لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

الحمل خارج الرحم: الأعراض والأسباب والمخاطر والعلاج

0

يحدث الحمل خارج الرحم أو الحمل المنتبذ عندما تحمل المرأة ولكن تكون المشكلة أن البويضة تستقر في مكان خارج تجويف الرحم بحيث لا يمكن أن تتطور البويضة بشكل طبيعي ، وقد تكون العواقب وخيمة على صحة المرأة.

الحمل خارج الرحم يحدث في قناة فالوب ويطلق عليها اسم الحمل الأنبوبي، ولكنها قد تحدث أيضًا في عنق الرحم أو في المبيض أو في تجويف البطن ، أو بعبارة أخرى يمكن القول بأنه في حالة الحمل خارج الرحم يتم انغراس الحيوانات المنوية وهي حالة نادرة يتطور خلالها الجنين خارج تجويف الرحم

في الحمل الطبيعي ، يحدث الإخصاب في قناة فالوب ، حيث تلتقي البويضة بخلية منوية ثم تنتقل البويضة الملقحة إلى الرحم وتنغرس في عنق الرحم ويتطور إلى جنين ويبقى في داخل الرحم حتى الولادة.

يمكن أن تكون حالات الحمل المنتبذ أو الحمل خارج الرحم قاتلة بدون علاج سريع على سبيل المثال حيث يمكن أن تنفجر قناة فالوب ، مما يسبب نزيفًا داخليًا في البطن ونزيف شديد للدم.

أعراض الحمل خارج الرحم

في البداية ، يبدو حدوث الحمل خارج تجويف الرحم مشابهًا للحمل الطبيعي حيث ستحصل المرأة على اختبار حمل إيجابي ولن تتعرض المرأة في هذا النوع من الحمل للدورة الشهرية وقد تعاني من علامات الحمل المعتادة مثل الغثيان وسيصبح ثدييها طريين ، وقد تعاني من التعب

بعد 4 إلى 10 أسابيع بعد أن يحدث الحمل خارج الرحم ، ستبدأ الأعراض في الظهور والتي تشير إلى وجود حمل غير طبيعي.

قد تشمل أعراض حدوث الحمل خارج الرحم ما يلي:

•ألم في جانب واحد من البطن: قد يكون شديدًا ومستمرًا.

•النزيف المهبلي: في معظم حالات الحمل خارج الرحم يكون الدم أفتح أو أغمق مما هو عليه أثناء الدورة الشهرية ، وعادة ما يكون أقل لزوجة ، وإذا كانت المرأة لا تعلم أنها حامل ، فقد تخلط بين النزيف المهبلي ودم الحيض مما يؤدي إلي التأخر في تشخيص الحالة

•ألم طرف الكتف: هذه علامة شائعة للنزيف الداخلي حيث قد يؤدي النزيف إلى تهيج العصب الحجابي ، وهذا يؤدي إلى ألم في الكتف

•ألم عند التبول أو البراز: قد يشير هذا أيضًا إلى الحمل خارج جسم الرحم.

•الإغماء أو الانهيار : إذا تمزقت قناتي فالوب ، فقد يتسبب ذلك في إغماء المرأة وانهيارها.

يوجد علامات أخري تشير للنزيف الداخلي وهي كالتالي:

•دوار

•ضعف عام في الجسم

•إسهال

•جلد شاحب

يمكن أن يحدث تمزق قناة فالوب بعد 6 إلى 16 أسبوعًا من الحمل ومع ذلك ، يمكن علاج تمزق قناة فالوب بنجاح.

مضاعفات الحمل خارج الرحم

يشكل الحمل خارج الرحم مضاعفات خطيرة إذا تأخر التشخيص أو العلاج ، أو إذا لم يتم تشخيص الحالة مطلقًا وتكون المضاعفات كالتالي :

• النزيف الداخلي : المرأة التي تعاني من حمل خارج الرحم ولا تتلقى تشخيصًا أو علاجًا في الوقت المناسب هي أكثر عرضة للإصابة بنزيف داخلي حاد وهذا يمكن أن يؤدي إلى نتائج صحية خطيرة و إنهاء الحمل

•تلف قناة فالوب : يمكن أن يؤدي العلاج المتأخر أيضًا إلى تلف قناة فالوب

•الاكتئاب : يمكن أن ينتج عن الحزن على فقدان الحمل والقلق بشأن الحمل في المستقبل.

عوامل الخطر التي تؤدي لحدوث حمل خارج الرحم

العوامل التالية تؤدي إلى ارتفاع خطر حدوث حمل خارج الرحم:

• التعرض قبل ذلك لحمل خارج الرحم

• العمر: كلما كبرت المرأة عند الحمل ، زاد خطر الحمل خارج الرحم.

• العدوى: يمكن أن يؤدي وجود حالة سابقة من التهابات قناة فالوب أو الرحم أو المبايض إلى زيادة خطر حدوث حالات الحمل خارج الرحم وتشمل العدوى المرتبطة بالحمل خارج الرحم مرض التهاب الحوض (PID) والتهاب البوق

• الأمراض المنقولة جنسياً: تزيد بعض الأمراض المنقولة جنسياً (STIs) من خطر الإصابة بمرض التهاب الحوض ، مثل السيلان أو الكلاميديا ، ويمكن أن يؤدي مرض التهاب الحوض إلى الحمل خارج الرحم.

• التدخين

• علاج الخصوبة: الأدوية المستخدمة لتحفيز الإباضة أثناء علاج الخصوبة تؤدي إلي زيادة فرصة الحمل خارج الرحم.

• قناة فالوب التالفة أو ذات الشكل غير الطبيعي: ويمكن أن يكون التلف ناجم عن عملية جراحية وهذا يؤدي إلي زيادة فرصة خطر الحمل خارج الرحم.

• الجراحة السابقة: تعتبر العمليات القيصرية السابقة وعمليات استئصال الورم الليفي من عوامل الخطر.

• تناول حبوب منع الحمل أو استخدام جهاز طبي داخل الرحم

علاج الحمل خارج الرحم

خيارات العلاج المتاحة عبارة عن التدخل الجراحي أو العلاج بالعقاقير

التدخل الجراحي

يمكن إجراء جراحة ثقب المفتاح لإزالة الأنسجة خارج الرحم يُعرف هذا أيضًا باسم تنظير البطن.

في تنظير البطن ، يقوم الجراح بعمل شق صغير في السرة أو بالقرب منها ويدخل جهازًا يسمى منظار البطن ويتم إدخال أدوات جراحية أخرى في أنبوب ، أو من خلال شقوق صغيرة أخرى ، لإزالة الأنسجة التالفة خارج الرحم.

إذا كانت إحدي قناتي فالوب لا تزال سليمة ، فلا يزال من الممكن حدوث حمل صحي.

إذا حدث نزيف داخلي حاد ، فقد تكون هناك حاجة إلى شق أكبر هذا الإجراء يسمى شق البطن.

العلاج بالعقاقير

يعد الحمل خارج الرحم من الأمراض التي يمكن معاجتها في حالة تم اكتشاف الحمل خارج الرحم في وقت مبكرحيث يقوم الطبيب بحقن الميثوتريكسات في عضلة المريضة أو مباشرة في قناة فالوب

تشمل الأعراض الجانبية للميثوتريكسات الغثيان والقيء وآلام البطن وربما تقرحات الفم .

الوقاية من خطر الإصابة بالحمل خارج الرحم

• لا يمكن منع الحمل خارج الرحم تمامًا ومع ذلك ، يمكن للمرأة أن تقلل من خطر الإصابة بمرض التهاب الحوض ، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى تلف قناتي فالوب وهو عامل خطر معروف للحمل خارج الرحم.

• تعد الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي مثل الكلاميديا والسيلان سببًا رئيسيًا لمرض التهاب الحوض

• نظرًا لأنه من المعروف أن التدخين يزيد من خطر حدوث حمل خارج التجويف الرحمي ، فإن الإقلاع عن التدخين يقلل أيضًا من المخاطر.

• التعرض مُسبقاً لحمل خارج الرحم يعني أنه يجب علي المريضة أن تخبر طبيبها على الفورحيث يستطيع الطبيب تحديد ما إذا كان الحمل الحالي سوف يكون خارج الرحم أيضًا أو حمل طبيعي.

 

إقرأ أيضاً : استئصال الرحم: التعريف والأنواع والأسباب
Leave A Reply

Your email address will not be published.