لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو – الأعراض والأسباب والمضاعفات

0

التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو هو أحد أمراض المناعة الذاتية حيث يهاجم الجهاز المناعي الغدة الدرقية وهذا يؤدي إلى خمول الغدة الدرقية أو قصور الغدة الدرقية.

التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو أو مرض هاشيموتو (Hashimoto disease) هو السبب الأكثر شيوعًا لقصور الغدة الدرقية، وهو أكثر شيوعًا عند الإناث البالغات ويميل إلى التطور بين سن 40 و 60 عامًا ويصيب الإناث 8 أضعاف الذكور ومع ذلك  يمكن أن يصيب التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو أي شخص في أي عمر.

هنا نقدم نظرة عامة على داء هاشيموتو بما في ذلك الأعراض والأسباب والعلاج

ما هو التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو؟

التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو هو أحد أمراض المناعة الذاتية حيث يهاجم الجهاز المناعي الغدة الدرقية

تسمى هذه المشكلة أحيانًا بمرض هاشيموتو أو التهاب الغدة الدرقية المناعي الذاتي أو التهاب الغدة الدرقية اللمفاوي المزمن

يتسبب في قيام الجهاز المناعي بمهاجمة الغدة الدرقية وهي غدة صغيرة على شكل فراشة في الرقبة حيث تنتج الغدة هرمونات تسمى T3 و T4 تنظم كيفية استخدام الجسم للطاقة.

يمنع هجوم الجهاز المناعي الغدة من إنتاج ما يكفي من هذه الهرمونات وقد يصف الطبيب المشكلة بأنها تعاني من خمول الغدة الدرقية أو قصور الغدة الدرقية .

تؤثر هرمونات الغدة الدرقية على كل عضو في الجسم تقريبًا ويمكن أن يؤدي قصور الغدة الدرقية إلى مشاكل في معدل ضربات القلب ووظائف المخ والتمثيل الغذائي يعني عملية تحويل الطعام إلى طاقة.

يمكن أن يؤثر التهاب الغدة الدرقية في هاشيموتو أحيانًا على مستويات الكوليسترول الكلي في الجسم وصوديوم المصل وبرولاكتين الدم.

أعراض التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو

كثير من الأشخاص المصابين بالتهاب الغدة الدرقية هاشيموتو ليس لديهم أعراض في البداية وتتطور الحالة تدريجيًا على مدار عدة سنوات مما يتسبب في تلف تدريجي ويقلل من إمداد الجسم بهرمونات الغدة الدرقية.

قد يصاب الشخص بتضخم الغدة الدرقية  وهو تضخم غير سرطاني في الغدة الدرقية يمكن أن يتسبب في ظهور الجزء الأمامي من الرقبة منتفخًا.

عندما لا تستطيع الغدة الدرقية إنتاج ما يكفي من الهرمونات فإنها تجعل الغدة النخامية في الدماغ تفرز المزيد من هرمون الغدة الدرقية (TSH) . هذا يتسبب في نمو الغدة الدرقية مما يؤدي إلى تضخم الغدة الدرقية.

عندما يكون التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو مسؤولاً عن قصور الغدة الدرقية تكون الأعراض في البداية خفيفة وتصبح أكثر أهمية بمرور الوقت.

تشمل أهم أعراض الغدة الدرقية هاشيموتو:

  • التعب
  • زيادة الوزن
  • حساسية للبرد
  • آلام المفاصل أو العضلات
  • إمساك
  • الحيض الغزير أو غير المنتظم
  • مشكلة في الحمل
  • مشاكل في الذاكرة
  • كآبة
  • انتفاخ في الوجه
  • صوت أجش

أسباب التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو

تنجم بعض أنواع التهاب الغدة الدرقية أو التهاب الغدة الدرقية عن العدوى ولكن التهاب الغدة الدرقية لدى هاشيموتو ليس كذلك – إنه مرض مناعي ذاتي.

وظيفة الجهاز المناعي هي مهاجمة وإزالة الغزاة الضارين مثل البكتيريا والفيروسات والسموم ولكن يتضمن التهاب الغدة الدرقية في هاشيموتو قيام الجهاز المناعي بمهاجمة خلايا الغدة الدرقية عن طريق الخطأ كما لو كانت ضارة.

أسباب ذلك غير واضحة لكن يبدو أن العوامل الوراثية تلعب دورًا وإذا كان لدى شخص فرد من العائلة مصاب بهذه الحالة فمن المرجح أن يصاب بها أيضًا.

ومع ذلك حتى مع مراعاة الجينات قد لا يصاب الشخص بقصور الغدة الدرقية ما لم يتعرض لمثير مثل:

  • ضغط عصبى
  • حمل
  • عدوى

تشخيص التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو

يمكن أن يظهر التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو بعدة طرق مختلفة ويمكن أن تكون الأعراض المبكرة غير محددة ونتيجة لذلك قد يتلقى الشخص تشخيصًا خاطئًا.

تشمل الشروط التي يمكن الخلط بينها وبين هاشيموتو ما يلي:

  • متلازمة التعب المزمن
  • كآبة
  • فيبروميالغيا
  • متلازمة ما قبل الحيض أو الدورة الشهرية
  • اضطراب القلق
  • دوروية المزاج وهو شكل من أشكال الاضطراب ثنائي القطب

يمكن للطبيب إجراء فحص بدني للتحقق من الإصابة بتضخم الغدة الدرقية والأعراض المميزة الأخرى لقصور الغدة الدرقية.

هناك أيضًا اختبارات تشخيصية أخرى وبشكل عام فإن الخطوة الأولى هي فحص مستويات هرمون TSH في مصل الشخص ويشير ارتفاع مستويات هرمون TSH في الدم إلى قصور الغدة الدرقية.

تنتج الغدة النخامية في الدماغ TSH. وترتفع مستويات هرمون TSH في الدم عندما لا تنتج الغدة الدرقية ما يكفي من هرمون T4 الذي يُسمى أحيانًا هرمون الغدة الدرقية.

يمكن أن تشير اختبارات الأجسام المضادة للغدة الدرقية إلى التهاب الغدة الدرقية لدى هاشيموتو وبعض الأشخاص المصابين بقصور الغدة الدرقية لا يمتلكون هذه الأجسام المضادة.

علاج التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو

إذا قام الطبيب بتشخيص التهاب الغدة الدرقية لهشيموتو ولكن مستويات هرمون الغدة الدرقية لدى الشخص طبيعية ولا يوجد تضخم في الغدة الدرقية فإن التوصية المعتادة هي الانتظار اليقظ.

يعالج الأطباء قصور الغدة الدرقية عن طريق استبدال هرمون الغدة الدرقية المفقود.

يتضمن العلاج تناول دواء يسمى ليفوثيروكسين وهو نسخة اصطناعية من الهرمون ويمكن أن يتحكم هذا تمامًا في التهاب الغدة الدرقية في هاشيموتو.

عادة ما يأخذ الشخص حبة ليفوثيروكسين واحدة كل يوم وستعتمد الجرعة اللازمة على الشخص:

  • السن
  • الوزن
  • شدة الحالة
  • أي مشاكل صحية أخرى
  • أي أدوية أخرى

يتناول كبار السن والأشخاص المصابون بأمراض القلب أولاً جرعة منخفضة والتي يزيدها الطبيب تدريجيًا حسب الحاجة.

سيفحص الطبيب دم الشخص بشكل دوري لمعرفة ما إذا كانت الجرعة بحاجة إلى تعديل

يمكن أن تتداخل بعض الأدوية والمكملات مع امتصاص الليفوثيروكسين ويمكن أن يكون لبعض الأطعمة هذا التأثير أيضًا بما في ذلك منتجات الصويا والأطعمة الغنية بالألياف.

تشمل الأدوية والمكملات التي قد تؤثر على امتصاص الليفوثيروكسين ما يلي:

  • مضادات الحموضة التي تحتوي على هيدروكسيد الألومنيوم
  • مكملات الكالسيوم
  • مكملات الحديد والعديد من الفيتامينات التي تحتوي على الحديد
  • بعض الأدوية الخافضة للكوليسترول ، مثل كوليسترامين
  • سلفونات البوليسترين الصوديوم والتي تستخدم لعلاج مستويات عالية من البوتاسيوم في الدم

مضاعفات التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو

بدون علاج يمكن أن يؤدي التهاب الغدة الدرقية لهشيموتو(Hashimoto’s thyroiditis) إلى عدد من المضاعفات وتشمل هذه:

  • دهون مترفعة
  • العقم
  • فقدان الحمل
  • تشوهات عند الولادة

علاوة على ذلك  وبدون علاج يمكن أن يؤدي التهاب الغدة الدرقية الحاد في هاشيموتو إلى قصور في القلب أو نوبات صرع أو غيبوبة ويمكن أن يكون مميتًا.

قد يكون لهذه المشكلة روابط مع التهاب الدماغ هاشيموتو والتهاب الدماغ الذي يسبب الارتباك والنوبات وتهيج العضلا ومع ذلك ليس من الواضح ما إذا كان هناك ارتباط مباشر أو لا

النظام الغذائي لالتهاب الغدة الدرقية هاشيموتو

لا تشير الأبحاث إلى أن التغييرات الغذائية يمكن أن تعالج أو تمنع التهاب الغدة الدرقية لدى هاشيموتو.

ومع ذلك غالبًا ما يحدث أحد أمراض المناعة الذاتية جنبًا إلى جنب مع مرض آخر ووفقًا لبعض المصادر يرتبط التهاب الغدة الدرقية بمرض الاضطرابات الهضمية حيث ربطت ابحاث بين التهاب الغدة الدرقية وعدم تحمل اللاكتوز .

إذا كان الشخص المصاب بالتهاب الغدة الدرقية يعاني من إحدى حالات المناعة الذاتية الأخرى فإن تجنب الغلوتين أو منتجات الألبان قد يساعد أيضًا في علاج الأعراض المرتبطة بالغدة الدرقية.

الختام

التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو هو حالة من أمراض المناعة الذاتية تؤدي إلى قصور الغدة الدرقية وهو الأكثر شيوعًا عند الإناث البالغات ولكن يمكن لأي شخص أن يصاب به.

يشمل العلاج تناول دواء يومي لتعويض هرمون الغدة الدرقية المفقود من الجسم.

Leave A Reply

Your email address will not be published.