لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

الذبحة الصدرية – الأنواع والأعراض وطرق الوقاية

0

الذبحة الصدرية هي شعور بالألم أو الضغط في الصدر ويحدث ذلك عندما لا يتلقى جزء من القلب كمية كافية من الأكسجين وهي أحد الأعراض الناجمة عن انخفاض تدفق الدم إلي عضلة القلب وهي من أعراض مرض الشريان التاجيّ (Coronary Artery)

غالباً ما توصف الذبحة الصدرية والتي تسمى بالخناق الصدري أنها شعور بالضغط على الصدر وكأن وزن ثقيل مُلقى على الصدر

في هذه المقالة  تعرف على أنواع الذبحة الصدرية التي يصنفها الأطباء

ما هي الذبحة الصدرية؟ (angina pectoris)

الذبحة الصدرية عبارة عن ضيق أو ضغط أو ألم في الصدر وذلك بسبب تلقي منطقة من عضلة القلب أكسجين دم أقل من المعتاد.

الذبحة الصدرية ليست مرضا ولكنها عرض ويحدث هذا عادةً بسبب نقص التروية عندما يصبح واحد أو أكثر من الشرايين التاجية ضيقًا أو مسدودًا وغالبًا ما يكون من أعراض أمراض القلب التاجية (CHD) .

الذبحة الصدرية وحدها لا تهدد الحياة لكنها يمكن أن تشبه أعراض النوبة القلبية وهي علامة على أمراض القلب.

أنواع الذبحة الصدرية

الذبحة الصدرية هي شعور بالألم أو الضغط في الصدر

هناك عدة أنواع من الذبحة الصدرية منها:

الذبحة الصدرية المستقرة

تحدث الذبحة الصدرية المستقرة عندما يعمل القلب بجهد أكبر من المعتاد مثل الجهد أثناء التمرين وعادة ما تستمر5 دقائق

الذبحة الصدرية غير المستقرة

الذبحة الصدرية غير المستقرة لا تتبع نمطًا منتظمًا و عادة تحدث أثناء الراحة وتحدث في الغالب عن تصلب الشرايين والذي ينطوي على انسداد يمنع الدم من الوصول إلى القلب.

يستمر الألم أكثر من 5 دقائق وقد يتفاقم بمرور الوقت والراحة والأدوية وحدها قدلا تحسن الأعراض.

يمكن أن تشير الذبحة الصدرية غير المستقرة إلى خطر الإصابة بنوبة قلبية

الذبحة الصدرية الدقيقة

يمكن أن تحدث الذبحة الصدرية الدقيقة مع مرض الأوعية الدموية الدقيقة التاجية (MVD). هذا يؤثر على أصغر الشرايين التاجية.

بالإضافة إلى ألم الصدر ، قد يعاني الشخص من:

  • التعب وانخفاض الطاقة
  • مشاكل النوم
  • ضيق في التنفس

تميل ذبحة الأوعية الدموية الدقيقة إلى أن تكون أكثر استمرارًا من الذبحة الصدرية المستقرة وغالبًا ما يستمر لفترة أطول من10 دقائق  وأحيانًا أطول من 30 دقيقة.

ذبحة صدرية متغيرة

الذبحة الصدرية المتغيرة نادرة ويسميها الأطباء أحيانًا ذبحة برنزميتال ويمكن أن تتطور عندما يكون الجسم في حالة راحة غالبًا في منتصف الليل أو في الصباح الباكر.

تحدث الذبحة الصدرية المتغيرة عندما يحدث تشنج في الشرايين التاجية وتشمل المحفزات المحتملة التعرض للبرد أو الإجهاد أو الأدوية أو التدخين أو تعاطي الكوكايين.

أعراض الذبحة الصدرية

تشمل الذبحة الصدرية أيًا من الأحاسيس التالية في الصدر:

  • أحساس بالعصر فوق الصدر
  • الضغط
  • ثقل الصدر
  • حرقان أو وجع عبر الصدر وعادة ما يبدأ خلف عظم القص

غالبًا ما ينتشر الألم إلى الرقبة أو الفك أو الذراعين أو الكتفين أو الحلق أو الظهر أو الأسنان.

تشمل الأعراض المحتملة الأخرى ما يلي:

  • عسر الهضم
  • حرقة من المعدة
  • التعرق
  • غثيان
  • تشنج
  • ضيق في التنفس

مدة هذه الأعراض تعتمد على نوع الذبحة الصدرية.

أعراض الذبحة الصدرية عند الإناث

في أي شخص ، قد تنجم الذبحة الصدرية من أمراض القلب التاجية

قد تعاني الإناث من أعراض مختلفة تصاحب الذبحة الصدرية وبالإضافة إلى ألم الصدر الذي قد يكون حادًا قد تعاني الأنثى المصابة بالذبحة الصدرية من:

  • استفراغ و غثيان
  • وجع بطن
  • تعب شديد
  • ضيق في التنفس

علاج الذبحة الصدرية

تهدف العلاجات إلى تقليل الألم والوقاية من الأعراض ومنع أو تقليل خطر الإصابة بنوبة قلبية وقد يوصي الطبيب بدواء أو تغييرات في نمط الحياة أو إجراء جراحي أو مزيج بينهما

تغيير نمط الحياة

يمكن أن تساعد الاستراتيجيات التالية:

  • التوقف عن التدخين
  • إدارة الوزن
  • فحص مستويات الكوليسترول بانتظام
  • الراحة عند الضرورة
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام
  • تعلم كيفية التعامل مع التوتر أو تجنبه
  • اتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان قليلة الدسم أو الخالية من الدسم ومصادر البروتين الخالية من الدهون

الأدوية

غالبًا ما يصف الأطباء النترات مثل النتروجليسرين للذبحة الصدرية حيث تمنع النترات أو تقلل من شدة الذبحة الصدرية عن طريق إرخاء الأوعية الدموية وتوسيعها.

تشمل خيارات الأدوية الأخرى ما يلي:

  • حاصرات بيتا
  • محصرات قنوات الكالسيوم
  • الأنجيوتنسين الذي يغطي مثبطات الإنزيم
  • الأدوية المضادة للصفيحات عن طريق الفم
  • مضادات التخثر
  • الستاتينات وهي أدوية لخفض الكوليسترول

تهدف هذه أدوية التحكم في ارتفاع ضغط الدم إلى خفض ضغط الدم ومستويات الكوليسترول ، وإبطاء معدل ضربات القلب ، وإرخاء الأوعية الدموية ، وتقليل الضغط على القلب ، ومنع تكوّن جلطات الدم مما يساعد في علاج الذبحة الصدرية

بدائل غير الجراحة

إذا لم تساعد الأدوية يوجد بدائل أخرى مثل:

  • علاج النبض المعاكس الخارجي المحسن: يتضمن ارتداء جهاز لتحسين تدفق الأكسجين إلى القلب.
  • محفزات الحبل الشوكي: تمنع الإحساس بالألم ولكنها لا تحسن صحة القلب بشكل مباشر.
  • العلاج بالليزر العابر للقلب: هذا يحفز نمو أوعية دموية جديدة أو يعزز تدفق الدم في القلب.

الإجراءات الجراحية

في بعض الحالات يكون الإجراء ضروريًا حيث قد يوصي أخصائي القلب بإجراء رأب الوعاء  وربما بوضع دعامة .

كذلك قد يوصي طبيب القلب بتطعيم مجازة الشريان التاجي حيث يستخدم الجراح شريانًا صحيًا أو وريدًا من جزء آخر من الجسم لتجاوز الشرايين الضيقة في القلب.

أسباب الذبحة الصدرية

تنتج الذبحة الصدرية عادةً عن مرض الشريان التاجي الأساسي.

تزود الشرايين التاجية القلب بالدم الغني بالأكسجين عندما يتجمع الكوليسترول على جدار الشريان ويشكل لويحات صلبة

عوامل أخرى بما في ذلك تلف الشرايين والتدخين وتزيد من خطر تراكم الترسبات.

عندما تضيق الشرايين يصعب على الدم الغني بالأكسجين الوصول إلى القلب وأيضًا قد تنفصل اللويحات وتشكل جلطات تسد الشرايين.

إذا لم يتمكن الدم من نقل الأكسجين إلى القلب فلن تتمكن عضلة القلب من العمل بشكل صحيح وهذا يسبب الذبحة الصدرية.

عوامل الخطر للإصابة بالذبحة الصدرية

يمكن أن تحدث الذبحة الصدرية نتيجةً لـ :

  • ضغط عصبى
  • تعاطي الكحول أو المخدرات الترويحية
  • التدخين
  • قلة النشاط البدني
  • نظام غذائي غير صحي
  • ارتفاع مستويات الكوليسترول
  • زيادة الوزن أو السمنة
  • عوامل وراثية
  • حالات مثل أمراض القلب والسكري وانخفاض ضغط الدم ومتلازمة التمثيل الغذائي وفقر الدم
  • الأشخاص فوق سن 45 للذكور أو 55 للإناث
  • بعض العلاجات والإجراءات الطبية

محفزات الذبحة الصدرية

تنتج الذبحة الصدرية عن انخفاض في إمداد القلب بالأكسجين وقد يحفز ما يلي حدوث الذبحه الصدرية:

  • مجهود جسدي
  • ضغط عصبى
  • التعرض لدرجات حرارة منخفضة

تشخيص الذبحة الصدرية

التشخيص الصحيح مهم لأنه يمكن أن يتنبأ باحتمالية الإصابة بنوبة قلبية.

سيقوم الطبيب بما يلي:

  • إجراء فحص جسدي
  • السؤال عن الأعراض
  • التحقق من التاريخ الطبي الشخصي والعائلي للفرد

إذا اعتقد الطبيب أن المشكلة تكمن في الذبحة الصدرية فقد يوصي بإجراء واحد أو أكثر من الاختبارات التالية:

  • تحاليل الدم للتحقق من مستويات الدهون والكوليسترول والسكر والبروتين
  • رسم القلب لتسجيل النشاط الكهربائي في القلب واكتشاف أي نقص في الأكسجين
  • اختبار إجهاد نووي للكشف عن أي خلل في تدفق الدم إلى القلب أثناء النشاط البدني
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية لرؤية الهياكل داخل الصدر
  • تصوير الأوعية التاجية والذي يتضمن استخدام صبغة وأشعة سينية خاصة لإظهار دواخل الشرايين التاجية

الوقاية من الذبحة الصدرية

يمكن أن تساعد الاستراتيجيات التالية في الوقاية من الذبحة الصدرية:

  • اتباع نظام غذائي متنوع ومغذي وصحي للقلب
  • الإقلاع عن التدخين
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام
  • التدرب على طرق إدارة التوتر

الختام

تتضمن الذبحة الصدرية الإحساس بالألم أو الضغط في الصدر والذبحة الصدرية هي في الأساس علامة على مرض الشريان التاجي وهي ناتجة عن قلة الأكسجين الذي يصل إلى عضلة القلب وليس بالضرورة أن تكون الذبحة الصدرية خطيرة لكن يمكن أن تكون علامة على مرض القلب.

يمكن للعلاجات الطبية الفعالة وتغيير نمط الحياة أن يعالج الذبحة الصدرية أو يمنعها من العودة.

يجب أن يتلقى أي شخص يعاني من ألم مفاجئ أو غير مبرر أو تفاقم أو ألم في الصدر عناية طبية على الفور.

Leave A Reply

Your email address will not be published.