لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

سرطان الغدة الدرقية – الأعراض والأنواع وطرق الوقاية

0

سرطان الغدة الدرقية هو نوع غير شائع من السرطان يتطور في خلايا الغدة الدرقية، والغدة الدرقية هي غدة في الرقبة تفرز هرمونات تساعد في تنظيم وظائف الجسم مثل التمثيل الغذائي ومعدل ضربات القلب

تلعب الغدة الدرقية دورًا مهمًا في إنتاج الهرمونات لتنظيم الجسم وفي هذه المقالة سنناقش سرطان الغدة الدرقية بما في ذلك الأعراض والأسباب والأنواع المختلفة وخيارات العلاج.

تعريف سرطان الغدة الدرقية

سرطان الغدة الدرقية هو نوع غير شائع من السرطان يتطور في خلايا الغدة الدرقية

يتطور سرطان الغدة الدرقية في الغدة الدرقية عندما تبدأ الخلايا غير الطبيعية في النمو دون حسيب ولا رقيب ووفقًا لجمعية السرطان الأمريكية (ACS)  تختلف أنواع سرطان الغدة الدرقية اعتمادًا على الخلايا التي يتطور فيها السرطان.

النوعان الرئيسيان لخلايا الغدة الدرقية التي يمكن أن يتطور فيها السرطان هماالخلايا الجرابية والخلايا سي وهي خلايا مجاورة للجريب

يمكن أن تتطور سرطانات مختلفة من كل نوع من الخلايا وهذه الاختلافات مهمة لأن هذا يمكن أن يشير إلى شدة السرطان ولماذا نوع العلاج ضروري.

تنقسم أنواع سرطان الغدة الدرقية إلى ثلاث فئات رئيسية:

  • سرطان الغدة الدرقية الحليمي
  • سرطان الغدة الدرقية الكشمي
  • سرطان الغدة الدرقية النخاعي

كما هو الحال مع العديد من أنواع السرطان هناك أربع مراحل لسرطان الغدة الدرقية تمتد من المراحل 1 إلى 4.

يعتمد تصنيف المرحلة التي يمر بها السرطان على ما يلي:

  • حجم الورم
  • ما إذا كان السرطان قد انتشر في الغدد الليمفاوية المحيطة
  • ما إذا كان السرطان قد انتشر إلى الأعضاء بعيدًا

أعراض سرطان الغدة الدرقية

أعراض سرطان الغدة الدرقية تشمل التالي:

  • ألم وتورم في الرقبة
  • بحة في الصوت
  • صعوبة في البلع
  • صعوبة الكلام
  • صعوبة في التنفس
  • فقدان الوزن
  • تعب

ومع ذلك يمكن للأشخاص التعرض للأعراض بطرق مختلفة اعتمادًا على الفرد ونوع السرطان

على سبيل المثال يمكن أن يحدث في سرطان الغدة الدرقية النخاعي أعراض معدية معوية إضافية  مثل الإسهال أو الإمساك.

علامات ورم خبيث في سرطان الغدة الدرقية

الانبثاث هو المكان الذي ينتشر فيه السرطان من الغدة الدرقية إلى الأعضاء البعيدة وهذا يمكن أن يكون صعب للتعرف عليه بدون اختبار سريري ومع ذلك يمكن أن يسبب سرطان الغدة الدرقية النقيلي علامات مثل:

  • كتل سرطانية في الرقبة
  • الأعراض الرئوية إذا انتشر السرطان إلى الرئتين
  • كسر في عظام العمود الفقري أو الوركين

أنواع سرطان الغدة الدرقية

كما ذكرنا هناك نوعان رئيسيان من الخلايا يمكن أن يتطور منهما سرطان الغدة الدرقية وهي خلايا جرابية و C. ويعتمد نوع سرطان الغدة الدرقية بشكل كبير على مجموعة الخلايا التي ينشأ منها.

الخلايا الجريبية هي الخلايا التي تتحكم في التمثيل الغذائي من الغدة الدرقية عن طريق استخدام اليود في الدم لإنتاج هرمونات الغدة الدرقية وعادةً ما يكون السرطان الذي ينشأ من الخلايا الجرابية من النوع المتمايز ولكن يمكن أيضًا أن يكون سرطانيًا.

تشمل السرطانات المتمايزة التي يمكن أن تتطور من الخلايا الجرابية ما يلي :

سرطان الغدة الدرقية الكشمي غير مألوف لكنه شديدة العدوانية ويصعب علاجه

الخلايا C هي خلايا الغدة الدرقية الأخرى التي يمكن أن يتطور فيها السرطان وتتحكم هذه الخلايا في طريقة استخدام الجسم للكالسيوم عن طريق إنتاج هرمونات الكالسيتونين.

تنتج الخلايا C سرطانات الغدة الدرقية النخاعية. وهي أقل شيوعًا من ويصعب تحديدها ومعالجتها.

أسباب سرطان الغدة الدرقية وعوامل الخطر

غالبًا ما تكون أسباب الإصابة بسرطان الغدة الدرقية غير واضحة ومع ذلك يمكن أن تؤدي مجموعة من الحالات الوراثية وعوامل الخطر إلى زيادة احتمالية إصابة الشخص بهذه الحالة.

وفقا لبحث في المجلة الدولية للسرطان فإن وجود عوامل خطر معينة في مناطق معينة يؤدي إلى حدوث المزيد من حالات الإصابة بسرطان الغدة الدرقية في بعض البلدان أكثر من غيرها ومن المحتمل أن تشمل عوامل الخطر ما يلي:

  • تناول اليود بشكل مفرط أو منخفض
  • اتباع نظام غذائي منخفض في الخضار
  • التعرض للإشعاع المؤين

تشير مصادر أخرى أيضًا إلى عوامل الخطر التالية:

  • العمر: عادة قد يزداد خطر الإصابة بسرطان الغدة الدرقية مع تقدم الناس في السن
  • الجنس: تشير الدلائل أيضًا إلى أن سرطانات الغدة الدرقية أكثر شيوعًا عند النساء.
  • الإشعاع: يمكن أن يؤدي التعرض للإشعاع الطبي مثل الإجراءات التشخيصية إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الغدة الدرقية.

تشير الأبحاث أيضًا إلى أن الشخص يكون أكثر عرضة للإصابة بسرطان الغدة الدرقية إذا كان يعاني من زيادة الوزن.

تشخيص سرطان الغدة الدرقية

عند تشخيص سرطان الغدة الدرقية سيبدأ الطبيب عادة بمراجعة التاريخ الطبي للشخص وإجراء الفحص البدني وسيستخدم بعد ذلك نموذجًا من أشكال اختبار التصوير مثل الموجات فوق الصوتية أو التصوير بالرنين المغناطيسي لتقييم المناطق التي قد تحتوي على خلايا سرطانية.

من المحتمل أيضًا أن يقترح الطبيب أخذ خزعة حيث يزيل عينة من الخلايا من المنطقة ويرسلها إلى المختبر لتحليلها ويمكن أن يدعم اختبار الدم أيضًا التشخيص حيث يمكن للطبيب مقارنة مستويات الهرمون للتحقق من مدى كفاءة عمل الغدة الدرقية.

علاج سرطان الغدة الدرقية

هناك خيارات العلاج المختلفة المتاحة لسرطان الغدة الدرقية ويعتمد مدى ملاءمة كل شكل من أشكال العلاج على مرحلة ونوع سرطان الغدة الدرقية لدى الشخص.

الهدف من العلاج هو علاج الحالة عن طريق التخلص من السرطان تمامًا أو إزالة أكبر قدر ممكن من السرطان.

يشمل العلاج القياسي لسرطان الغدة الدرقية حاليًا ما يلي:

  • الجراحة مثل استئصال الفص أو الغدة الدرقية أو القصبة الهوائية
  • العلاج الإشعاعي والذي يشمل العلاج باليود المشع
  • العلاج الكيميائي
  • العلاج بهرمون الغدة الدرقية
  • العلاج الموجه الذي يستخدم عقاقير مثل مثبطات التيروزين والبروتين كينيز

غالبًا ما يستخدم الناس مجموعة من الأساليب عند علاج سرطان الغدة الدرقية.

هناك أيضًا تجارب جارية للعلاج المناعي كخيار علاجي وهي طريقة تستخدم جهاز المناعة في الجسم لمحاربة السرطان.

الوقاية من سرطان الغدة الدرقية

يمكن لأي شخص أن يقلل بشكل كبير من فرص تطوير حالة سرطان الغدة الدرقية عن طريق تجنب عوامل الخطر مثل تقليل التعرض لأشعاع والحفاظ على وزن معتدل للجسم .

تشخيص سرطان الغدة الدرقية

غالبًا ما يكون سرطان الغدة الدرقية قابلاً للشفاء اعتمادًا على نوع السرطان والعمر الذي يتم فيه التشخيص والمرحلة التي يمر بها الشخص عند بدء العلاج.

الختام

الغدة الدرقية هي المسؤولة عن تنظيم وظائف الجسم المختلفة بما في ذلك التمثيل الغذائي ودرجة حرارة الجسم.

يمكن أن يؤثر السرطان على الغدة الدرقية عن طريق التطور من الخلايا الموجودة في الغدة الدرقية والمجموعة الرئيسية من الخلايا السرطانية التي تصيب الغدة الدرقية هي الخلايا الحويصلية الجريبيبة والخلايا  سي.

من المستحسن أن يقوم الأشخاص بفحص عقيدات الغدة الدرقية بانتظام مبكرًا والتحدث مع طبيبهم حول الأعراض الجديدة أو المتفاقمة

Leave A Reply

Your email address will not be published.