لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

قرحة المعدة – الأعراض والأسباب

0

قرحة المعدة هي عبارة تقرحات في بطانة المعدة أو الأمعاء الدقيقة وتحدث عندما يصبح المخاط الواقي الذي يبطن المعدة غير فعال.

تنتج المعدة حمضًا قويًا للمساعدة في هضم الطعام والحماية من الميكروبات ولحماية أنسجة الجسم من هذا الحمض فإنه يفرز أيضًا طبقة سميكة من المخاط.

إذا تآكلت الطبقة المخاطية وتوقفت عن العمل بشكل فعال يمكن أن يتسبب الحمض في تلف أنسجة المعدة مما يتسبب في حدوث قرحة.

من السهل نسبيًا علاج قرح المعدة لكنها يمكن أن تسبب مشاكل كبيرة إذا تُركت دون علاج.

الأسباب الأكثر شيوعًا لقرحة المعدة هي البكتيريا واستخدام العقاقير المضادة للالتهابات ( المسكنات )

من الأعراض التقليدية لقرحة المعدة عسر الهضم  وعادة ما يركز علاج قرحة المعدة على إزالة السبب.

أعراض قرحة المعدة

الاستفراغ والغثيان من أعراض قرحة المعدة

الألم هو العرض الرئيسي لقرحة المعدة إما حول المعدة أو أعلى قليلاً ومن الأعراض التقليدية لقرحة المعدة عسر الهضم

يسبب عسر الهضم الألم أو الانزعاج في منطقة المعدة ويمكن الخلط بين هذه الأعراض وحموضة المعدة والتي يمكن أن تحدث في نفس الوقت.

يمكن أن تحدث الحموضة المعوية بسبب ارتداد الحمض أو مرض الجزر المعدي المريئي ( GERD ) ومن الجدير بالذكر أن ليس كل قرحة المعدة تسبب عسر الهضم.

تميل القرحة إلى إحداث ألم حارق أو خفيف في منطقة المعدة ويوصف هذا الألم أحيانًا بأنه ألم “عض” أو “قضم”

وتشمل الأعراض الأخرى لقرحة المعدة:

  • فقدان الوزن
  • استفراغ و غثيان
  • عدم الأكل بسبب الألم
  • التجشؤ

يمكن تخفيف الألم عن طريق الأكل أو الشرب أو تناول مضادات الحموضة

التغييرات الغذائية المناسبة لقرحة المعدة

يمكن أن تساعد التغييرات الغذائية في منع الإصابة بقرحة المعدة.

يجب على الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بقرحة المعدة تضمين العناصر الغذائية التالية في نظامهم الغذائي:

  • الفواكه والخضروات: إن تناول مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات هو مفتاح لبطانة الجهاز الهضمي الصحية مع مراعاة تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة والتي تمنع إفراز الحمض وتحتوي على خصائص واقية من الخلايا ومضادة للالتهابات، هذه كلها عوامل مهمة للوقاية من القرحة
  • الألياف: الأنظمة الغذائية الغنية بالألياف القابلة للذوبان تقلل من خطر الإصابة بقرحة المعدة.
  • البروبيوتيك: يمكن للأطعمة التي تحتوي على محتوى بكتيري نشط مثل الزبادي بروبيوتيك أن تساعد في تقليل عدوى الملوية البوابية حيث ثبت أن البروبيوتيك تحسن بشكل طفيف أعراض عسر الهضم والآثار الجانبية للمضادات الحيوية .
  • فيتامين سي: قد يكون مضاد الأكسدة القوي هذا فعالاً في المساعدة على القضاء على بكتيريا الملوية البوابية خاصة عند تناوله بجرعات صغيرة على مدى فترة طويلة وتحتوي الفواكه والبقوليات والخضروات مثل البرتقال والطماطم على مستويات عالية من فيتامين سي.
  • الزنك: هذه المغذيات الدقيقة مهمة للحفاظ على نظام مناعة صحي وشفاء الجروح ويحتوي المحار والسبانخ ولحم البقر على مستويات عالية من الزنك.
  • السيلينيوم: قد يقلل هذا من خطر حدوث مضاعفات العدوى وقد يعزز أيضًا الشفاء ويوصى باستخدام المكسرات البرازيلية والتونة صفراء الزعانف والهلبوت لاحتوائها على نسبة عالية من السيلينيوم .

من المهم استخدام الخيارات الغذائية لدعم خطة العلاج لتحقيق أكثر النتائج فعالية ، بدلاً من الاعتماد على النظام الغذائي فقط.

أسباب قرحة المعدة

السببان الرئيسيان لقرحة المعدة والأمعاء الدقيقة هما:

  • بكتيريا الحلزونية البوابية
  • فئة من المسكنات تسمى العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs)

وتشمل الأسباب الأقل شيوعًا للإصابة بقرحة المعدة ما يلي:

  • حموضة المعدة الزائدة أو فرط الحموضة: يمكن أن يحدث هذا لمجموعة من الأسباب بما في ذلك الوراثة والتدخين والإجهاد وبعض الأطعمة.
  • متلازمة زولينجر إليسون: هذا مرض نادر يتسبب في إنتاج فائض من حمض المعدة.

عوامل الخطر للإصابة بقرحة المعدة

تؤدي بعض السلوكيات والعوامل إلى زيادة فرص الإصابة بقرحة المعدة.

وتشمل هذه:

  • الاستخدام المتكرر للستيرويد
  • التدخين
  • زيادة إنتاج الكالسيوم أو فرط كالسيوم الدم
  • الأسباب الوراثية

تعد قرح المعدة أكثر شيوعًا لدى الأفراد الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا ويمكن أن يصاب الشخص بقرحة المعدة في أي عمر لكنها أقل شيوعًا عند الأطفال ويكون الخطر عند الأطفال أعلى إذا كان آباؤهم يدخنون.

أدوية مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية وقرحة المعدة

تحمل مجموعة مسكنات الألم المعروفة باسم مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية خطر الإصابة بقرحة المعدة وأشهر مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية هما الأسبرين والإيبوبروفين.

يزداد خطر الإصابة بالقرح إذا تم تناول الأدوية بجرعات عالية أو بانتظام لفترة طويلة.

مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية القوية مثل تلك التي تحتاج إلى وصفة طبية تكون أكثر خطورة لقرحة المعدة من تلك التي يمكن شراؤها بدون وصفة طبية

يجب على الأشخاص دائمًا التحقق من الملصقات والتحدث إلى الصيدلي أو الطبيب حول أي مخاوف بشأن استخدام المسكنات

أنواع قرحة المعدة

قرحة المعدة هي نوع واحد من القرحة الهضمية .

هناك نوعان آخران: قرحة المريء والاثني عشر وتتشكل قرح المريء داخل المريء وتحدث تقرحات الاثني عشر في الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة والمعروف باسم الاثني عشر.

علاج قرحة المعدة

إذا اعتقد الطبيب أن هناك قرحة في المعدة فقد يحاول إزالة السبب عن طريق:

  • تغيير نوع المسكن إذا كان يعتقد أن السبب هو مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية
  • تجربة العلاج إذا كان يعتقد أن السبب هو بكتيريا الملوية البوابية

بمجرد إزالة السبب يمكن علاج أعراض قرحة المعدة عن طريق حماية القرحة من الحمض أثناء شفاءها وتشمل الأدوية التي يمكن أن يصفها الطبيب ما يلي:

  • مثبطات مضخة البروتون (PPI) التي تمنع الخلايا المنتجة للحمض
  • مضادات مستقبلات H2 والتي تمنع المعدة من إنتاج الأحماض الزائدة
  • مضادات الحموضة
  • الأدوية التي تحمي بطانة المعدة ، مثل Pepto-Bismol

غالبًا ما تهدأ الأعراض بسرعة بعد العلاج ولكن يجب أن يستمر العلاج ، خاصة إذا كانت القرحة ناتجة عن عدوى الملوية البوابية

العلاجات الجراحية لقرحة المعدة

في بعض الحالات ، قد تكون الجراحة خيارًا فإذا استمرت القرحة في العودة فسوف يتدخل الطبيب جراحيًا

ويمكن أن تشمل الجراحة:

  • إزالة القرحة
  • ربط الأوعية الدموية النازفة
  • خياطة الأنسجة من مكان آخر على القرحة
  • قطع العصب الذي يتحكم في إنتاج حمض المعدة

تشخيص قرحة المعدة

يتابع الأطباء أعراض قرحة المعدة من خلال طرح أسئلة حول كيفية الشعور بالألم وأين ومتى يحدث ومدى تكراره واستمراريته.

قد يطلب الطبيب أيضًا اختبار البراز أو التنفس لمعرفة ما إذا كانت قرحة المعدة ناتجة عن بكتيريا الملوية البوابية .

إذا كانت هناك أعراض أكثر خطورة مثل النزيف فقد يحتاج الطبيب إلى مزيد من الاختبارات والتي قد تشمل:

  • التنظير الداخلي: يتم إدخال كاميرا في نهاية أنبوب طويل ورفيع ومرن للنظر إلى بطانة القناة الهضمية
  • حقنة الباريوم الشرجية: هذا سائل سميك يسمح بأخذ الأشعة السينية من القناة الهضمية.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.