لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

التهاب الأوتار: الأعراض والأسباب والعلاج

0

التهاب الأوتار هو التهاب الوتر ويحدث ذلك عندما يفرط الشخص في استخدام الوتر أو يصيبه  على سبيل المثال ، أثناء ممارسة الرياضة وعادة ما يكون مرتبطًا بإصابة حادة بالتهاب.

غالبًا ما يصيب الكوع والرسغ والإصبع والفخذ وأجزاء أخرى من الجسم.

الجزء المصاب من الجسم قد يعطي الإصابة اسمه مثل التهاب وتر العرقوب

يمكن أن يحدث التهاب الأوتار في أي عمر ولكنه أكثر شيوعًا بين البالغين الذين يمارسون الكثير من الرياضة وكبار السن هم أيضًا عرضة للإصابة لأن الأوتار تميل إلى فقدان المرونة وتصبح أضعف مع تقدم العمر.

يحدث التهاب الأوتار عادة عندما يؤدي الإفراط في الاستخدام أو الإصابة إلى إجهاد الأوتار.

يشمل العلاج الراحة والثلج والمعالجة الحرارية ومسكنات الآلام التي لا تستلزم وصفة طبية.

بدون علاج يمكن أن يؤدي التهاب الأوتار إلى تمزق قد يحتاج إلى جراحة.

ما هو التهاب الأوتار؟

الوتر هو نسيج يربط العضلات بالعظام، إنها مرنة وصعبة وليفية ويمكنها أن تصمد أمام التوتر ويمتد الرباط من عظم إلى عظم عند المفصل بينما يمتد الوتر من العضلات إلى العظام.

إذا أصبح الغمد حول الوتر ملتهبًا بدلاً من الوتر نفسه ، فإن الحالة تسمى التهاب غمد الوتر ويمكن أن يحدث التهاب الأوتار والتهاب غمد الوتر معًا.

أنواع التهاب الأوتار

تؤثر أنواع مختلفة من التهاب الأوتار على أجزاء مختلفة من الجسم.

التهاب وتر العرقوب

يقع وتر العرقوب بين الكعب وعضلة الساق ويعد التهاب وتر العرقوب من الإصابات الرياضية الشائعة وقد يكون أيضًا بسبب الأحذية ذات المقاس الرديء أو التي لا تدعم القدم بشكل صحيح وتزداد احتمالية حدوثه بين مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي .

التهاب الأوتار فوق الشوكة

مع التهاب الأوتار فوق الشوكة يلتهب الوتر الموجود حول الجزء العلوي من مفصل الكتف مما يسبب الألم عند تحريك الذراع خاصةً لأعلى.

قد يجد بعض المرضى صعوبة في الاستلقاء على الكتف المصاب ليلاً

التهاب اللقيمة الوسطي للمرفق(مرفق التنس أو لاعب الجولف)

من الأعراض الشائعة لالتهاب اللقيمة والمعروف باسم مرفق التنس الألم في الجانب الخارجي من الكوع وقد يصل لأسفل باتجاه الرسغ.

التهاب كوع لاعب الجولف هو ألم في الجانب الداخلي من الكوع وهو أكثر شيوعًا بين لاعبي الجولف

التهاب غمد الوتر المتضيق

يلتهب الغمد المحيط بأوتار الإبهام بين الإبهام والرسغ مع وجود غلاف سميك وانتفاخ في المنطقة

إصبع الزناد أو الإبهام

نقرات الإصبع أو الإبهام عند الاستقامة يتم تثبيته في وضع الانحناء لأن غمد الوتر في راحة اليد يكون سميكًا وملتهبًا ولا يسمح للأوتار بالتحرك بسلاسة وفي بعض الأحيان تتشكل عقيدة على طول الوتر.

التهاب أوتار الرسغ

يمكن أن يؤثر هذا على لاعبي كرة الريشة والعاملين في خط الإنتاج الذين يستخدمون نفس الحركة بشكل متكرر مع معصمهم واعتلال الأوتار هو نوع آخر من الإصابات التي تصيب أوتار الرسغ.

أعراض التهاب الأوتار

تحدث الأعراض في الموضع الذي يلتصق فيه الوتر بالعظم وعادة ما تشمل:

  • الألم الذي يزداد سوءًا عند الحركة
  • شعور بأن الوتر يطقطق أو ينزلق أثناء تحركه
  • التورم والحرارة والاحمرار

إذا كان هناك تمزق فقد تشعر بوجود فجوة في خط الوتر وستكون الحركة صعبة.

قد تستمر الأعراض من بضعة أيام إلى عدة أسابيع أو شهور.

أسباب التهاب الأوتار وعوامل الخطر

تشمل الأسباب الشائعة لالتهاب الوتر ما يلي:

  • إصابة مفاجئة
  • تكرار الحركة بمرور الوقت

غالبًا ما يحدث التهاب الأوتار لدى الأشخاص الذين تنطوي وظائفهم أو هواياتهم على حركات متكررة حيث يؤدي ذلك إلى تفاقم الأوتار.

تشمل عوامل الخطر الأخرى ما يلي:

  • العمر : تصبح الأوتار أقل مرونة مع تقدم العمر وأكثر عرضة للإصابة.
  • المهنة : الشخص الذي تنطوي وظيفته على حركات لديه مخاطر أعلى للإصابة بالتهاب الأوتار
  • الرياضة : يمكن أن تؤدي الرياضات التي تتضمن حركات متكررة إلى التهاب الأوتار مثل الجري والتنس والسباحة وكرة السلة والجولف والبولينج والبيسبول.
  • بعض الحالات الصحية : الأشخاص المصابون بداء السكري والتهاب المفاصل الروماتويدي هم أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الأوتار.

علاج التهاب الأوتار

يهدف علاج التهاب الأوتار إلى تسكين الألم وتقليل الالتهاب

يهدف العلاج إلى تسكين الألم وتقليل الالتهاب وفي كثير من الحالات يكفي ما يلي:

  • إراحة المفصل
  • المعالجة الساخنة والباردة
  • مسكنات الألم مثل الإيبوبروفين
  • تجبير المفصل المصاب

الراحة للمفصل

الراحة ستسمح للالتهاب بالهبوط وإذا تسبب نشاط رياضي أو كتابة في التهاب الأوتار يحتاج الشخص إلى الراحة من هذا النشاط أو تقليل شدة ممارسته.

عدم الراحة يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات.

الحرارة والبرودة

قد تخفف كيس الثلج أو منشفة دافئة الألم والتورم في المنطقة المصابة.

قد يؤدي وضع الثلج في غضون 48 ساعة من الإصابة إلى تقليل الالتهاب.

يمكن وضع الثلج لمدة 10 إلى 15 دقيقة ، مرة أو مرتين في اليوم.

من المهم عدم وضع الثلج مباشرة على الجلد وقم بلفها بمنشفة أو استخدم أداة مصممة خصيصًا لتغليف الثلج.

قد تأتي الراحة أيضًا من أخذ حمام دافئ أو وضع مناشف ساخنة أو استخدام دواء موضعي مثل كريم أو مرهم يسخن المنطقة.

مسكنات الآلام

  • الأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية مثل الإيبوبروفين وغيره من العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية) للمساعدة في الألم مع آلام الأوتار.
  • حقن الكورتيكوستيرويد : حول الوتر قد يساعد في تخفيف الأعراض ومع ذلك ، فإن الحقن المتكرر قد يضعف الوتر مما يزيد بشكل كبير من خطر حدوث تمزق.
  • العلاج الطبيعي : قد يؤدي تدليك المنطقة المصابة إلى توفير الراحة وتسريع عملية الشفاء.
  • التمدد والتمارين الرياضية : قد يوصي المعالج الفيزيائي أيضًا بتمارين محددة مصممة لتمديد وتقوية الأوتار والعضلات المصابة.

العلاج بالموجات الصدمية أو الجراحة

إذا استمر التهاب الأوتار وكانت هناك رواسب الكالسيوم حول الوتر فقد يساعد العلاج بموجات الصدمة خارج الجسم (ESWT). حيث تمر موجة صدمية عبر الجلد لتفتيت رواسب الكالسيوم ويمكن أيضًا إزالة الرواسب جراحيًا.

الوقاية من التهاب الأوتار

تقل احتمالية الإصابة بالتهاب الأوتار إذا مارس الشخص بعض الاستراتيجيات التالية.

  • تمرين : قد تساعد الأنشطة المصممة لتقوية العضلات حول الوتر في منع تكرار التهاب الأوتار ومن المهم طلب المساعدة المهنية لتقوية وتمارين الإطالة
  • التمدد والتبريد : عند الانخراط في الأنشطة الرياضية من المهم الإحماء والتمدد بشكل صحيح وقد تساعد تمارين التهدئة وتمارين الإطالة بعد الانتهاء أيضًا على منع التهاب الأوتار من التطور.
  • الحركات المتكررة : قد تزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بالتهاب الأوتار أو تكراره وسيساعد تجنب الحركات المتكررة أو أخذ فترات راحة في تقليل المخاطر.

من الجيد أيضًا تجنب البقاء في وضع واحد لفترة طويلة جدًا خاصةً إذا كنت تشعر بعدم الارتياح ومن الأفضل تغيير الأنشطة أو الراحة والعودة إليها لاحقًا.

Leave A Reply

Your email address will not be published.