لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

سلس البول – الأنواع والأسباب والمضاعفات

0

سلس البول هو تسرب البول اللاإرادي يعني أن الشخص يتبول عندما لا يريد ذلك بسبب ضعف قدرة السيطرة على العضلة العاصرة البولية وسلس البول مشكلة شائعة تصيب الكثير من الناس.

يعتبر سلس البول أكثر شيوعًا عند الإناث منه عند الذكور.

هناك عدد من الأسباب وراء حدوث مرض سلس البول وتعتبر السمنة والتدخين من عوامل الخطر لسلس البول.

ما هو سلس البول؟

سلس البول هو تسرب البول اللاإرادي

سلس البول أو التبول اللااردي هو عدم قدرة الشخص على منع خروج البول من الجسم لا إرادياً

يمكن أن يكون السلس البولي بسبب عوامل الإجهاد مثل السعال ، ويمكن أن يحدث أثناء الحمل وبعده وهو أكثر شيوعًا مع حالات مثل السمنة

تزداد فرص حدوث سلس البول مع تقدم العمر.

يمكن أن تساعد تمارين التحكم في المثانة وقاع الحوض أو تمارين كيجل ، في منعها أو تقليلها.

علاج مشكلة سلس البول

يعتمد العلاج على عدة عوامل مثل نوع سلس البول وعمر المريض والصحة العامة والحالة العقلية.

سلس البول الإجهادي

تساعد تمارين قاع الحوض المعروفة أيضًا باسم تمارين كيجل على تقوية العضلة العاصرة البولية وعضلات قاع الحوض وهي العضلات التي تساعد في التحكم في التبول.

تدريب المثانة

  • تأخير الحدث : الهدف هو السيطرة على الرغبة في التبول ويتعلم المريض كيفية تأخير التبول كلما دعت الحاجة لذلك.
  • التبول المزدوج : وهو التبول ثم الانتظار لدقيقتين ثم التبول مرة أخرى.
  • الجدول الزمني لدورة المياه: يقوم الشخص بجدولة الحمام في أوقات محددة خلال اليوم على سبيل المثال كل ساعتين.

يساعد تدريب المثانة المريض على استعادة السيطرة تدريجيًا على مثانتهم.

أدوية سلس البول

إذا تم استخدام الأدوية فعادةً ما يتم دمجها مع تقنيات أو تمارين أخرى.

يتم وصف الأدوية التالية لعلاج سلس البول:

  • تعمل مضادات الكولين على تهدئة فرط نشاط المثانة وقد تساعد المرضى الذين يعانون من سلس البول الإلحاحي.
  • قد يقوي الإستروجين الموضعي الأنسجة في مجرى البول والمهبل ويقلل من بعض الأعراض.
  • إيميبرامين (توفرانيل) مضاد للاكتئاب ثلاثي الحلقات .

أجهزة طبية

الأجهزة الطبية التالية مصممة للإناث.

  • القسطرة البولية: أنبوب يخرج من المثانة عبر مجرى البول ويخرج من الجسم إلى كيس يجمع البول.
  • إدخالات مجرى البول : تدخل المرأة الجهاز قبل النشاط وتخرجه عندما تريد التبول.
  • الفرزجة : حلقة صلبة تدخل في المهبل وتلبس طوال اليوم ويساعد في رفع المثانة ومنع التسرب.
  • العلاج بالترددات الراديوية : يتم تسخين الأنسجة الموجودة في المسالك البولية السفلية مما يؤدي إلى تحكم أفضل في الجهاز البولي.
  • البوتوكس (توكسين البوتولينوم من النوع أ) : يُحقن في عضلة المثانة وهذا يمكن أن يساعد أولئك الذين يعانون من فرط نشاط المثانة.
  • محفز العصب العجزي : يتم زرعه تحت جلد الأرداف ويربطها سلك بعصب يمتد من الحبل الشوكي إلى المثانة مما يساعد السيطرة على المثانة.

الجراحة

الجراحة خيار إذا لم تنجح العلاجات الأخرى ويجب على النساء اللواتي يخططن لإنجاب الأطفال مناقشة الخيارات الجراحية مع الطبيب قبل اتخاذ القرار.

  • إجراءات حبال : يتم إدخال شبكة تحت عنق المثانة للمساعدة في دعم مجرى البول ومنع تسرب البول.
  • التعليق المهبلي : يمكن أن يساعد رفع عنق المثانة في تخفيف سلس البول.
  • العضلة العاصرة الاصطناعية : يمكن إدخال مصرة صناعية أو صمام للتحكم في تدفق البول من المثانة إلى مجرى البول.

أسباب سلس البول

ترتبط أسباب سلس البول ونوعه ارتباطًا وثيقًا كالتالي

سلس البول الإجهادي

تشمل العوامل:

  • الحمل والولادة
  • انقطاع الطمث حيث يمكن أن يؤدي انخفاض هرمون الاستروجين إلى إضعاف العضلات
  • استئصال الرحم وبعض الإجراءات الجراحية الأخرى
  • السن
  • البدانة

سلس البول الالحاحي

تم تحديد الأسباب التالية لسلس الإلحاح:

  • التهاب المثانة وهو التهاب في بطانة المثانة
  • الظروف العصبية، مثل التصلب المتعدد (MS)، السكتة الدماغية ، و مرض باركنسون
  • تضخم البروستاتا مما قد يؤدي إلى انخفاض المثانة وتهيج مجرى البول

سلس البول الزائد

يحدث هذا عندما يكون هناك انسداد أو انسداد في المثانة وقد يتسبب ما يلي في حدوث انسداد:

  • تضخم غدة البروستاتا
  • الورم الذي يضغط على المثانة
  • حصوات المسالك البولية
  • إمساك

سلس البول الكلي

يمكن أن ينتج هذا عن:

  • عيب تشريحي موجود منذ الولادة
  • إصابة الحبل الشوكي التي تضعف الإشارات العصبية بين الدماغ والمثانة
  • ناسور عندما يتطور أنبوب أو قناة بين المثانة والمنطقة المجاورة

أنواع سلس البول

عادة ما يرتبط نوع سلس البول بالسبب.

وهي تشمل :

  • سلس البول الناتج عن الإجهاد : يتسرب البول أثناء السعال أو الضحك أو القيام ببعض الأنشطة مثل الجري أو القفز
  • سلس البول الإلحاحي : هناك إلحاح مفاجئ وشديد للتبول وتسرب للبول في نفس الوقت أو بعده مباشرة.
  • سلس البول الزائد : عدم القدرة على تفريغ المثانة بالكامل يمكن أن يؤدي إلى حدوث تسرب
  • سلس البول الكلي : لا تستطيع المثانة تخزين البول
  • سلس البول الوظيفي : يتسرب البول لأن الشخص لا يستطيع الوصول إلى الحمام في الوقت المناسب ربما بسبب مشكلة في الحركة.

أعراض سلس البول

العرض الرئيسي هو التسرب غير مقصود من البول ويعتمد توقيت وكيفية حدوث ذلك على نوع سلس البول.

سلس البول الإجهادي

هذا هو النوع الأكثر شيوعًا من سلس البول خاصة بين النساء اللائي وضعن أو مررن بانقطاع الطمث.

في هذه الحالة يشير مصطلح ” الإجهاد ” إلى الضغط الجسدي بدلاً من الضغط النفسي وذلط عندما يتم وضع المثانة والعضلات المشاركة في التحكم في المسالك البولية تحت ضغط إضافي مفاجئ فقد يتبول الشخص بشكل لا إرادي.

قد تؤدي الإجراءات التالية إلى حدوث سلس الإجهاد:

  • السعال أو العطس أو الضحك
  • رفع أحمال ثقيلة
  • ممارسه الرياضه

سلس البول الإلحاحي

يُعرف أيضًا باسم سلس البول الانعكاسي أو ” فرط نشاط المثانة ” وهو ثاني أكثر أنواع سلس البول شيوعًا حيث يحدث تقلص مفاجئ لا إرادي للجدار العضلي للمثانة مما يسبب الرغبة في التبول التي لا يمكن إيقافها.

عندما تأتي الرغبة في التبول يكون لدى الشخص وقت قصير جدًا قبل إطلاق البول بغض النظر عما يحاول القيام به.

قد تكون الرغبة في التبول ناتجة عن:

  • تغيير مفاجئ في الموقف
  • الجنس وخاصة أثناء النشوة الجنسية

يمكن أن تنشط عضلات المثانة بشكل لا إرادي بسبب تلف أعصاب المثانة أو الجهاز العصبي أو العضلات نفسها.

سلس البول الزائد

هذا أكثر شيوعًا عند الرجال الذين يعانون من مشاكل في غدة البروستاتا أو تلف المثانة أو انسداد مجرى البول ويمكن أن تؤدي غدة البروستاتا المتضخمة إلى انسداد المثانة.

لا تستطيع المثانة الاحتفاظ بالقدر الذي يصنعه الجسم من البول أو لا يمكن للمثانة أن تفرغ تمامًا مما يتسبب في تسرب كميات صغيرة من البول.

في كثير من الأحيان سيحتاج المرضى إلى التبول بشكل متكرر وقد يعانون من تقطر مستمر للبول من مجرى البول.

سلس البول المختلط

ستكون هناك أعراض لكل من الإجهاد وسلس الإلحاح.

سلس البول الوظيفي

مع سلس البول الوظيفي يعرف الشخص أن هناك حاجة للتبول لكنه لا يستطيع الوصول إلى الحمام في الوقت المناسب بسبب مشكلة في الحركة.

تشمل الأسباب الشائعة لسلس البول الوظيفي ما يلي:

  • مرض عقلي
  • ضعف البصر أو الحركة
  • يمكن أن يؤدي الاكتئاب أو القلق أو الغضب إلى عدم الرغبة في استخدام الحمام

يعتبر السلس الوظيفي أكثر انتشارًا بين كبار السن وهو شائع في دور رعاية المسنين.

سلس البول الكلي

هذا يعني إما أن الشخص يتسرب من البول باستمرار أو أن هناك تسريب دوري لكميات كبيرة من البول لا يمكن السيطرة عليها

قد يعاني المريض من مشكلة خلقية (ولد بعيب) أو قد يكون هناك إصابة في النخاع الشوكي أو الجهاز البولي أو قد يكون هناك ثقب (ناسور) بين المثانة والمهبل على سبيل المثال.

عوامل الخطر للإصابة بسلس البول

فيما يلي عوامل الخطر المرتبطة بسلس البول:

  • السمنة : تضع ضغطًا إضافيًا على المثانة والعضلات المحيطة بها مما يضعف العضلات ويزيد من احتمالية التسرب عند العطس أو السعال.
  • التدخين : يمكن أن يؤدي إلى سعال مزمن مما قد يؤدي إلى نوبات سلس البول.
  • الجنس : لدى النساء فرصة أكبر للإصابة بسلس البول الإجهادي مقارنة بالرجال خاصة إذا كان لديهم أطفال.
  • الشيخوخة : تضعف عضلات المثانة والإحليل مع تقدم العمر.
  • بعض الأمراض والحالات : مرض السكري، وأمراض الكلى، وإصابة الحبل الشوكي، والأمراض العصبية، مثل السكتة الدماغية تزيد من خطر الإصابة بالسلس البولي
  • مرض البروستاتا : قد يحدث سلس البول بعد جراحة البروستاتا أو العلاج الإشعاعي .

مضاعفات سلس البول

يمكن أن يؤدي عدم القدرة على الاحتفاظ بالبول في بعض الأحيان إلى الشعور بعدم الراحة والإحراج وأحيانًا مشاكل جسدية أخرى وتشمل هذه:

  • مشاكل الجلد: من المرجح أن يعاني الشخص المصاب بسلس البول من تقرحات جلدية وطفح جلدي والتهابات لأن الجلد رطب معظم الوقت وهذا أمر سيء لالتئام الجروح كما أنه يعزز الالتهابات الفطرية.
  • التهابات المسالك البولية: يزيد الاستخدام طويل الأمد للقسطرة البولية من خطر الإصابة بالعدوى.
  • التدلي: يمكن أن يسقط جزء من المهبل والمثانة وأحيانًا مجرى البول في مدخل المهبل ويحدث هذا عادة بسبب ضعف عضلات قاع الحوض.
Leave A Reply

Your email address will not be published.