لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

الزبادي – الأنواع والفوائد

1

الزبادي منتج ألبان مصنوع عن طريق تخمير الحليب ويوفر البروتين والكالسيوم وقد يعزز بكتيريا الأمعاء الصحية.

تتراوح فوائد الزبادي الصحية من الحماية من هشاشة العظام إلى تخفيف أمراض القولون العصبي والمساعدة على الهضم ولكن هذه تعتمد على نوع الزبادي المستهلك.

يمكن أن يؤدي السكر المضاف والمعالجة إلى جعل بعض منتجات الزبادي غير صحية.

يبدأ الزبادي كحليب أو كريمة طازجة وغالبًا ما يتم تعقيمها أولاً ثم تخميرها بمختلف أنواع البكتيريا الحية وحضنها في درجة حرارة معينة لتشجيع نمو البكتيريا.

القيمة الغذائية للزبادي

الزبادي منتج ألبان مصنوع عن طريق تخمير الحليب

يمكن أن يكون الزبادي إضافة لذيذة ومغذية لأي نظام غذائي ومع ذلك هناك الكثير من أنواع الزبادي المختلفة وبعضها صحي أكثر من البعض الآخر.

هناك العديد من أنواع الزبادي التي توفر مستويات مختلفة من الفوائد الغذائية.

متى يكون الزبادي مفيدا لك؟

يعتمد تحديد ما إذا كان الزبادي خيارًا صحيًا على الشخص الذي يستهلكه ونوع الزبادي.

يمكن أن يحتوي الزبادي على نسبة عالية من البروتين والكالسيوم والفيتامينات والمستنبتات الحية أو البروبيوتيك والتي يمكن أن تعزز البكتيريا المعوية.

يمكن أن يوفر الزبادي الحماية للعظام والأسنان وتساعد على منع مشاكل الجهاز الهضمي والزبادي قليل الدسم مصدرًا مفيدًا للبروتين في النظام الغذائي لإنقاص الوزن.

قد تعزز البروبيوتيك جهاز المناعة.

في عام 2014  وجد الباحثون أن تناول الزبادي قد يساعد في الحماية من مرض السكري من النوع 2 .

اقترح علماء آخرون أن الزبادي الذي يحتوي على بكتيريا بروبيوتيك يحمي بنجاح الأطفال والنساء الحوامل من آثار التعرض للمعادن الثقيلة.

إنه أيضًا خيار مغذي عندما يجد الناس صعوبة في مضغ طعامهم.

الزبادي بديلاً للأشخاص الذين لا يستهلكون منتجات الألبان أو المنتجات الحيوانية أو لديهم حساسية أو عدم تحمل.

يحتوي الزبادي على نسبة أقل من اللاكتوز من الحليب لأن اللاكتوز يستخدم في عملية التخمير.

متى يكون الزبادي مضرًا لك؟

ليست كل أنواع الزبادي صحية ويمكن أن تكون تلك التي لا تحتوي على سكر مضاف أو إضافات غير ضرورية إضافة صحية للنظام الغذائي  ولكن بعض المنتجات تحتوي على كميات عالية من السكر المضاف ومكونات أخرى قد لا تكون مفيدة.

يمكن أن يكون الزبادي الطبيعي غذاء منخفض السعرات الحرارية وعالي المغذيات ومليء بالبروتين ومع ذلك فإن العديد من الشركات المصنعة تضيف السكر والمحليات الصناعية والمكونات الأخرى غير الصحية.

تحتوي جميع أنواع الزبادي على بعض السكريات الطبيعية ولكن يُنصح المستهلكون بالبحث عن منتج يحتوي على أقل من 15 جرامًا من السكر لكل وجبة وكلما انخفض السكر كان ذلك أفضل طالما أنه لا يحتوي على أي محليات صناعية.

أنواع الزبادي

هناك أنواع مختلفة من الزبادي.

الزبادي قليل الدسم أو خالي من الدسم

الزبادي قليل الدسم مصنوع من 2٪ من الحليب والزبادي الخالي من الدسم مصنوع من الحليب الخالي من الدسم أو خالٍ من الدسم.

الكفير

الكفير زبادي سائل للشرب ويحتوي على البروبيوتيك ويسهل صنعه في المنزل عن طريق إضافة حبوب الكفير إلى الحليب وتركها لمدة 12 إلى 24 ساعة.

زبادي يوناني

يحتوي الزبادي اليوناني على نسبة بروتين أعلى من أنواع الزبادي الأخرى  ولكنه يحتوي على كمية أقل من الكالسيوم.

الزبادي اليوناني سميك ودسم ويمكن أن يتحمل الحرارة بشكل أفضل من الزبادي العادي

يحتوي الزبادي اليوناني على نسبة عالية من البروتين  وذلك بسبب تركيزه الأكثر سمكًا

يتوفر الزبادي اليوناني في شكل كامل الدسم قليل الدسم أو خالي من الدسم أو بنسبة صفر بالمائة.

سكايير

على غرار الزبادي اليوناني فإن سكير هو زبادي آيسلندي كثيف ودسم وغني بالبروتين وبالمقارنة مع الزبادي العادي يتطلب سكاي 4 أضعاف كمية الحليب لصنعه ويحتوي على 2 إلى 3 أضعاف البروتين.

زبادى مثلج

غالبًا ما يُنظر إلى الزبادي المجمد على أنه بديل صحي للآيس كريم ومع ذلك تحتوي العديد من الزبادي المجمد على نفس كمية السكر أو أكثر مثل الآيس كريم العادي.

فوائد الزبادي

يمكن أن يوفر الزبادي مجموعة من العناصر الغذائية الهامة.

البروبيوتيك

تحتوي بعض أنواع الزبادي على بروبيوتيك مضاف إليها.

البروبيوتيك هي نوع من البكتيريا الصحية التي تفيد الأمعاء وتساعد على تنظيم الجهاز الهضمي

تقول بعض الأبحاث أن البروبيوتيك يمكن أن يعزز جهاز المناعة ويساعد في إدارة الوزن ويقلل من خطر الإصابة بالسرطان .

قد يؤدي تناول الزبادي وأطعمة البروبيوتيك الأخرى إلى تعزيز امتصاص الفيتامينات والمعادن.

تشير دراسة حديثة من جامعة تورنتو إلى أن مختلف أنواع البروبيوتيك سيكون لها تأثيرات مختلفة  وبعض أنواع الزبادي التي تحتوي على البروبيوتيك أكثر صحة من غيرها.

الكالسيوم

تعتبر منتجات الألبان من أفضل المصادر الغذائية للكالسيوم من حيث التوافر البيولوجي.

الكالسيوم ضروري لنمو صحة العظام والأسنان والحفاظ عليها كما أنه مهم لتخثر الدم والتئام الجروح والحفاظ على ضغط الدم الطبيعي .

تعتبر الأطعمة الغنية بالكالسيوم أفضل عندما تقترن بمصدر لفيتامين د، حيث يساعد فيتامين د الأمعاء الدقيقة على امتصاص الكالسيوم.

تحتوي معظم أنواع الزبادي أيضًا على كميات متفاوتة من الفيتامينات B6 و B12 والريبوفلافين والبوتاسيوم والمغنيسيوم.

عدم تحمل اللاكتوز

يحتوي الزبادي على نسبة منخفضة من اللاكتوز لذلك يستطيع الشخص الذي يعاني من عدم تحمل اللاكتوز تناول الزبادي بسهولة أكثر من الحليب كما أنه يحتوي على بكتيريا تساعد على الهضم.

نتيجة لذلك  يمكن للأشخاص الذين يعانون من عدم الراحة أو الانتفاخ أو الغازات بعد تناول الحليب السائل أو الآيس كريم القدرة على الزبادي بدون أعراض.

غالبًا ما يفتقر الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز إلى الكالسيوم لذلك يمكن أن يكون الزبادي مكونًا مهمًا في نظامهم الغذائي.

دمج الزبادي في النظام الغذائي

فيما يلي بعض النصائح لدمج المزيد من الزبادي في نظام غذائي صحي ومغذي.

  • ابدأ بالزبادي العادي غير المحلى وقم بتحليته بنفسك بالفاكهة أو عصير التفاح غير المحلى أو بكمية صغيرة من شراب القيقب النقي أو العسل.
  • تجنب حلوى الزبادي والفاكهة المعدة مسبقًا لأنها غالبًا ما تحتوي على سكريات مضافة غير ضرورية.
  • يجب أن يحتوي الزبادي الصحي على جرامات بروتين أكثر من السكر لكل وجبة.

الختام

يصنع الزبادي عن طريق تخمير الحليب بثقافة الزبادي.

يمكن أن تشمل الفوائد الصحية تعزيز صحة العظام والمساعدة على الهضم.

تحتوي بعض أنواع الزبادي على بكتيريا حية نشطة تعرف باسم البروبيوتيك والتي يمكن أن تساعد في الحفاظ على صحة الأمعاء.

منتجات الزبادي التي تخضع للمعالجة الحرارية لا تحتوي على بكتيريا نشطة مما يقلل من الفوائد الصحية ومثال على ذلك الزبيب المغطى بالزبادي.

الزبادي يحتوي على الكالسيوم ، والفيتامينات B6 و B12، الريبوفلافين، البوتاسيوم ، و المغنيسيوم

 

1 Comment
  1. […] حين أن الزبادي هو تخمير البكتيريا في الحليب فإن الكفير هو مزيج من […]

Leave A Reply

Your email address will not be published.