لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

تشنج الشريان التاجي: الأسباب والأعراض والتشخيص

0

يحدث تشنج الشريان التاجي عندما تنضغط جدران الأوعية الدموية معًا ، مما يؤدي إلى تضيق جزء من الأوعية الدموية.
التشنج بحد ذاته ليس دائمًا شديدًا أو مؤلمًا ولكن في بعض الأحيان ، يمكن أن يؤدي إلى مشاكل خطيرة ، بما في ذلك ألم الصدر أو النوبات القلبية
يمكن أن تسبب العديد من الأشياء المختلفة أمراض القلب وألمًا في الصدر ، لذلك قد يكون من الصعب على الأطباء تحديد تشنجات الشريان التاجي.

ما هو تشنج الشريان التاجي؟

يحدث تشنج الشريان التاجي عندما يشتد ويضيق جزء من الشريان الذي ينقل الدم إلى القلب.
مع تقلصات الشرايين ، يضطر القلب إلى بذل جهد أكبر لضخ الدم عبر المنطقة المصابة وعادة ما تكون التشنجات قصيرة ولكنها قد تستمر لأكثر من 15 دقيقة في بعض الحالات.
قد يكون من الصعب على أخصائي طبي تشخيص تقلصات الشريان التاجي وقد لا تظهر أي أعراض على الشخص المصاب بتشنجات الشريان التاجي

أعراض تشنج الشريان التاجي

يمكن أن تختلف الأعراض بين الأشخاص وغالبًا تختلف بين كل مرة لنفس الشخص ويمكن أن تكون الأعراض خفيفة لدرجة أن الشخص قد لا يدرك أنه يعاني من تشنج على الإطلاق أوقد يكون تشنج شديد لدرجة أنه يؤدي إلى إعاقة جسدية.
تختلف تشنجات الشريان التاجي عن آلام الصدر التقليدية في المقام الأول بسبب حدوثها عندما يكون الشخص في حالة راحة وليس نتيجة مجهود حيث وجد أن الشخص يكون أكثر عرضة للإصابة بأعراض تقلصات الشريان التاجي بين منتصف الليل وحتى الصباح الباكر.
عندما تحدث أعراض التشنج ، يمكن أن تشمل:
• ألم في الصدر ، قد يكون شديدًا
• ألم قد ينتشر في الرأس أو الكتفين
• شعور حارق في الصدر
• شعور بضيق في الصدر
• التعرق
الشعور بالغثيان أو الإغماء

أسباب تقلصات الشريان التاجي

أسباب تشنج الشريان التاجي معقدة ومتعددة الأوجه قد يلعب الجهاز العصبي التلقائي للجسم ومستويات الالتهاب المزمن لدى الشخص وأي أمراض قلبية أساسية دورًا في التسبب في تقلصات الشريان التاجي

عوامل الخطر التي تؤدي لخطر الإصابة بتشنجات الشريان التاجي

واحد من العوامل الاكثر انتشاراً هي التدخين وتشمل الأسباب أو المحفزات المحتملة الأخرى لتشنج الشريان التاجي ما يلي:
• استخدام عقاقير مضيق الأوعية ، بما في ذلك أنواع معينة من حاصرات بيتا ، والتي يمكن أن تؤدي إلى تفاقم التشنج
• استخدام العقاقير المنشطة ، مثل الكوكايين
• تناول الكحول
• الاستخدام المفرط للقنب
• العلاج الكيميائي
• نقص المغنيسيوم

تشخيص تشنج الشريان التاجي

هناك ثلاث طرق رئيسية لتشخيص تشنج الشريان التاجي:
• تصوير الأوعية التاجية: هذا اختبار شبيه بالأشعة السينية ينتج صورًا للأوعية الدموية
مخطط كهربية القلب: اختبار يتحقق من وجود أنماط كهربائية غير طبيعية في القلب
• مخطط صدى القلب: يستخدم هذا المخطط تقنية الموجات فوق الصوتية لفحص صمامات القلب وتدفق الدم

علاج تشنجات الشريان التاجي

يوجد عدة طرق للتحكم في الحالة وتقليل أعراض تشنج الشريان التاجي
الإقلاع عن التدخين هو التغيير الأكثر فائدة في نمط الحياة وقد يقلل الشخص أيضًا من خطر تكرار التشنجات من خلال التغييرات في مستويات نشاطه ونظامه الغذائي.
قد يصف الطبيب أيضًا بعض الأدوية ، بما في ذلك:
• حاصرات قنوات الكالسيوم لتقليل شد عضلات الصدر
• النترات لتخفيف آلام الصدر
• الستاتين لخفض الكوليسترول وتقوية الشرايين

الوقاية من خطر تشنج الشريان التاجي

• التدخين عامل خطر كبير جيدًا لتشنجات الشريان التاجي والعامل الأساسي الذي يساعد الشخص في منع تطور أعراض تشنج الشريان التاجي هو الحد من التدخين أو الإقلاع عن التدخين تمامًا.
• قد يؤدي شرب الكحول وبعض العقاقير غير المشروعة أيضًا إلى حدوث تقلصات في الشريان التاجي لذلك ، فإن الحد من تناول هذه العوامل أو القضاء عليها قد يساعد أيضًا في الوقاية.

مضاعفات تقلصات الشريان التاجي

إذا تركت دون علاج ، فقد تحدث تقلصات الشريان التاجي بشكل متكرر و تؤدي لمزيد من المضاعفات مثل النوبات القلبية والموت المفاجئ.
قد تزداد أيضًا احتمالية حدوث مضاعفات إذا كان الشخص يعاني من أمراض قلبية أساسية أخرى ، مثل مرض القلب التاجي.

الختام

يمكن للأدوية أن تساعد المرضى في السيطرة على التشنجات وأعراضها بمرور الوقت ويجب أن يستمر الشخص في تناول الأدوية أو العلاجات الموصوفة حتى لو لم يعد يعاني من أعراض تقلصات الشريان التاجي.
قد تؤدي التغييرات في نمط الحياة أيضًا إلى تحسين نظرة الشخص حيث يعد تجنب التدخين عاملاً حاسمًا في تقليل نوبات تقلصات الشريان التاجي.

إقرأ أيضاً : قصور القلب الاحتقاني...أنواعه وأعراضه وطرق العلاج
Leave A Reply

Your email address will not be published.