لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

التهابات المسالك البولية – الأسباب والأعراض وطرق الوقاية

0

تحدث التهابات المسالك البولية بسبب ميكروبات مثل البكتيريا التي تتغلب على دفاعات الجسم في المسالك البولية ويمكن أن تؤثر على الكلى والمثانة والأنابيب التي تجري بينها.

التهابات المسالك البولية واحدة من أكثر أنواع العدوى شيوعًا في العالم

يمكن تقسيم المسالك البولية إلى الجزء العلوي من المسالك البولية والمسالك البولية السفلية ويتكون الجهاز البولي العلوي من الكلى والحالبين بينما يتكون الجهاز البولي السفلي من المثانة والإحليل.

تتعرض النساء لخطر مدى الحياة بنسبة تزيد عن 50 بالمائة من الإصابة بالتهابات المسالك البولية urinary

تشمل الأعراض الشائعة لالتهابات المسالك البولية إلحاحًا قويًا ومتكررًا للتبول وإحساسًا مؤلمًا وحرقًا عند التبول.

عادةً ما يتم تشخيص التهاب المسالك البولية بناءً على الأعراض واختبار عينة البول.

يمكن علاج التهابات المسالك البولية خلال يومين إلى ثلاثة أيام من العلاج.

أسباب التهابات المسالك البولية

تحدث الغالبية العظمى من التهابات المسالك البولية (UTIs) عن بكتيريا الإشريكية القولونية Escherichia coli ( E. coli ) ، الموجودة عادة في الجهاز الهضمي.

تُعطى عدوى المسالك البولية أسماء مختلفة اعتمادًا على مكان حدوثها على سبيل المثال:

  • عدوى المثانة تسمى التهاب المثانة .
  • عدوى مجرى البول تسمى التهاب الإحليل.
  • عدوى في الكلى يسمى التهاب الحويضة والكلية.

نادرًا ما تكون الحالب هي موقع الإصابة.

عوامل الخطر للإصابة بالتهابات المسالك البولية

مرض السكري من عوامل خطر الإصابة بالتهابات المسالك البولية

التهاب المسالك البولية أكثر شيوعًا لدى النساء أكثر من الرجال

نظرًا لأن التهاب المسالك البولية أثناء الحمل يمكن أن يكون خطيرًا على صحة الأم والرضيع يتم اختبار معظم النساء الحوامل لوجود البكتيريا في بولهن حتى لو لم تكن هناك أعراض ويتم علاجهن بالمضادات الحيوية لمنع انتشاره.

يمكن للأشخاص في أي عمر وجنس أن يصابوا بعدوى المسالك البولية ومع ذلك فإن بعض الناس أكثر عرضة للخطر من غيرهم ويمكن أن تزيد العوامل التالية من احتمالية الإصابة بعدوى المسالك البولية:

  • الاتصال الجنسي
  • داء السكري
  • سوء النظافة الشخصية
  • مشاكل في تفريغ المثانة بشكل كامل
  • إجراء قسطرة بولية
  • سلس الأمعاء
  • انسداد تدفق البول
  • حصى الكلى
  • حمل
  • سن اليأس
  • الاستخدام المكثف للمضادات الحيوية والتي يمكن أن تعطل الفلورا الطبيعية للأمعاء والمسالك البولية

أعراض التهابات المسالك البولية

يمكن أن تعتمد اعراض التهاب المسالك البولية على العمر والجنس ووجود قسطرة وأي جزء من المسالك البولية أصيب بالعدوى.

تشمل الأعراض الشائعة لالتهاب المسالك البولية ما يلي:

  • حافز قوي ومتكرر للتبول
  • بول عكر أو دموي أو كريه الرائحة
  • ألم أو حرقان عند التبول
  • استفراغ و غثيان
  • آلام في العضلات وآلام في البطن

التهاب الحويضة والكلية الحاد

التهاب الحويضة والكلية الحاد هو عدوى مفاجئة وشديدة في الكلى وإذا أصيب الفرد بهذه الحالة فقد يعاني أيضًا من آلام أعلى الظهر والجانب وارتفاع في درجة الحرارة ورجفة وقشعريرة وإرهاق وتغيرات عقلية وتعتبر حالة طارئة ويجب تقييمها من قبل الطبيب على الفور في حالة الاشتباه.

التهاب المثانة

إذا كان الشخص مصابًا بعدوى في المثانة  فقد يعاني أيضًا من انخفاض في درجة الحرارة وضغط وتشنج في البطن وأسفل الظهر.

مضاعفات التهاب المسالك البولية

معظم التهابات المسالك البولية ليست خطيرة لكن بعضها يمكن أن يؤدي إلى مشاكل خطيرة خاصة مع التهاب المسالك البولية العلوية.

يمكن أن تسبب التهابات الكلى المتكررة أو طويلة الأمد ضررًا دائمًا ويمكن أن تكون بعض التهابات الكلى المفاجئة مهددة للحياة خاصةً إذا دخلت البكتيريا إلى مجرى الدم في حالة تعرف باسم تسمم الدم.

يمكن أن تزيد أيضًا من خطر ولادة النساء لأطفال ولدوا قبل الأوان أو من ذوي الوزن المنخفض عند الولادة.

الوقاية من التهابات المسالك البولية

هناك العديد من الإجراءات التي يمكن اتخاذها لتقليل خطر الإصابة بعدوى المسالك البولية:

  • شرب الكثير من الماء والتبول بشكل متكرر.
  • تجنب السوائل مثل الكحول والكافيين التي يمكن أن تهيج المثانة.
  • التبول بعد فترة وجيزة من ممارسة الجنس.
  • حافظ على نظافة المنطقة التناسلية.
  • يفضل الاستحمام وتجنب استخدام الزيوت.
  • بالنسبة للنساء تُفضل الفوط الصحية أو أكواب الحيض على السدادات القطنية
  • تجنب استخدام العازل الأنثوي أو مبيد النطاف لتحديد النسل.
  • تجنب استخدام أي منتجات معطرة في منطقة الأعضاء التناسلية.
  • ارتدِ ملابس داخلية قطنية وملابس فضفاضة للحفاظ على جفاف المنطقة المحيطة بالإحليل.

تشخيص التهابات المسالك البولية

عادة ما يتم التشخيص بعد السؤال عن الأعراض واختبار عينة البول لتقييم وجود خلايا الدم البيضاء وخلايا الدم الحمراء والبكتيريا.

إذا كان الشخص يعاني من عدوى المسالك البولية المتكررة فقد يطلب الطبيب مزيدًا من الاختبارات التشخيصية لتحديد ما إذا كانت المشكلات التشريحية أو المشكلات الوظيفية هي السبب وقد تشمل هذه الاختبارات:

  • التصوير التشخيصي : يتضمن ذلك تقييم المسالك البولية باستخدام الموجات فوق الصوتية أو التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي أو تتبع الإشعاع أو الأشعة السينية.
  • ديناميكا البول: يحدد هذا الإجراء مدى جودة المسالك البولية في تخزين وإخراج البول.
  • تنظير المثانة : يسمح هذا الفحص التشخيصي للطبيب برؤية داخل المثانة والإحليل باستخدام عدسة الكاميرا والتي يتم إدخالها عبر مجرى البول من خلال أنبوب رفيع طويل.

التهابات المسالك البولية عند الرجال

عدوى المسالك البولية عند الرجال نادرة ويتراوح معدل الإصابة عند الرجال الذين تقل أعمارهم عن 50 عامًا بين 5 و 8 رجال من كل 10000 ويزداد خطر الإصابة بالعدوى مع تقدم العمر.

عندما يصاب الرجال بالتهاب المسالك البولية فإنه يصيب نفس الأعضاء والمناطق التي تصيب المرأة بالتهاب المسالك البولية ومع ذلك بالنسبة للرجال فإن البروستاتا أيضًا معرضة لخطر الإصابة.

الرجل الذي لديه قضيب مختون أقل عرضة للإصابة بعدوى المسالك البولية مقارنة بالرجل الذي لم يخضع للختان .

قد تكون طرق العلاج مماثلة لتلك المستخدمة في علاج عدوى المسالك البولية عند النساء.

علاج التهابات المسالك البولية

نظرًا لأن عدوى المسالك البولية تحدث عادةً بسبب البكتيريا يتم علاجها بشكل شائع بالمضادات الحيوية أو مضادات الميكروبات.

يعتمد نوع الدواء ومدة العلاج على الأعراض والتاريخ الطبي للفرد.

يجب دائمًا إكمال الدورة العلاجية الكاملة لعدوى المسالك البولية لتقليل مخاطر مقاومة المضادات الحيوية ويمكن أن تختفي أعراض التهاب المسالك البولية قبل أن تختفي العدوى تمامًا.

يوصى دائمًا بشرب الكثير من السوائل والتبول المتكرر للأشخاص الذين يعانون من عدوى المسالك البولية لأن هذا يساعد على طرد البكتيريا

التهاب المسالك البولية غير المصحوب بمضاعفات هو الذي يصيب شخصًا يتمتع بصحة جيدة ويمتلك مجرى بولي طبيعيًا نقيًا ويمكن علاجها عادة خلال يومين إلى ثلاثة أيام من العلاج.

التهاب المسالك البولية المعقد هو مرض يصيب الشخص الذي أضعفته حالة أخرى مثل الحمل أو زراعة القلب وتميل عدوى المسالك البولية المعقدة إلى ضرورة استخدام المضادات الحيوية فترة أطول عادة ما بين 7 إلى 14 يومًا.

لعلاج التهاب المسالك البولية الناتج عن مشاكل في الجهاز البولي يجب إيجاد المشكلة الأساسية وتصحيحها وإذا تركت هذه العدوى دون علاج يمكن أن تؤدي إلى تلف الكلى.

التهابات المسالك البولية المتكررة عند النساء

قد تُنصح النساء المصابات بعدوى المثانة المتكررة بما يلي:

  • أخذ جرعة واحدة من المضاد الحيوي بعد الاتصال الجنسي
  • تناول جرعة واحدة يومية من المضاد الحيوي لمدة 6 أشهر على الأقل
  • أخذ دورة من 2 إلى 3 أيام من المضاد الحيوي إذا عادت الأعراض للظهور
  • الخضوع للعلاج بالإستروجين المهبلي إذا كانت المرأة قد تعرضت بالفعل لانقطاع الطمث

العلاجات المنزلية لالتهاب المسالك البولية

هناك عدد من العلاجات المقترحة التي يمكن للأشخاص المصابين بعدوى المسالك البولية تجربتها في المنزل.

يمكن أن يساعد شرب السوائل والتبول بشكل متكرر على طرد البكتيريا من الجسم ويمكن أن يساعد استخدام ضمادة ساخنة لفترات قصيرة في تخفيف الانزعاج.

يقال أيضًا أن التوت البري ومستخلصاته يمكن أن تعالج التهاب المسالك البولية وذلك لأن التوت البري يحتوي على مركبات تسمى بروانثوسيانيدينز التي تمنع الإشريكية القولونية من الالتصاق بجدران الجهاز الهضمي والمسالك البولية.

وجد الباحثون أن النساء المصابات بعدوى المسالك البولية المتكررة اللواتي تناولن التوت البري على مدى 12 شهرًا تقل لديهن الالتهابات بنسبة 35%

تحتوي مستخلصات التوت البري أيضًا على الأنثوسيانين وحمض الساليسيليك وقد يكون لهذا تأثير مسكن ومضاد للالتهابات يمكن أن يساعد في تخفيف أعراض التهاب المسالك البولية.

يمكن أن تؤدي التغييرات في التوازن البكتيري في الجهاز البولي التناسلي إلى زيادة احتمالية استعمار الكائنات الحية مثل الإشريكية القولونية  وقد يساعد الاستخدام المنتظم للبروبيوتيك في تقليل خطر الإصابة بعدوى المسالك البولية خاصة بعد تناول المضادات الحيوية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.