لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

تقلصات الدورة الشهرية : الأعراض والعلاج والأسباب

0

تقلصات الدورة الشهرية هي أحاسيس مؤلمة تؤثر على كثير من النساء قبل وأثناء فترة الحيض.
يتراوح الألم ، المعروف أيضًا باسم عسر الطمث أو آلام الدورة الشهرية ، من خفيف ومزعج إلى شديد ومؤلم وتميل تقلصات الدورة الشهرية إلى البدء بعد الإباضة ، عندما يطلق المبيضان بويضة تنتقل عبر قناة فالوب.
يمكن أن يؤثر الألم على أسفل البطن وأسفل الظهر ويكون الالم شديدًا لدي النساء في فترة الحيض بما يكفي للتأثيرعلى حياتهم اليومية وتغيير المزاج لمدة 1-3 أيام كل شهر.
يُعرف الألم الذي يحدث فقط مع الحيض باسم عسر الطمث الأولي أما عسر الطمث الثانوي هو ألم الدورة الشهرية الذي ينجم عن مشكلة طبية ، مثل التهاب بطانة الرحم أو الأورام الليفية الرحمية أو مرض التهاب الحوض 

أعراض تقلصات الدورة الشهرية

تشير تقلصات الدورة الشهرية عادةً إلى ألم خفيف ومغص في أسفل البطن ، فوق عظم الحوض مباشرةً.
قد تشمل الأعراض الأخرى ما يلي :
• ألم في أسفل الظهر والفخذين
• استفراغ و غثيان
• التعرق
• الضعف والدوخة
• الإسهال أو براز رخو
• إمساك
• الصداع
يجب على المرأة مراجعة الطبيب إذا:
• كانت الأعراض شديدة أو تزداد سوءًا بشكل تدريجي
• يحدث الألم في أوقات أخرى ، وليس فقط في فترة الحيض

علاج تقلصات الدورة الشهرية الطبية

مسكنات الآلام المتاحة دون وصفة طبية هي غالبا ما تكون فعالة في تخفيف تقلصات الدورة الشهرية وغالبًا ما تخفف العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات الألم ، مثل الإيبوبروفين
ابتكر المصنعون بعض المنتجات خصيصًا لتقلصات الدورة الشهرية. تجمع هذه الأدوية بين مضادات الالتهاب غير الستيرويدية ومضادات البروستاجلاندين ، ويمكنها تقليل التقلصات في الرحم ، وتخفيف تدفق الدم ، وتخفيف الشعور بعدم الراحة.
في بعض الحالات ، قد يصف الطبيب حبوب منع الحمل الهرمونية لمنع التبويض وتقليل شدة تقلصات الدورة الشهرية.
إذا كانت التقلصات ناتجة عن حالة طبية مثل التهاب بطانة الرحم أو الأورام الليفية ، فقد يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية لإزالة الأنسجة غير المرغوب فيها.

الوقاية

يمكن للنساء تجربة بعض إجراءات نمط الحياة لتقليل التقلصات وتشمل هذه:
• ممارسة الرياضة بانتظام
• محاولة تقليل التوتر – على سبيل المثال ، ممارسة التأمل أو اليقظة أو اليوجا
• الإقلاع عن التدخين إذا كانت السيدة مٌدخنة أو تجنب التعرض للتدخين السلبي

العلاجات المنزلية لتقلصات الدورة الشهرية

يوجد بعض علاجات طبيعية قد توفر الراحة هي:
• وضع وسادة حرارية على أسفل البطن
• ممارسة تقنيات الاسترخاء واليقظة
• الانخراط في ممارسة الرياضة البدنية ، مثل الركض أو اليوجا
• أخذ حمام دافئ أو دش
• الحصول على تدليك

العلاج بالأعشاب

قد تساعد أنواع الأعشاب المختلفة في التحكم في الأعراض والتقليل من آلام التقلصات وتشمل هذه الأعشاب علي سبيل المثال ما يلي :
شاي البابونج
• قشرة الصنوبر
الشمرة
• العلاج العطري باستخدام عشبة اللافندر
• الزنجبيل

أسباب تقلصات الدورة الشهرية

يحدث الحيض عادةً كل 28 يومًا تقريبًا للفتاة بدايةً من سن البلوغ وحتي سن انقطاع الطمث ، وأثناء الحيض تنقبض عضلات الرحم وتسترخي بطريقة غير منتظمة ،تساعد هذه الحركة الرحم على طرد الأنسجة والدم غير المرغوب فيه.
تعاني جميع النساء من هذه الانقباضات ويكون الألم شديداً جدا لدي بعض النساء حتي أنه قد تُعاني بعض النساء من الغثيان والقيء وأعراض أخرى.

عوامل الخطر

تتضمن العوامل التي يبدو أنها تقلل من خطر الإصابة بتقلصات الدورة الشهرية ما يلي:
• النساء في سن كبير
• استخدام حبوب منع الحمل
وتعاني النساء من تقلصات وآلام شديدة إذا كانت :
• تعاني من التوتر
• العمر يقل عن 30 عامًا – خاصة قبل سن 20 عامًا
• وجود تاريخ عائلي من النساء اللاتي تعرضن لتقلصات الدورة الشهرية
تشمل العوامل الأخرى التي قد تزيد من احتمالية حدوث آلام تقلصات الدورة الشهرية ما يلي :
• التدخين
• البدانة
• الكآبة
• التعرض لإعتداء جنسي
الحالات التي يمكن أن تؤدي إلى تفاقم تقلصات الدورة الشهرية
يمكن أن تسبب العديد من الحالات الطبية تقلصات الدورة الشهرية أو تفاقمها وتضمن :
استئصال بطانة الرحم
• الأورام الليفية الرحمية
• بعض أساليب تحديد النسل
العضال الغدي
• مرض التهاب الحوض

الختام

تشنجات الدورة الشهرية مشكلة شائعة تحدث في وقت قريب من الدورة الشهرية ويمكن أن تساعد العلاجات المختلفة في التحكم في الألم وعدم الراحة الذي يمكن أن تسببه.
إذا كانت الأعراض شديدة أو تحدث في أوقات أخرى من الشهر غير أوقات الدورة الشهرية فمن الضروري زيارة الطبيب في أسرع وقت

إقرئي أيضاً : انسداد قناة فالوب...الأعراض والأسباب والعلاج

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.