لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

كل ما تحتاج لمعرفته حول متلازمة القولون العصبي (IBS)

1

في جسد كل شخص يوجد قولون وهو جزء من الامعاء ومتلازمة القولون العصبي (IBS) هي اضطراب معدي معوي طويل الأمد يصيب الجهاز الهضمي ويمكن أن يسبب القولون العصبي إزعاجًا مستمرًا ومع ذلك ، لن يعاني معظم الناس من مضاعفات خطيرة.
يشير الناس أيضًا إلى مرض القولون العصبي على أنه التهاب القولون التشنجي والتهاب القولون المخاطي و القولون العصبي وأعراضه القولون العصبي تميل إلى التغيير على مر السنين وغالبًا ما تتحسن الأعراض وتقل الآلام عندما يتعلم الفرد كيفية التعامل مع حالته.
في هذه المقالة ، نناقش اعراض متلازمة القولون العصبي وأسبابه والعلاج وكيف يمكن أن يؤثر النظام الغذائي على القولون العصبي والجهاز الهضمي وحالة المريض الصحية.

أهم أعراض القولون العصبي المتهيج (syndrome colon )

قد يعاني مريض متلازمة القولون العصبي ( syndrome colon ) من آلام في البطن وتشنجات وتشمل الأعراض الأكثر شيوعا لمرض القولون العصبي ما يلي:
• آلام وتشنجات و حركة في البطن و خلل في الجهاز الهضمي، والتي غالبًا ما تقل بعد إخراج البراز والغازات
• الشعور بأن الامعاء الغليظة ليست فارغة بعد التبرز.
• خروج المخاط من المستقيم
• حاجة ملحة ومفاجئة لاستخدام الحمام
• التورم والانتفاخ في البطن
يوجد أعراض من متلازمة القولون العصبي تتشابه مع حالات أخري وهي سبب في التأثير علي مختلف مناطق الجسم وهي عبارة عن:
• كثرة التبول
• رائحة الفم الكريهة
• صداع الرأس
• الآلام التي تصيب المفاصل أو العضلات
• التعب المستمر حتي أثناء وقت الراحة.
• حيض غير منتظم للنساء

أطعمة تلعب دوراً في الإصابة بمتلازمة القولون العصبي عليك تجنبها

غالبًا ما تزداد أعراض متلازمة القولون العصبي سوءًا بعد تناول الكثير من بعض المنتجات ، مثل الشوكولاتة أو الحليب قد تسبب إما الإمساك أو الإسهال .
يوجد مواد غذائية وبعض الفواكه والخضروات والمشروبات الغازية يمكن أن تؤدي إلى الانتفاخ وعدم الراحة.
تؤكد دراسة أن قائمة أشهر المسببات الغذائية الشائعة التي تسبب مشاكل التشنج أو الانتفاخ التالي:
• فاصوليا
• كرفس
• بصل
• جزر
• زبيب
• موز
• المشمش
• الخوخ
• المعجنات
• منتجات الألبان

أسباب القولون العصبي

ليس من الواضح ما الذي يسبب أمراض القولون العصبي ، ولكن خبراء يعتقدون أن أحد الأسباب الهامة هي الميكروبات التي تلعب وتسبب دورًا رئيسيًا للإصابة بالقولون العصبي واضطرابات الجهاز الهضمي وقد تظهر أسباب مختلفة من شخص لآخر.
تشمل العوامل الأخرى التي تعد سببا رئيسياً في الإصابة بالقولون العصبي ما يلي:
• العوامل البيئية ، مثل الإجهاد
• عوامل وراثية
• الهرمونات
• الجهاز الهضمي مع حساسية عالية للألم
• استجابة غير عادية للعدوى
• خلل في العضلات التي تنقل الطعام عبر الجسم
• عدم قدرة الجهاز العصبي المركزي (CNS) على التحكم في الجهاز الهضمي
يمكن أن يؤدي حدوث التغيرات الهرمونية إلى تفاقم الشعور بالأعراض والألم على سبيل المثال ، غالبًا ما تكون اعراض القولون العصبي أكثر حدة عند النساء بسبب فترة الحيض.

هل مرض القولون العصبي قابل للشفاء؟

مرض القولون من الأمراض المنتشرة في العالم ولا يوجد علاج نهائي للأشخاص الذين يعانون من الإصابة بمتلازمة القولون العصبي ومع ذلك ، إذا كان الشخص المصاب بمرض القولون العصبي يتجنب المثيرات وعلاج اعراضه بينما في نفس الوقت يقوم بتعديلات في النظام الغذائي ويتبع نصيحة الطبيب ، فيمكنه تقليل مخاطر التوهجات وعدم الراحة بشكل كبير

علاج القولون العصبي

عادة ما يتضمن علاج الكثير من الأمراض مثل القولون العصبي بعض تغييرات شائعة في النظام الغذائي للإنسان ونمط الحياة ومتابعة طرق العلاج الصحي للقولون العصبى

إتباع نظام غذائي مثالي

قد تساعد الخطوات التالية في علاج الاعراض المسببة للقولون العصبي
• تناول المزيد من الأطعمة في اليوم والتي تحتوي على الشوفان لتقليل الغازات أو الانتفاخ ومفيدة للقولون العصبي.
• تناول الطعام في نفس الوقت كل يوم وفي ساعات منتظمة
• الأكل ببطء
• تجنب المشروبات الغازية والسكرية مثل الصودا
• شرب ما لا يقل عن 8 أكواب من السوائل يوميًا لمعظم الناس

القلق والتوتر

قد يصيب التوتر الكثير من الأشخاص التي تعاني من اضطراب وضغوطات الحياة النفسية وإذا كان الشخص سريع الانفعال (irritable ) يمكن له اتباع الآتي لتخفيف التوتر:
• ممارسة تقنيات الاسترخاء ، بما في ذلك التمارين أو التأمل وممارسة اليوجا وتكمن أهمية هذه التمارين أنها تعيد الهدوء للشخص.
• ممارسة الرياضة البدنية بانتظام

الأدوية

قد تساعد الأدوية التالية في علاج اعراض اضطرابات القولون العصبي :
• الأدوية المضادة للتشنج: تقلل من تقلصات وألم البطن و الجهاز الهضمي عن طريق إرخاء عضلات الأمعاء (bowel )
• الملينات: حيث يمكن أن تساعد هذه الملينات في تخفيف إصابة الشخص بالإمساك ولكن يجب استخدامها بحذر.
• الأدوية المضادة للحركة: يمكن أن تقلل من اعراض الاسهال وأحد أمثلة هذه الأدوية اللوبيراميد ، الذي يبطئ تقلصات عضلات الأمعاء و الجهاز الهضمي
• مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (TCAs): غالبًا ما تساعد في تقليل الام البطن والتقلصات.

العلاج النفسي

قد يجد بعض المصابين أن العلاج النفسي مفيدًا مما يقلل نوبات القولون العصبى وتأثير الاعراض وتشمل الأساليب :
العلاج بالتنويم المغناطيسي: يمكن أن يساعد هذا المريض في تغيير الطريقة التي يستجيب بها العقل اللاواعي للأعراض الجسدية.
العلاج السلوكي المعرفي (CBT): يساعد هذا الأشخاص على تطوير استراتيجيات للتفاعل بشكل مختلف مع الحالة من خلال تقنيات الاسترخاء والسلوك الإيجابي.
يمكن أن تساعد التمارين الرياضية أيضًا في تقليل الاعراض لدى بعض الأشخاص.

تشخيص القولون العصبي

حتى وقت قريب ، لم يكن هناك تصوير محدد أو اختبار معمل لدعم تشخيص اضطراب القولون العصبي، ومع ذلك فقد طور الخبراء الآن اختبارًا للدم يمكن أن يكشف بدقة ما إذا كان الشخص مصابًا بمرض القولون العصبي (IBS-D) أو مرض القولون العصبي (IBD).

هناك ثلاثة أنواع رئيسية من القولون العصبي:

• متلازمة القولون العصبي مع الإمساك (IBS-C): يعاني الشخص من الام في المعدة ، أو عدم الراحة ، أو الانتفاخ ، أو حركات الأمعاء المتقطعة ، أو البراز الصلب أو المتكتل
• متلازمة القولون العصبي والإسهال (IBS-D): يسبب آلاماً في المعدة ، وعدم الراحة ، والحاجة الملحة للذهاب إلى المرحاض ، وحركات الأمعاء المتكررة للغاية ، أو البراز المائي أو الرخو.
• القولون العصبي مع نمط البراز المتناوب (IBS-A): يعاني الشخص من الإسهال والإمساك.
و بالإضافة إلي ذلك يعاني العديد من الأشخاص من أنواع مختلفة من القولون العصبي بمرور الوقت ويبحث الطبيب في كثير من الأحيان تشخيص القولون العصبي عن طريق السؤال عن الأعراض ، على سبيل المثال:
• هل حدثت أي تغيرات في عادات التبرز ، مثل الإسهال أو الإمساك؟
• هل يوجد ألم أو إزعاج في البطن؟
• كم مرة يشعر الشخص بالانتفاخ؟
إذا كانت هناك علامات أو أعراض معينة تشير إلى حالة مرضية أخري فقد يكون من الضروري إجراء مزيد من الاختبارات وتشمل التالي :
• فقر دم
• تورم موضعي في المستقيم والبطن
• فقدان الوزن غير المبرر
• آلام في البطن في الليل
• كميات كبيرة من الدم في البراز
• التاريخ العائلي لمرض التهاب الأمعاء (IBD) أو سرطان القولون والمستقيم أو مرض الاضطرابات الهضمية
عوامل الخطرالتي تؤدي إلي القولون العصبي
الخصائص والشروط التالية قد تزيد من خطر الإصابة بالقولون العصبي :
• التهاب المعدة والأمعاء
• السن الكبير
• تاريخ من القلق أو الاكتئاب المفرط
• الضغط العصبى
• تاريخ عائلي من القولون العصبي
• اضطرابات النوم

الختام

البحث في القولون العصبي مستمر لتطوير تدابير وقائية محسنة وعلاجات جديدة.
في الوقت الحالي ، يعد الاهتمام بالنظام الغذائي والتوتر من أفضل الخطوات لتجنب نوبات الألم التي يسببها القولون العصبي.
ويعتمد اختيار طبيبك للأدوية على حالتك الصحية والأعراض المرافقة لإصابتك بالقولون العصبي.

إقرأ أيضاً : ماذا تعرف عن التهاب القولون ؟
1 Comment
  1. […] يحتوي العدس أيضًا على الكربوهيدرات القابلة للتخمر والتي قد تؤدي إلى أعراض الجهاز الهضمي لدى أولئك الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي (IBS). […]

Leave A Reply

Your email address will not be published.