمن و انتفاخ الرئة ، يمكن أن يسبب الضغط على الجانب الأيمن من القلب.

أمراض القلب الخلقية

يمكن أن تنجم وظيفة القلب غير الطبيعية عن أمراض القلب الموجودة عند الولادة وقد تشمل التالي:
صمامات القلب غير الطبيعية
أوعية دموية غير طبيعية
قد تؤثر هذه الحالات على كيفية تدفق الدم عبر القلب وإلى باقي الجسم.

تضيق الصمام الرئوي

يعاني الشخص المصاب بالتضيق الرئوي من ضيق في الصمام الرئوي مما يقلل من تدفق الدم من البطين الأيمن ، والذي يحتاج بعد ذلك إلى العمل بجهد أكبر.
على غرار مرض الرئة المزمن ، يمكن أن يتسبب تضيق الصمام الرئوي في فشل البطين الأيمن خلال فترة من الزمن.

الأسباب المحتملة الأخرى لضعف الجانب الأيمن من القلب

تشمل الأسباب الأخرى لفشل الجانب الأيمن للقلب ما يلي:
• مرض القلب الصمامي
• توقف التنفس أثناء النوم
• مرض القلب السرطاوي

كيفية تشخيص قصور الجانب الأيمن للقلب

لتشخيص قصور الجانب الأيمن من القلب ، يقوم طبيب القلب المتخصص في علاج اضطرابات القلب والأوعية الدموية بإجراء فحص شامل ويمكن أن يشمل ذلك تقييم التاريخ الطبي واختبارات أخرى ، مثل :
• مخطط كهربية القلب (EKG) : بمساعدة مخطط كهربية القلب ، يمكن للأطباء اكتشاف ارتفاع ضغط الشريان الرئوي وأمراض صمامات القلب والحالات الأخرى التي تؤثر على القلب.
• مخطط صدى القلب : تساعد الموجات الصوتية في التقاط صور متحركة للقلب وتحديد كيفية عمل جانبه الأيمن.
• اختبار وظائف الرئة : يمكن لهذا الاختبار التحقق من وجود مرض الانسداد الرئوي المزمن وتحديد شدته.
• اختبارات الدم : يستخدمها الأطباء لتقييم أداء الكبد والكلى والغدة الدرقية .
• تصوير الصدر بالأشعة السينية : تساعد هذه الفحوصات في تحديد ما إذا كانت الرئتان محتقنتين وما إذا كان القلب متضخمًا.
• التصوير المقطعي المحوسب : يأخذ التصوير المقطعي المحوسب أشعة إكس للصدر.
• فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي : تستخدم فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي موجات الراديو والمغناطيس وجهاز كمبيوتر لإنشاء صور مفصلة للقلب.
• قسطرة القلب: يقوم الأطباء بإدخال قسطرة في البطين الأيمن للقلب لقياس الضغط ، أو في الشرايين التاجية للبحث عن انسداد في تدفق الدم إلى الأوعية الدموية حول القلب.

علاج قصور القلب الأيمن

تساعد الأدوية في تقليل أعراض قصور القلب الأيمن

يهدف علاج فشل القلب الأيمن إلى التحكم في الأعراض وسيوصي الأطباء بخيارات العلاج اعتمادًا على سبب الحالة.
أولاً : الأدوية
إذا كان الشخص يعاني من قصور في الجانب الأيمن من القلب ، فقد يحتاج الطبيب إلى إزالة الصوديوم والسوائل الزائدة وإرخاء الأوعية الدمويةحيث تهدف الأدوية إلى :
• تقليل احتباس السوائل
• تقليل فقدان البوتاسيوم
• فتح الأوعية الدموية الضيقة لتحسين تدفق الدم
• خفض ضغط الدم
• تباطؤ معدل الحرارة
• زيادة تدفق الدم
• تقليل التورم
• تعزيز التبول
• منع تجلط الدم
• خفض الكوليسترول
• مساعدة القلب على النبض بقوة أكبر
ثانياً : التغييرات السلوكية
قد يحتاج الشخص المصاب بقصور الجانب الأيمن للقلب إلى إجراء بعض التغييرات السلوكية ، بما في ذلك :
تجنب النشاط الشاق
تجنب الارتفاعات العالية
الإقلاع عن التدخين
استهلاك محدود للملح

التدخل الجراحي
إذا ثبت أن الأدوية وتغييرات نمط الحياة غير فعالة فقد يوصي الطبيب بزرع الرئة أو القلب أو كليهما.

الختام

يمكن أن يكون فشل القلب المزمن في الجانب الأيمن نتيجة لعدد من الحالات ، بما في ذلك فشل القلب في الجانب الأيسر.
يجب على الشخص المصاب بتشخيص قصور القلب الصحيح أن يستشير الطبيب للعثور على أنسب خيارات الإدارة والعلاج. يعمل الباحثون على تطوير علاجات جديدة. ومع ذلك ، قد يستمر العلاج لبقية حياة الشخص.

إجراء تغييرات في نمط الحياة ، مثل تقليل التوتر والامتناع عن التدخين يمكن أن يساعد في تقليل الأعراض المصاحبة لضعف الجانب الأيمن من القلب وكذلك من المهم أيضًا التحكم في العوامل الصحية الأخري مثل ضغط الدم وفقر الدم .

 

إقرأ أيضاً : ما هو أفضل نظام غذائي لصحة القلب؟
Leave A Reply

Your email address will not be published.