لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

أنواع التهاب المفاصل الأكثر شيوعًا

0

تتعدد أنواع التهاب المفاصل ومصطلح التهاب المفاصل يستخدم لوصف حوالي 200 حالة تؤثر على المفاصل والأنسجة المحيطة بالمفصل والأنسجة الضامة الأخرى بما في ذلك الذئبة والتهاب المفاصل الروماتويدي وهي حالة روماتيزمية.

الشكل الأكثر شيوعًا لالتهاب المفاصل هو هشاشة العظام والحالات الروماتيزمية الشائعة الأخرى المتعلقة بالتهاب المفاصل تشمل النقرس، فيبروميالغيا والتهاب المفاصل الروماتويدي

في الحالات الروماتيزمية يميل الشخص إلى الشعور بالألم، والتصلب، والتورم في وحول مفصل واحد أو أكثر ويمكن أن تتطور الأعراض تدريجياً أو فجأة.

يمكن أن تؤثر بعض أشكال التهاب المفاصل مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة (SLE)على أعضاء متعددة وتسبب أعراضًا منتشرة.

يعد التهاب المفاصل أكثر شيوعًا بين البالغين الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا أو أكبر ولكنه يمكن أن يصيب الأشخاص من جميع الأعمار بما في ذلك الأطفال.

يمكن أن يسبب التهاب المفاصل مجموعة من الأعراض ويضعف قدرة الشخص على أداء المهام اليومية.

النشاط البدني له تأثير إيجابي على التهاب المفاصل ويمكن أن يحسن الألم والوظيفة والصحة العقلية .

أنواع التهاب المفاصل الأكثر شيوعًا

تتعدد أنواع التهاب المفاصل والشكل الأكثر شيوعًا هو هشاشة العظام والحالات الروماتيزمية

نناقش فيما يلي بعض أنواع التهاب المفاصل الأكثر شيوعًا.

التهاب المفصل الروماتويدي

يحدث التهاب المفاصل الروماتويدي (RA) عندما يهاجم جهاز المناعة في الجسم أنسجة الجسم وخاصة النسيج الضام مما يؤدي إلى التهاب المفاصل والألم وتآكل أنسجة المفصل.

الغضروف هو نسيج ضام مرن في المفاصل يمتص الضغط والصدمة الناتجة عن الحركة مثل الجري والمشي كما أنه يحمي المفاصل ويسمح بالحركة السلسة.

يؤدي الالتهاب المستمر في الغشاء الزليلي إلى تدهور الغضاريف والعظام ويمكن أن يؤدي هذا بعد ذلك إلى تشوه المفاصل والألم والتورم والاحمرار.

يمكن أن يظهر التهاب المفاصل الروماتويدي في أي عمر ويرتبط بالإرهاق والتصلب المطول بعد الراحة.

تشمل الحالات المرتبطة بالتهاب المفاصل الروماتويدي أمراض القلب والأوعية الدموية مثل أمراض القلب الإقفارية والسكتة الدماغية .

يمنح التشخيص المبكر لالتهاب المفاصل الروماتويدي فرصة أفضل لتعلم كيفية إدارة الأعراض بنجاح وهذا يمكن أن يقلل من تأثير المرض على نوعية الحياة.

التهاب المفاصل في العمود الفقري

يحدث الفُصال العظمي بسبب انخفاض الكمية الطبيعية لأنسجة الغضاريف من خلال التآكل والتلف طوال الحياة.

هشاشة العظام هو أحد أمراض المفاصل التنكسية الشائعة يؤثر على الغضروف وبطانة المفصل والأربطة والعظم الكامن وراء المفصل.

يؤدي انهيار هذه الأنسجة في النهاية إلى الألم وتيبس المفاصل.

المفاصل التي غالبًا ما تتأثر هي تلك التي تستخدم بكثافة مثل الوركين والركبتين واليدين والعمود الفقري وقاعدة الإبهام ومفصل إصبع القدم الكبير.

التهاب المفاصل عند الأطفال

يمكن أن يسبب التهاب المفاصل في الطفولة ضررًا دائمًا للمفاصل ولا يوجد علاج له وقد يكون بسبب مشاكل الجهاز المناعي.

التهاب المفاصل الإنتاني

التهاب المفاصل الإنتاني هو التهاب في المفاصل ينتج عن عدوى بكتيرية أو فطرية عادة ما تصيب الركبة والورك.

يمكن أن يتطور عندما تنتشر البكتيريا أو غيرها من الكائنات الدقيقة المسببة للأمراض عبر الدم إلى المفصل أو عندما يصاب المفصل مباشرة بكائنات دقيقة من خلال الإصابة أو الجراحة.

تسبب البكتيريا مثل المكورات العنقودية أو العقدية أو النيسرية البنية معظم حالات التهاب المفاصل الإنتاني الحاد والكائنات الحية مثل المتفطرة السلية و المبيضات البيض تسبب التهاب المفاصل الإنتاني المزمن وهذا أقل شيوعًا من التهاب المفاصل الإنتاني الحاد.

قد يحدث التهاب المفاصل الإنتاني في أي عمر وقد يحدث عند الأطفال قبل سن 3 سنوات

التهاب المفاصل الإنتاني غير شائع من 3 سنوات إلى سن المراهقة والأطفال المصابون بالتهاب المفاصل الإنتاني أكثر عرضة من البالغين للإصابة بالمكورات العقدية من المجموعة ب أو المستدمية النزلية إذا لم يتم تطعيمهم.

تزيد الحالات التالية من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الإنتاني:

  • مرض أو تلف المفاصل الموجود
  • زراعة المفاصل الاصطناعية
  • عدوى بكتيرية في مكان آخر من الجسم
  • وجود البكتيريا في الدم
  • مرض مزمن أو مرض (مثل مرض السكري ، التهاب المفاصل الروماتويدي ومرض الخلايا المنجلية)
  • تعاطي المخدرات عن طريق الوريد أو الحقن
  • الأدوية التي تثبط جهاز المناعة
  • إصابة حديثة بالمفصل
  • تنظير مفصل حديث أو جراحة أخرى
  • حالات مثل فيروس نقص المناعة البشرية التي تضعف المناعة
  • داء السكري
  • الأشخاص كبار السن

التهاب المفاصل الإنتاني هو حالة طارئة من أمراض الروماتيزم حيث يمكن أن تؤدي إلى تدمير سريع للمفاصل ويمكن أن تكون قاتلة.

متلازمة فيبروميالغيا (الألم الليفي العضلي)

يبدأ عادةً في منتصف العمر أو بعده لكنه قد يصيب الأطفال ويمكن أن يشمل الألم العضلي الليفي:

  • ألم منتشر
  • اضطراب النوم
  • تعب
  • كآبة
  • مشاكل في التفكير والتذكر

قد يعاني الشخص من معالجة غير طبيعية للألم حيث يتفاعل بقوة مع شيء لا يجده الآخرون مؤلمًا.

قد يكون هناك أيضًا وخز أو تنميل في اليدين والقدمين وألم في الفك ومشاكل في الجهاز الهضمي.

أسباب الألم العضلي الليفي غير معروفة ولكن هناك بعض العوامل التي ارتبطت ارتباطًا وثيقًا بظهور المرض:

  • الأحداث المجهدة أو المؤلمة
  • اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD)
  • إصابات بسبب الحركات المتكررة
  • المرض مثل الالتهابات الفيروسية
  • وجود مرض الذئبة التهاب المفاصل الروماتويدي أو متلازمة التعب المزمن

التهاب المفاصل الصدفية

التهاب المفاصل الصدفي هو مشكلة مشتركة تحدث غالبًا مع حالة جلدية تسمى الصدفية ويُعتقد أنه يصيب ما بين 6 و 42 في المائة من المصابين بالصدفية.

يصاب معظم الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الصدفي والصدفية بالصدفية أولاً ثم التهاب المفاصل الصدفي ولكن يمكن أن تحدث مشاكل المفاصل أحيانًا قبل ظهور الآفات الجلدية.

السبب الدقيق لالتهاب المفاصل الصدفي غير معروف ولكن يبدو أنه ينطوي على مهاجمة الجهاز المناعي للخلايا والأنسجة السليمة وتؤدي الاستجابة المناعية غير الطبيعية إلى التهاب المفاصل وزيادة إنتاج خلايا الجلد ويمكن أن يؤدي ذلك إلى تلف المفاصل.

تشمل العوامل التي تزيد من المخاطر ما يلي :

  • الإصابة بالصدفية
  • العوامل الوراثية
  • الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و 50 عامًا

النقرس

النقرس هو مرض روماتيزمي يحدث عندما تتكون بلورات حمض اليوريك أو بولات أحادية الصوديوم في أنسجة وسوائل الجسم ويحدث هذا عندما ينتج الجسم الكثير من حمض اليوريك أو لا يفرز ما يكفي من حمض اليوريك.

يسبب النقرس ألمًا مؤلمًا في المفصل حيث تصبح المنطقة حمراء وساخنة ومتورمة.

يظهر النقرس الحاد عادة على شكل مفصل أحمر شديد وساخن ومنتفخ وألم شديد.

وتشمل عوامل الخطر ما يلي:

  • زيادة الوزن أو السمنة
  • ارتفاع ضغط الدم
  • تناول الكحول
  • استخدام مدرات البول
  • نظام غذائي غني باللحوم والمأكولات البحرية
  • بعض الأدوية الشائعة
  • ضعف وظائف الكلى

من الممكن حدوث فترات طويلة من الهدوء وتليها نوبات تستمر من أيام إلى أسابيع. وفي بعض الأحيان يمكن أن يكون مزمنًا وكذلك يمكن أن تؤدي الهجمات المتكررة من النقرس الحاد إلى شكل تنكسي من التهاب المفاصل المزمن يسمى التهاب المفاصل النقرسي.

متلازمة سجوجرن

متلازمة سجوجرن هي اضطراب مناعي ذاتي يحدث أحيانًا جنبًا إلى جنب مع التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة الحمامية المجموعية وهو ينطوي على تدمير الغدد التي تنتج الدموع واللعاب ويتسبب هذا في جفاف الفم والعينين وفي المناطق الأخرى التي عادة ما تحتاج إلى ترطيب مثل الأنف والحلق والجلد.

يمكن أيضا أن تؤثر على المفاصل والرئتين والكلى والأوعية الدموية والجهاز الهضمي والأعصاب.

عادة ما تصيب متلازمة سجوجرن البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و 50 عامًا وخاصة النساء.

يمكن أن يؤثر على الرئتين أو الكبد أو الكلى أو قد يؤدي إلى التهاب الأوعية الدموية في الجلد واعتلال الأعصاب المحيطية والتهاب كبيبات الكلى وانخفاض مستويات مادة تعرف باسم C4.

إذا تأثرت هذه الأنسجة فهناك خطر كبير لتطوير ليمفوما اللاهودجكين .

تصلب الجلد

يشير مصطلح تصلب الجلد إلى مجموعة من الأمراض تؤثر على النسيج الضام في الجسم حيث يكون لدى الشخص بقع من الجلد الجاف القاسي ويمكن أن تؤثر بعض الأنواع على الأعضاء الداخلية والشرايين الصغيرة.

تتراكم الأنسجة الشبيهة بالندوب في الجلد وتسبب الضرر.

السبب غير معروف حاليا وغالبًا ما يصيب الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين30 إلى 50 سنة وقد تحدث مع أمراض المناعة الذاتية الأخرى مثل الذئبة.

يؤثر تصلب الجلد على الأفراد بشكل مختلف والمضاعفات تشمل مشاكل الجلد وضعف القلب وتلف الرئة ومشاكل الجهاز الهضمي والفشل الكلوي.

الذئبة الحمامية الجهازية (SLE)

مرض الذئبة الحمراء والمعروف باسم الذئبة هو أحد أمراض المناعة الذاتية حيث ينتج الجهاز المناعي أجسامًا مضادة للخلايا داخل الجسم يؤدي إلى التهاب واسع النطاق وتلف الأنسجة

يمكن أن تظهر في أي عمر ولكن ظهورها على الأرجح للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 45 عامًا.

يمكن أن يؤثر مرض الذئبة على المفاصل والجلد والدماغ والرئتين والكلى والأوعية الدموية والأنسجة الأخرى وتشمل الأعراض التعب والألم أو التورم في المفاصل والطفح الجلدي والحمى .

الختام

التهاب المفاصل هو التهاب يمكن أن يصيب الركبتين أو مفاصل كفّ اليد أو قسمًا من العمود الفقري وتتعدد أنواع التهاب المفاصل وأهمها الفـُصال العظمي والتهاب المفاصل الروماتويديّ

يعد التهاب المفاصل أكثر شيوعًا بين البالغين الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا أو أكبر ولكنه يمكن أن يصيب الأشخاص من جميع الأعمار بما في ذلك الأطفال.

يمكن أن تسبب مختلف أنواع التهاب المفاصل مجموعة من الأعراض ويضعف قدرة الشخص على أداء المهام اليومية.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.