لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

أسباب صداع التوتر وطرق الوقاية

0

صداع التوتر أكثر أنواع الصداع الأولية شيوعًا وتعد أسباب صداع التوتر شائعة لدي أغلب الناس ويمكن تفادي هذه الأسباب عن طريق اتباع نظام حياة يومي صحي
في عام 2011 ، قدرت منظمة الصحة العالمية (WHO) ذلك تقريبًا 50-75 في المائة من الناس في العالم يعانون من صداع التوتر العرضي ، ويعاني 1-3 في المائة من صداع التوتر المزمن ويشيع صداع التوتر العرضي لدى النساء أكثر من الرجال.

ما هو صداع التوتر؟

يمكن أن يحدث صداع التوتر في أي عمر ، لكنه غالبًا ما يبدأ خلال فترة المراهقة ويبلغ ذروته عندما يكون الشخص في الثلاثينيات من العمر
غالبًا ما يصف الناس صداع التوتر بأنه ألم ضاغط يؤثر على جانبي الرأس وغالبًا ما يصاحبه تيبس وآلام في عضلات الرقبة والكتف.
يسبب الألم الناجم عن صداع التوتر عدم الراحة ، لكنه لا يسبب إعاقة شديدة عادة

أنواع صداع التوتر

لمساعدة الأطباء في تشخيص نوبات صداع التوتر ، يصنفها IHS على أنها إما عرضية (عرضية) أو مزمنة (مستمرة أو متكررة باستمرار). هناك أيضا فئات فرعية.

صداع التوتر العرضي

صداع التوتر العرضي المتكرر: سيصاب الشخص بما لا يقل عن 10 نوبات في السنة ، تحدث في أقل من يوم واحد في الشهر في المتوسط ، وبدون غثيان وقد يستمر الصداع من 30 دقيقة إلى 7 أيام وقد يصاحبه أيضًا حساسية للضوء أو الصوت ولكن لا يوجد غثيان أو قيء.
صداع التوتر العرضي المتكرر : سوف يعاني الفرد من 10 نوبات أو أكثر ، تحدث ما بين يوم و 14 يومًا كل شهر في المتوسط لمدة تتراوح بين 12 و 180 يومًا في السنة ، دون غثيان وقد يستمر الصداع من 30 دقيقة إلى 7 أيام ، وقد يكون هناك حساسية للضوء أو الصوت ولكن ليس الغثيان أو القيء.
صداع التوتر المزمن : يحدث الصداع لمدة 15 يومًا على الأقل كل شهر في المتوسط ، ولمدة تزيد عن 3 أشهر وقد يعاني الشخص من غثيان خفيف ، أو حساسية تجاه الضوء أو الصوت ، أو جميعها
قد يصاب الشخص الذي يعاني من صداع التوتر العرضي بصداع التوتر المزمن بمرور الوقت.

أسباب صداع التوترتعرف علي أسباب صداع التوتر

العوامل التي قد تسبب صداع التوتر تشمل :
• الإجهاد البدني أو العاطفي
• القلق
• الكآبة
• قلة النوم
• قلة ممارسة الرياضة
• إجهاد العين
• الجفاف
• التعرض المنتظم للضوضاء العالية
• استخدام الكحول

نصائح وقائية من صداع التوتر

قد تساعد بعض التغييرات في نمط الحياة في منع صداع التوتر.
تتضمن النصائح:
• الحصول على قسط كاف من النوم
• الجلوس بوضعية جيدة وظهر مستقيم
• أخذ فترات راحة منتظمة عند العمل على مكتب
• التمدد بانتظام وممارسة عضلات الرقبة والكتفين أثناء العمل المكتبي
• الانخراط في التمارين ، والتي قد تساعد أيضًا في أنماط النوم
• إجراء فحوصات منتظمة للعين واستخدام النظارات المناسبة
• تجنب الكحول
• مراقبة الآثار الجانبية لأي أدوية
• شرب كمية كافية من السوائل وخاصة الماء
تناول وجبات الطعام بانتظام

العلاجات المنزلية والعلاجات الأخرى

يمكن للناس عادةً تخفيف آلام صداع التوتر باستخدام الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية ، مثل الأسبرين أو الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين.
ومع ذلك ، فإن الإفراط في استخدام مسكنات الألم هذه يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بصداع التوتر العرضي الذي يؤدي إلى صداع التوتر المزمن

العلاجات المنزلية والبديلة لآلام صداع التوتر

يجد بعض الناس أن العلاجات المنزلية قد تكون كافية لتخفيف الصداع.
وتشمل هذه:
• أخذ حمام ساخن
• وضع كيس ثلج على الرأس
• الاسترخاء
• التدليك
• اليوجا

متى ترى الطبيب ؟

في بعض الأحيان ، يمكن أن يكون للصداع سبب أساسي خطير يحتاج إلى علاج طبي.
يجب على الشخص مراجعة الطبيب بشأن صداع التوتر إذا:
• يصبح الصداع شديدًا لدرجة أنه يؤثر على الأنشطة اليومية
• يحدث تغيير في شدة وتواتر صداع التوتر
• تجاوز الشخص الخمسين من العمر وليس لديه تاريخ سابق من الصداع
• يصاحب الصداع صعوبة الكلام وفقدان الرؤية ومشاكل الحركة
• يتطور الصداع فجأة ويشعر الشخص بأنه أسوأ صداع عانى منه على الإطلاق
• قد يسبب الدواء آثارًا جانبية
• يحتاج الشخص إلى دواء لتخفيف الألم أكثر من ثلاث مرات في الأسبوع
• لم يعد الدواء الفعال سابقًا يعمل
• تغييرات في مستوى الوعي أو الشخصية أو التفكير أو السلوك
• تداخل في الكلام
• كان هناك حمى أو طفح جلدي
• اضطرابات بصرية

تشخيص صداع التوتر

يمكن للطبيب في كثير من الأحيان تشخيص صداع التوتر عن طريق طرح أسئلة حول مدى تكرار وشدة الصداع ، وكذلك عن عوامل الصحة ونمط الحياة.
قد يرغبون أيضًا في التأكد من أن الشخص لا يعاني من أنواع أخرى من الصداع ، مثل:
• الصداع النصفي : وهو اضطراب صداع منهك يصيب فيه الألم النابض عادة جانبًا واحدًا من الرأس
• الصداع العنقودي : هو صداع متكرر يحدث فجأة في مجموعات ، مما يؤدي إلى ألم شديد في جانب واحد من الرأس وقد تشمل الأعراض الأخرى الأرق ، واحمرار أو دموع العين
صداع الجيوب الأنفية : يحدث عندما تسبب العدوى التهاب الجيوب الأنفية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.