لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

صداع الجيوب الأنفية….. الأعراض وطرق العلاج

0

صداع الجيوب الأنفية هو صداع يؤثر على المنطقة المحيطة بالأنف حيث يتسبب صداع الجيوب الأنفية بألم في الجبهة والوجنتين
الجيوب الأنفية هي فراغات مليئة بالهواء في عظام الوجه وتحيط بالعينين وهناك أربعة أزواج عبر الخدين وجسر الأنف وفوق العينين.
يسبب صداع الجيوب الأنفية ألماً يشبه ذلك الناجم عن التهاب الجيوب الأنفية
صداع الجيوب الأنفية هو صداع يسبب آلام الجيوب الأنفية وغالبًا يعتمد العلاج على السبب الكامن وراءه وغالبًا ما يمكن علاج الصداع الناتج عن التهاب الجيوب الأنفية الخفيف في المنزل.

حقائق سريعة عن صداع الجيوب الأنفية:

• العرض الأساسي لصداع الجيوب الأنفية هو وجود ألم في الجيوب الأنفية.
• يحدث صداع الجيوب الأنفية عادة بسبب عدوى أو حساسية.

أعراض صداع الجيوب الأنفية الأكثر شيوعا

الجيوب الأنفية مبطنة بغشاء مشابه لبطانة الأنف، إذا كان الشخص مصابًا بعدوى أو حساسية يمكن أن ينتفخ هذا الغشاء ويسبب صداع الجيوب الأنفية.
قد يشعر الشخص بهذا الألم في خديه وجسر الأنف وفي المنطقة فوق الأنف.
في بعض الأحيان ، قد تبدو هذه المناطق منتفخة وقد يصيب صداع الجيوب الأنفية أحد جانبي الوجه أو كليهما.
عادة ما يحدث صداع الجيوب الأنفية بسبب عدوى ، مثل التهاب الجيوب الأنفية ومن المحتمل أن يعاني الشخص المصاب بالتهاب الجيوب الأنفية من أعراض أخرى ، بما في ذلك:
• حُمَّى
• انسداد الأنف
• ضعف حاسة الشم
• مخاط أخضر أو أصفر
يجد بعض الناس أن الألم يزداد سوءًا بعد السعال أو الانحناء

علاج صداع الجيوب الأنفية

إذا كان صداع الجيوب الانفية لا يسبب الكثير من الألم ، فقد يكون الشخص قادرًا على علاجه في المنزل حيث يجب على الشخص أن يستريح ، ويشرب الكثير من السوائل ، ويتناول المسكنات.
ومع ذلك ، يجب على أي شخص يعاني من ألم شديد من صداع الجيوب الانفية مراجعة الطبيب وقد يحتاج الشخص أيضًا إلى طلب المشورة الطبية إذا:
• يزداد الألم سوءًا
• الأعراض لا تتحسن بعد أسبوع
• المسكنات لا تساعد في تقليل ألم الصداع
بالنسبة لصداع الجيوب الانفية الناجم عن التهاب الجيوب الأنفية ، قد يصف الطبيب مضادات الاحتقان أو المضادات الحيوية .
عادة ما يتم علاج صداع الجيوب الأنفية الناجم عن الحساسية برذاذ الأنف الذي يحتوي على مضادات الهيستامين أو المنشطات.
إذا أصيب الشخص بصداع الجيوب الأنفية بشكل متكرر أو أصيب بالتهاب الجيوب الأنفية لمدة 3 أشهر ، فقد يحيله الطبيب إلى أخصائي الأذن والأنف والحنجرة.
قد يحتاج بعض الأشخاص إلى جراحة لتوسيع الجيوب الأنفية حيث قد يتضمن الإجراء إزالة كمية صغيرة من الأنسجة من الجيوب أو نفخ جهاز بالون صغير داخل الجيوب لتوسيع ممرات الجيوب الأنفية.

العلاجات المنزلية لصداع الجيوب الأنفية

قد يكون الشخص الذي يعاني من صداع الجيوب الأنفية الناجم عن التهاب الجيوب الأنفية قادرًا على علاجه بالعلاجات المنزلية. قد لا تعمل هذه العلاجات إذا كان الألم شديدًا جدًا ، أو إذا استمرت الأعراض لأكثر من أسبوع.
استنشاق البخار : يمكن أن يساعد استنشاق البخار في فتح الممرات الأنفية والجيوب الأنفية ، مما قد يساعد في تخفيف الضغط والألم
تنظيف الأنف بمحلول الماء المالح حيث يمكن أن يساعد استخدام محلول الماء المالح في تخفيف احتقان الأنف
منشفة دافئة : يمكن أن يؤدي وضع منشفة دافئة على الوجه إلى تخفيف الألم والضغط

صداع الجيوب الأنفية والصداع النصفي

وجدت الأبحاث التي أجرتها مؤسسة الصداع النصفي الأمريكية أن الصداع النصفي غالبًا ما يتم الخلط بينه وبين صداع الجيوب الأنفية.
يشترك صداع الجيوب الأنفية والصداع النصفي في بعض الأعراض ، بما في ذلك:
الشعور بالضغط في الوجه والجبين
ألم يزداد سوءًا عند تحريك الرأس
انسداد الأنف
توجد علاجات مختلفة للصداع النصفي وصداع الجيوب الأنفية ، لذا من المهم الحصول على التشخيص الصحيح.
إذا كان الشخص يعاني من أعراض التهاب الجيوب الأنفية متبوعة بألم وضغط في الوجه ، فمن المحتمل أن يكون هذا صداعًا في الجيوب الأنفية. إذا استمر الصداع لأكثر من أسبوع أو لم يتم علاجه بالمضادات الحيوية ، فقد يكون صداعًا نصفيًا.

كيف تسبب الحساسية الصداع ؟

يمكن أن تسبب الحساسية ، وخاصة حمى القش ، الصداع.
من المحتمل أن يعاني الشخص الذي يعاني من الصداع الناجم عن الحساسية من ألم في نفس منطقة الوجه مثل صداع الجيوب الأنفية.
وذلك لأن الحساسية يمكن أن تسبب انسدادًا أو التهابًا في الأنف.
قد يعاني الشخص المصاب بالصداع الناجم عن الحساسية من أعراض أخرى ، مثل:
• العطس
• عيون حمراء أو دامعة
• حكة في الفم

الختام

إذا كان للشخص تاريخ طبي سابق من الإصابة بالصداع النصفي أو الصداع فسوف تزداد احتمالية الإصابة بصداع الجيوب الأنفية
التهاب الجيوب الأنفية هو السبب الرئيسي لصداع الجيوب الأنفية يمكن أن تكون بعض أشكال صداع الجيوب الأنفية شديدة إذا تُركت دون علاج وذلك لأن الجيوب الأنفية قريبة من الدماغ وأي عدوى يمكن أن تنتقل إلى الجهاز العصبي المركزي ويسبب صداع الجيوب الأنفية عدة مضاعفات مثل تورم الوجه في المنطقة المحيطة بالجيوب الأنفية وسيلان الأنف وصعوبة التنفس
إذا لم يتحسن صداع الجيوب الأنفية في غضون أسبوع ، يجب على الشخص طلب المشورة الطبية وعادة ما يكون صداع الجيوب الأنفية غير خطير ويمكن علاجه في المنزل في كثير من الأحيان.
من الشائع أن يخطئ الشخص في أن الصداع النصفي هو صداع الجيوب الأنفية وتتطلب الحالتان علاجًا مختلفًا ، لذلك يجب على الشخص استشارة الطبيب إذا كانت لديه أسئلة حول أعراضه.

Leave A Reply

Your email address will not be published.