لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

الارتجاع المريئي عند الأطفال

0

يحدث الارتجاع لدي الطفل الرضيع عندما يتدفق الطعام من معدة الطفل إلي الفم وهذه تسمي ظاهرة القشط لدي الأطفال ويعتبر ارتجاع المرئ أحد اضطرابات الجهاز الهضمي لدي الأطفال.
إذا كان لديك طفل حديث الولادة ربما تكون قد سمعت عن الارتجاع عند الأطفال بالفعل أو عانيت من شيء يسمى الارتجاع.
لا يعد ارتجاع المريء عادةً سببًا لأي قلق ، ولكن ربما يكون لديك بعض الأسئلة حول ماهيته وأسبابه ، ومتي يصبح ارتجاع المرئ مشكلة مزمنة وكيفية التعامل معها.

ما هو الارتجاع المعدي المريئي بالضبط ولماذا يحدث؟

يحدث الارتجاع لأن العضلات الموجودة بين المرئ والمعدة لم تكتمل بشكل صحيح بعد مما يعني أن الحليب الذي شربه الطفل للتو يمكن أن يعود بسهولة، ويبدأ عادة الارتجاع بعد حوالي 8 أسابيع من ولادة الطفل وعادة ما يتحسن قبل بلوغ الطفل العام الأول من عمره.
الارتجاع المريئي لدي الأطفال شائع جدًا ويصيب 4 من كل 10 من جميع الأطفال في مرحلة ما وهو أكثر شيوعًا عند الأطفال المولودين الذين تعرضوا لولادة مبكرة أوالأطفال ذوي الوزن المنخفض عند الولادة ، والأطفال الذين يعانون من حساسية من حليب البقر والأطفال الذين تم تشخيص إصابتهم بالشلل الدماغي.

كيف أعرف إذا كان طفلي يعاني من ارتجاع المريء؟

أكثر أعراض الارتجاع المريئي شيوعاً هي كالتالي:
السعال
البكاء المستمر وعدم الاستقرار بشكل عام
عدم اكتساب الوزن (هذه علامة عل أن الطفل لا يحتفظ بكمية كافية من الحليب)

ما الذي يمكنني فعله لتخفيف الارتجاع المريئي؟

قد يكون الارتجاع غير مريح للطفل ولكن هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها أثناء الرضاعة لمساعدة طفلك الصغير على الرضاعة بشكل أفضل ودون الكثير من الانزعاج:
العمل علي تجشؤ طفلك بلطف على فترات منتظمة أثناء الرضاعة وتأكد من حصوله على فترات راحة منتظمة
أبقِ طفلك في وضع مستقيم أثناء الرضاعة ولمدة قصيرة بعد الرضاعة
اجعل الرضعات أكثر تكرارًا ولكن أقصر
أيضًا ، عند تغيير الحفاضات ، يمكنك محاولة إبقاء طفلك على جانبه بدلاً من رفع ساقيه نحو معدته ، مما قد يسبب بعض الانزعاج للطفل.

هل أحتاج إلى زيارة الطبيب بخصوص حالة ارتجاع المريء لدى طفلي؟

عادةً ما يختفي ارتجاع الطفل من تلقاء نفسه ولا تحتاجين إلى زيارة الطبيب إذا كان طفلك سعيدًا وطبيعياً ويزداد وزنه، لكن يجب أن ترى طبيبك إذا لم يتحسن الارتجاع لدي الطفل بعد أسبوعين من تجربة كافة الطرق لتخفيفه.
يجب عليك أيضًا مراجعة طبيبك إذا حدث الارتجاع لأول مرة لطفلك بعد سن 6 أشهر وإذا استمر طفلك في الارتجاع بعد إتمام عامه الأول ، وإذا كان طفلك الصغير إما يفقد الوزن أو/ لا يكتسب الوزن ، أو يتقيأ قسراً.
ويجب مراجعة الطبيب إذا كان طفلك مريضًا على سبيل المثال: إذا كان يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة أو بكاء مفرط أو تهيج ، أو إذا كان لديه قيء أخضر أو أصفر أو كان لديه بطن منتفخ فيجب في هذه الحالة مراجعة الطبيب على وجه السرعة.
عندما تستمر أعراض الارتجاع وخاصة عندما لا يكتسب طفلك وزن أو يبدو أن طفلك يعاني من الألم أثناء الرضاعة فقد يكون مصابًا بمرض الارتجاع المعدي المريئي (GERD) حيث يرتفع حمض المعدة ويهيج بطانة المريء لدي الطفل، يُوصَى في هذه الحالة بالتقييم من قبل طبيبك للنظر في خيارات العلاج المناسبة لطفلك.
كيف يتم علاج الارتجاع عند الأطفال؟
إذا اتخذ طبيبك قرارًا بمعالجة الارتجاع لدى طفلك فهناك بعض الخيارات التي يمكن تجربتها.
يمكن وصف الأدوية التي تثبط إنتاج الحمض في المعدة: تستخدم هذه الأدوية إذا كان طفلك يرضع من الثدي أو إذا كان الحليب الصناعي لا يساعد علي نمو المرئ بشكل صحيح.
بالنسبة لمعظم الأطفال فإن الأدوية كافية لوقف الارتجاع وقليل من الأطفال يحتاج إلى مزيد من الفحوصات أو العلاج الجراحي.

إقرأ أيضاً : دليلك لأمراض الحساسية عند الأطفال

Leave A Reply

Your email address will not be published.