لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

أسباب وعلاج انخفاض ضغط الدم

0

يختلف ضغط الدم بشكل طبيعي على مدار اليوم وقد ينتج انخفاض الضغط بسبب مشكلة مؤقتة ، مثل الجفاف ، أو مشكلة طويلة الأمد ، مثل أمراض القلب ويوجد عدة أنواع من ضغط الم

قد يكون تغيير العادات الغذائية كافيًا لعلاج الأسباب المؤقتة لانخفاض ضغط الدم . بدلاً من ذلك ، قد يصف الطبيب دواءً أو يغير خطة العلاج الحالية إذا كان من المحتمل أن يكون مسؤولاً عن أعراض انخفاض الضغط

أي شخص لديه أعراض هبوط ضغط الدم، مثل الدوخة و التعب ، ينبغي أن يتلقى عناية طبية.

ويعتبر انخفاض ضغط الدم من الأمراض الشائعة والتي قد لا تسبب مشاكل لبعض الأشخاص ولكن إذا كان انخفاض الضغط غير طبيعي وتسبب في الدوخة والإغماء أو اضطرابات طبية خطيرة مثل الجفاف فهذا من شأنه أن يهدد الحياة ويجعل حياة الشخص في خطر

فيما يلي ، تعرف على انخفاض ضغط الدم ، وطرق رفع ضغط الدم المنخفض

ما هو انخفاض ضغط الدم (blood pressure)؟

في الأشخاص الذين يعانون من انخفاض مستوى ضغط الدم ، يتدفق الدم عبر الأوردة والشرايين بقوة قليلة جدًا.

عند قياس ضغط الدم يقوم أخصائيو الرعاية الصحية قراءة ضغط الدم بالمليمترات الزئبقية (مم زئبق) وقراءة معدل ضغط الدم الطبيعي هي أقل من 120 مم زئبق للانقباضي و 80 مم زئبق للانبساطي ، وهو ما يكتبه الأطباء على أنه “أقل من 120/80 مم زئبق “ويتم حدوث إنخفاض ضغط الدم عندما تصل قراءة ضغط الدم إلي أقل من 90/60 ملم زئبق

اعراض انخفاض ضغط الدم (hypotension)

من الممكن أن يكون لديك ضغط دم منخفض بدون أي أعراض ولكن غالباً يسبب انخفاض ضغط الدم بعض الأعراض مثل :

• ضعف

• إغماء

• دوخة

• التعب

• غثيان

• الجفاف

• صعوبة في التركيز

• عدم وضوح الرؤية

• جلد بارد ورطب

• الكآبة

• التنفس السريع

أسباب انخفاض ضغط الدم

تؤثر العديد من العوامل على ضغط الدم ، بما في ذلك الوقت من اليوم ومستويات النشاط البدني للشخص والنظام الغذائي وينخفض ضغط الدم أيضًا مع تقدم العمر ، ويعاني بعض الأشخاص من انخفاض طبيعي في ضغط الدم بسبب عوامل وراثية.

أسباب انخفاض ضغط الدم المؤقتة

أسباب مؤقتة تؤدي إلي انخفاض ضغط الدم أقل من المعتاد :

• الطعام

• الإجهاد

• فترات طويلة من الخمول ، مثل الراحة في الفراش

• الحمل

أسباب أكثر خطورة أو دائمة

يمكن أن تسبب بعض المشكلات الصحية الأكثر خطورة أيضًا انخفاض ضغط الدم ، بما في ذلك :

• نقص التغذية: قد تشمل فيتامين ب 12 أو حمض الفوليك .

• مشاكل الغدد الصماء: تؤثر على تنظيم هرمونات الجسم وأحد الأمثلة على ذلك هو قصور الغدة الدرقية ، المعروف أيضًا باسم خمول الغدة الدرقية.

• مشاكل القلب: يمكن أن يؤدي انخفاض ضغط الدم إلي الحد من مدى فعالية القلب وقدرته علي دفع الدم في جميع أنحاء الجسم.

• الصدمة الإنتانية : هي حالة ينخفض فيها ضغط الدم وقد تكون مهددة للحياة لعدوى بكتيرية شديدة.

• صدمة الحساسية : هذه مضاعفات قد تهدد الحياة من الحساسية المفرطة ، وهي رد فعل تحسسي شديد بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن يؤدي فقدان الدم بسبب الإصابة إلى انخفاض ضغط الدم.

الأسباب الدوائية

قد ينتج انخفاض ضغط الدم أحيانًا عن استخدام بعض الأدوية ، مثل :

• مدرات البول

• أدوية ارتفاع ضغط الدم

• أدوية القلب ، مثل حاصرات بيتا التي تؤدي إلي هبوط ضغط الدم عن طريق إبطاء ضربات القلب وتقليل قدرة ضخ الدم لعضلة القلب

• الإفراط في تناول مضادات الاكتئاب يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم

• أدوية ضعف الانتصاب

علاج انخفاض ضغط الدم

قد يقوم الطبيب من أجل العمل علي ارتفاع ضغط الدم المنخفض بتعديل جرعة دواء موجود أو يوصي بأدوية لزيادة ضغط الدم والأدوية التي قد يصفها الأطباء تشمل فلودروكورتيزون وميدودرين.

أيضًا ، قد يستفيد الشخص في حالة اتباع النصائح الآتية للوقاية من انخفاض ضغط الدم :

• شرب المزيد من الماء طوال اليوم

• التوقف عن شرب الكحول

• تناول المزيد من الأطعمة الصحية والغنية بالصوديوم

• شرب عصير الطماطم أو المشروبات الرياضية

• ارتداء الجوارب الضاغطة التي تمتد إلى الفخذين أو الخصر

• تحريك الساقين لتحفيز تدفق الدم قبل النهوض من السرير

متى تتصل بالطبيب ؟

يمكن لأعراض انخفاض ضغط الدم أن تعطل الحياة اليومية ، وتصبح كذلك بشكل عام أكثر خطورة مع تقدم العمر

من المهم الاتصال بالطبيب في حالة حدوث أي من هذه الأعراض ، مثل الدوخة والتعب حيث يمكن للطبيب تحديد سبب حالة انخفاض ضغط الدم والتوصية بأفضل نهج علاجي.

يحتاج الأشخاص الذين يعانون من أي علامات محددة لصدمة الحساسية أو الإنتانية إلى رعاية طارئة.

تشمل علامات صدمة الحساسية ما يلي:

• طفح جلدي

• إسهال

• صعوبات في التنفس

• الإغماء أو الدوخة

• تورم في الفم أو اللسان أو الحلق أو الشفتين

• مشكلة في البلع

تشمل بعض علامات الصدمة الإنتانية ما يلي:

• أعراض العدوى ، مثل الإسهال أو القيء أو التهاب الحلق

• ضيق في التنفس

• حُمَّى

• ارتجاف الجسم

• جلد متعرق أو رطب

• ارتفاع معدل ضربات القلب

الختام

يعتقد كثيرون أن الأنيميا من أسباب انخفاض الضغط ولكن الحقيقة إنه لا علاقة بين انخفاض الضغط والأنيميا ولكن الإصابة بالأنيميا أو ما يطلق عليه مرض فقر الدم يزيد من خطورة تعرض الشخص لهبوط الدم

يشير انخفاض ضغط الدم إلى أن الدورة الدموية بمستوى منخفض مما يمكن أن يسبب مجموعة من الأعراض ، بما في ذلك الدوخة والغثيان وأحد أشكال ضغط الدم المنخفض هو انخفاض ضغط الدم الانتصابي

يتقلب ضغط الدم بشكل طبيعي على مدار اليوم ، وينخفض مع تقدم العمر وقد ينتج انخفاض ضغط الدم طويل الأمد عن مشكلة مؤقتة أو مرض مزمن أو حالة طارئة ، مثل الصدمة الإنتانية.

يجب على أي شخص لديه أعراض مستمرة لانخفاض ضغط الدم استشارة الطبيب يجب أن يتلقى أي شخص يعاني من انخفاض مفاجئ وكبير في ضغط الدم رعاية عاجلة.

ينصح الأطباء بمداومة الشخص علي القراءة المستمرة لضغط الدم وقياس معدل ضربات القلب وتلقي العلاج المبكر في حالة التعرض لهبوط ضَغط الدم

 

إقرأ أيضاً : معدلات ضغط الدم الطبيعي وخطوات تقليل خطورة ارتفاع ضغط الدم

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.