لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

تضخم الغدة الدرقية – الأعراض والأسباب

0

تضخم الغدة الدرقية هو تضخم في حجم الغدة الدرقية يؤدي إلى تضخم الرقبة.

تضخم الغدة الدرقية هو واحد من اضطرابات الغدة الدرقية الأكثر انتشارا ولكن لا يعني ذلك بالضرورة أن الغدة الدرقية تعمل بشكل غير صحيح  وفي بعض الحالات  يمكن أن يشير إلى وجود مرض أساسي في الغدة الدرقية يحتاج إلى علاج.

غالبًا ما يكون التضخم الغدد الدرقية غير ضار وقد يزول بعد فترة قصيرة بدون علاج ولا يحتاج الناس عادةً إلى علاج ما لم يكن تضخم الغدة الدرقية كبيرًا ويسبب أعراضًا مزعجة.

يمكن للأطباء تشخيص تضخم الغدة الدرقية من خلال الفحص البدني وقد يطلبون أيضًا إجراء اختبارات دم أو فحوصات لمعرفة سبب تضخم الغدة الدرقية.

ما هو تضخم الغدة الدرقية؟

تضخم الغدة الدرقية هو واحد من اضطرابات الغدة الدرقية الأكثر انتشارا

تضخم الغدة الدرقية هو عبارة عن تضخم في الغدة الدرقية.

الغدة الدرقية عبارة عن غدة على شكل فراشة تقع أمام القصبة الهوائية وهي مسؤولة عن إنتاج وإفراز الهرمونات التي تنظم النمو والتمثيل الغذائي.

يتم تصنيف معظم حالات تضخم الغدة الدرقية على أنها تضخم الغدة الدرقية “البسيط” والتي لا تنطوي على التهاب أو أي ضرر لوظيفة الغدة الدرقية ولا ينتج عنها أعراض وغالبًا لا يكون لها سبب واضح.

يعاني بعض الأشخاص من قدر ضئيل من التورم  ويمكن أن يعاني البعض الآخر من تورم كبير يضيق القصبة الهوائية ويسبب مشاكل في التنفس.

لا يعني تضخم الغدة الدرقية بالضرورة أن الغدة الدرقية تعمل بشكل غير صحيح حيث قد يعاني الشخص المصاب بتضخم الغدة الدرقية من غدة درقية تتمثل في:

تضخم الغدة الدرقية اكثر شيوعا عند الإناث أكثر من الذكور خاصة بعد انقطاع الطمث وبشكل عام يعد تضخم الغدة الدرقية وأمراض الغدة الدرقية أكثر شيوعًا بشكل عام بعد سن الأربعين.

أعراض تضخم الغدة الدرقية

في معظم الحالات ، يكون العرض الوحيد لتضخم الغدة الدرقية هو تورم في الرقبة وقد يكون التورم كبيرًا بما يكفي ليشعر به في اليد.

تعتمد درجة التورم وشدة الأعراض التي ينتجها تضخم الغدة الدرقية على الفرد.

عند ظهور أعراض أخرى فإن ما يلي هو الأكثر شيوعًا:

  • ضيق الحلق والسعال وبحة في الصوت
  • مشكلة في البلع
  • في الحالات الشديدة ، صعوبة في التنفس

قد تظهر أعراض أخرى بسبب السبب الكامن وراء تضخم الغدة الدرقية.

يمكن أن يتسبب فرط نشاط الغدة الدرقية في ظهور أعراض مثل:

  • العصبية
  • الخفقان
  • فرط النشاط
  • زيادة التعرق
  • فرط الحساسية للحرارة
  • تعب
  • زيادة الشهية
  • تساقط شعر
  • فقدان الوزن

يمكن أن يسبب قصور الغدة الدرقية أو خمول الغدة الدرقية أعراضًا مثل:

  • عدم تحمل البرد
  • إمساك
  • النسيان
  • تساقط شعر
  • زيادة الوزن

أسباب تضخم الغدة الدرقية

هناك مجموعة من الأسباب المحتملة لتضخم الغدة الدرقية بما في ذلك:

نقص اليود

السبب الأكثر شيوعًا لتضخم الغدة الدرقية هو نقص اليود في النظام الغذائ حيث  تحتاج الغدة الدرقية إلى اليود لإنتاج هرمونات الغدة الدرقية التي تنظم عملية التمثيل الغذائي

نظرًا لأن اليود أقل شيوعًا في النباتات فقد تفتقر النظم الغذائية النباتية إلى كمية كافية من اليود

يوجد اليود الغذائي في:

  • مأكولات بحرية
  • أغذية نباتية تزرع في تربة غنية باليود
  • حليب بقر

قصور الغدة الدرقية

ينتج قصور الغدة الدرقية عندما تنتج الغدة كمية قليلة جدًا من هرمون الغدة الدرقية حيث يتم تحفيزها لإنتاج المزيد مما يؤدي إلى التورم.

ينتج هذا عادةً عن التهاب الغدة الدرقية في هاشيموتو وهي حالة يهاجم فيها الجهاز المناعي للجسم أنسجته ويسبب التهاب الغدة الدرقية.

فرط نشاط الغدة الدرقية

فرط نشاط الغدة الدرقية هو سبب آخر لتضخم الغدة الدرقية وفي الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة تفرز الغدة الدرقية الكثير من هرمون الغدة الدرقية.

يحدث هذا عادة نتيجة لمرض جريفز وهو اضطراب في المناعة الذاتية حيث تنقلب مناعة الجسم على نفسها وتهاجم الغدة الدرقية مما يؤدي إلى تضخمها.

أسباب أخرى لتضخم الغدة الدرقية

تشمل الأسباب الأقل شيوعًا لتضخم الغدة الدرقية ما يلي:

  • التدخين: يتداخل الثيوسيانات في دخان التبغ مع امتصاص اليود ويمكن أن يسبب تضخم الغدة الدرقية.
  • التغيرات الهرمونية: بسبب الحمل، سن البلوغ ، وانقطاع الطمث كذلك يمكن أن تؤثر على وظيفة الغدة الدرقية.
  • التهاب الغدة الدرقية: يمكن أن يؤدي الالتهاب الناجم عن العدوى إلى الإصابة بتضخم الغدة الدرقية.
  • الليثيوم : يمكن أن يتداخل هذا الدواء النفسي مع وظيفة الغدة الدرقية.
  • الكثير من اليود: يمكن أن يؤدي ذلك إلى تورم الغدة الدرقية.
  • العلاج الإشعاعي : يمكن أن يؤدي هذا أيضًا إلى تورم الغدة الدرقية خاصة عند إعطائه للرقبة.
  • سرطان الغدة الدرقية: وهو أكثر شيوعًا عند الإناث.

الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 40 عامًا أكثر عرضة للإصابة بتضخم الغدة الدرقية وكذلك الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي لهذه الحالة.

أنواع تضخم الغدة الدرقية

سيحدد نوع تضخم الغدة الدرقية كيفية علاجه والأعراض المحتملة وهناك عدة أنواع رئيسية من تضخم الغدة الدرقية:

  • تضخم الغدة الدرقية متعدد العقيدات : في هذه الحالة الشائعة تتطور عقيدات متعددة في الغدة الدرقية.
  • تضخم الغدة الدرقية المنتشر: يحدث هذا عندما تتضخم الغدة الدرقية بأكملها
  • تضخم الغدة الدرقية خلف القص: يمكن أن ينمو هذا النوع من تضخم الغدة الدرقية خلف عظم الصدر ويمكن أن يؤدي ذلك إلى تضييق القصبة الهوائية أو أوردة الرقبة أو المريء ويتطلب جراحة في بعض الأحيان.

علاج تضخم الغدة الدرقية

يمكن الوقاية من معظم حالات الإصابة بتضخم الغدة الدرقية البسيط من خلال تناول كمية كافية من اليود الذي يضاف إلى ملح الطعام في العديد من البلدان.

علاج قصور الغدة الدرقية

في الحالات التي يسببها خمول الغدة الدرقية أو قصور الغدة الدرقية يكون العلاج عبارة عن بديل صناعي لهرمون الغدة الدرقية.

سيزيد الطبيب تدريجياً جرعة هرمون الغدة الدرقية الاصطناعي (T4) حتى تشير قياساته إلى استعادة وظيفة الغدة الدرقية الطبيعية للشخص.

علاج فرط نشاط الغدة الدرقية

في تضخم الغدة الدرقية الناجم عن فرط نشاط الغدة الدرقية يهدف العلاج إلى مواجهة زيادة إنتاج الهرمون وتعمل الأدوية المضادة للغدة الدرقية مثل عقاقير الثيوناميد على تقليل مستويات الهرمون المفرطة تدريجيًا.

خيار آخر هو اليود المشع لتقليل وظيفة الغدة الدرقية ووقف إنتاج الهرمونات.

جراحة تضخم الغدة الدرقية

يستخدم الأطباء الجراحة لتقليل حجم التورم في الحالات التي يتسبب فيها تضخم الغدة الدرقية في ظهور أعراض مزعجة مثل صعوبة التنفس أو البلع.

يقوم الجراحون عادة باستئصال الغدة الدرقية وإزالة جزء من الغدة الدرقية أو كلها

تشخيص تضخم الغدة الدرقية

قد يقوم أخصائي الرعاية الصحية بتشخيص تضخم الغدة الدرقية من خلال الفحص البدني للرقبة  وملامسة التورم وقد يطلبون من الشخص البلع أثناء الشعور بتضخم الغدة الدرقية.

إذا اشتبهوا في الإصابة بتضخم الغدة الدرقية فقد يوصون بإجراء مزيد من الاختبارات لتحديد أي مشاكل أساسية في وظيفة الغدة الدرقية مثل فرط نشاط الغدة الدرقية أو قصور الغدة الدرقية.

اختبارات وظائف الغدة الدرقية هي اختبارات الدم التي تقيس مستويات هرمون الغدة الدرقية (TSH) وهرمون الغدة الدرقية

مع فرط نشاط الغدة الدرقية ، تكون مستويات TSH منخفضة أو غير موجودة ، ومستويات T4 مرتفعة والعكس صحيح في الأشخاص الذين يعانون من خمول الغدة الدرقية مستويات TSH مرتفعة ومستويات T4 منخفضة.

قد يوصي الأطباء باختبارات خاصة مثل:

  • مسح اليود المشع: حيث يوفر صورة مفصلة للغدة بعد حقن اليود المشع.
  • الفحص بالموجات فوق الصوتية: يقيم الغدة وحجم تضخم الغدة الدرقية.
  • الشفط بالإبرة الدقيقة: قد يقوم الطبيب بإجراء خزعة لإزالة عينة من الخلايا من داخل الغدة إذا اشتبه في الإصابة بالسرطان .
Leave A Reply

Your email address will not be published.