لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

القرحة الهضمية – الأعراض والأسباب وطرق العلاج

0

القرحة الهضمية هي قرحة تتشكل عندما تضعف العصارات الهضمية بطانة الجهاز الهضمي ويمكن أن تحدث القرحة الهضمية في بطانة المعدة أو الاثني عشر أو الجزء السفلي من المريء ويمكن أن تشمل الأعراض ألمًا يشبه عسر الهضم والغثيان وفقدان الوزن.

على الصعيد العالمي ، تشير التقديرات إلى أن ما يصل إلى 10 في المائة من البالغين يعانون من القرحة الهضمية مرة واحدة على الأقل في حياتهم.

يمكن أن تصيب القرحة الهضمية أي مكان في الجهاز الهضمي ويتم وصف القرحة الهضمية حسب مكان وجودها في الجسم فالقرحة التي تصيب المعدة تسمى قرحة المعدة والتي تصيب الاثني عشر تسمى قرحة الاثني عشر والتي تصيب المرئ تسمى قرحة المريء.

الأسباب الأكثر شيوعًا للقرحة الهضمية هي بكتيريا هيليكوباكتر بيلوري واستخدام العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات .

تشمل أهم أعراض القرحة الهضمية آلامًا في المعدة وأحيانًا الشعور بعسر الهضم والغثيان.

أعراض القرحة الهضمية

ليس من غير المألوف أن يصاب الناس بالقرحة الهضمية ولا توجد أعراض على الإطلاق ومع ذلك فإن أحد أكثر أعراض القرحة الهضمية شيوعًا هو الألم الشبيه بعسر الهضم.

قد يحدث الألم في أي مكان من السرة إلى عظم الصدر ويمكن أن تكون لوقت قليل أو قد تستمر لساعات وتزداد حدة عندما تكون المعدة فارغة أو بعد الأكل مباشرة (حسب مكان وجودها)  وفي بعض الأحيان يكون أسوأ أثناء النوم، ويخفف تناول بعض الأطعمة من ألم القرحة وبعض الأطعمة قد تزيد الأمر سوءًا.

وتشمل الأعراض الأخرى للقرحة الهضمية:

  • صعوبة في بلع الطعام
  • يعود الطعام الذي يتم تناوله مرة أخرى
  • الشعور بتوعك بعد الأكل
  • فقدان الوزن
  • فقدان الشهية

غالبًا ما توفر الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية الراحة من هذه الأعراض ونادرًا ما تسبب القرحة علامات وأعراض شديدة ، مثل:

  • يتقيأ الدم
  • براز أسود وقطري أو براز بدم أحمر غامق
  • الغثيان والقيء الذي يكون شديدًا ومستمرًا

تشير هذه الأعراض إلى حالة طبية طارئة ويجب على المريض مراجعة الطبيب على الفور.

مضاعفات القرحة الهضمية

النزيف الداخلي من مضاعفات القرحة الهضمية

يزداد خطر حدوث مضاعفات إذا تُركت القرحة دون علاج أو إذا لم يكتمل العلاج ويمكن أن تشمل المضاعفات:

  • نزيف داخلي
  • عدم استقرار الدورة الدموية نتيجة للنزيف الداخلي الذي يمكن أن يؤثر على أعضاء متعددة ويكون من المضاعفات الخطيرة التهاب الصفاق حيث تثقب القرحة ثقبًا في جدار المعدة أو الأمعاء الدقيقة
  • نسيج ندبي
  • تضيق البواب الضخامي، وهو التهاب مزمن في بطانة المعدة أو الاثني عشر

علاج القرحة الهضمية

يعتمد نوع العلاج عادة على سبب القرحة الهضمية وسيركز العلاج إما على خفض مستويات حمض المعدة بحيث يمكن للقرحة أن تلتئم أو القضاء على عدوى الملوية البوابية .

مثبطات مضخة البروتون (PPIs)

تقلل مثبطات مضخة البروتون من كمية الحمض التي تنتجها المعدة ويتم وصفها للمرضى الذين ثبتت إصابتهم بالبكتيريا الحلزونية البوابية  وعادة ما يستمر العلاج من شهر إلى شهرين ولكن إذا كانت القرحة شديدة فقد يستمر العلاج لفترة أطول.

علاج عدوى الملوية البوابية

عادة ما يحتاج المرضى المصابون بالبكتيريا الحلزونية البوابية إلى مثبطات مضخة البروتون والمضادات الحيوية وهذا العلاج فعال في معظم المرضى حيث تبدأ القرحة بالاختفاء خلال أيام وعند انتهاء العلاج يجب اختبار الفرد مرة أخرى للتأكد من اختفاء بكتيريا الملوية البوابية وإذا لزم الأمر سوف يخضع الشخص لدورة أخرى من المضادات الحيوية المختلفة.

أدوية مضادة للإلتهاب خالية من الستيرود

إذا كانت القرحة ناتجة عن مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية فسيتعين على المريض التوقف عن تناولها والبدائل تشمل الاسيتامينوفين وإذا لم يستطع الشخص التوقف عن تناول مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية فيجوز للطبيب تقليل الجرعة ومراجعة حاجة المريض لها لاحقًا وكذلك يمكن وصف دواء آخر على المدى الطويل جنبًا إلى جنب مع مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية.

متابعة العلاج

حتى بعد التئام القرحة واستكمال العلاج قد يظل المريض يعاني من عسر الهضم وفي مثل هذه الحالات قد ينصح الطبيب ببعض التغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة وإذا استمرت الأعراض فقد يتم وصف جرعة منخفضة من مثبطات مضخة البروتون أو مضادات مستقبلات H2. في الحالات الشديدة مع النزيف وقد تكون هناك حاجة إلى التنظير لإيقاف النزيف في موقع القرحة.

التغييرات الغذائية لعلاج القرحة الهضمية

يمكن أن تكون التغييرات الغذائية مهمة لعلاج القرحة الهضمية والوقاية منها.

من المهم تجنب الأطعمة والنكهات التي تحفز المعدة على إنتاج الأحماض مثل مسحوق الفلفل الحار والثوم والفلفل الأسود والكافيين.

ويجب أن يحتوي النظام الغذائي على الكثير من الأطعمة التي توفر الكثير من فيتامين أ والألياف التي تذوب بسهولة ويمكن أن تشمل:

مصادر الألياف القابلة للذوبان

  • الشوفان
  • تفاح
  • البرتقال
  • جزر
  • خضروات
  • بذور الكتان
  • المكسرات
  • شعير

مصادر فيتامين أ

  • كبد
  • بروكلي
  • كرنب
  • سبانخ
  • البطاطا الحلوة

يوصى بالأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة مثل مجموعة من التوت والبازلاء

يجب أن يساعد النظام الغذائي المتوازن المليء بالفواكه والخضروات والذي يفتقر إلى التوابل والنكهات القوية في علاج القرحة الهضمية.

أسباب القرحة الهضمية

تحدث القرحة الهضمية عادة بسبب:

  • بكتيريا الحلزونية البوابية
  • العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية)

تعد بكتيريا الحلزونية البوابية مسؤولة عن غالبية قرحات المعدة والاثني عشر

كيف تسبب بكتيريا الملوية البوابية القرحة الهضمية؟

على الرغم من أن العديد من الأشخاص يحملون بكتيريا الملوية البوابية بشكل طبيعي إلا أنه ليس من الواضح لماذا تتسبب البكتيريا فقط في حدوث القرحة لدى بعض الأشخاص حيث تنتشر بكتيريا الملوية البوابية عن طريق الطعام والماء وتعيش في المخاط الذي يكسو بطانة المعدة والاثني عشر وتنتج اليوريز وهو إنزيم يحيد حمض المعدة بجعله أقل حمضية.

وللتعويض عن ذلك تفرز المعدة المزيد من الأحماض وهذا يؤدي إلى تهيج بطانة المعدة وتضعف البكتيريا أيضًا الجهاز الدفاعي للمعدة وتسبب الالتهاب.

كيف تسبب مضادات الالتهاب غير الستيرويدية القرحة؟

الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDS) هي أدوية الصداع وآلام الطمث والآلام الأخرى وتشمل الأمثلة الأسبرين والأيبوبروفين وتتوفر العديد من مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية بدون وصفة طبية.

هذه الأدوية تقلل من قدرة المعدة على تكوين طبقة واقية من المخاط وهذا يجعلها أكثر عرضة للتلف من حمض المعدة ويمكن أن تؤثر مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية أيضًا على تدفق الدم إلى المعدة مما يقلل من قدرة الجسم على إصلاح الخلايا.

أسباب أخرى للقرحة الهضمية

  • علم الوراثة: هناك عدد كبير من الأفراد المصابين بالقرحة الهضمية لديهم أقارب يعانون من نفس المشكلة مما يشير إلى أن العوامل الوراثية قد تكون من أسباب القرحة الهضمية
  • التدخين: الأشخاص الذين يدخنون التبغ بانتظام هم أكثر عرضة للإصابة بالقرحة الهضمية مقارنة بغير المدخنين.
  • استهلاك الكحول: الأشخاص الذين يشربون الكحول بانتظام لديهم مخاطر أكبر للإصابة بالقرحة الهضمية.
  • استخدام الكورتيكوستيرويد: الأشخاص الذين يتناولون جرعات كبيرة أو مزمنة من الكورتيكوستيرويدات معرضون أيضًا لخطر أكبر للإصابة بالقرحة الهضمية
  • الإجهاد العقلي: أعراض القرحة الهضمية تكون أكثر حدة لدى الأشخاص المصابين بالقرحة والذين يعانون من ضغوط نفسية مستمرة.
Leave A Reply

Your email address will not be published.